مجلة أنسنة للبحوث و الدراسات
Volume 1, Numéro 2, Pages 136-155

دور القيادة الإدارية في التغيير التنظيمي

الكاتب : عبد النور زوامبية . سليم قيرع .

الملخص

الإقتصادية، الإجتماعية والثقافية المحيطة بها تعرف تحولات وتغييرات سريعة ودائمة من جهة ثانية، فإن هذا سيؤدي حتما إلى حدوث تغيير مستمر في ملامح تنظيمها وعملها. لذا أضحى من الضروري إعتبار التغيير التنظيمي هو الضامن لاستمرارية المنظمة؛ حيث يعد الأداة الحيوية للتعايش والتكيف مع التحديات الجديدة التي تفرضها البيئتين الداخلية والخارجية على حد سواء. وسعيا وراء تحقيق نجاعة مخرجات الإدارة العمومية في عصر العولمة والمنافسة، اتجهت الدول إلى الإستثمار في الموارد البشرية التي تعد عصب حياة أية منظمة، وخاصة القادة منهم. فإذا كانت كفاءة القيادة قديما تقاس بدرجة قدرتها على إرساء النموذج المناسب لتنظيم مستقر ونهائي، فإن التوجهات الحديثة تقيس فعاليتها بمدى قدرتها على إحداث التغيير والتكيف معه بل والإستفادة منه أيضا. فالقائد الحقيقي والفعال يرقى دائما إلى تحقيق الكفاءة والجودة في الأداء، لتكون قدرته على اعتماد التغيير مؤشرا لكفاءته ودليلا على تميزه.

الكلمات المفتاحية

القيادة الإدارية - التغيير التنظيمي