دراسات نفسية وتربوية

psychological & educational studies

Description

Psychological & Educational Studies is a bi-annual scientific, specialized, non-profit, open access scientific journal that is issued and edited and published by Ka sdi Merbah University of Ouargla-Algeria. It was founded in 2008; three issues per year are published: january, may and september; it emerged from the Research Laboratory for the D It is interested in the dissemination of original applied research, which has not been previously published and which is treated in a documented scientific method in the field of psychological and educational field, subjects as, counseling psychology, teaching /learning methods, classroom evaluation and assessment, mental health at school, human relations at school, and drop-out-of- school. The journal aims are to disseminate sciences within the framework of its specialization. It targets postgraduate students, professors and all researchers, whether in research or academic circles, government departments or institutions at the national and international levels. The research is published in three languages: Arabic, English and French. It contains two sections: a section that includes Arab research; and another section that includes foreign research (French and English).

11

Volumes

20

Numéros

253

Articles


البناء المعرفي للدرس الفلسفي أمام المقاربة بالكفاءات و التوجه الإيديولوجي "دراسة لمضمون الكتاب المدرسي للفلسفة بالجمهورية الجزائرية"

مالفي عبد القادر, 

الملخص: عرفت المنظومة التربوية عدة إصلاحات أهمها ما جاء في القانون التوجيهي للتربية المؤرخ في 23 فبراير 2008 أين حددت الخطوط العريضة للإصلاح، باعتماد المقاربة بالكفاءات كمنهج تربوي أثبت فعاليته في العديد من الدول خاصة الأتغلوسكسونية. مقاربة تعتمد في الأساس على نظرية المجال من علم النفس و علم تسيير الموارد. من هذا التوجه تشكل مفهوم المقاربة بالكفاءات أين يصبح المتعلم في المركز. لتحقيق ذلك تشكلت لجان تهتم بالمنهاج و لجان متخصصة بالمواد، الأولى عرفت باللجنة الوطنية للمناهج و الثانية عرفت باللجان المتخصصة للمواد. اعتمدت هذه الدراسة على الإنتاجات التي صدرت عن اللجنتين. المرجعية العامة للمناهج عن اللجنة الوطنية للمناهج، الكتب المدرسية عن اللجنة المتخصصة للمناهج. لم تنفلت هذه المقاربة من الإيديولوجيا الموجهة من قبل السلطة الرسمية و فيها حددت القيم المرجو الوصول إليها ككفاءات ختامية. بينما الإيديولوجيا غير الرسمية وجهت بمجموعة من القيم التي غلفت بتلك المبرزة في الكفاءات الختامية، لإبراز ذلك اخضعنا الكتاب المدرسي للفلسفة للتحليل بغية استنطاق القيم المأدلجة.

الكلمات المفتاحية: الدرس الفلسفي ، المعرفة ، الإيديولوجيا ، الكفاءة ، التصوف ، الديمقراطية


استراتيجية التعلم التعاوني: بين التنظير ومعوقات التطبيق

ابراهيمي سامية, 

الملخص: لقد تطورت استراتيجيات وطرائق التدريس في الآونة الأخيرة نتيجة لتطور المجتمعات المعاصرة ووعي المدرسين وحاجتهم إلى تغيير النمط التقليدي في عملية التعليم، وإيجاد أنواع بديلة تتناسب مع التطور العلمي، فكان مما شمله هذا التطور البحث عن استراتيجيات تعلمية جديدة بمقدورها دحض الاستراتيجيات القديمة الجامدة والرقي بعملية التعلم إلى أفضل مستوياتها إذا أحسن المدرسون والمربون استخدام هذه الاستراتيجيات وتوفير الإمكانيات اللازمة لها. ومن هذه الاستراتيجيات المتطورة استراتيجية التعلم التعاوني، وهي استراتيجية من استراتيجيات التعلم الحديثة التي تعتمدها المقاربة بالكفاءات، حيث أنها تتمحور حول التلميذ أي تجعل من المتعلم محور العملية التعليمية –التعلّمية، كما أنها صالحة لمختلف المواد الدراسية (الرياضيات، العلوم، اللغة العربية...) ويمكن تطبيقها في جميع المراحل التعليمية، فالتعلم التعاوني عموما يؤدي إلى مكاسب أكاديمية واجتماعية ومهارية، ويساهم في مساعدة التلاميذ على بناء اتجاهات إيجابية نحو التعلم والمادة الدراسية، ولكن ذلك يحتاج إلى إمكانات مادية وبشرية وأجهزة ومبان ملائمة لنجاح هذه الاستراتيجية، ولعل هذا ما نفتقده في الواقع التربوي.

