مجلة علوم وتقنيات النشاط البدني الرياضي

revue sciences et techniques des activités physiques et sportives

Description

تهدف مجلة علوم وتقنيات النشاط البدني الرياضي التي تصدر عن مخبر علوم وتقنيات النشاط البدني الرياضي بجامعة الجزائر3 إلى فتح فضاء علمي يتيح للباحثين والخبراء والمختصين من داخل الوطن أو خارجه لنشر وعرض أبحاثهم ودراساتهم العلمية الأصيلة الخاصة بميدان الأنشطة البدنية والرياضية ومختلف العلوم المرتبطة، هذا بصفة عامة. كما تهدف أيضا إلى المساهمة في نشر المعرفة والحقائق التي يتوصل إليها الباحثين في الميدان السالف الذكر قصد تقريبها ووضعها قرب الباحثين والطلبة والمهتمين في هذا المجال قصد الاستفادة منها والإطلاع على التجارب التي تحملها.


4

Volumes

5

Numéros

86

Articles


Les Mécanismes de la détection des jeunes footballeurs talentueux en fonction de la différence du degré du diplôme.

Hamek Beghdad,  Zerf Mohammed,  Remaoun Mohamed,  Bengoua Ali, 

Résumé: Notre étude s’adresse aux entraîneurs et les éducateurs qui sont en chargé de la détection des jeunes talents footballeurs. Elle vise à déterminer les procédures de détection pratique par nos sélectionneurs, sous la variable du diplôme d'entrainement acquise par ces derniers. Afin de réaliser cette objectif, nous avons élaborée un questionnaire qui a été validé par nos professeurs. Après avoir calculé sa validité et sa fiabilité. Nous avons interviewé un échantillon de 91 entraineurs et éducateurs diplômé, répartie en trois catégorie dépend en leur diplôme (1- CAF "A", CAF "B", CAF "C" 2- T.S.S 3-FAF). Sur la base du traitement statistiques on confirme : sur le plan pratique ; l’œil de maquignon et la méthode la plus dominante dans la détection de nos jeunes talents footballeurs. Alors que sur le plan théorie ; Tous nos entraineurs reconnaissez l'importance de la méthode scientifique dans la sélection des talents.

Mots clés: La détection, les jeunes talents, football


اقتراح برنامج تدريبي باستخدام تمارين المشابهة لظروف المباراة المقترحة لتطوير تحمل القوة لدى لاعبي كرة ، القدم تحت 18 سنة.

فغلول سنوسي, 

الملخص: يهدف البحث إلى اقتراح برنامج تدريبي باستخدام تمارين المشابهة لظروف المباراة لتطوير تحمل القوة لدى لاعبي كرة القدم (تحت 18) سنة على الأسس النظرية و العلمية و الخبرات العالمية في هذا المجال، وكذلك التعرف على فاعلية تمارين المشابهة لظروف المباراة لتطوير التحمل القوة، وقد افترض الباحثون وجود فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى تحمل القوة بين العينة الضابطة والعينة التجريبية ولصالح العينة التجريبية ، و وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين العينة الضابطة و التجريبية في الاختبار البعدي لصالح هذه الأخيرة في نتائج التحمل القوة ، و بعد الدراسة الاستطلاعية وبعد تحديد الباحثون المجتمع الأصلي للدراسة الذي تمثل في لاعبي كرة القدم تحت 18، ونظرا لطبيعة البحث والمنهج المستخدم فيه، تم اختيار عينة البحث بطريقة عمدية من منتخب فريق ترجي مستغانم والتي بلغ عددهم 35 لاعبا ذكور أي بنسبة 100% و من نفس المواصفات السن، وسنوات التدريب (أكثر من 3سنوات تدريب) وهذا حتى يتسنى الضبط الإجرائي لمجموعة من المتغيرات، وقسمت العينة إلى ثلاث مجموعات إحداهما أجريت عليهم الدراسة الاستطلاعية واشتملت على (7لاعبين) بنسبة20 %تم استبعادهم من الدراسة الأساسية لبحث، وكذلك تم استبعاد حارسين بنسبة 5.71%،و بقية 26 لاعبا بنسبة 74.29% تم تقسيمهم بطريقة عشوائية عن طريق القرعة إلى مجموعتين،حيث أن المجموعة الأولى تجريبية وتتكون من ( 13 لاعبا ) طبق عليها البرنامج التدريبي المقترح ، وأخرى ضابطة اشتملت على (13 لاعبا) طبق عليها البرنامج التدريبي العادي ودراسة مدى التأثير أي التمارين على تحمل القوة لاعبي كرة القدم (أواسط). وقد تم تجانس العينتين كي لا تؤثر على سير نتائج الاختبارات ، وقد تضمن البرنامج التدريبي 40 وحدة تدريبية بواقع ثلاث إلى خمسة.

