مجلة حقول معرفية


Description

مجلة حقول معرفية: هي مجلة علمية دولية محكمة تصدر عن كلية العلوم الانسانية والاجتماعية بجامعة زيان عاشور بالجلفة -الجزائر- تعنى بنشر الدراسات والأبحاث العلمية الأصيلة والمبتكرة التي تتسم بالأمانة العلمية، وتلتزم بشروط البحث العلمي وضوابطه، والمحررة بأحد اللغات الثلاث: العربية، الإنجليزية، الفرنسية. يصدر للمجلة ثلاث أعداد في السنة تشمل مختلف حقول العلوم الانسانية والاجتماعية، وكذا ميادين الآداب واللغات والنشاطات البدنية والرياضية. حيث تهدف من خلالها المجلة الى التعريف بالدراسات والبحوث الجادة والأصيلة للأساتذة والباحثين وطلبة الدكتوراه من مختلف مراكز البحث والجامعات الوطنية والدولية، وإتاحتها للقارئ داخل وخارج الوطن، وذلك من أجل المساهمة في تحقيق رهان ترقية وتطوير النشر العلمي في الجزائر. وفي إطار المسعى الرامي لتحقيق تلك الغايات المنشودة عمدت إدارة حقول معرفية على تسخير هيئة تحرير تتضمن أساتذة وباحثين دائمين ذوي خبرة، ومشهود لهم بالكفاءة في مختلف مجالات المجلة من جامعات وطنية وأخرى أجنبية، لضمان الحياد والموضوعية في عملية تقييم المقالات المرشحة للنشر.حيث يخضع كل مقال مرسل للمجلة الى التحكيم من طرف مراجعين من نفس تخصص الموضوع. وفي حالة الاختلاف يتم اللجوء الى مراجع ثالث لترجيح القرار النهائي حول الموضوع المراد تقييمه.


1

Volumes

3

Numéros

40

Articles


أساليب المعاملة الزوجية وعلاقتها بالتوافق الزواجي لدى الزوجات المعنفات في محافظة شمال غزة (دراسة ميدانية)

خليل ابو جراد خليل ابو جراد,  شيرين نعيم شيرين نعيم, 

الملخص: تناولت الدراسة "اساليب التعامل لدى الزوجة المعنفة وعلاقتها بالتوافق الزواجي" وهدفت الى معرفة: أساليب التعامل الأكثر استخداما من قبل الزوجة المعنفة. والمساهمة في التوافق الزواجي والكشف عن وجود فروق لعينة الزوجات المعنفات في استخدامهن لأساليب التعامل باختلاف مدة الزواج ومستوى التوافق الزواجي. حيث استخدم الباحثان المنهج الوصفي والمنهج العيادي، وقدرت عينة الدراسة ب 70زوجة تعاني العنف من طرف زوجها وهي لازالت في بيت الزوجية، واعتمدت الباحثان على طريقة الكرة الثلجية في اختيارها للعينة. وتم تطبيق عليهن استبيان أساليب التعامل والمتكون من 36فقرة، واستبيان التوافق الزواجي والمتكون من 39فقرة، وتم التأكد من الصدق والثبات لأدوات الدراسة بالاعتماد على عدة أساليب احصائية. كما استعان الباحثان بتقنيات الفحص العيادي المتمثلة في المقابلة العيادية، الملاحظة والاختبار الاسقاطي لتفهم الموضوع TAT مع حالتين تعيش العنف الزوجي. وبعد معالجة معطيات الدراسة بالاعتماد على مختلف الأساليب الإحصائية بواسطة22 SPSS.توصلت الدراسة الى النتائج التالية: ان اساليب التعامل الأكثر استخداما من قبل الزوجة المعنفة والمرتبة كالتالي: الانفعال، التقبل، الجانب الديني، حل المشكل، الترفيه والمساندة الاجتماعية. وتعد المساندة الاجتماعية وحل المشكل والانفعال من بين أساليب التعامل مساهمة في التوافق الزواجي. كما توجد فروق في اللائي استخدمن أساليب التقبل لصالح من مدة زواجهن 21سنة فأكثر إضافة الى وجود فروق فيمن استخدمهن أساليب حل المشكل، الانفعال، والمساندة الاجتماعية لصالح منخفضات التوافق الزواجي. وقد تمت مناقشة هذه النتائج في إطار الجانب النظري والدراسات السابقة. .الكلمات المفتاحية: (العنف الزوجي، أساليب التعامل، التوافق الزواجي) Abstract: The study addressed 'the strategies of dealing with the violent wife and its relationship to marital compatibility' and aimed to find out: the strategies of dealing most commonly used by the violent wife. To contribute to marital compatibility and to reveal the existence of differences in the sample of battered wives in their usage of the strategy of dealing with the duration of the marriage and the level of marital compatibility. The researchers used the descriptive and clinical approaches, and the sample of the study estimated 70 wives suffering violence by her husband while she was still in the matrimonial home, and the student relied on the method of snowball in her choice of sample. They were applied to the 36-paragraph strategy of engagement and the 39-paragraph marital compatibility questionnaire, and the honesty and consistency of the study tools were confirmed based on several statistical methods The researchers also used clinical screening techniques such as clinical interview, observation and projection testing to understand the TAT topic with two cases of spousal violence. After processing the study data based on different statistical methods by 22 SPSS. • The most frequently used strategies of dealing with the violent wife are as follows: emotion, acceptance, religious aspect, problem solving, entertainment and social support. Social support and problem-solving and emotional development are among the strategies for dealing with marriage compatibility. There are also differences in those who used the acceptance strategy for the duration of their marriage of 21years old and over . In addition, there are differences in who have used the strategy of solving the problem, emotion, and social support in favor of low marital compatibility. These findings have been discussed in the theoretical aspect and previous studies. Keywords:( Marital Violence, Coping Strategies, Marital Compatibility.)