الكلمات المفتاحية: استراتيجية؛ التعلم التعاوني؛ المقاربة بالكفاءات.


مستويات التفكير النّقدي لدى طلاب الماستر بالجامعات الجزائرية

بريقل نوال,  مزوز بركو, 

الملخص: هدفت الدراسة بصورة أساسية إلى معرفة مستويات مهارات التفكير النقدي وسط طلاب الماستر بالجامعات الجزائرية وذلك من خلال دراسة المتوسطات التي يحصلون عليها في مقياس للتفكير النقدي. تم استخدام اختبار واطسون جليسر المعدل والمختصر للتفكير النقدي على عينة قوامها 233 طالبا وطالبة من خمس جامعات بالجزائر وهي: المسيلة وباتنة وبسكرة والجزائر العاصمة (بوزريعة)، والشلف. كشفت النتائج أن نسبة (46.8%) من طلاب العينة كان أداؤهم مرتفعا على اختبار التفكير النقدي، وأن أداء (30.0%) من طلاب العينة كان متوسطا، وحصل (23.2%) من طلاب العينة على تقدير منخفض. واتضح من نتيجة التحليل الاحصائي للبيانات أنه لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية في مهارات التفكير النَقدي تعزى إلى المتغيرات التالية: مقر الجامعة، الجنس، التخصص الدراسي والعمر لدى طلاب الماستر بالجامعات الجزائرية.كما لا يوجد تفاعل بين متغير الجنس والمتغيرات التالية: مقر الجامعة، التخصص الدراسي والعمر في التأثير على متوسطات التفكير النقدي لدى طلاب الماستر بالجامعات الجزائرية. ولعل عدم وجود فروق دالة احصائيا في هذا التحليل راجع إلى تجانس العينات من حيث مستوى التفكير النقدي لدى طلاب الماستر في الجامعات الجزائرية حيث يدرسون نفس المنهاج من حيث المحتوى، وبنفس الطرق البيداغوجية نظرا لأن هذه الجامعات حكومية.

الكلمات المفتاحية: التفكيرالنقدي؛ طلاب الماستر؛ الجامعة الجزائرية.


Traumatisme familial en Algérie : La psychanalyse à l’épreuve du groupe familial.

Benamsili Lamia, 

Résumé: Cet article traite de la question du traumatisme familial caractérisant les familles de sujets ayant vécu une violence traumatique en Algérie et tend à s’interroger sur ce qui s’est passé dans ces familles et plus précisément dans leur fonctionnement quand celles-ci ont fait face à un événement extérieur traumatogène touchant un des leurs. L’auteure tentera à partir d’une approche psychanalytique familiale, s’étayant sur l’entretien et les épreuves projectives, de décrire les répercussions familiales de la violence subie en investissant la qualité des enveloppes contenantes, la qualité du lien psychique familial, et le type des mécanismes de défense familiaux utilisés. Les résultats obtenus mettent en lumière la présence d’un traumatisme familial chez la majorité des familles composant notre groupe de recherche. Toutefois, des « braises de résiliences » ont été constatées chez certains groupes familiaux.

Mots clés: Traumatisme familial ; violence ; approche psychanalytique familiale ; résilience.


شروط و معايير اختيار و تحديد حجم العينات الإحصائية - دراسة تحليلية تقويمية لمذكرات تخرج ماستير بكلية العلوم الاجتماعية بجامعة مستغانم .