الكلمات المفتاحية: التمارين المشابهة - تحمل القوة - لاعبي كرة القدم


مستوى إدراك مدرسي التربية البدنية والرياضية لقيم الانتماء السائدة في المنهاج الدراسي – دراسة ميدانية على بعض متوسطات ولاية المسيلة –

دشيشة الأمين,  لبوز عبد الله, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على مستوى إدراك مدرسي التربية البدنية والرياضية لقيم الانتماء السائدة في المنهاج الدراسي في مرحلة التعليم المتوسط. ومحاولة معرفة أيضا فيما إذا كانت هناك فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى إدراك مدرسي التربية البدنية والرياضية لقيم الانتماء السائدة في المنهاج الدراسي لدى أفراد عينة الدراسة تعزى لمتغير (المؤهل العلمي ،سنوات الخبرة ، السن). و لغرض تحقيق أهداف الدراسة استخدم الباحث المنهج الوصفي الارتباطي ، وقام بتطبيق مقياس الاتجاه نحو الانتماء للباحثة لطيفة خضر إبراهيم(2000) ،وبعد التحقق من صدقه وثباته أجريت الدراسة على عينة متكونة من 170 مدرسا للتربية البدنية والرياضية ببعض متوسطات ولاية المسيلة، وتوصلت نتائج الدراسة إلى أن : - يتميز مدرسي التربية البدنية والرياضية في مرحلة التعليم المتوسط بمستوى إدراك مرتفع لقيم الانتماء السائدة في المنهاج الدراسي. - لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى إدراك مدرسي التربية البدنية والرياضية لقيم الانتماء السائدة في المنهاج الدراسي لدى أفراد عينة الدراسة تعزى لمتغير (المؤهل العلمي ،سنوات الخبرة ، السن).

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : مدرس التربية البدنية والرياضية ،قيم الانتماء ،المنهاج الدراسي


élaboration d’un cours FOS destiné au sportifs professionnels

Hannachi Yacine, 

Résumé: L’élaboration d’un programme de FOS (Français sur Objectif Spécifique) implique plusieurs étapes pour répondre aux besoins du public. Notre travail de recherche s’intéresse aux étapes à suivre dans la conception d’un cours FOS destiné aux joueurs professionnels de football de l’Equipe Sportive de Sétif (ESS), et aux étudiants de département de sport « STAPS » spécialité football. Donc, notre travail vise à produire un cours de français sur objectifs spécifiques pour les sportifs a travers une démarche en commençant par l’identification de leurs besoins pour arriver, finalement, à concevoir un cours de formation qui soit adapté à ce public ainsi qu'aux contraintes professionnelles des sportifs afin de développer leur autonomie dans la vie professionnelle et nous espérons que ce modeste travail servira de guide pour ceux qui sont chargés de l’enseignement du FOS dans ce contexte. Ce travail indiquera clairement les buts et les objectifs de la formation, la méthodologie, les supports, les activités pédagogiques les plus adaptées à ce public.

