مجلة الآداب و العلوم الإجتماعية


Description

Revue scientifique semestrielle indexée, dédiée aux domaines du savoir et de la méthodologie en sciences humaines et sociales. Edité par l'université Mohamed Lamine Debaghine. Setif 2, elle contribue à l'enrichissement de la recherche scientifique, et du dialogue systématique de fond, dans les domaines du savoir social. Elle vise à: 1. Hisser la recherche scientifique au plus haut niveau de qualité, grâce à la construction systématique de la pensée et à la pratique de la recherche. 2. Permettre une interdisciplinarité entre les différents domaines du savoir social et les diverses méthodes de la recherche. 3. Créer un lien entre le mouvement scientifique dans les sciences sociales, d’une part, et le développement social et les questions pertinentes de la société, d’autre part. 4. Soulever la controverse scientifique portant sur les questions récentes du domaine des sciences sociales, puis les orienter vers des horizons mondiaux. La revue accepte de publier en arabe, en français et en Anglais. Mais elle exige que 1 / L'article soit original, nouveau, et non publié dans d'autres publications de toute nature, ni présenté dans un séminaire ou colloque scientifique, ni extrait d’une thèse académique. 2 / Qu’il respecte l'éthique du dialogue et de la critique constructifs et soit libre de toute diffamation. 3 / Qu’il adopte les conditions de publication annoncés en page de garde.

Annonce

فترة استقبال المقالات بمجلة الآداب والعلوم الاجتماعية

تؤكد هيئة تحرير مجلة الآداب والعلوم الاجتماعية على أن فترة استقبال المقالات ليس محدد بفترة زمنية وعليه يمكن للباحثين ارسال مقالاتهم في أي وقت على أن تستوفي شروط النشر المعتمدة بالمجلة. كما تلتزم هذه الأخيرة بالرد عليها في أقرب وقت ممكن.

18-01-2022


19

Volumes

38

Numéros

800

Articles


جريمة اختطاف الأطفال وألية مكافحتها في التشريع الجزائري .

تومي يحي, 
2021-10-12

الملخص: ملخص تتمحور هذه الدراسة حول جريمة اختطاف الأطفال وأليات مكافحتها في التشريع الجزائري، و التي ما انفكت تأخذ أبعادا خطيرة في الجزائر تهدد أمن المجتمع وتستهدف كيانه من خلال ضرب فئة الأطفال براءة هذه الحياة، الشئ الذي خلق رعبا شديدا في أوساط الأولياء مما استوجب على الحكومة الجزائرية دق ناقوس الخطر أمام إنتشار وخطورة هذا النمط الاجرامي الغريب عن مجتمعنا ، بحيث لم تكتف بتجريم الظاهرة وتشديد العقوبة من خلال تعديل قانون العقوبات بموجب قانون رقم 14-01 واستحداث مادتين تشددان العقوبة المادة 293 مكرر، 293 مكرر1 الملغاة بموجب القانون رقم 20-15 المؤرخ في 30ديسمبر 2020 المتعلق بالوقاية من جرائم اختطاف الأشخاص ومكافحتها ، بل قام المشرع من خلال منح حماية ورعاية قانونية أخرى للطفل تتماشى والاتفاقيات الدولية بخصوص حماية حقوق الطفل، بحيث تم صدور قانون حماية الطفل سنة 2015 وانشاء الهيئة الوطنية لحماية وترقية حقوق الطفل سنة 2016 لدى الوزير الأول ، ومنحت لها عدة صلاحيات، كما اتخذت العديد من التدابير اللازمة لتجسيد ذلك على أرض الواقع ، واشراك المجتمع المدني والمؤسسات والهيئات الوطنية وتهدف هذه الدراسه إلى تسليط الضوء على هذه الظاهرة الاجرامية من خلال التعريف بجريمة اختطاف الأطفال و اسباب انتشارها والعقوبات المقرره لها من خلال النصوص العقابية ، بالاضافة إلى ذكر خصائصها وصور ها هذا من جهة، ومن جهة أخرى ابراز الأليات الوطنية والدولية لمكافحة جريمة اختطاف الأطفال وما تقوم به المؤسسات والهيئات الحكومية في مكافحة جريمة اختطاف الأطفال . وفي الأخير النتائج المتوصل إليها من خلال هذه الدراسة. Résumé Cette étude s'articule autour du kidnapping d'enfants et des mécanismes pour le combattre dans la législation algérienne. ce fléau a pris des dimensions dangereuses en Algérie et menace la sécurité de la société et cible son entité en visant maillon faible de qui est l’innocence, ce qui a créé une terreur intense chez les parents, Le gouvernement algérien pris des mesures sévères face à la propagation et à la gravité de cet acte criminel qui est étranger à notre société, en instaurant des peines lourdes et en modifiant le Code pénal conformément à la loi n ° 14-01 et en créant deux articles. Article 293 bis, 293 bis 1, Abrogé par la loi n° 15-20 du 30 décembre 2020 relative à la prévention et à la lutte contre les infractions des personnes en accordant une protection aux enfants conformément aux accords internationaux concernant la protection des droits de l'enfant, de sorte que la loi sur la protection de l'enfance a été promulguée en 2015 et la création de l'Autorité nationale pour la protection et la promotion des droits de l'enfant en 2016 . Le Premier ministre a pris de nombreuses mesures nécessaires avec la participation de la société civile Institutions et organes nationaux. Cette étude met en exergue cet acte criminel qui n’est propagé ces dernières années en modifiant le code pénal et en collaboration avec les instances internationales pour lutter contre le kidnapping d’enfants Et au final les résultats obtenus grâce à cette étude. Summary This study revolves around the kidnapping of children and the mechanisms to combat it in Algerian legislation. this scourge has taken on dangerous dimensions in Algeria and threatens the security of society and targets its entity by targeting the weakest link of which is innocence, which has created intense terror among parents, The Algerian government has taken severe measures against to the spread and gravity of this criminal act which is foreign to our society, by establishing heavy penalties and modifying the Penal Code in accordance with Law No. 14-01 and by creating two articles. Article 293 bis, 293 bis 1 Repealed by Law No. 15-20 of December 30, 2020 relating to the prevention and control of crimes of kidnapping of persons but rather the legislator through granting protection and legal care Other The child is in line with international agreements regarding the protection of the rights of the child, so that the Child Protection Law was issued in 2015 and the establishment of the National Authority for the Protection and Promotion of Children's Rights in 2016 with the Prime Minister, and it was granted several powers, and took many necessary measures to reflect this on the ground, and the involvement of civil society National institutions and bodies. This study highlights this criminal act which has only spread in recent years by amending the penal code and in collaboration with international bodies to fight against the kidnapping of children And ultimately the results obtained from this study.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : الاختطاف ،الأطفال ، التدابير ،الهيئة الوطنية . الحماية les mots cles Enlèvement. Les enfants. Autorité nationale , mesures, protection . Keywords:. Kidnapping. Children. National authority, measures, protection


