آفاق علمية
Volume 9, Numéro 2, Pages 68-96

دراسة نفسية في شعر عنترة بن شداد علی أساس معنی (نظرية آدلر النفسية)

الكاتب : رحمانی اسحق .

الملخص

العلاقة الوثيقة بين الأدب و النفس، أدّت إلی ظهور النقد النفسي في الأدب. إن الاتجّاه النفسي في دراسة الأدب يحاول تتبع حياة المؤلفين لإيجاد العلاقة بينهم و بين أدبهم، و يحاول التقاط ما أمکنه من جزئيات السيرة الذاتية للأديب و تحليل نفسية الکاتب من خلالها. من علماء النفس الذين ساعدوا علی نمو هذا النقد، هو: آلفرد آدلر الذي قام بالتنظير في النقد النفسي و قدّم نظريته المعروفة إلی عالم الأدب. اهتم آدلر في دراساته النفسية بالفوارق الفردية الّتي تسعي في تحديد خصائص السيکولوجية الفردية من خلال السلوک الاجتماعي الّذي من شأنه أن يبين طرائق النشاط النفسي الناتج عن هذا السلوک، اتجّه آدلر إلی «الشعور بالنقص» الذاتي للکائن البشري و ما يدّعي بآليات التعويض أو التعويض الأعلی بفعل التأثيرات المباشرة لما يدرکه المرء من نقص أو قصور نفسي أو فيسولوجي، وبذلک يصبح القصور عند آدلر قوة وهاجّة لتحريک مشاعر الفنان. هذا البحث يحاول دراسة شعر عنترة بن شداد کواحدة من مجموعات الشعرية الکبري التي احتوت رصيداً هاماً من أرصدة الشعر العربي، يکفي لاستکشاف جوانب البيئة، و التعرف علی طبيعة العيش فيها، و يأنس إلی عرض صورة دقيقة للواقع النفسي الشاعر علی أساس نظرية آدلر النفسية. يتبيّن من خلال هذا البحث، أن عنترة بن شداد يعاني من عقدة السواد و نسبه يجتهد لتعويض مافات، و يتمسک بصفاته التي يتحلي نفسه بدلاً عن صورته الجسمية التي منعته المزايا الاجتماعية.

الكلمات المفتاحية

دراسة نفسية في شعر عنترة بن شداد علی أساس معنی (نظرية آدلر النفسية)