دراسات تاريخية
Volume 8, Numéro 1, Pages 50-60

الأوضاع الفقهية والعقيدية ببلاد الغرب الإسلامي خلال العصر المرابطي

الكاتب : خنوف شعيب .

الملخص

إن المرابطين كونوا حضارة قوية أفرزتها جملة من الإنتاجات الفكرية على أساس المذهب المالكي .خاصة بعد الإطاحة بالمذاهب الأخرى إبان الحركة الإصلاحية التي قام بها عبدالله بن ياسين بالمغرب الأقصى .حيث زادت لنشاط الدولة المرابطية اتساعا وللفقه رسوخا وانتشارا . كما شهدت دولة المرابطين حركة فقهية وعقيدية وفكرية كبيرة ولكنها تمكنت من التخلص من المذاهب والفرق وكذا التيارات الوافدة كالشيعة البجلية باقليم تارودانت والسوس والمذهب الخارجي البرغواطي . الا انهم -المرابطين -لم يسلموا من الموحدين أتباع المذهب الأشعري الذي ما فتئ أن هدم أركان الدولة المرابطية .

الكلمات المفتاحية

الأوضاع الفقهية;الأوضاع العقيدية;العصر المرابطي