Mots clés: Français sur objectifs spécifiques FOS,, contraintes Professionnelles, domaine sportif, activité ,méthodes pédagogiques, document authentique, cours didactique


وضع بطارية اختبارات مهارية لتحديد مستوى لاعبي كرة اليد بأعمار "17 - 19" سنة - دراسة ميدانية أجريت على بعض فرق الرابطة الولائية لكرة اليد لولاية البويرة–

بعوش خالد,  زاوي عبد السلام,  زعيمن سميرة, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى وضع بطارية اختبارات مهارية لتحديد مستوى لاعبي كرة اليد بأعمار17-19 سنة، لأن الوصول للمستويات العليا لا يأتي بمحض الصدفة أو بالطرق العشوائية وإنما يأتي بالأسس العلمية فاستعمال بطارية اختبارات بشكل دوري في الوحدات التدريبية يضمن نجاح هذه الأخيرة وبالتالي تطوير الأداء الفني للاعبين، ولقد أجريت هذه الدراسة على ثلاث (03) فرق من ولاية البويرة لكرة اليد تم اختيارهم بطريقة "قصدية"، باستخدام المنهج الوصفي التحليلي من خلال تطبيق الاختبارات المهارية على اللاعبين، وتم الاعتماد على برنامج spss في تحليل نتائج الدراسة. وفي الأخير أسفرت نتائج الدراسة على أن المستوى المهاري العام للفرق محل الدراسة متوسط، وأن المستوى المهاري للفرق محل الدراسة متقارب إلى حد كبير حسب نتائج الاختبارات المهارية المعتمدة، وعليه أوصى الباحثون بضرورة الالتزام بتطبيق بطارية اختبارات لتحديد وقياس المستوى المهاري للاعبي كرة اليد،وتكييف بطارية اختبارات موحدة حسب قدرات اللاعبين يعتمد عليها المدربين في معرفة مستوى لاعبي كرة اليد حسب جميع الفئات، بالإضافة إلى وضع مستويات معيارية موحدة للاعبي كرة اليد حتى تكون مرجع للعمل الميداني.

الكلمات المفتاحية: بطارية اختبارات، المهارة، كرة اليد.


أثر بعض سمات شخصية أستاذالتربية البدنية والرياضية على تقديم التغذية الراجعة أثناء الحصص التعليمية في مرحلة التعليم الثانوي. دراسة ميدانية لبعض ثانويات ولاية بجاية

عبدالمجيد رحموني, 

الملخص: : هدفت الدراسة الى ابراز دور وأهمية بعض السمات الشخصية لأستاذ التربية البدنية والرياضية على أدائه الوظيفي بصفة عامة، وعلى علاقة هذه السمات بالتغذية الراجعة (feedback) أثناء حصة التربية البدنية والرياضية بصفة خاصة، في الطور الثانوي، كما نهدف من خلال موضوع بحثنا هذا الى التعرف على أهم السمات الشخصية (النفسية ) التي يجب أن يتصف بها أستاذ التربية البدنية والرياضية من أجل تحقيق الأهداف المرجوة، باعتبار أن شخصية الأستاذ من العوامل الأساسية في نجاح العملية التربوية والتعليمية. وقد تكونت عينة الدراسة في مجموعة من أساتذة التربية البدنية والرياضية في الطور الثانوي في ولاية بجاية وبلغ عددهم 90 موزعين على 34 ثانوية، وتم اختيار العينة بطريقة عشوائية، واستخدم الباحث المنهج الوصفي الارتباطي، وتمثلت أداة الدراسة في مقياس سمات الشخصية واستبيان للتغذية الراجعة، واهم ما خلصت اليه الدراسة هو وجود علاقة ارتباطية دالة احصائيا عند مستوى الدلالة (0.05 و 0.01) بين السمات الشخصية للأستاذ وهي (سمة تحمل المسؤولية، سمة الثقة بالنفس، سمة الاتزان الانفعالي، سمة الانطوائية)، ومستوى استخدام التغذية الراجعة أثناء حصة التربية البدنية والرياضية، وفي ضوء نتائج الدراسة أوصى الباحث بضرورة اتصاف أستاذ التربية البدنية والرياضية بالسمات الايجابية أثناء أداء دوره البيداغوجي لحصة التربية البدنية، من أجل تقديم الدرس في أحسن الظروف وتحقيق أهدافه الاجرائية بكل نجاح وفعالية The aim of the study is to highlight the role and the importance of some of the personality traits of the teacher of physical education and sports on his performance in general, and the relationship of these characteristics feedback during the share of physical education and sports in particular, in the secondary school stage We aim through this research at identifying the most important personal (psychological) characteristics that must be characterized by the teacher of physical education and sports in order to achieve the desired goals. As the character of the teacher is a key factor for the success of the educational process. The study sample consisted of a group of teachers of physical education and sports in the secondary school stage in the wilaya of Bejaia. The number of participants was 90 in 34 secondary schools. The sample was randomized. The researcher used the descriptive method. The study tool consisted of personality traits and feedback questionnaire. The study concluded that there is a statistically significant correlation between the personality traits of the teacher (characteristic of responsibility, self-confidence, emotional balance and introversion) and the level of use of feedback In the light of the results of the study, the researcher recommended that the teacher of physical education and sports should be positive in the performance of his pedagogic role in the physical education class in order to present the lesson in the best conditions and achieve its procedural goals successfully .

