الناصرية
Volume 10, Numéro 2, Pages 561-598

من مظاهر الصراع بين جبهة التحرير الوطني والحركة المصالية في فرنسا 1957-1959 An Aspect Of The Conflict Between The National Liberation Front And The Messalist Movement In France In 1957-1959

الكاتب : جيلالي تكران .

الملخص

Abstract:The struggle between the currents of the victory movement for democratic freedoms prior to the outbreak of the liberation revolution changed from a political violent to a bloody conflict between the members of the independent current within the Algerian national movement both in Algeria and France.This struggle has taken serious dimensions in the course of the revolution. The distance between the two rivals has widened: the National Liberation Front from the Messali's Movement. Each side prepared its political, military and financial capacitiesand organized its supporters in professional، social and cultural frameworks to occupied the field of liberation struggle and gain popular legitimacy at home and abroad. This has made it difficult for the conflicting parties (the Messali's movement، the National Liberation Front، the colonial administration) to seek to legitimize their struggle and their political project through popular allegiance. This situation obliged each part to deal with fair and illegal means to impose the statuquo.For France، the act was impossible، whereas Messali's movement and the Liberation Front has become dramatic in their relationship ,France in particular .Because the Algerian community constitutes a vital base for the fighters to supply the national struggle and introduce it diplomatically abroad، for that reason they are both determined to occupy the field by force . The participation of the Algerian community in the eight-day strike in 1957 was the first stage of the test of power between the Messali's movement and the Liberation Front، which revealed the latter's strength in gaining the popular loyaly in the displaced and the decline of the Messalism in its strongholds in the north and north-east of France after losing its field in Algeria. Liberation Front opened a second front in France and entered it within the circle of war in 25-08-1958. This military action supported the leberation front to bring down masks and expressed the true representatives of the liberation revolution at home and abroad and frustrated the plots and conspiracies that France had to perpetuate in the fraternal conflict at the expense of the national cause . At last , the Liberation Front made its rivals (Messalism - colonial administration) pay the price in turn. الملخص باللغة العربية :تحول الصراع الذي كان بين تياراتحركة الانتصار للحريات الديمقراطية قبيل اندلاع الثورة التحريرية من سياسي عنيف الى صراع دموي بين رفقاء النضال الاستقلالي داخل الحركة الوطنية الجزائرية أثناءها، شملالجزائر وبلاد المهجر، واتخذ أبعادا خطيرة على مسار الثورة، اذ لم يعد للغة لحوار مكانا بين الفرقاء واتسعت مسافة التوافق الى غير رجعة بين الخصمين : جبهة التحرير الوطني والحركة المصالية، وأعد كل طرف إمكانياته السياسية والعسكرية والمالية وهيكلة أنصاره في أطر مهنية واجتماعية وثقافية لاكتساح ميدان الكفاح التحرري واكتساب الشرعية الشعبية في الداخل والخارج -الرهان السهل الممتنع- والتي تحكمت فيها ظروفا معقدة في احتوائها غداة اندلاع الثورة، الأمر الذي صعب المهمة الأطراف المتصارعة (المصالية، جبهة التحرير الوطني ،الإدارة الاستعمارية )كل يسعى نحو شرعنة كفاحه وتزكية مشروعه السياسي من خلال الولاء الشعبي، استخدمت في عملية الاحتواء طرقا ترغيبية وترهيبية لفرض سياسة الأمر الواقع . ولئن بات الأمر ميؤوسا منه من جانب فرنسا في استمالة الشعب الجزائري، فإن الحال بالنسبة للمصالية وجبهة التحرير، اخذ طابعا دراماتيكيا في فرنسا خاصة، لان الجالية الجزائرية تشكل في نظر المتصارعين قاعدة خلفية لتموين الكفاح الوطني والتعريف به دبلوماسيا في الخارج وصمم كل منهما على احتلال الميدان بالقوة . وكان لمشاركة الجالية الجزائرية في إضراب الثمانية أيام 1957 أولى مراحل اختبار القوة بين المصالية وجبهة التحرير والتي كشفت عن قوة هذه الأخيرة في اكتساب الرهان الشعبي بالمهجر وانحسار المصالية في معاقلها بالشمال والشمال الشرقي لفرنسا بعد فقدانها ميدانها في الجزائر، لتفتح جبهة التحرير الجبهة الثانية (الولاية السابعة ) في فرنسا وتدخلها ضمن دائرة الحرب في 25-08-1958 . هذا العمل العسكري أسقطت به الجبهة الأقنعة وأبانت عن الممثلين الحقيقيين للثورة التحريرية في الداخل والخارج وأحبطت الدسائس والمؤامرات التي نسجتها فرنسا لإدامة الصراع الأخوي على حساب القضية الوطنية وجعلت منافسيها(المصالية -الإدارة الاستعمارية ) يدفعان الثمن تباعا .

الكلمات المفتاحية

Keywords: National liberation front, .،labour union. ، Diaspora ،Algerian community; strike , Messalist movement , immigrants، Federal of liberation front ; Charles degaulle , Cotisations . ; الكلمات المفتاحية :جبهة التحرير الوطني ; المهجر ; الجالية الجزائرية ; الإضراب ; الحركة المصالية; المهاجرون ; فيدرالية جبهة التحرير ; شارل دوغول; الاشتراكات ; النقابة .