Recherches psychologiques et educatives


Description

مجلة أبحاث نفسية وتربوية دورية علمية سداسية محكمة و متخصصة في العلوم الإنسانية والاجتماعية، تعنى أساسا بالدراسات النفسية والتربوية وتسيير الموارد البشرية. تصدر عن مخبر التطبيقات النفسية والتربوية التابع لجامعة قسنطينة 2 عبد الحميد مهري. تهدف إلى تشجيع الإسهامات البحثية النظرية والدراسات الميدانية باللغة العربية أو الفرنسية أو الإنجليزية للباحثين والأساتذة والمختصين بالجامعات الجزائرية والعربية والأجنبية، والتي تتسم بالجودة العلمية التي تحترم فيها الأصول العلمية من حيث الأصالة، وسلامة المنهجية المتبعة في تحرير المقال، ودقة التوثيق، والخلو من الأخطاء اللغوية والنحوية. وتخضع المقالات المقدمة للمجلة للخبرة من قبل محكمين في ميادين الاختصاصات المذكورة لتقييمها حسب الشروط العلمية والمنهجية المتعارف عليها عالميا.


6

Volumes

16

Numéros

245

Articles


دور المختص في علم النفس التنظيمي في تحقيق الكفاءة والسلامة المهنية.

Allouti Achour, 

الملخص: إن الأمن والوقاية في الوسط العمالي يعتبران من الوظائف الهامة لأي مؤسسة تسعى للحفاظ على سلامة عمالها من المخاطر المهنية إذ يقدم كل منهما جملة من الإجراءات التنظيمية في بيئة العمل لجعلها آمنة.وتعتبر العوامل النفسية واحدة من بين أهم المؤثرات على صحة وسلامة الأفراد في بيئة العمل،لكون هذه الأخيرة تتعدد فيها التفاعلات الإجتماعية وتتنوع فيها الأنماط الشخصية مبرزة فروق فردية لدى هؤلاء العمال في الجوانب العقلية والمعرفية والإنفعالية كالإدراك والإنتباه والذكاء وهذا مايظهر جليا في مختلف السلوكيات لدى هؤلاء العمال. ولكون حوادث العمل في تزايد مستمر إذ لا يمكن تفاديها وتقليصها إلا بتطبيق إجراءات ومعايير السلامة والأمن المهنيين داخل المؤسسات وجب على المختص السيكولوجي الإهتمام بخصوصيات الأفراد السلوكية والإنفعالية وتحديد كل الأبعاد النفسية لمواجهة مخاطر الحوادث داخل العمل ولتحقيق الصحة والسلامة المهنية للعمال.

الكلمات المفتاحية: المختص في علم النفس التنظيمي الكفاءة المهنية الصحة والسلامة المهنية


Un processus expérimental d’introduction de l’outil informatique en faveur de l’éducation dans les pays d’Afrique. Le cas de l’Algérie

Guenaou Mustapha, 

Résumé: Notre contribution touchera, principalement, une approche historique, mettant en avant des témoignages. Puis, d’autres points seront abordés tels que les aspects de la technologie et l’usage de l’outil informatique, l’informatique, en tant qu’outil et un moyen pour le changement social, un point de l’ordre du jour des réunions ministérielles, l’une des priorités à l’école, ses enjeux de l’entreprise à l’école et enfin l’initiation à l’Information, une source de découverte de l’internet.

Mots clés: Education ; TIC ; introduction de l'outil informatique ; Algérie ; Maghreb ; Afrique


دور التحضير النفسي في تنمية الإنجاز الرياضي عند لاعبي كرة القدم دراسة ميدانية أجريت على بعض فرق الرابطة الولائية بالبويرة