فارس خالد,  قماري محمد, 

الملخص: الملخص: هدفت الدراسة الحالية، إلى البحث في الأسس التي اعتمدها طلبة ماستير بكلية العموم الاجتماعية بجامعة مستغانم في اختيار وتحديد أحجام العينات لدراساتهم، وتوجيه أنظارهم إلى الأخطاء التي يقعون فيها. تم الاعتماد على المنهج الوصفي والتقويمي. كما تم تصميم استمارة لجمع بيانات الدراسة، والتحقق من خصائصها السيكومترية. تكونت عينة الدراسة، من(153) مذكرة ماستير متاحة بكلية العلوم الاجتماعية بجامعة مستغانم. وأظهرت نتائج الدراسة أن أكثر العينات استخداماً من قبل الباحثين هي العينة العشوائية البسيطة وبنسبة (30,07%)، وأن ما نسبته (18,94%) من الباحثين لم يحددوا نوع العينة المستخدمة. كما تبين ـأن (69,93%) من العينات غير ملائمة لطبيعة المجتمع. واتضح أن طريقة التقدير بالنسب هي أكثر الطرق استخداماً في تحديد حجم العينة. وأن (58,17%) من العينات كانت غير ممثلة للمجتمع. كما أظهرت النتائج وجد فروق ذات دلالـــــــة إحصائيـــــة في مدى تمثيــــــل العينــــــة حســـب اختلاف متغير (التخصص) بمذكرات تخرج ماستير بكلية العلوم الاجتماعية بجامعة مستغانم. الكلمات المفتاحية: المعاينة الإحصائية، البحث العلمي، العينة، المجتمع. Abstract: The present study aims at examining have based themselves the bases adopted by the Masters students at the Faculty of Social Sciences at the University of Mostaganem in selecting and determining sample sizes for their studies, and direct their attention to the mistakes they make. The descriptive and evaluation methodology was adopted. A questionnaire was also designed to collect study data, And check their psychometric properties. The study sample consisted of (153) master's theses available at the Faculty of Social Sciences, University of Mostaganem. .The results of the study showed that the samples most commonly used by researchers are simple random samples (30.07%), And (18.94%) of the researchers did not specify the type of sample used, It was found that (69.93%) of the samples were not suitable for the nature of the population, The percentage estimation method was found to be the most widely used method for determining sample size, And (58.17%) of samples were not representative of the population, The results of the study showed that there are statistically significant differences in the representation of the sample according to the variable (specialization) in Master Thesis, Faculty of Social Sciences, University of Mostaganem. .

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : المعاينة الإحصائية ، البحث العلمي ، العينة ، المجتمع


تقويم طلاب الجامعة للكفاءات المهنية لدى هيئة التدريس الجامعي وفق معايير الجودة الشاملة

هلايلي يسمينة, 

الملخص: ملخص الدراسة:جاءت هذه الدراسة لتحديد الكفاءات المهنية التي يمتلكها أعضاء هيئة التدريس من وجهة نظر طلاب كلية العلوم الإجتماعية جامعة باتنة 1، تم استخدام المنهج الوصفي التحليلي وكانت العينة 141طالب و طالبة تم اختيارهم بطريقة عشوائية وتوصلت الدراسة للنتائج التالية: تبين أن بعد التخطيط والتنفيذ للمحاضرة حصل على المرتبة الأولى ثم يليها بعد الشخصية والعلاقات الإنسانية ثم بعد التمكن العلمي والمهني ثم بعد أساليب التعزيز والتحفيز أما الرتبة الأخيرة فهي في بعد تفعيل الأنشطة وأساليب التقويم 2-لا يوجد فروق دالة احصائيا في الكفاءات المهنية الواجب توفرها في الأستاذ الجامعي من وجهة نظر الطلاب تعزى إلى المستوى الدراسي للطلاب(ماستر –ليسانس) 3-أنه لا يوجد فروق دالة احصائيا في الكفاءات المهنية الواجب توفرها في الأستاذ الجامعي من وجهة نظر الطلاب و الطالبات This study was used to determine the professional competencies of faculty members from the perspective of the students of the Faculty of Social Sciences, Batna 1 University. The analytical descriptive method was used. The sample was 141 students and students randomly selected. The study reached the following results: And implementation of the lecture got first place and then followed by personality and human relations and then after the scientific and professional ability and then after the methods of reinforcement and motivation, the last level is in the after activating activities and methods of evaluation 2 - There are no statistically significant differences in the professional competencies to be provided in the university professor from the point of view of students attributed to the level of students (Master - 3 - There are no statistically significant differences in the professional competencies to be provided in the university professor from the perspective of students and students

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : الكفاءات المهنية، الأستاذ الجامعي، أعضاء هيئة التدريس Keywords: professional competencies, university professor, faculty members


