مجلة عصور الجديدة
Volume 10, Numéro 1, Pages 249-273

" الموانئ ودورها في تنشيط الملاحة البحرية والحركة التجارية بين المغرب الأوسط والأندلس ق3-6ه"

الكاتب : خلوط أسماء . عبد الحق شرف .

الملخص

الملخص: تميزت بلاد المغرب الأوسط وبلاد الأندلس منذ العصور القديمة بموقعها الاستراتيجي الهام الذي جعل لها مكانة مرموقة في مجرى النشاط التجاري في العالم، بفضل ما تتمتع به من طول الشواطئ على البحر المتوسط وعلى المحيط الأطلسي بالنسبة للأندلس، وقد ساهم المسلمون ومنذ الفتح الاسلامي على بعث وانعاش التجارة العالمية في البحر المتوسط، فأنشأوا الموانئ وأعادوا تنشيط المسالك البحرية من جديد، مستندين في ذلك على مؤهلات طبيعية مواتية لبناء هاته المراسي، وعلى هذا الأساس كانت الموانئ والمراسي أحد العوامل المؤثرة في نشأة المدن الساحلية وتطورها في بلاد المغرب الأوسط والأندلس منذ القرن 3ه/9م، فبرزت بذلك عدّة مدن ساحلية احتوت موانئا كان لها الدور الكبير في ربط العدوتين المغربية والأندلسية، مما ساعد على سهولة الاتصال والتنقل، الذي خدم الحركة التجارية بشكل كبير، فخلق بذلك تكاملا اقتصاديا بين العدوتين، كما مارس التجار والصيادون والبحارة مختلف الأنشطة البحرية لاسيما الصيد البحري والمرجان، وتم ذلك عن طريق التكيف والتأقلم رغم الظروف السياسية والمناخية المتمثلة في التوترات الاقليمية وشل حركة السفن بالموانئ وانتشار ظاهرة القرصنة وغزو الأساطيل المسيحية، كما ساهمت حركة النقل والتجارة في تنوع الإثنيات ووفود الجاليات مما ساهم في نقل وتبادل مختلف السلع والبضائع الآتية من العدوة المقابلة. وكان لحركة السفن التي كثيرا ما تتردد بين موانئ المغرب الأوسط والأندلس، دور في تنشيط الملاحة البحرية في البحر المتوسط، وظهور طرق بحرية جديدة، ساهمت في ربط موانئ العدوة الأندلسية بالمغربية. “Ports and their role in the revitalization of maritime navigation and trade between Middle Maghreb and Andalusia 3-6 century migration” Summary: The Middle Maghreb and Andalusia have been characterized since ancient times by their important strategic position, which has made them a prominent place in the course of commercial activity in the world, thanks to its long beaches on the Mediterranean sea and the Atlantic Ocean for Andalusia. The Middle Maghreb and Andalusia have emerged since the 3th century, and there have been several coastal cities that have played a major role in linking the Moroccan and Andalusian enemies, which has helped to facilitate communication and mobility, which has served the commercial movement significantly, thus creating economic integration between the two enemies, as well as the practice of merchants, fishermen and sailors various marine activities, particularly marine fishing and coral, and this was done through adaptation and adjustment despite the political and climatic conditions represented by regional tensions and the paralysis of the movement of ships In ports, the spread of piracy and the invasion of Christian fleets, transport and trade contributed to the diversity of ethnicities and community delegations, which contributed to the transport and exchange of various goods and goods coming from the opposite enemy. The movement of ships, often frequented between the ports of Central Morocco and Andalusia, played a role in the revitalization of maritime navigation in the Mediterranean, and the emergence of new sea routes, which contributed to the link of the Andalusian ports of the enemy to Maghreb.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: الموانئ؛ الملاحة البحرية؛ الحركة التجارية؛ المغرب الأوسط؛ الأندلس. ; Keywords: ports; maritime navigation; commercial traffic; Middle Maghreb; Andalusia.