الأنساق الثّقافية في الخطاب الكاريكاتيري الجزائري .

ختال بخنة,  كحلي عَمَّارة, 
2021-10-04

الملخص: تنهض هذه الدّراسة بمكاشفة الأنساق الثقافيّة في الخطاب الكاريكاتيريّ ، لأنّها تتخفّى خلف بساطة الطّرح الأيقونيّ، والحوار الإيحائيّ العميق، محملة بصيرورة تأويليّة هدفها الإبلاغ والإقناع، فهو خطاب غايته الحجب لا الكشف، تتوارد أفكاره بأسلوب المبالغة السّاخرة النّاقدة، مصوّرا الهويّة الجماعيّة الاجتماعيّة، فثمّة أداء فنّيّ تعمل ممارسته النقدية الثّقافيّة على محاكاة الواقع، و تحويله جماليّا عبر فعل"الرّسم"، هذا الوعي الثّقافيّ الجماليّ مؤسّس على رؤية غايتها الولوج إلى المستهلك الثّقافيّ. وذلك بتحليل أعمال كاريكاتيريّة جزائريّة وفق المقاربة السيموثقافية . Cette étude cherche à révéler les Systèmes culturels dans le discours de la caricature, Ils ont tendance à se dissimuler derrière une simple thèse iconique et un dialogue suggestif profond, dans le but de dévoiler les systèmes, chargées d’un processus interprétatif, qui vise essentiellement à informer et à convaincre. En fait, c’est un discours dont l’objectif permet de voiler et non dévoiler. Ses idées sont exposées à travers une hyperbole satirique et critique, donnant une image de l’identité collective de la société. On y remarque une performance artistique, dont la pratique critique culturelle vise simuler la réalité et la transformer esthétiquement par le biais du dessin. Cette conscience esthétique, régie par l’analyse de caricatures algériennes selon l’approche sémio-culturelle, favorise une vision ciblant le consommateur culturel. This study seeks to expose the cultural patterns In the discourse of the caricature through a cursory reading given that they lurk behind the iconic matter and the deep suggestive dialogue in the sake of giving rise to those discourses that convey a certain interpretative process, which aims essentially to inform and convince. In fact, it’s a discourse which tends to hide but not to expose, and its ideas are exposed through a satirical and critical hyperbole. Therefore, it depicts the social collective identity by an artistic performance, since its cultural critical practice aims to simulate the reality by transforming it through the act of conception. The caricature aesthetic cultural awareness is the real basis to conquer the cultural consumer. by analysing algerian caricature works according to the semio-cultural approach.

الكلمات المفتاحية: الخطاب، الكاريكاتير ، الأنساق القافية، المستهلك الثّقافيّ، الجزائر. Le discours, caricature, Les systèmes culturelles, Le consommateur culturel, Algérie. Discourse, caricature, cultural patterns, cultural consume, Algeria.


أثر الانتباه على مهارات التواصل غير اللفظي لدى الطفل التوحدي The impact of attention on nonverbal communication skills of autistic children

شيخي مبروك,  بوطغان محمد الطاهر, 
2021-10-12

الملخص: المستخلص هدفت هذه الدراسة إلى معرفة أثر ضعف الانتباه على مهارات التواصل غير اللفظي لدى الطفل التوحدي، وأجريت الدراسة على مجموعة مكونة من (04) حالات مصابة باضطراب التوحد درجة متوسطة، ولا تعاني من أي إعاقات مصاحبة، تراوحت أعمارهم ما بين (5) و(6)سنوات، وقصد تحقيق أهداف اعتمدنا المنهج الوصفي أسلوب دراسة حالة، وبعد تطبيق إجراءات وأدوات الدراسة المتمثلة في مقياس تقدير صعوبات الانتباه لدى الطفل التوحدي للباحثين شيخي، قانة (2017)؛ ومقياس التواصل غير اللفظي للباحثة لينا صديق (2005)، تم التوصل إلى النتائج التالية: - هناك قصور واضح في الانتباه لدى أفراد مجموعة الدراسة فهم لا يستطيعون تركيز انتباههم على شيء محدد ضمن أشياء متعددة. - لديهم مشاكل على مستوى التواصل غير اللفظي، خاصة على مستوى الانتباه المشترك. - ضعف الانتباه يؤثر على الأداء التواصلي لدى الطفل التوحدي. وانطلقا من نتائج الدراسة تم تقديم بعض التوصيات والاقتراحات للأخصائيين والباحثين المهتمين باضطراب التوحد أهمها: - ضرورة التركيز على تنمية القدرات المعرفية لتطوير الجانب اللغوي الاتصالي لدى الطفل المتوحد. الكلمات المفتاحية: الطفل التوحدي، ضعف الانتباه، التواصل غير اللفظي. Abstract: The objective of this study is to know the impact of attention deficit of non-verbal communication in an autistic child. Studies were done on (4) cases of autism trouble which have no deficit, they presented an average degree of autism there ages were from (5) to (6) years old. To achieve the objective of these studies, we adopted the descriptive method ‘case study’. After the application of procedures and the material of the study presented in the estimating difficulties in the autistic child, which were developed by Chikhi & Gana (2017) and Seddik (2005), we came to a conclusion That the members of the study have a lack of attention they can not focus on something specific among multiple things. Moreover, they have problems with non-verbal communication, especially at the level of joint attention. In addition, the attention deficit affects the communicative performance of an autistic child. Based on these results, some recommendations were suggested to specialists and researchers interested in autism, the most important recommendation is to focus on the development of cognitive abilities in order to enhance the communication linguistic aspect of the autistic child. Key words: Autistic child, attention deficit, nonverbal communication.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الطفل التوحدي، ضعف الانتباه، التواصل غير اللفظي. ; Mots-clés: enfant autiste, trouble de l'attention, communication non verbale. ; Keywords: The Autistic child, Attention disorder, Nonverbal communication