أثر العنف الزوجي على الصحة النفسية للزوجات المعنفات

هلايلي يسمينة, 

الملخص: أثر العنف الزوجي على الصحة النفسية للزوجات المعنفات هدفت الدراسة إلى التعرف على أثر العنف الزوجي على الصحة النفسية للزوجات المعنفات ، ﺘﻜﻭﻨﺕ ﻋﻴﻨﺔ ﺍﻟﺩﺭﺍﺴﺔ ﻤﻥ (60) زوجة ﻤﻌﻨﻔﺔ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺘﻤﻜﻨﺕ ﺍﻟﺒﺎﺤﺜﺔ ﻤﻥ ﺍﻟﻭﺼﻭل ﺇﻟﻴﻬﻥ ﻤـﻥ ﺨﻼل زيارة الطبيب الشرعي بمستشفى باتنة وكانت العينة قصدية حيث تم إنتقاءالنساء المتزوجات اللواتي يتعرضن للعنف الجسدي أو النفسي من قبل الزوج داخل الاسرة بشكل متكرر لا يقل عن 4 مرات سنويا، وتتراوح اعمارهن ما بين 21-40سنة ،استخدم المنهج الوصفي المقارن. تم الإعتماد على ﻤﻘﻴﺎﺱ ﻟﻠﺼﺤﺔ ﺍﻟﻨﻔﺴﻴﺔ د. أسماء بدري الابراهيم ﻤﻜﻭﻥ ﻤﻥ (40) ﻓﻘﺭﺓ، ﺘﻘـﻴﺱ ﺃﺭﺒﻌـﺔ ﺃﺒﻌـﺎﺩ (ﺍﻻﺠﺘﻤﺎﻋﻲ،ﺍﻟﻨﻔـﺴﻲ، ﺍﻟﺴﻠﻭكي،ﺍﻟﻔﻜﺭﻱ) للتحقق من ثبات المقياس طبق على 30زوجة حيث بلغ معامل الفاكرونباخ للمقياس ككل ( 0,87 ) و هي قيمة مرتفعة وهذا يدل على أن المقياس ثابتا ، تراوح صدق الاتساق الداخلي لجميع المحاور بين (0.80-0.86) وهذا يشير إلى صدق المقياس, أسفرت نتائج الدراسة أن مستوى الصحة النفسية للزوجات المعنفات من الزوج كان منخفضا ، والتوصل إلى وجود فروق بين الزوجات المعنفات و غير المعنفات ، وعدم وجود فروق في مستويات الصحة النفسية باختلاف حالة الزوجات المعنفات عاملات أو غير عاملات. Abstract: The study aimed to identify the effect of marital violence on the mental health of abused wives. The study sample consisted of (60) married wives who were able to reach them by visiting the forensic doctor at Batna Hospital. The sample was intended to select married women who are subjected to physical or psychological violence Before the husband within the family frequently not less than 4 times a year, and between the ages of 21-40 years, used descriptive comparative method. A mental health measure was adopted. Asma Badri Al-Ibrahim consists of (40) paragraphs, measuring four dimensions (social, psychological, behavioral, intellectual) to verify the stability of the scale applied to 30 wives where the coefficient of Vkronbach for the scale as a whole (0.87) is a high value and this indicates that the scale is constant , The internal consistency of all axes ranged between (0.80 - 0.86) and this indicates the veracity of the scale, The results of the study showed that the level of mental health of abused wives from the husband was low, and finding differences between the abused and non-abused wives, and the absence of differences in the levels of mental health according to the case of wives abused workers or non-workers. Keywords: violence, mental health, abused wives

الكلمات المفتاحية: العنف ،الصحة النفسية،الزوجات المعنفات Keywords: violence, mental health, abused wives