سفيان زهواني, 

الملخص: هدفت الدراسة الحالية إلى محاولة التعرف على مدى دور استخدام برامج التحضير النفسي من أجل الرفع من مستوى الأداء الرياضي وتنمية المهارات النفسية وتم اختيار هذا الموضوع من أجل إبراز الأهمية البالغة التي تلعبها البرامج الخاصة بالتحضير النفسي المبنية على الأسس العلمية السليمة التي يتم استخدامها خلال مراحل التدريب وخاصة في مرحلة المنافسة للارتقاء بمستوى الأداء الرياضي ويعتبر التحضير النفسي للرياضي من العوامل الجد هامة للوصول إلى النتائج المرجوة مراعيا خصائص اللاعبين الذين سيطبق عليهم البرنامج. كما اهتمت هذه الدراسة بإبراز دور الأخصائي النفسي وكذا المدرب في اعداد اللاعبين من الناحية النفسية من خلال البرامج التي بتم اعدادها وتطبيقها في مراحل الاعداد الخاصة بالتدريب وكذا هدفت الدراسة الى محاولة الكشف عن واقع اعداد فئات الاشبال لكرة القدم بولاية البويرة أما من ناحية الجانب المنهجي فقد اعتمد الباحث على المنهج الوصفي وذلك لملائمته لطبيعة البحث وتمثل مجتمع البحث في الأندية الناشطة على مستوى الرابطة الولائية بالبويرة لكرة القدم فئة الأشبال وتم اختيار العينة بطريقة عشوائية بسيطة تمثلت في 32 لاعب تم اختيارهم من النادي الرياضي الهاوي وفاق واد البردي والنادي الرياضي الهاوي للمزدور وتم الاعتماد على الاستبيان كوسيلة لجمع البيانات وهذا لمعرفة مدى اهمية ودور استخدام برامج التحضير النفسي في مراحل الاعداد وخاصة خلال مرحلة المنافسة، كما اعتمد الباحث على الوسائل الإحصائية المتمثلة في النسب المئوية واختبار كاف تربيع. وبعد عملية جمع البيانات وتحليلها تحليلا احصائيا أسفرت النتائج عن تحقق الفرضيات المقترحة وكشفت عن مدى أهمية التحضير النفسي للرياضي كذا عن الدور الذي يلعبه في الرفع من مستوى الأداء الرياضي. من خلال هذا توصل الباحث الى مجموعة من الاقتراحات والفروض المستقبلية وكانت على النحو التالي: ضرورة إعداد برامج التحضير النفسي المبنية على الأسس العلمية للرفع من مستوى الأداء الرياضي. مراعاة جميع المتغيرات المؤثرة في العملية التدريبية أثناء اعداد برامج التحضير النفسي. الاهتمام بالتكوين القاعدي للمدربين وكذا الأخصائي النفسي في المجال الرياضي.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: التحضير النفسي - الإنجاز الرياضي - لاعب كرة القدم - فئة الأشبال.


دور تكنولوجيا المعلومات في إدارة الموارد البشرية ( قراءة سوسيو- تنظيمية)

موسى عبد النور,  فكرون السعيد, 

الملخص: نسعى من خلال هذه الورقة البحثية إلى التعرف على ماهية تكنولوجيا المعلومات وكذا ماهية إدارة الموارد البشرية مع التطرق إلى إشكالات وتحديات تطبيق التكنولوجيات الحديثة في مجال الإدارة والتي تعتبر كمدخل لتبني الإدارة الإلكترونية بغية الوصول إلى الإدارة الإلكترونية للموارد البشرية والتي أضحت ضرورة ملحة فرضتها العولمة، كما تمت الإشارة إلى تحديات إدارة الموارد البشرية بين مفرزات تكنولوجيا المعلومات وحتمية التكيف مع متطلباتها، في منظمات الأعمال الحديثة، في محاولة منا لإبراز ضرورة مواكبة التغيرات التنظيمية التي تشهدها التنظيمات الحديثة مع كيفية تفعيل الانضباط والرقابة الذاتية للعاملين بالاعتماد على وظيفة إعادة التصميم الوظيفي من أجل ضبط كل أنساق السلوك التنظيمي الفعال. الكلمات المفتاحية: تكنولوجيا المعلومات، إدارة الموارد البشرية، الإدارة الإلكترونية للموارد البشرية، التصميم الوظيفي، الانضباط والرقابة الذاتية. Abstract We seek through this paper to identify, What information technology as well as what human resources managemen, With addressing the problems and challenges of applying modern technologies in management, And which are considered as input to adopt e-governance in order to access the electronic management of human resources, And which became a necessity imposed by globalization, Reference was also made to human resources management challenges between information technology and details the imperative to adapt their requirements, In modern business organizations, In an effort to highlight the need to keep abreast of regulatory changes in modern organizations, With how the discipline and self control to employees , Depending on the function of job redesign to adjust each effective organizational behavior patterns. Keywords:Information technology, Human resources management, Electronic management of human resources, Functional design, Discipline and self control

الكلمات المفتاحية: تكنولوجيا المعلومات، إدارة الموارد البشرية، الإدارة الإلكترونية للموارد البشرية، التصميم الوظيفي، الانضباط والرقابة الذاتية.


نماذج علاقة الرضا الوظيفي بالأداء

مسعود بورغدة محمد,  ميروح عبد الوهاب,  قموح نجود, 

الملخص: الملخص: صنفت الدراسات العلمية الكلاسيكية و الحديثة، العلاقة بين الرضا الوظيفي و الأداء في سبعة نماذج. الاختلاف الملاحظ في إثبات أو نفي هذه العلاقة ناتج عن طبيعة المتغيرين اللذين يصعب قياسهما و تحديد أبعادهما، لأنهما مرتبطان بعوامل نفسية و اجتماعية و وظيفية، و كذلك لتدخل النظرة الذاتية للباحث التي تعتبر أهم معوقات الدراسات الاجتماعية. الكلمات المفتاحية : الرضا الوظيفي، الأداء، نماذج العلاقة الارتباطية. Abstract : Modern and classical scientific studies classified the relationship between job satisfaction and performance in seven models. The observed difference in proving or denying this relationship is resulted from the two variables that are difficult to measure and determine their dimensions. This, because they are related (linked) to psychological, social and functional factors. Also, because of the researcher's self-view interference, which is considered as the most important obstacle to social studies. Keywords: Job satisfaction, Performance, Relationship models.

