مجلة المنظومة الرياضية
Volume 5, Numéro 2, Pages 408-440

درجة إستجابة البرامج التدريبية أثناء العمل للاحتياجات التدريبية للعاملين في الإدارات الرياضية بالجزائر.

الكاتب : بوغربي محمد . جوادي خالد . بورنان خليل .

الملخص

هدفت الدراسة للتعرف على درجة إستجابة البرامج التدريبية أثناء العمل للاحتياجات التدريبية العاملين في الإدارة الرياضية، و درجة توافق آليات الاستفادة من البرامج التدريبية المقترحة على مستوى الإدارة الرياضية الجزائرية مع متطلبات الاحتياجات التدريبية، حيث تمثلت مشكلة الدراسة في ما يلي: مشكلة الدراسة: ما درجة إستجابة البرامج التدريبية أثناء العمل للاحتياجات التدريبية للعاملين في الإدارة الرياضية بالجزائر؟ الفرضية العامة: البرامج التدريبية أثناء العمل تستجيب للاحتياجات التدريبية للعاملين في الإدارة الرياضية بالجزائر وتمثل مجتمع الدراسة في العاملين في الإدارات الرياضية الجزائرية، أخذت عينة منه بطريقة عشوائية قدر عددها 130 فرد، وزع عليهم استبانة مكون من جزئيين، الجزء الأول اشتمل على معلومات أولية تتعلق بعينة الدراسة وجاء فيها بيانات تتعلق '' السن، الجنس، المسمى الوظيفي، عدد الدورات التكوينية التي شارك فيها، الخبرة، المستوى الدراسي، الشهادة المحصل عليها''، أما الجزء الثاني فتكون من43 عبارة كل عبارة تحتمل خمس دراجات من حيث الموافقة بشدة والموافقة، والحياد، وغير موافق، وغير موافق بشدة، موزعة على خمسة محاور، وتم إتباع خطوات المنهج الوصفي لمعالجة إشكالية الدراسة، ومن خلال تحليل نتائج الدراسة تم التوصل إلى مجموعة من الاستنتاجات نورد أهمها: • البرامج التدريبية اثناء العمل لا تتلاءم مع الاحتياجات التدريبية للعاملين في الإدارة الرياضية الجزائرية - إعداد الدورات التكوينية لا يتم وفق الاحتياجات التكوينية -التدريبية-. - لا يتم الأخذ برأي الأفراد العاملين عند بناء البرامج التدريبية. - قلة التنسيق بين الإدارة والجهة المكلفة بعملية التكوين. • عدم توافق آليات الاستفادة من البرامج التدريبية المقترحة على مستوى الإدارة الرياضية الجزائرية مع متطلبات الاحتياجات التدريبية. ليوصي الباحثون: 1) إشراك العاملين في تحديد الاحتياجات التدريبية والاستماع إلى آرائهم. 2) زيادة الوعي بأهمية برامج التكوين خاصة لدى المسؤولين. 3) وضع اتفاقيات بين الإدارات الرياضية والمعاهد الجامعية المختصة في المجال الرياضي من أجل وضع برامج تدريبية موجهة للإداريين. 4) ربط الاستفادة من الدورة التكوينية بمدى الالتزام والجدية في العمل. 5) العمل على تكثيف وزيادة دورات التدريب الإداري الموجهة للموظفين وهذا بغرض دعم معارفهم ومهاراتهم لمواكبة مختلف التطورات الحاصلة في الجانب الرياضي. 6) تهيئة البيئة التنظيمية للمنظمات الرياضية وجعلها تتماشى مع متطلبات إجراء دورات التدريب الإداري. 7) إجراء دورات تدريبية دورية تبنى على أسس الفكر الإداري الحديث. 8) إجراء دراسة حول نضج الفكر الإداري لدى الرؤساء والمسؤولين.

الكلمات المفتاحية

الكلمات الدالة: البرامج التدريبية، الإدارات الرياضية، العاملين.