الروح المعنوية وعلاقتها بالتوافق الدراسي لدى طلبة جذع مشترك علوم إنسانية

براهيمي سامية, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى معرفة مستوى الروح المعنوية والتوافق الدراسي وطبيعة العلاقة بينهما لدى طلبة جذع مشترك قسم علوم إنسانية بجامعة المسيلة، وما إذا كانت هناك فروقا ذات دلالة إحصائية في مستوى الروح المعنوية ومستوى التوافق الدراسي لدى الطلبة تعزى لمتغيري الجنس (ذكر، أنثى) والإقامة (داخلي، خارجي)، حيث تكونت عينة الدراسة الأساسية من (96) طالبا، وقد تم اتباع المنهج الوصفي التحليلي، واستخدام الاستبيان كأداة لجمع المعلومات اللازمة لمعرفة مستوى الروح المعنوية لدى الطلبة، ومقياس التوافق الدراسي لقياس مستوى التوافق لديهم، حيث توصلت الدراسة إلى وجود علاقة ارتباطية قوية بين الروح المعنوية والتوافق الدراسي لدى أفراد عينة الدراسة، وأما مستوى كل من الروح المعنوية التوافق الدراسي لدى أفراد عينة الدراسة جاء بدرجة مرتفعة، وأشارت الدراسة إلى عدم وجود فروق بين أفراد عينة الدراسة في مستوى الروح المعنوية تبعا لمتغير الجنس ومتغير الإقامة، في حين أظهرت النتائج عدم وجود فروق في مستوى التوافق الدراسي تبعا لمتغير الجنس، بينما هناك فروقا بين أفراد عينة الدراسة في مستوى التوافق الدراسي تبعا لمتغير الإقامة ولصالح الإقامة الداخلية.

الكلمات المفتاحية: الروح المعنوية؛ التوافق الدراسي؛ الطالب الجامعي


الجودة الشاملة في مؤسسات التعليم الجزائرية ( مؤسسات التعليم الثانوي نموذجا)

فلوح احمد, 

الملخص: ملخص : هدفت الدراسة إلى التعرف على واقع الجودة الشاملة في مؤسسات التعليم الثانوي، والتعرف على أثر متغيري الجنس والتخصص والأقدمية والولاية على نظرة أفراد العينة للموضوع. ولتحقيق أهداف الدراسة تم إعداد استبيان تكون من 57 فقرة موزعة على أربعة أبعاد، طبق على عينة متكونة من 66 مستشارا للتوجيه والإرشاد المدرسي من ولايتي مستغانم وغليزان. وأسفرت الدراسة النتائج الآتية: توجد درجة متوسطة في الجودة الشاملة في مؤسسات التعليم الجزائرية. وتوجد درجة متوسطة في مجال جودة المدرسة، ومجال جودة التلاميذ، وفي مجال جودة المناهج والبرامج الدراسية، وفي مجال جودة الأساتذة من وجهة نظر أفراد عينة الدراسة. ولا توجد فروق دالة إحصائيا بين أفراد العينة في استجابتهم تعزى لمتغير الجنس، الأقدمية. وتوجد فروق دالة إحصائيا بين أفراد العينة في استجابتهم تعزى لمتغير التخصص، الولاية. الكلمات المفتاح : الجودة الشاملة ؛ مؤسسات التعليم الثانوي ؛ مستشاري التوجيه والإرشاد المدرسي. Abstract: The aim of the study was to identify the reality of the total quality in the Algerian educational institutions (secondary education institutions) and to identify the effect of variables of gender, specialization, seniority and the state on the opinion of the sample members. In order to achieve the objectives of the study, a questionnaire was prepared consisting of 57 paragraphs divided into four dimensions. This questionnaire was based on a sample of 66 mentoring and guidance counselors from Mostaganem and Relizane states. The results were as follows: There is a medium degree in the total quality of Algerian educational institutions. There is a middle degree in the quality of the school, the quality of pupils, quality of curriculum and study programs, the quality of professors. There are no statistically significant differences to the gender, the seniority variable. There are statistically significant differences among the sample members in their response, which are attributed to the specialization variable, the state variable. Keywords : Total Quality; Secondary Education Institutions; School Guidance and Guidance Consultants . .

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاح : الجودة الشاملة ؛ مؤسسات التعليم الثانوي ؛ مستشاري التوجيه والإرشاد المدرسي. Keywords : Total Quality; Secondary Education Institutions; School Guidance and Guidance Consultants .