الكلمات المفتاحية: العنف الزوجي ; أساليب المعاملة ; التوافق الزواجي


نحو إرشاد أكاديمي الكتروني تفاعلي

طهراوي ياسين,  مسعد محمد, 

الملخص: يعتبر الإرشاد الأكاديمي (Academic Advising) أحد أهم الركائز التي يقوم عليها التعليم العالي والبحث العلمي، ولا شك أن له دور مهم في جودة الحياة الجامعية لدى الطالب الجامعي، هذا الأخير الذي أصبح أكثر إقبالا على كل ما هو الكتروني تفاعلي، وأكثر تجاوبا معه واهتماما به. وهو ما جعل القائمين على العملية الإرشادية الأكاديمية والمشرفين على المرافقة البيداغوجية للطالب الجامعي في يدرسون فكرة الانتقال من الإرشاد الأكاديمي التقليدي إلى الإرشاد الأكاديمي الالكتروني والتفاعلي، وهذا عن طريق استغلال مختلف وسائل التكنولوجيا المتطورة، مع التأكيد على حتمية أن يكون ذاك الانتقال بدون إقصاء، أي بدون إلغاء الإرشاد الأكاديمي التقليدي، وإنما من الأفضل تفعيل كليهما لأن كل واحد منهما يكمل الطرف الآخر، من أجل إرشاد أكاديمي عصري فعال ومتكامل. Academic Advising is considered one of the most important pillars of higher education and scientific research, and it undoubtedly has an important role in the quality of university life for the university student. This is what made those in charge of the academic advisory process and supervisors of the pedagogical accompaniment of the university student studying the idea of moving from traditional academic guidance to electronic and interactive academic guidance, and this by exploiting the various advanced technology means, while emphasizing the imperative that such a transition be without exclusion, that is, without Abolition of traditional academic guidance, but it is better to activate both because each of them complements the other, for effective modern academic integrated and effective.

الكلمات المفتاحية: الارشاد ; التفاعلي ; الأكاديمي ; الالكتروني


التسامح (اللاعنف) في مناهج المرحلة الابتدائية للمدرسة الجزائرية

مراد فاطمة الزهراء,  فنطازي كريمة, 

الملخص: جاءت هذه الدراسة بهدف الكشف عن وجود وكيفية تناول المقررات الدراسية للمرحلة الابتدائية لقيمة التسامح بشقيها الضمني والصريح وتحديدا مقررات التربية الإسلامية بوصفها أكثر المواد تأكيدا على التعايش مع الآخر والتسامح معه نظرا لما للتربية على التسامح والإقرار بوجود الآخر ووجوب احترامه والاعتراف به من أهمية. ولانجاز هذه الدراسة تم إتباع المنهج الوصفي وتقنية تحليل المحتوى أداة على عينة للمقرر السالف ذكره للسنوات الخمسة المشكلة للمرحلة الابتدائية، كما تم تطبيق التكرارات والنسب المئوية كأسلوب إحصائي. وقد توصلت الدراسة الى ان تناول المقررات الدراسية الوطنية للمرحلة الابتدائية لقيمة التسامح) اللاعنف (جاء متأرجحا بين الطرح الصريح والضمني على الرغم من أهمية الطرح الصريح في مثل هذه المرحلة العمرية وما يتركه من اثر في المتلقي أي التلميذ، كما تم استخلاص ان التربية على التسامح تعد مسؤولية المجتمع ككل وليس المدرسة فقط، كما أن كيفية تناول مثل هذه القيم وترسيخها في وجدان المتلقي تبقى مسألة بحث حتى يكون لها الأثر في المعاملات اليومية الحياتية للناشئة. This study aims to detect tolerance valors in primary school curriculums in its two ways :explicit and implicit ones. Exactly in islamic books because these latters insists on valors due to the big role which education plays in teaching valors of respect. To realize this, we used the descriptive method and content analysis as a tool to analyse the books previously mentioned for the 5years of primary schools. For statistical method we used duplicates and percentages. As a conclusion, these books transmit tolerance valors in an implicit way more than the explicit one which is supposed to be better accepted by children in this age. Tolerance valors must be the responsibility of all the community and not only the school.