الكلمات المفتاحية: الرضا الوظيفي، الأداء، نماذج العلاقة الارتباطية


Étude des conditions favorisant la motivation pour la pratique du volleyball dans les cours d'éducation physique au secondaire Study of the conditions that promote motivation for playing volleyball in high school physical education classes دراسة الظروف المساعدة على تحفيز طلاب المدارس الثانوية لممارسة الكرة الطائرة أثناء حصص التربية البدنية

بوزلاطة رضوان,  حمروش احمد, 

الملخص: يهدف عمل هذا البحث لتسليط الضوء على الظروف التي تساعد على تحفيز طلاب المدارس الثانوية لممارسة الكرة الطائرة أثناء حصص التربية البدنية. من منهجية مختلطة، أجريت دراسة كمية بين 240 طالبا (120 الفتيان والفتيات 120) الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و 17 عاما (متوسط ​​= 14.97، SD = 1.43) من ثانويتين في مدينة مونتريال. أجابوا على الاستبيان بما في ذلك على وجه الخصوص حجم الدافع للعب الكرة الطائرة خلال حصة التربية البدنية الخاصة التي تم بناؤها والتصديق عليها من قبل Briere، Vallerand وPelettier (1985). وأظهرت التحليلات أن الطلاب الذين يمارسون الكرة الطائرة المدرسية تظهر أعلى درجة من الدوافع الذاتية من الطلاب الذين يمارسون الأنشطة البدنية التي تحدث خارج إطار مدارسهم. ، والطلاب الذين يمارسون حصرا الكرة الطائرة أثناء حصص التربية البدنية الخاصة لديهم أدنى مستوى من الدوافع الذاتية التي تنمو على مر السنين، وأن هذا الدافع هو المحدد الرئيسي لنية الممارسة أو اللامنهجية لمستقبل الكرة الطائرة أو المشاركة في النشاط البدني خارج المدرسة كخيار ثان. أجرينا دراسة نوعية ثانية، مع 10 طلاب من المرحلة الثانوية. ويهدف هذا البحث على حد سواء لفهم أفضل للتعقيدات وديناميكيات العملية المحفزة للطالب، ولكن أيضا لتحديد الاختلافات المحتملة بين الفتيات والفتيان. وعموما، فإن النتائج تدعم نظرية تقرير المصير وتبين أن المناخ يدعم الحكم الذاتي الذي يضعه معلم الكرة الطائرة هو عامل مفيد للدافعية، لأنه يساعد على تلبية احتياجاتهم من الحكم الذاتي، والكفاءة والمكانة الاجتماعية. الكلمات المفتاحية: الظروف، التحفيز، الكرة الطائرة، حصص التربية البدنية. Abstract This study aims to shed light on the conditions that promote the motivation of secondary students to practice volleyball during their physical education classes. Using a mixed methodology, a first quantitative study was carried out among 240 students (120 boys and 120 girls) aged between 13 and 17 years old (mean = 14.97, standard deviation = 1.43) from two secondary schools in the city of Montreal. They answered a questionnaire including in particular the scale of motivation for the practice of volleyball during their physical education class which was constructed and validated by Brière, Vallerand and Pelettier (1985). The results showed that students who play volleyball outside of school show the highest degree of intrinsic motivation compared to students who engage in physical activities that take place outside of their schools. On the other hand, students who exclusively practice volleyball during their physical education classes have the lowest level of intrinsic motivation which increases over the years, and this motivation is the main determinant in the intention of practice either extracurricular volleyball as a first choice or to participate in a physical activity outside of one's school as a second choice. We carried out a second qualitative study with 10 secondary students. This research aimed both to better understand the complexity and dynamics of the student's motivational process, but also to identify potential differences between girls and boys. Overall, the results support the theory of self-determination and demonstrate that the climate supporting autonomy established by the volleyball teacher is a beneficial factor for their motivation, because it allows them to meet their needs for autonomy, competence and social affiliation. Keywords: Conditions, Motivation, Volleyball, Physical education classes. Résumé Ce travail vise à jeter un éclairage sur les conditions qui favorisent la motivation des élèves secondaires pour la pratique du volleyball pendant leurs cours d'éducation physique. À partir d'une méthodologie mixte, une première étude quantitative a été menée auprès de 240 élèves (120 garçons et 120 filles) âgés entre 13 et 17 ans (moyenne = 14,97, écart-type = 1,43) issus de deux écoles d'enseignement secondaire de la ville de Montréal. Ils ont répondu à un questionnaire comprenant notamment l'échelle de la motivation pour la pratique du volleyball pendant leur cours d'éducation physique qui a été construite et validée par Brière, Vallerand et Pelettier (1985). Les analyses ont montré que les élèves qui pratiquent le volleyball extrascolaire montrent le degré le plus élevé de motivation intrinsèque par rapport aux élèves qui pratiquent les activités physiques qui ont lieu en dehors du cadre de leurs écoles. Par contre, les élèves qui pratiquent exclusivement la pratique de volleyball durant leurs cours d'éducation physique présentent le plus bas niveau de la motivation intrinsèque qui s'accroit au fil des années, et que cette motivation est le principal déterminant dans l'intention de pratiquer, soit le volleyball extrascolaire en premier choix ou de participer à une activité physique en dehors de son école en second choix. Nous avons réalisé une seconde étude, de nature qualitative, auprès de 10 élèves secondaires. Cette recherche visait, à la fois, à mieux comprendre la complexité et la dynamique du processus motivationnel de l'élève, mais aussi à identifier des différences potentielles entre les filles et les garçons. Globalement, les résultats soutiennent la théorie de l'autodétermination et mettent en évidence que le climat soutenant l'autonomie mis en place par l'enseignant de volleyball est un facteur bénéfique pour leur motivation, car il permet de satisfaire leurs besoins d'autonomie, de compétence et d'appartenance sociale. Mots clés : Conditions, Motivation, Pratique du volleyball, Cours d'éducation physique.