الكلمات المفتاحية: السمات الشخصية ; أستاذ التربية البدنية ; التغذية الراجعة


تأثير تدريبا تمقاومة متعددة الاشكال على بعـض متغيرات مستوي الانجاز لناشئي كرة القدم تحت 16 سنة

ابراهيم الفقيه مستور بن على, 

الملخص: تزايد الاهتمام العالمي في الآونة الحديثة بعلم التدريب الرياضي الذي يهتم بتحسين وتطوير الأداء الرياضي Athletic Performance لتحقيق الإنجازات الرياضية في مختلفالمراحل السنية،وللتدريب الرياضي الحديث دوراً هاماً فى حياة الفرد الرياضى، حيث أنه عملية تربوية مخططة ومبنية على أسس علمية سليمة تعمل على الوصول بالفرد الرياضى إلى الشكل الأمثل فى الأداء، وما يترتب على ذلك من تحقيق الهدف من عملية التدريب الرياضى وهو الوصول بالفرد إلى أعلى مستوى ممكن، حيث يتطلب ذلك من المدرب أن يقوم بالتخطيط والتنظيم وفق قدرات لاعبيه البدنية والفنية والذهنية فى إطار موحد للوصول بهم إلى أعلى مستوى فى الأداء خاصة أثناء المباريات. وإن التطور العلمي لأساليب التدريب يعتبر هدفاً تسعي إليه دول العالم لتقديم معارفه ومفاهيمه بصورة مبسطة لمدربيها بهدف الإعداد والتنمية لرياضيها لبلوغ المستويات العليا وقد حدث بالفعل تحسن واضح في مستوي فرق كرة القدم على المستوي العالمي بصفة عامة الأمر الذي يتعين معه الأخذ بالسبل العلمية في مجال التدريب لمواجهة هذا التطور. (8: 13) ويساعد استخدام طرق وأساليب التدريب المناسبة علىالارتقاءبالأداءات الحركية ومكونات اللياقة البدنية الخاصة للناشئين في كرة القدم من خلال وضع برامج تعليمية وتدريبية مقننة وعلى أسس علمية والابتعاد عن الاساليب التقليدية في طرق التدريب وضرورة استمرارية العمل كلما تدرج الناشئ من مرحلة سنية الى مرحلة سنية أكبر . حيث يوضح مفتي إبراهيم (2000م)، اناسلوب التدريب باستخدام المقاومات المختلفة المبني علي أسس علمية يؤدي إلى رفع اللياقة البدنية والعضلية والحركية بصورة خاصة , كما يساعد على الوقاية من الإصابات . (22 : 20 -21) ويري مارك ايفانزMark Evans(1997م) أن تدريب المقاومة استخدم منذ حوالي قرن في برامج اللياقة من قبل المتخصصين في إعادة التأهيل لمساعدة المتدربين لاستعادة القوة بعد الإصابة وحديثا حصلت المقاومة علي شعبية كبيرة في مجال اللياقة البدنية والتدريبات الخاصة وتحسين الأداء الرياضي.( 28: 1 ) و يريسكوت روبيرت ، وبين ويدر Scott Roberts & Ben Weider (1994م) أن التدريب بالمقاومات تساعد علي تنمية الجوانب المختلفة للاعبين خلال فترة الإعداد للاعبينالموسم التدريبيوقد أثبتت الدراسات والمراجع العلمية المختلفة وجود تحسن فى مستوى اللياقة البدنية للاعبين بإتباع الخطوات والتعليمات الصحيحة الخاصة ببرامج تدريب المقاومات.( 29: 43 ) و يتفق كلاً من عادل عبد البصير، وإيهاب عبد البصير (2004م), وعصام الدين عبد الخالق (2005م) على أن إستخدام المقاومات لها دور عام فى تنمية عناصر اللياقة البدنية المختلفةبصفة عامة والمهارات الحركية بصورة خاصة. (11 : 42- 46) (13: 129- 132) إن تقدم المستويات الرياضية يعتمد على عدة عوامل منها الارتقاء بالمستوي الوظيفي لأجهزة الجسم الرياضي ويتأتى ذلك عن طريق تطوير طرق وأساليب التدريب التي تهدف إلى تحسين النتائج والوصول إلى أعلي مستويات الإنجاز حيث