اتجاهات التلاميذ نحو التدريس بإستراتيجية خريطة المفاهيم وعلاقتها بالتحصيل الدراسي في مادة اللغة الفرنسية (دراسة ميدانية على عينة من تلاميذ السنة الثالة متوسط ببلدية شتمة ولاية بسكرة)

مزوزي نورة, 

الملخص: ملخص: تهدف الدراسة الحالية إلى التعرف على العلاقة بين اتجاهات تلاميذ السنة الثالثة متوسط نحو التدريس بإستراتيجية خريطة المفاهيم والتحصيل الدراسي في مادة اللغة الفرنسية بمتوسطة(قواند محمد ببلدية شتمة ولاية بسكرة)، حيث استخدمت الدراسة المنهج الوصفي الارتباطي. وقد تكونت عينة الدراسة من(60) تلميذا وتلميذة من مجتمع أصلي قدره (125) تلميذا وتلميذة درسوا مادة اللغة الفرنسية باستخدام إستراتيجية خريطة المفاهيم خلال السنة الدراسية 2017/ 2018، وقد تم اختيار أفراد العينة بالطريقة العشوائية البسيطة، حيث طبق عليهم مقياس الاتجاهات نحو التدريس بإستراتيجية خريطة المفاهيم الذي أعدته الباحثتان والذّي تكوّن من (23) عبارة، وبعد حساب معامل الارتباط باستخدام معامل بيرسون توصّلت الدراسة إلى النتائج التّاليّة: - -توجد علاقة ارتباطية دالة إحصائيا بين اتجاهات التلاميذ نحو التدريس بإستراتيجية خريطة المفاهيم والتحصيل الدراسي في مادة اللغة الفرنسية Abstract : The present study aims to identify the relationship between the attitudes of the students of third year middle school stage; towards teaching by the strategy of the concept map and the academic achievement of the French language in Gouaned Mohammed middle school in Chetma city of Biskra State. The study used the descriptive correlational approach, The study sample consisted of (60) students from the original community of a total of (125) students studied French language using the Concept Map strategy during the 2017/2018 academic year. The sample was selected by simple random method, where they were applied the measure attitude towards teaching by using the concept map strategy prepared by the researcher which consists of (23) items, and after calculating by correlation coefficient using the Pearson coefficient, the results showed the following: - There is a statistically significant correlation between students attitudes toward teaching by the concept map strategy and the academic achievement in the French language.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : اتجاهات ؛ إستراتيجية ؛ خريطة المفاهيم؛ تحصيل دراسي. Keywords : Attitudes ; Strategy ; Concept map; academic achievement


الإصلاحات التربوية في الجزائر سنة 2003م بين الواقع والمأمول.

حمدي لكحل, 

الملخص: إنّ الدارس المتعمّق للنظام التربوي الجزائري عبر محطاته المختلفة يتبين له أنّ الإصلاحات التربوية الأخيرة سنة 2003م التي مسته، إصلاحات جوهرية شملت مختلف جوانب الفعل التربوي، المناهج الدراسية، البرامج التعليمية، الكتب المدرسية، طرائق وأساليب التربية والتعليم بغية تحديث وتجديد مكوّنات العمل التربوي عن طريق التعديل والتقويم والإصلاح، والمقصد من هذا الجهد التربوي الوصول بمنظومتنا التربوية لتصبح قادرة مقتدرة على مسايرة التحوّلات الوطنية والدولية، فعّالة مساهمة في البناء والتنمية، محقّقة المرامي والمقاصد، ولكن رغم هذا نجد أنّ هناك عدم انسجام بين الواقع التربوي من جهة، وبين ما هو مأمول من جهة أخرى، وهذا ما يطرح إشكالية جوهرية حول طبيعة العلاقة بين غايات وأهداف هذه الإصلاحات، وبين الواقع التربوي بتجلياته و تمفصلاته. n-depth study of the Algerian educational system through its various stations reveals that the recent educational reforms in 2003Which is flat were fundamental reforms covering various aspects of the educational act, curricula, educational programs, textbooks, methods and methods of education in order to modernize and renew the components of educational work through modification, The purpose of this educational effort is to reach our educational system to become capable of keeping pace with national and international transformations, effective contribution to construction and development, In spite of this, we find that there is a lack of harmony between the educational reality on the one hand, and what is hoped on the other, and this raises a fundamental problem about the nature of the relationship between the goals and objectives of these reforms, and the reality of educational manifestations and benefits.

الكلمات المفتاحية: الإصلاحات التربوية سنة 2003م ؛ الواقع ؛ المأمول.


