جسور المعرفة
Volume 5, Numéro 2, Pages 243-253

الخطابة ومفهوم النص في تأويلية " بول ريكور"

الكاتب : حبيبة تيرس .

الملخص

الملخص: نحاول في هذه الدراسة التطرق إلى الخطاب ومفهوم النص في سياق التأويل لدى " بول ريكور"، وذلك من خلال الغوص في فلسفته التي فتحها على مختلف الجبهات الفكرية، والمتمثلة في حواره مع البنيويين، والسيميائيين، واللغويين وغيرهم من المفكرين الذين تواصل معهم "ريكور"، من أجل مناقشة العديد من القضايا الفكرية، ولعل مسألة النص هي من أهم القضايا التي توقف عندها الفيلسوف لما لها من أهمية بالغة في الفكر التأويلي، باعتبار النص وحدة أساسية في مجال الخطابة بشكل عام، فكانت دراسة النصوص بالنسبة لـ "ريكور" بمثابة المقصد المعرفي، الذي يجعلنا نكتشف خبايا اللغة وتعددية المعنى الذي يطرح داخل النص، وهذا ما تُظهره مختلف القراءات المتعددة، فقد تختلف كل قراءة لنص ما عن قراءة أخرى لهذا النص، والتأويل هو الفن الذي يساعدنا على فك رموزها. الكلمات المفتاحية: النص، الخطاب، التأويل، الكتابة، القراءة. Abstract: In this study, we deal with the discourse and the concept of the text in the context of Paul Ricoeur's interpretation, by delving into his philosophy on various ideological fronts, in his dialogue with the structuralists, Semites, linguists and other thinkers with whom Ricor, In order to discuss many of the problems of intellectual, and perhaps the issue of the text is one of the most important issues that stopped the philosopher because of its importance in the thought of interpretation, as the text is a basic unit in the field of public speaking in general, the study of texts for the «Recor» as the purpose of knowledge, Which makes us discover the hidden language and prepare the meaning that arises within the text, and this is shown by the various multiple readings, we all read the text but not the same other reading of this text, the interpretation is different art that helps us to unlock its codes key words: Text, speech, interpretation, writing, reading

الكلمات المفتاحية

الخطابة ; التأ ; يل ; النص ; الكتابة ; القراءة