تلعب طرق التدريب دورها الهام نحو تحقيق هذا الهدف . وأن واحد من أهم مزايا تدريبات المقاومة هو تنوعها وكثرة اساليبها، حيث يشير عصام الدين عبد الخالق(2005م)، أن توفر نوع من المقاومة والذي يتدرج من مقاومة قليلة او معدومة ثم تبدا في الزيادة والصعوبة ،وهذا يعني أن المقاومة هنا ترتبط بمنحني القوة التصاعدي حيث يمكن للشخص أن يستمر في زيادة القوة المتولدة خلال كل مدي للحركة، وأن المقاومة تتضمن مكونات مركزية ولا مركزية للتكرار، ولكن لضمان حدوث ذلك بشكل مثالي خلال مدي الحركة الكامل يجب إعداد المقاومة بشكل سليم حتي يتم الاستفادة بها لرفع مستوي الانجاز الرياضي في كرة القدم.( 13 : 26 ). ويرىحسن أبو عبده (2004م)، أن القدرات البدنية الخاصة تشكل عاملا هاماً وأساسياً لرفع مستوي الانجاز الرياضيفي كرة القدم ، حيث أن القدرات البدنية تهدف إلى تحديد عناصر بدنية معينة تلعب دوراً بارزاً في إتقان اللاعب للمهارات الأساسية، وكرة القدم كأحد الأنشطة الرياضية الجماعية تعد من الرياضات التكنيكية التي تحتوي على عدد كبير من المهارات الحركية التي تحتاج لقدر كبير من الإمكانيات والقدرات البدنية ككل تتم بأسلوب جيد وأداء فني سليم . (6 : 37 ) كـما يتفـق محمـد علاوي (1994م)،ومـارك إيفانـسmarc Evance(1997م)، على أن تنمية القدرات البدنية الخاصة يرتبط ارتباطاً وثيقاً بتنمية المهارات الحركية الأساسية وأنه لا يستطيع الفرد الرياضي إتقان المهارات الحركية الأساسية لنوع انشاط الذي يتخصص منه في حالة افتقاده للقدرات البدنية الضرورية لهذا النشاط ، ويضيف بأن الطابع المميز للمهارات الحركية الأساسية للنشاط التخصصي هو الذي يحدد القدرات البدنية الضرورية التي يجب تنميتها وتطويرها للوصول إلي أعلى مستوى للإنجازممكن في هذا النشاط . (17 : 81 ) (27: 79 ) ويتفق حسن أبو عبده (2004م)مع محمـد كشك وأمر الله البساطى (2000م) ، على أن الإعداد المهارى يعد أحد الجوانب الأساسية الهامة لعملية التدريب فى كرة القدم، ويمثل مستوى إتقان الأداء المهارى أحد مؤشرات القدرة المهارية ومستوي الإنجاز للاعب، ويهدف الإعداد المهارى إلى تعليم المهارات الأساسية التى يستخدمها اللاعب خلال المباريات والمنافسات ومحاولة إتقانها وتثبيتها حتى يمكن تحقيق أعلى المستويات، ويتخذ المدرب فى تحقيق ذلك الهدف كل الإجراءات الضرورية والهادفة للوصول باللاعب إلى الدقة والإتقان والتكامل فى أداء جميع المهارات الأساسية للعبة بحيث يستطيع تأديتها بصورة ألية تحت ظروف المباراة وفى ظل إطار قانون لعبة كرة القدم .(18 : 16) ( 6 :127) ويوضح حسين أحمد، نادرشلبي (2003م) أن للهرمونات دور هام فى التأثير على نمو حجم العضلة حيث تلعب هرمونات النمو دوراً هاماً فى نمو العضلات وباقي أنسجة الجسم نتيجة أن هذا الهرمونات تساعد على تنبيه أوامر النمو، إلا أن هناك العديد من الهرمونات التي تؤثر فى النمو وأهمها هرمون النمو- التستوستيرون ، حيث أنها تثير نقل الأحماض الأمينية وتكوين البروتين وتمنع تحلله . ( 7 : 89 ) ويشيرفتحي عبد الرحمن (2000م)انه يجب تقنين النواحي الفسيولوجية والكيميائية التي ينتج عنها زيادة أو انخفاض مستوى الهرمونات عن حدها الطبيعي وذلك كرد فعل للحمل الخارجي المنظم الذى يؤديه اللاعب، حتى