تفعيل دور هيئة التحكيم في تسوية النزاعات الأسرية " دراسة مقارنة "

شامي أحمد,  بن شنوف فيروز, 
2021-06-15

الملخص: يعتبر التحكيم من أهم الوسائل البديلة لفض النزاعات، والذي أصبح يؤدي دوراً ملموساً على المستويين الوطني والدولي؛ وهذا ما دعا المهتمين في الدول العربية والإسلامية إلى البحث في إمكانية توظيف هذه الوسيلة لحل المشاكل العالقة في محاكم قضايا شؤون الأسرة، فمنهم من يرى ضرورة حل هذه المشاكل بطرق ودية بدل اللجوء إلى المحكمة، ولهذا اعتبر التحكيم من بين الوسائل البديلة الفعالة المعتمد عليها في إنهاء هذا النوع من النزاعات. ورغم التنصيص على التحكيم كوسيلة بديلة لفض المنازعات الأسرية من طرف المشرع الجزائري سواء في قانون الأسرة، أو قانون الإجراءات المدنية والإدارية، إلا أنه لم يفعل على أرض الواقع، بخلاف المشرع الإماراتي الذي فعّل دور الحكمين في الإصلاح بين الزوجين في الدعاوى المتعلقة بالتفريق للشقاق ودفع الضرر من خلال أحكام المواد من 118 إلى 121 من قانون الأحوال الشخصية الإماراتي. من هنا، سنتناول في هذه الدراسة دور هيئة التحكيم في تسوية المنازعات الأسرية في الفقه الاسلامي والتشريعين الجزائري والاماراتي، وقد اعتمدنا في هذه الورقة المنهجين التحليلي والمقارن بتحليلنا للنصوص القانونية، ومقارنة ذلك بأحكام الفقه الاسلامي.

الكلمات المفتاحية: وسائل بديلة; هيئة التحكيم; أقارب الزوجين; التوفيق; نزاعات أسرية


المخاوف المدرسية وعلاقتها بتقدير الذات لدى المراهق المتمدرس

بلخير فايزة, 
2021-04-13

الملخص: تهدف الدراسة الحالية الى الكشف عن طبيعة العلاقة بين المخاوف المدرسية وتقدير الذات لدى المراهق المتمدرس ، ومدى وجود فروق ذات دلالة احصائية في المخاوف المدرسية حسب متغير الجنس والمستوى الدراسي (سنة اولى وثانية وثالثة متوسط) ، تكونت عينة الدراسة من (135) تلميذ بمتوسطة مشري محمد ولاية تيارت(بالجزائر)، فأسفرت نتائج الدراسة عن وجود علاقة ارتباطية سالبة بين المخاوف المدرسية وتقدير الذات، ووجود فروق بين الجنسين في الخوف من المعلم و الخوف من الامتحانات لصالح الاناث ، بينما لا توجد فروق ذات دلالة احصائية في المخاوف المدرسية تعزى لمتغير المستوى الدراسي.

الكلمات المفتاحية: المخا ; مخا ; المخاوف ، المخاوف المدرسية ، خوف من الامتحانات ، تقدير الذات ، المراهق المتمدرس.


رقابة البرلمان على أعمال السلطة التنفيذية - دراسة مقارنة بين الجزائر والمغرب -

بن سهيل لخضر, 
2021-06-29

الملخص: إن رقابة السلطة التشريعية على أعمال السلطة التنفيذية، تعد نتيجة مباشرة لإقرار المؤسس الدستوري لمبدأ الفصل بين السلطات، الذي يهدف إلى تحقيق التوازن والتعاون بين السلطتين التنفيذية والتشريعية، بما يضمن خضوع الهيئات الحاكمة للقواعد الدستورية، غير أنه وبسبب هيمنة السلطة التنفيذية على السلطة التشريعية في كل من الجزائر والمغرب، وأمام تراجع دور البرلمان الرقابي فيهما، فإن دور الرقابة البرلمانية كألية قانونية لضمان نفاذ القواعد الدستورية يصبح في البلدين المغاربيين على المحك.

الكلمات المفتاحية: الرقابة ; البرلمان ; السلطة التنفيذية ; الجزائر ; المغرب


البعد المتوسطي للأمن الجزائري: من رد الاعتبار للماضي المتوسطي إلى المشاركة في المبادرات الأمنية.