الكلمات المفتاحية: الظروف، ; التحفيز، ; الكرة الطائرة ; حصص التربية البدنية. ; Conditions ; Motivation ; Volleyball, ; Physical education classes


نظام مقترح لمعايير تقييم أداء الأستاذ الجامعي وفق مبادئ الجودة في مؤسسات التعليم العالي

براخلية عبد الغني,  جلاب مصباح,  بونويقة نصيرة, 

الملخص: أنشئت الجامعات في العالم قديما وحديثا لتقوم بأعمال محددة لا تستطيع أي مؤسسة أخرى القيام بها بنفس الجودة التي تستطيع الجامعة أن تحققها، إلا أن هذا يتطلب منها القيام بمسؤولياتها، والنهوض لمواجهة التحديات التي تواجه المجتمع، لذا وجب عليها أن تقوم بعمليات تقييمية من حين لآخر من أجل معرفة مواطن القوة والضعف في المنظومة الجامعية ككل، سواء من الناحية الإدارية أو البيداغوجية، أو من ناحية الأنشطة البحثية والعلمية التي تربطها بمحيطها الاقتصادي والاجتماعي، ومن هذا المنطلق تعتبر عملية التقييم ضرورة ملحة لتحديد ووضع مستويات معيارية متوقعة ومرغوبة ومتفق عليها للأداء في مؤسسات التعليم العالي بالجزائر، وبهذا تهدف الدراسة الحالية إلى اقتراح نظام سنوي لمعايير تقييم أداء الأستاذ الجامعي حسب عدة مجالات وأبعاد، تتعلق بتقييمه لنفسه، أو من وجهة نظر الطلاب الذين يدرسهم، أو تتعلق بتقييم الإدارة له، يتضمن هذا النظام عدة مجالات مثل طرق التدريس، تمكنه من أدوات البحث العلمي، ومدى استعماله للتكنولوجيا الحديثة لنظم المعلومات. Universities in the world were established, in the past and present, to carry out specific work that no other institution can do with the same quality that the university can achieve, but this requires it to fulfill its responsibilities and rise to meet the challenges facing society, so it must carry out evaluations from time to time from time to time. In order to know the strengths and weaknesses of the university system as a whole, whether from an administrative or pedagogical point of view, or in terms of research and scientific activities that link it to its economic and social environment, and from this standpoint the evaluation process is considered an urgent necessity to define and set expected, desired and agreed standard levels of performance in higher education institutions In Algeria, and with this the current study aims to propose an annual system of standards for evaluating the performance of the university professor according to several areas and dimensions, related to his evaluation of himself, or from the viewpoint of the students he teaches, or related to the evaluation of the administration to him, this system includes several areas such as teaching methods, enabling him to tools Scientific research, and the extent of its use of modern technology for information systems.

الكلمات المفتاحية: الجودة ; التقييم ; المعايير ; التعليم ; التقييم الذاتي ; quality ; evaluation ; criterion ; auto-evaluation