متون
Volume 11, Numéro 1, Pages 61-77

دياليكتيك الأنسنة واللاأنسنة في فلسفة المقهورين عند " باولو فريري"

الكاتب : حبيبة تيرس .

الملخص

ملخص البحث: تهدف هذه الدراسة إلى معالجة إشكالية الأنسنة عند الفيلسوف والتربوي البرازيلي "باولو فريري Freire Paulo "، من خلال عرض وتحليل أهم مواقفه الفلسفية والتربوية الداعية إلى النزعة الإنسانية، وذلك لاستنباط شروط تحققها ومجمل قواعدها الأخلاقية بالنسبة إليه، مع توضيح أهم الآليات التي ينبغي على الإنسان الواعي الباحث عن تحرره إتباعها للوقوف ضد سياسة القهر التي تمارس عليه والتي أدخلته في بوتقة العيش في حياة اللاأنسة كما يسميها " فريري"، والتي حرمته من أن يعيش وجوده الفعلي وأن يؤدي رسالته الحقيقية التي ينبغي أن تتم بعيدا عن كل أنواع الاستغلال والخداع والتمويه. الكلمات المفتاحية: الأنسنة، اللاأنسنة، القهر، التربية النقدية، الحوار، الوعي، التعليم البنكي، الاستغلال، الحرية. Research Summary: This study aims to address the problem of humanism in the Brazilian philosopher and educator “Paulo Freire” by presenting and analyzing the most important philosophical and educational positions calling for humanism in order to devise conditions for achieving it and its moral rules. For his freedom to follow, to stand against the policy of oppression exercised on him, which entered him in the crucible of living in the life of inhumane as "Freire" called it, as deprived him to live his actual existence and lead his real message that should be away from all kinds of exploitation and deception and tricking. Keywords: humanization, inhumanity, oppression, critical education, dialogue, awareness, banking education, exploitation, freedom

الكلمات المفتاحية

الأنسنة ; اللاأنسنة ; القهر ; الاستغلال ; النقد ; الحرية