دراسات اقتصادية
Volume 4, Numéro 9, Pages 288-311

واقع الابتكار في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الجزائرية -حالة مؤسسات قطاع الصناعة الغذائية-

الكاتب : أمين مزياني .

الملخص

أصبح الابتكار سمة مميزة في المنظمات المعاصرة حيث أنّه يقدم لها حلولا مُثلى في عالم يعجّ بالتحدياّت التي فرضها نظام العولمة الجديد، فالتنافس الشّديد بين الشركات والتغيّر التقني بالإضافة إلى الثورة المعلوماتية و إلغاء الحواجز التجارية، وضع المنظمات على المحك الأمر الذي استدعى توفير قدرات إبداعية قادرة على مواجهة هذه التغيرات المتسارعة، و في هذه الحالة أصبح الإبداع وظيفة أساسية في المنظمات الحديثة. ولقد أصبح لموضوع الابتكار ضرورة ملحة خاصة في ضل هذه التحديات المتنامية التي انبثقت من ظاهرة العولمة والتغيرات التقنية المتسارعة والتطور الحاصل في ثروة المعلومات، مما جعل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحديثة تنتهج عدة أساليب واستراتيجيات الابتكار إضافة إلى الدور الكبير لتكنولوجيا المعلومات في إدارة هذه العملية. تواجه المؤسسات الجزائرية الكبيرة منها والصغيرة والمتوسطة كمثيلاتها من المؤسسات في مختلف الدول نفس متغيرات بيئية مع منافسة قوية ذات الطبيعة العالمية، أحاول من خلال هذه المقالة تحليل وتقديم ما توصلت إليه المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الجزائرية بشكل عام ومؤسسات قطاع الصناعة الغذائية بشكل خاص في مجال الابتكار.

الكلمات المفتاحية

واقع الابتكار في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الجزائرية -حالة مؤسسات قطاع الصناعة الغذائية-