المعيار
Volume 23, Numéro 2, Pages 516-547

صورة المجتمع المدني في الإعلام الجزائري إذاعة باتنة أنموذجا

الكاتب : فاتح بوفروخ .

الملخص

إذا انطلقنا من التساؤل التالي: ما هو المجتمع المدني؟ الجواب سيظل ضبابيا لأن الأمر يتعلق بمفهوم مرن، ويصبح بدون معنى في حالة حصره في تعريف دقيق وموحد، خاصة عندما نرصد التطورات المتلاحقة التي ما فتئت تعرفها التنظيمات المدنية. والحديث عن اختلاف الكتاب والمفكرين حول مفهوم "المجتمع المدني" ومكوناته لا يعني أن هذا اختلاف مطلق، فهم يتفقون ولو ضمنيا على أن أسس المفهوم حداثية عقلانية متصلة بمفهوم المدينة، ووجود سلطة سياسية. ولقي المفهوم في الجزائر إمكانية للتوظيف في سياق مناقشة الخيارات الديمقراطية التي طرحتها أزمة النظام السياسي الأحادي، كما أنها من الدول الحديثة العهد بالاستقلال من جهة والتعددية السياسية والإعلامية من جهة أخرى، ارتبط فيها المفهوم بالإصلاحات السياسية ومواكبة التنمية بمختلف أشكالها وميادينها. وهو ما يفرض اليوم على المؤسسات الإعلامية في المجتمع أن تستهدف المجتمع المدني بكل مكوناته لخلق الوعي بالمشكلة والمشاركة، كل من موقعه وحسب طاقاته وإمكاناته، حيث يرى بعض الباحثين في هذا الباب، أن ضعف أداء وسائل الإعلام في المجتمع يعود بالدرجة الأولى إلى ضعف المجتمع المدني، من هذا المنظور ترتكز إشكالية الدراسة حول العلاقة التي تجمع بين المجتمع المدني والإعلام من خلال الإشكالية التالية: كيف تمثلت صورة المجتمع المدني في الإعلام الجزائري؟ وعلى وجه التحديد؛ كيف تمثلت إذاعة باتنة المفهوم، وكيف انعكس تصورها له في البرامج الإذاعية؟

الكلمات المفتاحية

المجتمع المدني ; الإعلام الجزائري ; الإذاعة المحلية ; الصورة الذهنية ; التمثل