الكلمات المفتاحية: Key words: tolerance ; primary stage, curriculum ,school courses, education ; tolerance ; primary stage, curriculum ,school courses, education ; : التسامح، المقررات المدرسية، المنهاج، المرحلة الابتدائية، التربية القيمية


معوقات البحث العلمي في الوطن العربي "الجزائر أنموذجا"

نادر فاطمة, 

الملخص: إن الغاية من التطرق لموضوع البحث العلمي في الوطن العربي هو الوقوف على المشاكل والأزمات والأهات التي تقف في طريق تطور البحث العلمي، فإن محاولة النهوض بالبحث العلمي في المجتمعات العربية يتطلب الوقوف على واقع البحث العلمي وتحليل ودراسة المشاكل والأزمات التي تصادفه في كافة الجوانب والميادين، ولهذا لا بد من دراسة الرؤي والسياسات المتبعة بشأن تطور البحث العلمي للمواكبة الدول المتقدمة التي تعتبره محركا رئيسيا لكافة مؤسساتها، محاولة الحفاظ على تقدمها وصدارتها في شتي المجالات.

الكلمات المفتاحية: البحث العلمي ; مع ; قات البحث العلمي ; مراكز البح ; ث ; مشكلة التم ; يل ; العلم ; الحق ; ل المعرفية ; العالم الثالث ; الد ; ل المتقدمة ; هجرة الأدمغة


الشخصية السّايكوباتية في رواية وليمة القتل الكبرى لبشير مفتي أنموذجا

سنوسي جمال,  زغودة إسماعيل, 

الملخص: تعتبر الشّخصية إحدى المكونات الأساسية في أيّ عمل روائي، حيث تجمع هذه الأخيرة بقية المكونات الأخرى، وقد عرفت على مرّ تاريخ الرواية تطورا خطيرا تبعا للتّحولات السّياسية والاجتماعية والفكرية الأيديولوجية وغيرها، وقد واكبت الرواية الجزائرية هذه التطورات، وصنع الروائيون شخصيات بعضها متحوّلة وأخرى نمطيّة تختلف حينا وتتشابه أحيانا، ويعتبر بشير مفتي واحدا من الروائيين الشّباب الذي صنع تميّزا روائيا في جميع رواياته، فشخصياته غالبا ما تجمعها تيمة العنف، وتعتبر رواية وليمة القتل الكبرى استثناء روائيا ليس عند الكاتب فحسب، بل في الرواية الجزائرية المعاصرة على اعتبار أن بشير مفتي أخرج الشّخصية السّايكوباتية من علم النفس إلى الأدب، وهي شخصية لم يعتد عليها القارئ كثيرا، وهذا ما حاولنا طرحه من خلال هذا المقال .

الكلمات المفتاحية: الرواية، الشّخصية، السّايكوباتية، السّادية، وليمة القتل، بشير مفتي.


ظروف انجاز درس التربية البدنية والرياضية من وجهة نظر الأساتذة في ظل البروتوكول الصحي المعتمد

العيد بن سميشة, 

الملخص: هدفت الدراسة التعرف إلى ظروف انجاز درس التربية البدنية والرياضية من وجهة نظر الأساتذة في ظل البروتوكول الصحي المعتمد من وجهة نظر الأساتذة.، حيث استخدم الباحث المنهج الوصفي بالأسلوب المسحي، وشملت العينة (50) أستاذا من مرحلة التعليم الثانوي و(50) أستاذا من مرحلة التعليم لمتوسط، وتم اختيارها بالطريقة العشوائية، وطبق الباحث استمارة استبيان لجمع المعلومات، وأظهرت الدراسة أن أساتذة مادة التربية البدنية والرياضية لمرحلة التعليم المتوسط والثانوي يجدون صعوبة تفوق المتوسط مع التعاون الإداري وأثناء انجاز درس التربية البدنية والرياضية، كما أظهرت وجود فروق في محور تطبيق درس التربية البدنية والرياضية ولصالح أساتذة التعليم الثانوي، وأوصى الباحث بضرورة توفير البروتوكول صحي بطريقة سليمة ومحكمة في مؤسسات التربية الوطنية، إضافة إلى تعاون الفريق الإداري مع الأساتذة. الكلمات المفتاحية: (درس التربية البدنية والرياضية، بروتوكول صحي، جائحة كورونا). The study aimed to identify the conditions for carrying out the physical education and sports lesson from the teachers ’point of view under the approved health protocol from the teachers’ point of view. The researcher used the descriptive approach using the survey method. Education for average,and it was chosen in a random way, and the researcher applied a questionnaire to collect information. The study showed that teachers of physical education and sports for intermediate and secondary education find it difficult to exceed the average with administrative cooperation and during the application of the physical education and sports lesson, as well as the existence of differences in the focus of applying the lesson of physical education and sports for the benefit of secondary education teachers. The researcher recommended the necessity of providing the health protocol in a proper and tight manner in the national education institutions, in addition to the cooperation of the administrative team with the professors. Keywords: (Physical Education and Sports Lesson, Health Protocol, Corona Pandemic).