علاق جميلة, 
2021-06-15

الملخص: يناقش المقال قضية استراتيجية تعكس أهمية البحر الأبيض المتوسط حلقة في استراتيجية الدول المطلة عليه منها الجزائر، فهو الرابط بين ثلاث قارات ومحيطين، وقد حكمت العلاقات بين ضفتي المتوسط الشمالية والجنوبية مجموعة من المتغيرات والاعتبارات، المتعلقة أساسا بمفهومي التعاون والصراع، فحاولت من خلالها بناء علاقات تختلف طبيعتها من فترة لأخرى، فكانت تارة تحمل الطابع التعاوني، وتارة أخرى توصف بأنها ذات طبيعة صراعية. نهدف من خلال هذه الورقة البحثية لاستيعاب متوسطية الجزائر من خلال المطالبة باسترجاع إرثها الحضاري المتوسطي من جهة، والاندماج بفعالية في مبادرات المتوسط الأمنية، حيث التهديدات التي تستشعرها في محيطها الإقليمي ليست وهمية ذريعة لبسط الهيمنة، لكن تستند لحقائق تاريخية وموضوعية، وهو ما حاولنا الاستدلال عليه وفق مقاربة منهجية نقدية، ثم تحليلية تفكيكية من جهة أخرى. من هذا المنطلق يقوم التصور الأمني الجزائري في المتوسط على مقاربة شاملة، تتطلب تظافر كل الجهود، كما أنه كل متكامل لا يقبل التجزئة، سواء ارتبط بأمن جيرانها المغاربيين والأفارقة أو شركائها الأوربيين. La méditerranée représente un lien très important dans la stratégie des pays qui la bordent, elle relie trois continents et deux océans, sachant que les relations entre les deux rives nord et sud de la méditerranée était toujours sous la dépendance de plusieurs considération, principalement celles des concepts de conflit et de coopération. L'Algérie est l'un des pays qui réclame la restauration de son patrimoine civilisationnel méditerranéen, et son intégration effective dans les initiatives de sécurité. Alors que, la perception des menaces de sa sécurité dans la région méditerranéenne est véritable et éprouvée, de ce fait l’Algérie défend sur une approche sécuritaire globale, qu'il soit lie à la sécurité de ses voisins maghrébin et africain, ou de ses partenaires européens.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الأمن الجزائري، المتوسط، المبادرات الأمنية، الصراع، التعاون.


Protection des données à caractère personnels : Un cadre juridique en évolution. Protection of personal data : evolving legal framework

قنوفي وسيلة, 
2021-06-15

الملخص: Résumé: L’avancée technologique qui s’est reflétée sur l’administration électronique dans la vie contemporaine l’a transformée en une arme à double tronchant, puisqu'elle a contribué d’une part à économiser l’effort, le temps ainsi que l’argent dans ses rapports avec ceux qui en sont bénéficiaires, mais elle a toutefois été à l'origine de l'apparition de risques touchant de manière directe la vie privée des individus; chose qui a nécessité de mettre en place un système juridique pour la protection des données à caractère personnel, au niveau international ainsi que sur le plan intérieur. Dans ce contexte, le législateur algérien n’a pas tardé à protéger cet aspect de la vie privée des individus au moyen de la loi 17/08 afin , qu’il y ait une concordance avec les législations internationales. الملخص إن التقدم التكنولوجي الذي انعكس على الإدارة الالكترونية في الحياة المعاصرة جعلها سلاح ذو حدين من جهة ساهمت في توفير الجهد الوقت و المال في علاقاتها مع المنتفعين منها لكنها من جهة أخرى تسببت في ظهور مخاطر تمس بشكل مباشر بالحياة الخاصة للأشخاص.الأمر الذي استدعى ضرورة وضع نظام قانوني لحماية المعطيات الشخصية على المستوى الدولي و كذلك على المستوى الداخلي .و في هذا السياق لم يتأخر المشرع الجزائري في حماية هذا الجانب من الحياة الخاصة للإفراد من خلال القانون 17/08 ليكون في انسجام مع التشريعات الدولية. Abstract : The technological advance that has been reflected in e-government in contemporary life has transformed it into a double-edged weapon, since it has contributed on the one hand to saving effort, time and money in its relations with those who benefit from it, but it has also caused the emergence of risks affecting directly the privacy of individuals, which has required the establishment of a legal system for the protection of personal data at the international level as well as at the domestic level. In this context, the Algerian legislator has been quick in reacting to protect this aspect of individuals' privacy through Law 17/08 in order to be in alignment with international legislation.

الكلمات المفتاحية: Mots-clés : Données personnelles – traitement des données personnelles – le concerné par le traitement – Le responsable du traitement – le règlement général sur la protection des données. الكلمات المفتاحية المعطيات الشخصية - معالجة المعطيات الشخصية – المعني بالمعالجة – المسؤول عن المعالجة – التنظيم العام لحماية البيانات. Keywords: Personal data - processing of personal data - the data subject - the data controller - the general data protection regulation.


استشراق إدوارد سعيد بين التأييد والمعارضة (قراءة نقدية في الآراء )