لا تحدث تأثيرات سلبية لهذا الحمل التدريبي، ويحدث التغيير الإيجابي على أجهزة الجسم الوظيفية نتيجة حدوث التكيف له. ( 14 : 2 ) ويري الباحثأن اعداد لاعب متكامل في لعبة كرة القدم يأتي من خلال وضع محتوى لبرنامج تدريبي مبني على اسسعلمية ومناسبلتحقيق الاهداف المرسومة، ولهذا فإن عملية التدريب في تطور مستمر باستخدام طرق واساليب متنوعة،والتي يمكن استغلالها بطريقة دقيقة ومنظمة ومنها التدريبات بالمقاومات متعددة الاشكال, والتي تسهم في تطوير مستوي الانجازللاعبي كرة القدم، والدراسة الحالية محاولة لاستخدام تدريبات مقاومة متعددة الاشكال والتعرف على تأثيرهاعلى بعض متغيرات مستوى الانجاز لناشئ كرة القدم تحت 16 سنة(المهارات الحركية - القدرات البدنية الخاصة- المتغيرات الكيميائية)، حيثاتضحمن خلال المتابعة للعديد من البطولات المحلية وجود قصور في مستوي الانجاز لدي ناشئ كرة القدم السعودية، حيث لاحظ الباحث من خلال عمله فى مجال تدريب كرة القدمالنقاط التالية :- - هناك بعض الناشئين لا يمتلكون القدر الكافي على أداء بعض المهارات المتنوعة. - بعض الناشئون لا يصلون إلى الإتقان الكامل لمراحل الاداءات المهارية. - معظم الناشئين لا يستطيعون أداء المهارات بطريقة اقتصادية في الجهد حيث يبذلون جهد زائد أكثر من المطلوب نتيجة لإشراك مجموعات عضلية غير مطلوبة. - افتقاد معظم البرامج التدريبية في مراحل تدريب الناشئين إلى التدريبات باستخدام المقاومات متعددة الاشكال. وقد يرجعالباحثذلك الي ان المدربين يستخدمون عدد كبير من التدريبات المساعدة والخاصة دون إدراك لأهميتها النسبية، بما يعني أن هناك العديد من التدريبات التي تكون ذو تأثير محدود في العملية التدريبية، وبالرغم من ذلك يتم استخدامها بشكل مفرط داخل الوحدات التدريبية، مما يؤدي إلى بذل كثير من الجهد وضياع كثير من الوقت في التدريب لاتجاهات ومسارات تدريبية لا فائدة منها وتعمل في اتجاه العمل العضلي العام وليس الخاص مما يؤثر في مخرجات مستوي الانجاز البدنية والمهارية، كما ان عدم الاعتماد علي القياسات البيوكيميائية المختلفة في تقنين الأحمال التدريبية يؤدي إلي انخفاض في مستوي بعض القدرات البدنية والمهارية باعتبارها المحك لتحديد المستوى،ولذلك يحاول الباحث استخدام تدريبات باستخدام مقاومة متعددة الاشكال ليزيد فاعلية التدريب بأقل جهد وأقصر وقت ممكن إلى جانب إدخال عامل التشويق والإثارة وتجنب الملل. كما تبين من خلال المسح المرجعيالذى قام به الباحث في حدود ما تم التوصل اليه، أن نسبة كبيرة من الأبحاث العلمية تناولت تدريباتالمقاومة بشكل منفرد وليس بأشكالمتعددة. وإيماناً من الباحث بأهمية قطاع الناشئين حيث يمثل النواة والأساس فى تنشئة الأجيال الرياضية، وإنطلاقاً من أن ناشئي كرة القدم اليوم هم مستقبل اللعبة وعماد المنتخبات القومية مستقبلاً، لذلك فالعناية بهم وتنشئتهم تنشئة سليمة يعنى الاطمئنان على مستقبل كرة القدم. ومن هنا انبثقت فكرة مشكلة هذه الدراسة، مما دفع الباحثالى تناول هذا البحث في محاولة تجريبية للكشف عن مدى تأثير تدريبات مقاومة متعددة الاشكال على بعض متغيرات مستوى الإنجاز(القدرات البدنية - مستوى الأداء المهاري- المتغيرات البيو كيميائية) للناشئين تحت 16 سنةفي كرة القدم.