تقدير الذات لدى الطالب الجامعي (دراسة مقارنة على ضوء اختبار تقدير الذات لكوبر سميث)

أيت حبوش سعاد, 

الملخص: ملخص يعتبر موضوع تقدير الذات لدى الطالب الجامعي من بين المواضيع الهامّة التي تخص العديد من الميادين. بالفعل، رغم أن الجامعة تسمح لدى الطالب بتجربة المرور من المراهقة إلى سّن الرشد و النضج، إلا أن عدة دراسات حول الصحة النفسية لدى الطالب الجامعي أكدت على أن الطلبة الجامعيون يخضعون لعدة ضغوطات خاصة تلك الناتجة عن صعوبات التكيف بالجامعة و المسؤوليات الخاصة بالشاب الراشد. تهدف هذه الدراسة المقارنة إلى التعرف على تقدير الذات لدى مجموعة طلبة السنة الأولى والسنة الثانية جامعي و ذلك باستعمال اختبار تقدير الذات لكوبر سميث. تم تطبيق هذا المقياس على عينة مكونة من 130 طالبا يدرسون بجامعة الجزائر-2-، و تتوقع الباحثتين أن يكون تقدير الذات مرتفعا لدى طلبة السنة الثانية و منخفضا لدى طلبة السنة الأولى. الكلمات المفتاحية تقدير الذات، الطالب الجامعي، اختبار تقدير الذات لكوبر سميث. Abstract: The subject of self-esteem among university students is one of the important topics that arouse the interest of specialists in many fields. Indeed, despite the fact that the University ensures the passage of the student from adolescence to adulthood; however, research on students' mental health states that academics face many constraints including those related to adjustment and responsibilities specific to adulthood. It is from this perspective that the researchers looked at the subject of self-esteem among university students by comparing two groups of students, one enrolled in the first year and the other in the second year, applying Cooper Smith's self-esteem scale. This measure was applied to a sample of 130 students studying at the University of Algiers-2. The researchers expect that self-esteem will be high among second-year students and low among first-year students. Keywords: Self-esteem, university student, self-esteem scale.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية تقدير الذات، الطالب الجامعي، اختبار تقدير الذات لكوبر سميث.


دور المرشدين التربويين في الحد من ظاهرة العنف المدرسي من وجهة نظرهم

المصري ابراهيم, 

الملخص: ملخص : هدفت الدراسة التعرف إلى دور المرشدين التربويين في الحد من ظاهرة العنف المدرسي، تكون مجتمع الدراسة من المرشدين التربويين العاملين في جنوب الخليل والبالغ عددهم (70) مرشداً ومرشدة وتكونت عينة الدراسة من (50) مرشداً ومرشدة، وكانت النتائج الآتية: 1..أن دور المرشدين التربويين في الحد من ظاهرة العنف المدرسي من وجهة نظر المرشدين في مدارس مديرية تربية جنوب الخليل كان بدرجة عالية. 2.. أن أهم مظاهر دور المرشدين التربويين في الحد من ظاهرة العنف المدرسي: قيامه بغرس القيم الايجابية لدى الطلبة وبدرجة عالية. عمله على تنمية شخصية الطفل وفق مبادئ الحوار وبدرجة عالية 3.. عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة (α≤0.05) في دور المرشدين التربويين في الحد من ظاهرة العنف المدرسي في مدارس تربية جنوب الخليل تعزى لمتغير الجنس، المؤهل العلمي، التخصص وسنوات الخبرة. وقد أوصت الدراسة بما يلي: •الاهتمام بالإرشاد التربوي نظراً لأهمية دور المرشد التربوي وخاصة دوره في الحد من ظاهرة العنف. الكلمات المفتاحية: المرشدين التربويين، العنف المدرسي. Abstractd The study aims at recognizing Students Counselor's Role in Restricting Violence Phenomenon at School from his/her Perspective. As for data, the researcher has developed and distributed a questionnaire responded by 50 out of 70 male and female counselors working for the Ministry of Education in the has concluded with the following points; (1) counselor's role in restricting violence at schools demonstrates a high degree, (2) arranged on significance, among the aspects regarding the counselor's role in restricting violence at school are; (i) entrenching students with positive values and (ii) working on improving child's personality through discussion techniques. Finally, (3) the study shows no significant statistic differences at the level of (a≤0.05) that affect the counselor's role in restricting school violence regarded to variations of gender, degree, specialization or years of experience. Accordingly, the researcher recommends the following pints; (a) educational counseling should receive special attention due to the vital role counselors in restricting school violence. Keywords Keywords: educational guides, school violence.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: المرشدين التربويين، العنف المدرسي. Keywords Keywords: educational guides, school violence.