بوحاريش نادية, 
2021-10-04

الملخص: لقد تكاثرت الدراسات النقدية حول كتاب"الاستشراق" وأغلبها كان بالمدح والإشادة والتنويه بصنيع الناقد" إدوارد سعيد" والإعلاء من قيمته الأدبية والفكرية، نظرا لما أحدثه هذا الكتاب من نقلة نوعية في ميادين مختلفة من البحث والدراسة، وعلى النقيض من هذا فلقد كانت ولا تزال العديد من النقود السلبية والردود والتأويلات المعارضة لأفكاره التي سعت إلى تقزيم الكتاب والحط من قيمته الفكرية والثقافية عن طريق تفنيد طروحاته والرد عليها، وكل ناقد في طرحه هذا يستند إلى خلفيات منهجية، إديولوجية، معرفية... وعليه فإننا نتغيا من مقالنا هذا تسليط الضوء على بعض أهم الآراء التي سعت إلى توجيه النقد إلى "إدوارد سعيد" وكتابه " الاستشراق" بالمدح والقدح، أي عرض بعض الآراء والمواقف المؤيدة والمعارضة له بتقديم قراءة نقدية حول " إدوارد سعيد" وكتابه " الاستشراق" .ولقد كانت منهجيتنا في هذا الطرح هي عملية عرض البيانات وفق منهج جدلي يعمل على تقديم الرأي ثم نقده والرد عليه Résumé : Des études critiques se sont multipliées autour du livre « l’ Orientalisme », dont la plupart visaient à louer le travail du critique Edward Saïd et à exalter sa valeur littéraire et intellectuelle, en raison de la valeur du livre dans divers domaines de recherche et de pensées. Ceci dit, beaucoup de ce qui a été souvent dit n’est que des critiques négatives, de commentaires inexacts et des interprétations farfelues… dans l’absolu, toute critique dans sa proposition est basée sur des arrière-plans méthodologiques , idéologiques, cognitifs … Par conséquent, nous souhaitons que cet article souligne certains des points de vue les plus importants ayant critiqué Edward Saïd et son livre Orientalisme, que cela soit des louanges favorables ou des calomnies défavorables. Notre article se veut une lecture assez exacte et assez fidèle à la pensée d’E Saïd, et notre méthode dans cette présentation se base sur la présentation des données selon une approche dialectique qui fonctionne en présentant une thèse, puis en la critiquant et en y répondant le plus objectivement possible . Mots clés : Edward Saïd- Orientalisme - critique culturelle- dialectique- idéologie .Summary : Critical studies have sprung up around the book "Orientalism", most of which aimed to praise the work of critic Edward Said and to exalt its literary and intellectual value, owing to the book's value in various fields of research, scientific inquiry and thoughts. That said, a lot of these critics has often been said is nothing but negative criticisms, inaccurate comments and outlandish interpretations ... in absolute terms, any criticism in his proposal is based on methodological, ideological, cognitive backgrounds ... Therefore, we want, in this article to highlight some of the most important views that have criticized Edward Said and his book “Orientalism”, be it favorable praise or unfavorable slander. Our article is intended to be a fairly accurate reading and fairly faithful to the thought of E Said, and our method in this presentation is based on the presentation of data according to a dialectical approach that works by presenting a thesis, then by criticizing it and in it. responding as objectively as possible. Key words : Edward Saïd - Orientalism- cultural criticism- dialectic- ideology.

الكلمات المفتاحية: إدوارد سعيد - الاستشراق - النقد الثقافي - الجدلية - الإيدولوجيا .


مكانة ودورالتربية العملية في تكوين اساتذة التربية البدنية والرياضية

بن حفاف يحي,  بوطالبي بن جدو هاني, 
2021-12-15

الملخص: ملخص: تهدف هذه الدراسة إلى معرفة مساهمة التربية العملية في تحسين مستوى الكفايات التدريسية (الكفاية الاتصالية، الكفاية الوجدانية، الكفاية التقويمية) لدى طلبة قسم علوم وتقنيات الأنشطة البدنية والرياضية بجامعة محمد لمين دباغين سطيف 2،واستخدم الباحثان المنهج الوصفي كونه انسب المناهج العلمية للوصول الى تحقيق اهداف الدراسة ، ولجمع البيانات حول هذا الموضوع تم توزيع الاستبيان على عينة متمثلة في 100 طالب من أصل 208 يدرسون في السنة الثالثة ليسانس تخصص نشاط البدني الرياضي التربوي تم اختيارها بطريقة عشوائية بسيطة وخلص الباحثان ان التربية العملية تساهم بشكل إيجابي في تحسين مستوى الكفايات التدريسية ( الكفاية الاتصالية والكفاية الوجدانية والكفاية التقويمية) لدى طلبة علوم وتقنيات الأنشطة البدنية والرياضية الخاصة بدرس التربية البدنية والرياضية. الكلمات المفتاحية: التربية العملية – الكفايات التدريسية – أستاذ التربية البدنية والرياضية. : Résumé Cette étude vise à identifier la contribution et l’efficacité de l’enseignement pratique dans l’amélioration du niveau des compétences pédagogiques (compétence en communication, compétence émotionnelle, compétence appréciative) des étudiants du Département des activités physiques et sportives de l’Université Mohamed Lamine Dabaghine – Sétif 2. Les deux chercheurs ont utilisé l’approche descriptive comme étant la méthode scientifique la plus appropriée pour atteindre les objectifs de l’étude, et pour recueillir des données sur ce sujet, un questionnaire a été distribuée sur un échantillon de 100 étudiants sur 208 étudiant en troisième année licence activité pédagogique physique et sportive ; cet échantillon a été choisi d’une manière aléatoire simple. Les chercheurs ont conclu que l’enseignement pratique contribue positivement à l’amélioration des niveaux de compétences pédagogiques (compétence en communication, compétence émotionnelle, compétence appréciative) chez les étudiants en sciences et techniques des activités physiques et sportives spécifique au cours d’éducation physique et sportive. : Mots clés Enseignement pratique – Compétences pédagogiques – Professeur d’éducation physique et sportive : Summary This the status and role of practical education in the training of teachers of physical and sports education this study aims to recognize the contribution and effectiveness of practical education in improving the level of teaching competencies (communication competency, emotional competency and corrective competency) among students in the Department of Science and Techniques of Physical and Sports Activities at Mohammed Lamin Dabaghine University - Setif 2. The researchers used the descriptive approach as it is the most suitable scientific approach to achieve the objectives of the study. To collect data on this subject, the questionnaire was distributed to a sample of 100 students out of 208 students studying in the third year of the bachelor's degree in physical sports educational activity. The participants were randomly chosen in a simple manner. The two researchers concluded that practical education contributes positively to improving the level of teaching competencies (communication competency, emotional competency and corrective competency) among students in the Department of Science and Techniques of Physical and Sports Activities dedicated to physical and sports education course : Key words Practical Education, Teaching Competencies, Teacher of Physical and Sports Education