الكلمات المفتاحية: التدريب الرياضي ; الانجاز الرياضي ; كرة القدم


الذكاء الشخصي (الذاتي - الاجتماعي) وعلاقته بالأداء التدريسي لدى أساتذة التربية البدنية والرياضيةفي مرحلة التعليم الثانوي

كرميش عبدالمالك فريد,  يعقوبي فاتح, 

الملخص: ملخص الدراسة هدفت الدراسة إلى الكشف على طبيعة العلاقة بين الذكاء الشخصي (الذاتي - الاجتماعي)والأداء التدريسي لدى أساتذة التربية البدنية والرياضية في مرحلة التعليم الثانوي،وقد استخدم الباحث المنهج الوصفي لملائمته لموضوع الدراسة، واشتملت عينة الدراسة على (03)أستاذا للتربية البدنية والرياضية الذين يدرسون في مرحلة التعليم الثانوي بمدينة المسيلة، وقد اعتمد الباحث على كل من مقياس الذكاءات المتعددة،واستبيان تقييم أداء أساتذة التربية البدنية والرياضية في هذه الدراسة،ومن أهم النتائج المتوصل إليها ما يلي: - هناك علاقة ارتباطية موجبة بين الذكاء الشخصي (الذاتي - الاجتماعي)والأداء التدريسي لدى أساتذة التربية البدنية والرياضية في مرحلة التعليم الثانوي. - هناك علاقة ارتباطيةموجبة بين الذكاء الشخصي (الذاتي)والأداء التدريسي لدى أساتذة التربية البدنية والرياضية في مرحلة التعليم الثانوي. - هناك علاقة ارتباطية موجبة بين الذكاءالشخصي (الاجتماعي)والأداء التدريسي لدى أساتذة التربية البدنية والرياضية في مرحلة التعليم الثانوي. Summary of the study Personal Intelligence (Self-Social) and its Relationship to Teaching Performance in Teachers of Physical Education and Sports -The study aims to identify the nature of the relationship between personal intelligence (self-social) and educational performance among teachers of physical education and sports. The researcher used the descriptive method for his convenience about the subject. 'study. The sample consisted of (30) physical education and sports teachers who teach the 3rd level (secondary) in M'sila. The researcher used a multiple intelligence scale and a questionnaire assessing performance among teachers of physical education and sports. Results of the study The results of the study of "personal intelligence (self-social) and its relationship with performance among teachers of physical education and sport" showed that there are: - A highly coherent relationship between personal intelligence (self-social) and educational performance among teachers of physical education and sports. - A highly coherent relationship between personal intelligence and educational performance among teachers of physical education and sports. - A highly coherent relationship between personal social intelligence and educational performance among teachers of physical education and sports.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الذكاء الشخصي الذاتي- الذكاء الاجتماعي- الأداء التدريسي- أساتذة التربية البدنية والرياضية