مجلة اللغة والاتصال
Volume 11, Numéro 18, Pages 111-122

جاك دريدا بين الفلسفة والنقد الأدبي، من البنوية إلى التقويضية.

الكاتب : إسماعيل زغودة .

الملخص

جاك دريدا من المفكرين القلائل الذين مزجوا عدة معارف مختلفة، يمكن القول بأنه دو فكر موسوعي، فقد زاوج بين الفكر الفلسفي والفكر النقدي، فما من باحث فلسفي إلا ويستعين بأفكاره، وما من ناقد إلا ويذكر هذا المفكر منوها بما جادت به قريحته في ميدان الفكر النقدي العالمي؛ وخصوصاً ذلك التجاوز الصريح الذي تميز به عندما راح ينتقد الفكر البنوي، متجاوزاً إياه إلى الفكر التفكيكي أو التقويضي. ارتكازاً على هذه المعطيات ارتأينا أن نسلط الضوء في هذا البحث على الحياة الفكرية لجاك دريدا ومدى اهتمامه بالفلسفة والنقد الأدبي.

الكلمات المفتاحية

الفلسفة، الفكر البنيوي، الفكر النقدي، التقويضية، المعرفة، الهدم.