الكلمات المفتاحية: التربية العملية الكفايات التدريسة أساتذة التريبة البدنية الرياضية


سارتر و الفينومينولوجيا الهوسرلية (القصدية معبر لفهم الوجود الإنساني)

حلوز جيلالي, 
2021-10-04

الملخص: ملخص يعد سارتر مثالا أخر بعد هيدغر من الأمثلة التي تعبر عن العلاقة الحميمية التي جمعت الفينومينولوجيا بفلسفة الوجود ،سارتر الذي حاول تطبيق المنهج الهوسرلي على دراسة الوجود الإنساني لينفتح على اثر ذلك على أفق العثور على مفهوم عن الوجود الإنساني أو الوجود لذاته . إن استخدام سارتر للمنهج الفينومينولوجي لا يمكن فهمه إلا بالعودة إلى هوسرل نفسه على اعتبار استعانته به في ذلك قبل أن يثبت تميزه عنه بتوجهه بالفينومينولوجيا وجهة دراسة انطولوجيا الوجود الإنساني . . Résumé Apres Heidegger, Sartre est un exemple qui explique la relation étroite qui uni la phénoménologie a la philosophie de l'existence, Sartre a voulu applique l'approche Husserlienne sur l'étude de l'existence humaine. L'utilisation par Sartre de l'approche phénoménologique ne peut se comprendre sauf si on revient à Husserl lui-même, considérant son aide avant qu'il ne prouve singularité son orientant la phénoménologie dans l'étude de l'existence humaine.

الكلمات المفتاحية: الفينومينولوجيا، المنهج، الوعي، القصدية، الأنطولوجيا.


مقوّمات المقاربة الجزائرية في التصدّي للإرهاب وانعكاساتها إقليميا ودوليا

سعدون نورالدين,  سالمي العيفة, 
2021-10-12

الملخص: تعتبر المقاربة الجزائرية لمكافحة الإرهاب إحدى التجارب الناجحة والرائدة والتي يمكن اعتمادها كأنموذج يحتذى به في مكافحة ظاهرة العنف، أين تقوم هذه المقاربة على شقيين متضادين يعتمد الأول على مقاربة أمنية بحتة تتمحور حول تشديد الخناق على الظاهرة من خلال تجفيف منابع التمويل للجماعات الإرهابية كتجريم تقديم الفدية للإرهابيين والذي اعتمدته هيئة الأمم المتحدة كقانون، كما اعتمدت كذلك على أسلوب الدفاع الذاتي المبني على تجنيد العنصر البشري من نفس المناطق التي شهدت نشاطا للجماعات، كقوات الدفاع الذاتي والحرس البلدي اعتمادا على فكرة الإنسان بن بيئته، أما الشق الثاني والمتمثل في المقاربة الإنسانية فتعتمد أساسا على تبني قوانين إنسانية متدرجة بدءا بقانون الرحمة ثم الوئام المدني ويليه أخيرا المصالحة الوطنية، وقد أثبتت هذه المقاربة نجاحها ولقيت أعجابا دوليا واهتماما إقليميا وأبدت الكثير من الدول التي تعاني من نفس الظاهرة رغبتها في الاستفادة من هذه التجربة التي تم اعتمادها أكاديميا في عديد المخابر الأمنية والجامعية.

الكلمات المفتاحية: مكافحة الارهاب، المقاربة الأمنية ، المقاربة الانسانية ، الجزائر، المصالحة الوطنية.


مستوى عوامل الاحتراق النفسي لدى مدربي الرياضيين المتحدي الاعاقة The level of burnout factors for coaches for athletes with disability

حسين بن زيدان,  جمال مقراني,  تواتي احمد بن قلاوز, 
2021-12-15

الملخص: هدفت الدراسة إلى التعرف على مستويات عوامل الاحتراق النفسي و معرفة الفروق في عوامل الاحتراق النفسي لدى مدربي الرياضيين ذوي الاعاقة حسب متغير نوع التخصص الرياضي ومتغير الخبرة الميدانية، حيث استخدم المنهج الوصفي لملاءمته موضوع البحث، ولتحقيق ذلك أجري البحث على عينة قوامها 30 مدربا خلال الموسم الرياضي 2017/2018، بحيث طبق عليهم مقياس عوامل الاحتراق النفسي من تصميم حسن علاوي (1998). وبعد المعالجة الإحصائية للنتائج الخام أظهرت نتائج البحث: أن مستويات عوامل الاحتراق النفسي هي بدرجة متوسطة. وكذلك أظهرت وجود فروق في عوامل الاحتراق النفسي لدى مدربين حسب متغير نوع النشاط وهذا لصالح مدربي الرياضات الجماعية، إضافة إلى وجود فروق حسب متغير الخبرة الميدانية وهذا لصالح المدربين الذين خبرتهم أقل، ومن أهم التوصيات الاهتمام أكثر بوجهة نظر المدرب وتحفيزه معنويا وماديا من طرف الإدارة وتوفير كل الإمكانيات ومتطلبات العمل الجيد. Résumé L'étude visait à identifier les niveaux de facteurs de combustion psychologique et à connaître les différences de facteurs chez les entraîneurs d'athlètes handicapés par le variable de type d'activité sportive et variable d’expérience, Lorsque l'approche descriptive a été utilisée dans la méthode comparative, sur un échantillon de 30 entraîneurs pendant la saison sportive 2017/2018, en tant que mesure des facteurs de combustion psychologiques conçue par Hassan Allawi (1998). Après traitement statistique des résultats, nous avons atteint: Les niveaux de facteurs de combustion psychologiques dans l'échantillon de recherche sont moyens. Avec des différences de facteurs de combustion psychologiques selon le type de variable d'activité sportive, ce qui est en faveur des entraîneurs du sports collectifs, et selon la variable d'expérience sur le terrain, il est en faveur des entraîneurs qui ont moins d'expérience, Par conséquent, nous vous recommandons de prêter attention au point de vue du formateur, de le motiver moralement et financièrement et de fournir toutes les conditions pour un bon travail. Abstract This study aims to identify Burnout factor levels and differences in factors of burnout among coaches of athletes with disability, by type of sport activity variable and variable field experience, so use the descriptive method of subject research, in order to achieve this, the research was conducted on a sample of 30 coaches (2017/2018), so they applied the scale factors of psychological burnout design of Hassan Allawi (1998). After statistical treatment of results showed raw results: The burnout factors levels are medium. And also showed differences in factors of burnout among coaches by type of activity and this variable in favour of collective sports coaches, as well as differences, according to variant field experience and this for the benefit of trainers with less experience, Accordingly we recommend attention more perspective, and stimulated, morally and financially by the administration and all the possibilities and requirements for good work.

