آفاق علمية
Volume 8, Numéro 1, Pages 160-181

أثر استخدام التقويم التكويني في أساليب معالجة المعلومات لدى تلاميذ السنة الثالثة ثانوي بالأغواط - دراسة تجريبية في مادة الفلسفة –

الكاتب : محمد بوفاتح . عائشة العيدي .

الملخص

هدفت الدراسة الحالية إلى معرفة أثر استخدام التقويم التكويني في أساليب معالجة المعلومات لدى تلاميذ السنة الثالثة ثانوي بالأغواط، وللتحقق من أهداف الدراسة تم إعداد دليل عملي لأستاذ مادة الفلسفة لتطبيق التقويم التكويني، وبناء مهمة تحديد مستويات معالجة المعلومات (المستوى السطحي، المستوى العميق، المستوى العميق جدا)، وتم إخضاعها للصدق والثبات حيث تمتعت بنتائج مقبولة. بلغت عينة الدراسة (32) تلميذا وتلميذة. وقد تم اعتماد المنهج شبه التجريبي ذي تصميم المجموعة الواحدة ذات الاختبار القبلي والبعدي. واستخدام اختبار "ت" للعينات المترابطة. واختبار "ت" للعينات المستقلة والمتساوية، لحساب الفروق بين درجات الاختبارات الفرعية (اختبار المستوى السطحي، اختبار المستوى العميق، اختبار المستوى العميق جدا). وأسفرت نتائج الدراسة عن وجود فروق بين درجات القياسين القبلي والبعدي، لتلاميذ المجموعة التجريبية عند مستوى معالجة المعلومات السطحي لصالح القياس البعدي. ووجود فروق بين درجات القياسين القبلي والبعدي، لتلاميذ المجموعة التجريبية عند مستوى معالجة المعلومات العميق لصالح القياس البعدي. وكذا وجود فروق بين درجات القياسين القبلي والبعدي، لتلاميذ المجموعة التجريبية عند مستوى معالجة المعلومات العميق جدا لصالح القياس البعدي. ووجود أثر للتقويم التكويني في مستويات معالجة المعلومات لدى تلاميذ السنة الثالثة ثانوي، يؤدي إلى عدم وجود فروق بين كل المستويات (السطحي، العميق، العميق جدا) في القياس البعدي".

الكلمات المفتاحية

التقويم التكويني- أساليب معالجة المعلومات.