الكلمات المفتاحية: (درس التربية البدنية والرياضية، بروتوكول صحي، جائحة كورونا).


قراءة سوسيولوجية في ظاهرة عمالة الأطفال في الجزائر

بوعموشة نعيم, 

الملخص: تعتبر ظاهرة عمالة الأطفال من الظواهر العالمية التي تعاني منها معظم دول العالم خاصة النامية منها، إذ تختلف في حجمها وأسبابها وآثارها من دولة لأخرى ومن منطقة لأخرى، حيث يتوقف انتشار هذه الظاهرة على مجموعة من العوامل المتشابكة والمعقدة والمرتبطة أساسا بالتحولات الاجتماعية والسياسية والثقافية والاقتصادية. فبالرغم من وجود العديد من الاتفاقيات الدولية والتشريعات القانونية الرامية للحد من انتشار هذه الظاهرة والدفاع عن حقوق الطفل، إلا أن الواقع الفعلي يثبت العكس، في ظل صعوبة احتواء هذه الظاهرة التي واكبت وبشكل سريع التحولات المجتمعية. الأمر الذي يستدعي من الفاعلين بدل مزيد من الجهد للتخفيف من حدة هذه الظاهرة التي أصبحت تقف اليوم أمام إحصائيات مخيفة لتفشيها في المجتمع. خاصة وأن عمل الأطفال يعد انتهاكا صارخا وواضحا لأبسط الحقوق الانسانية للطفل في التعلم واللعب وفي الحياة الصحية والاجتماعية المستقرة والكريمة، ويدفع ببراءة الطفولة للاستغلال والبؤس والشقاء، كما يلحق بالطفل أضرارا صحية ونفسية واجتماعية. Child labor is one of the global phenomena experienced by most countries of the world, especially developing ones, as it differs in its size, causes and effects from one country to another and from one region to another, where the spread of this phenomenon depends on a group of interlocking and complex factors that are mainly related to social, political, cultural and economic transformations. Despite the existence of many international agreements and legal legislations aimed at limiting the spread of this phenomenon and defending the rights of the child, the actual reality proves the opposite, in light of the difficulty of containing this phenomenon, which quickly accompanied societal transformations. Which requires the actors instead of more effort to alleviate this phenomenon, which is now standing in front of frightening statistics of its spread in society. Especially that child labor is a clear and flagrant violation of the most basic human rights of the child to learn and play and in a stable and decent healthy and social life, and it pays innocence of childhood for exploitation, misery and misery, and it also inflicts health, psychological and social harm on the child.

الكلمات المفتاحية: طفل ; عمل ; عمالة الأطفال


آليات النهوض بالقطاع السياحي في الجزائر - ولاية جيجل نموذجا-

بوسكرة عمر,  عبد السلام سليمة,  بوخيط سليمة, 

الملخص: تهدف هذه الورقة البحثية إلى تحليل وتشخيص الآليات التي يمكنها أن تفعل وتساهم في ترقية وتنمية الصناعة السياحية في ولاية جيجل بصفة عامة وفي ميدان الدراسة (زيامة منصورية- العوانة) بصفة خاصة وذلك من خلال إبراز أهم المؤشرات والمقومات السياحية في المنطقة. إذ تمتلك المنطقة جل المقومات والمؤهلات التي تجعلها منطقة سياحية بإمتياز، إذ ما تم رسم الخطط والإستراتيجيات الفعالة وإستغلال مختلف الإمكانيات المادية والبشرية في صناعة السياحة بالمنطقة. حيث يتوجب على المسؤولين والمشرفين على هذا القطاع الحساس العمل على تنميته وتطويره وازدهاره لما له من دور هام وفعال في دفع عجلة التنمية الاجتماعية والاقتصادية للدولة.

الكلمات المفتاحية: آليات ; سياحة ; ترفيه ; تخطيط سياحي