الكلمات المفتاحية: الاحتراق النفسي - المدرب - رياضة المتحدي الاعاقة - النشاط الرياضي - الخبرة الميدانية ; Combustion psychologique – Entraîneur - Sport handicap - Activité sportive - Expérience ; Burnout – Coaches - Disabled sport - Sports activity - Field experience


العوامل المؤدية إلى استعمال السلاح الأبيض في الوسط المدرسي الجزائري - دراسة ميدانية على تلاميذ المرحلة الثانوية ببعض ثانويات ولاية قالمة-

بكوش زينب, 
2021-10-04

الملخص: ملخص الدراسة: سنحاول التطرق في هذه الدراسة إلى العوامل المؤدية إلى استعمال السلاح الأبيض في الوسط المدرسي خاصة منها النفسية والمدرسية، حيث انطلق البحث الحالي من تساؤل مركزي مفاده: فيما تتمثل العوامل المؤدية إلى استعمال السلاح الأبيض في الوسط المدرسي؟ وقد تبنت الدراسة أيضا جملة من الفرضيات الجزئية وفرضية عامة تمثلت في: الفرضية العامة: توجد عدة عوامل مختلفة تؤدي إلى استعمال السلاح الأبيض في الوسط المدرسي. الفرضيات الجزئية: 1- تؤدي العوامل النفسية إلى استعمال السلاح الأبيض في الوسط المدرسي. 2- تؤدي العوامل المدرسية إلى استعمال السلاح الأبيض في الوسط المدرسي. 3- تؤدي العوامل الاجتماعية إلى استعمال السلاح الأبيض في الوسط المدرسي. ولتأكد من صحة هذه الفرضيات قامت الباحثة بوضع الأهداف التالية: 1- تهدف الدراسة إلى محاولة الكشف عن بعض العوامل المؤدية إلى استعمال السلاح الأبيض في الوسط المدرسي. 2- تسليط الضوء عن جريمة حمل السلاح الأبيض لدى عينة من المراهقين المتمدرسين. ولتحقيق هذه الأهداف اعتمدت الدراسة على المنهج الوصفي، مستعينة بالمقابلة التي احتوت على أسئلة مغلقة وأخرى مفتوحة والاستمارة المبنية من طرف الباحثة والمتكون من3 محاور أساسية (محور العوامل النفسية ومحور العوامل المدرسية ومحور العوامل الاجتماعية) و15 بند، حيت توصلت النتائج إلى تحقيق فرضيات الدراسة حيث: 1- تؤدي العوامل النفسية إلى استعمال السلاح الأبيض في الوسط المدرسي. 2- تؤدي العوامل المدرسية إلى استعمال السلاح الأبيض في الوسط المدرسي. 3- تؤدي العوامل الاجتماعية إلى استعمال السلاح الأبيض في الوسط المدرسي.

الكلمات المفتاحية: السلاح الأبيض – العنف المدرسي – الوسط المدرسي – العوامل النفسية لاستعمال السلاح الأبيض – العوامل الاجتماعية لاستعمال السلاح الأبيض- التلميذ المتمدرس.


الحماية الدولية للموارد المائية أثناء النزاعات المسلحة بين الأحكام القانونية والواقع العدواني

مخلوفي خضرة,  بن عبد العزيز مصطفى, 
2021-12-15

الملخص: تتمتع الموارد المائية بأهمية كبيرة باعتبارها أساس البقاء لجميع الأحياء، إلا أنها كثيرا ما تتعرض للاعتداء أثناء النزاعات المسلحة، رغم تمتعها بنوع من الحماية ضمن مبادئ ونصوص القانون الدولي الإنساني، والتي تعززت بإقرار المسؤولية الجنائية الدولية للأفراد بعد اعتماد نظام روما المنشئ لمحكمة الجنائية الدولية الذي اعتبر الاعتداء على المياه جريمة حرب تستوجب المتابعة الدولية. تهدف الدراسة إلى إجراء مقارنة بين الأحكام القانونية والواقع، من خلال التطرق للاعتداءات التي تعرضت لها المياه أثناء النزاعات المسلحة بعد دخول نظام روما الأساسي حيز النفاذ سنة 2002 ولم تحترم فيها أحكام القانون الدولي الإنساني، بل ارتكبت اثناءها جرائم حرب في حق المياه، وخلصنا إلى وجود كم هائل من الانتهاكات مقابل ندرة المتابعات الدولية للمنتهكين، وبالتالي عجز النظام القانوني الدولي الحالي عن توفير الحماية للموارد المائية أثناء النزاعات المسلحة بسبب غياب الإرادة السياسية الفعلية وليس لقصور النصوص القانونية. Les ressources en eau ont une grande importance pour la survie de tous les êtres vivants, mais elles sont souvent attaquées pendant les conflits armés. Bien qu'elles bénéficient d'une protection dans le cadre des dispositions du droit international humanitaire. La protection est renforcée par la reconnaissance de la responsabilité pénale internationale des individus après l'adoption du Statut de Rome créant la Cour pénale internationale. Ce dernier considère l’agression contre l'eau comme un crime de guerre qui nécessite un suivi international. L'étude vise à exposer des exemples réalistes de crimes commis contre les ressources en eau pendant les conflits armés, depuis l'entrée en vigueur du Statut de Rome en 2002 jusqu'aujourd'hui. Elle a conclu que le système actuel est incapable de protéger les ressources en eau pendant les conflits armés, non pas par le manque de textes juridiques, mais par le manque de volonté politique effective pour protéger cette ressource vitale car la Cour pénale internationale a poursuivi que quelques violations liées à l'eau. Water resources have a great importance for the survival of all neighbourhoods, but they are often attacked during armed conflicts, despite the existence the provisions of International humanitarian law, which have strengthened by the issuance of the two protocols annexed to Geneva Conventions and the establishment of International criminal responsibility for individuals After the adoption of the Rome statute, which consider water assault a war crime that requires international follow-up. The study aims to expose a realistic examples of crimes committed against water resources during armed conflicts, since the entry into force of the Rome Statute in 2002 until today. It concluded that the current system is unable to provide water resources protection, not for the lack of legal texts, but for the lack of effective political will to protect this vital resource. The International Criminal Court did pursue on only a few water related violations.

