معارف
Volume 9, Numéro 17, Pages 117-140

إدارة المخاطر في الصناعة المالية الإسلامية

الكاتب : عبد السلام مخلوفي . سعاد يوسفاوي .

الملخص

الملخص: شهدت الساحة المالية والاستثمارية الدولية تغيرات و تطورات في تعاملاتها ، عززها تطور تقنية المعلومات وثورة الاتصالات ، في ظل احتدام المنافسة بين المؤسسات المالية باختلاف أنواعها ، هذه الأخيرة التي قامت بتطوير صناعتها المالية من خلال استحداث منتجات مالية جديدة. غير أن التعامل بهذه المنتجات التي تم ابتكارها وفق قواعد النظام الرأسمالي القائم على الفائدة ، أدى بالاقتصاد العالمي إلى الوقوع في أزمات مالية متتالية ، تسببت في خلل كبير على مستوى الواقع الاقتصادي وكذا النظرية الاقتصادية. نجت منها البنوك الإسلامية. و على إثر هذه الأزمات برزت دعوات تدعو إلى ضرورة التوجه نحو النظام المالي الإسلامي. وفي ظل الحراك الاقتصادي العالمي ، شهدت الساحة المالية والمصرفية الإسلامية تطورا هاما في تقدم العمليات المصرفية الإسلامية ، سواء على شكل إنشاء مصارف إسلامية جديدة أو تحول مصارف تقليدية إلى مصارف إسلامية أو على شكل فتح فروع إسلامية لمصارف تقليدية ، طالت حتى الدول غير الإسلامية. وقد أدى توسع أنشطة الصناعة المالية والمصرفية إلى اتساع دائرة المخاطرة و ارتفاع تكاليفها مما دفع المؤسسات المالية الإسلامية إلى البحث عن أدوات مبتكرة لإدارة تلك المخاطر تتيح لها دخول وعوائد تمكنها من البقاء والاستمرار. ومن أهم التحديات التي تواجه الصناعة الإسلامية غياب أدوات إدارة المخاطر التي تفي بالمتطلبات الشرعية وتحقق الكفاءة الاقتصادية. ومن هنا تبرز أهمية البحث عن مداخل لإدارة مخاطر التمويل الإسلامي. وهو ما تحاول هذه الورقة البحثية تحقيقه من خلال الإجابة على الإشكالية التالية: كيف تتم إدارة المخاطر في الصناعة المالية الإسلامية ؟ . ـ أهمية البحث : يستمد هذا البحث أهميته من المكانة التي أصبح يحتلها الاقتصاد الإسلامي خاصة بعد الأزمات التي عصفت بالاقتصاد العالمي ، مما أدى إلى التوجه نحو صناعة المالية الإسلامية إلا أن هذه الأخيرة تواجه مخاطر لابد من إدارتها حتى تتمكن من منافسة المالية التقليدية . ـ هدف البحث : يهدف البحث إلى دراسة مخاطر الصناعة المالية الإسلامية والبحث عن كيفية التعامل معها بغية التوصل إلى وسائل التحكم فيها.

الكلمات المفتاحية

إدارة المخاطر في الصناعة المالية الإسلامية