مقاربات فلسفية
Volume 3, Numéro 6, Pages 168-178

حوار الذات و الآخر في تأويلية "بول ريكور "

الكاتب : عبد الحميد واضح .

الملخص

لقد شكلت مسألة الغيرية محوراً مهماً في مسار الفلسفة بكل مباحثها "الانطولوجيا" "الابيستيمولوجيا"، و"الاكسيولوجيا" وعلى اختلاف توجهات فلاسفتها من القدامى والمعاصرين، مما جعلها تنظر في طريقة الخطاب مع الآخر بما يشكله من اختلاف مع الذات، وبما أن الواقع أصبح يفرض التعامل مع هذا الآخر المختلف كان لزاما على هذه الذات أن لا تبقى حبيسة ذاتها، بل وجب عليها الانفتاح على العالم ومعرفته، والتعامل مع كل ما من شأنه أن يربط بين هذا وذاك وفي جميع مجالات الحياة. وفي هذا الإطار يعتبر "بول ريكور" من بين الفلاسفة المعاصرين الذين أولوا اهتماما كبيرا في دراساتهم الفلسفية لمسألة الغيرية، حيث طرح فكرة الحوار مع الغير وذلك من خلال فلسفته التأويلية، كما اهتم بمسألة الذات والآخر بشكل خاص والتي تظهر كعنوان لأحد مؤلفاته "الذات عينها كآخر". وبهذا يمكننا أن نطرح التساؤلات التالية: كيف أسس "بول ريكور" لحوار الذات و الآخر رغم وجود هذا الاختلاف؟ وما هي تجليات مفهومي الذات والآخر في فلسفته؟ وفيم تتمثل مسؤولية الفلسفة ودورها في التأسيس لذلك؟.

الكلمات المفتاحية

بول ريكور ،الذات والآخر .التأويل. الغيرية

حوار الفلسفة والتاريخ بول ريكور نموذجا

بلعاليه دومه ميلود . 
ص 10-17.


هرمينوطيقا الذات عند بول ريكور

أحمد بن موسى سرير . 
ص 279-294.