الكلمات المفتاحية: الموارد المائية ; النزاعات المسلحة ; الحماية الدولية ; القانون الدولي الإنساني ; المسؤولية الجنائية الدولية


معالم المنهج الإسلامي في التصدي للفساد الإداري

عزة عبد العزيز, 
2021-10-12

الملخص: ملخص يتناول هذا الموضوع بالدراسة والتحليل مشكلة مستعصية تتمثل في انتشار ظاهرة الفساد الإداري والمالي في مختلف بقاع العالم كآفة مدمرة تجتاح أركان الدولة في هذا الظرف المعقد، ما حدا بالمجتمع الدولي أن يتدخل بأسره لمجابهة أخطارها الزاحفة بشتى الوسائل المتاحة في ذلك. وفي هذا الإطار حاولت أن أتتبع مسارات النظرة الإسلامية المتفردة في تصوراتها وتجلياتها لمجابهة هذا الواقع المرير، وطريقة الإسلام في عرض منهجه المتكامل في التصدي لهذه الظاهرة في مفهومها الشمولي، مركزا على تبيان أهم معالم وحلقات هذا المنهج الرصين في مجابهته لهذه الآفة، موضحا أسبابها وطرق الوقاية منها ووسائل التصدي لها، مستخدما المنهجين الوصفي التحليلي أساسا في الوصول إلى ما قدمه من حلول ومعالجات للمشكلة، تبدأ من مستوى إعداد الفرد، إلى بناء كيان الجماعة، إلى تركيز دعائم الكيان العام، هيكلة وتنظيما وممارسة في التشريع والإدارة والقضاء، لتكريس إصلاحات وحلول جذرية مضمونة النتائج في مواجهة الفساد في الدولة. الكلمات المفتاحية الفساد الإداري والمالي - المنهج الإسلامي- التكوين التربوي- المعالجة التشريعية- القضاء الإسلامي. Jalons de l'approche islamique face à la corruption administrative et financière Résume Ce sujet traite de l'étude et de l'analyse d'un problème insoluble représenté dans la propagation du phénomène de la corruption administrative et financière dans diverses parties du monde comme un fléau dévastateur balayant les recoins de l'État dans cette circonstance complexe, qui a incité la communauté internationale d'intervenir dans son ensemble pour affronter ses dangers rampants par tous les moyens disponibles. Dans ce contexte, j'ai essayé de suivre les chemins de la vision islamique unique dans ses perceptions et ses manifestations pour affronter cette réalité amère, et la méthode de l'Islam en présentant son approche intégrée pour affronter ce phénomène dans son concept holistique, en mettant l'accent sur la clarification la plus les caractéristiques et épisodes importants de cette approche sobre dans sa confrontation avec ce fléau, en expliquant ses causes et ses méthodes de prévention et les moyens pour y faire face, en utilisant les approches descriptives et analytiques principalement pour atteindre les solutions et les traitements qu'il a présentés au problème, à partir du niveau de préparation individuelle, à la construction de l'entité du groupe, à la focalisation des piliers de l'entité publique, à la structuration, à l'organisation et à la pratique de la législation, de l'administration et de la justice, à consacrer des réformes et des solutions radicales garanties Résultats en face corruption dans l’État. les mots clés Corruption administrative et financière, Curriculum islamique , formation scolaire, traitement législatif, système judiciaire islamique. The features of the Islamic approach to dealing with administrative And financial corruption Abstract This topic deals with the study and analysis of an intractable problem represented in the spread of the phenomenon of administrative and financial corruption in various parts of the world as a devastating scourge sweeping the corners of the state in this complex circumstance, which prompted the international community to intervene as a whole to confront its creeping dangers by all available means. In this context, I tried to follow the paths of the Islamic view unique in its perceptions and manifestations to confront this bitter reality, and the method of Islam in presenting its integrated approach to confronting this phenomenon in its holistic concept, focusing on clarifying the most important features and episodes of this sober approach in its confrontation with this scourge, explaining its causes and methods of prevention Of them and the means to address them, using the descriptive and analytical approaches mainly in reaching the solutions and treatments he presented to the problem, starting from the level of individual preparation, to building the entity of the group, to focusing the pillars of the public entity, structuring, organizing and practicing in legislation, administration and judiciary, to devote reforms and radical solutions guaranteed Results in facing corruption in the state. key words Administrative and financial corruption, the Islamic curriculum, educational training, legislative treatment, Islamic judiciary.

الكلمات المفتاحية: الفساد الإداري والمالي - المنهج الإسلامي- التكوين التربوي- المعالجة التشريعية- القضاء الإسلامي.