أثر استراتيجية التعلم التعاوني في تنمية التفكير الإبداعي العام خلال حصة التربية البدنية والرياضية لدى تلاميذ المرحلة المتوسطة

بن عمارة مراد,  دودو بلقاسم,  موهوبي بلقاسم, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة الى تقصي أثر استراتيجية التعلم التعاوني في تنمية مهارات التفكير الإبداعي العام خلال حصة التربية البدنية و الرياضية لدى تلاميذ المرحلة المتوسطة ؛ تكونت عينة الدراسة من (70) تلميذ وتلميذة موزعين بالتساوي على مجموعتين احداهما تجريبية والأخرى ضابطة ، طُبق على المجموعتين قبل المعالجة و بعدها اختبار التفكير الإبداعي العام لإبراهام بعد التحقق من صدقه وثباته. تم تطبيق استراتيجية التعلم التعاوني بطريقة التعلم معا على المجموعة التجريبية . اظهرت النتائج وجود فروق دالة احصائيا في القياس البعدي بين المجموعة الضابطة والتجريبية في مهارات التفكير الابداعي العام لصالح المجموعة التجريبية ؛ أوصت الدراسة باستخدام استراتيجية التعلم التعاوني بطرقه المختلفة، وبيان اثره في تنمية مهارات التفكير.

الكلمات المفتاحية: إستراتيجية التعلم التعاوني ; التفكير الابداعي العام


الاحتياجات التدريبية لدى عمّال البناء والتشييد في مجال السلامة المهنية

حجاج رشيدة,  بن زروال فتيحة, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى تحديد الاحتياجات التدريبية لدى عمّال البناء والتشييد في مجال السلامة المهنية؛ ولتحقيق ذلك تم تحديد أكثر المخاطر شيوعا في هذا المجال(الانزلاق والتعثر والسقوط والانهيار، السقالات، السلالم، المناولة اليدوية للأحمال، الكيميائية، الكهربائية، الحرائق والطوارئ، المعدات اليدوية والآلات، حركية المركبات في منطقة البناء، عدم استخدام وسائل الوقاية المناسبة)، واختيار مجموعة من الصور التي تعبر عن هذه المخاطر، ثم عرضها على(20)عاملا في مجال البناء والتشييد بولاية أم البواقي لتحديد مدى إدراكهم لهذه المخاطر وكذا وعيهم بالتدابير الوقائية اللازمة للتعامل معها. أظهرت النتائج أن العمال في حاجة ماسة للتدريب على زيادة إدراكهم ووعيهم بهذه المخاطر، حيث أنّ 44.4% منهم لديه إدراك بسيط، و19.2% ليس لديهم إدراك بوجود هذه المخاطر، و49.6% لديهم وعي بسيط، و21.4% ليس لديهم وعي بكيفية التعامل مع هذه المخاطر. The aim of this study is to identify the training needs of construction workers in occupational safety. To achieve this, the most common hazards were identified(slips, trips, falls and collapse, scaffolds, ladders, loads’ manual handling, chemical, electrical, fire and emergency, hand tools and machinery, vehicles’ movement in the construction area, failure to use proper personal protective equipment), then a sample of pictures reflecting these risks were selected, and presented to 20 construction workers in Oum el Bouaghi to determine their perception of these risks as well as their awareness of the necessary precautions to deal with them. The results showed that workers need training to increase their perception and awareness of the presented risks, as 44.4% of them have a simple perception, 19.2% have no perception of those risks, 49.6% have low awareness, and 21.4% have no awareness about how to deal with those risks.

الكلمات المفتاحية: الاحتياجات التدريبية ; عمال البناء والتشييد ; السلامة المهنية ; training needs ; Construction workers ; Occupational safety


فاعلية تدريس مساق مدخل إلى التربية الخاصة في تحسين الاتجاهات نحو المعاقين لدى عينة من طلبة جامعة عجلون الوطنية

وحشه نايف, 

الملخص: ملخّص: تهدف هذه الدراسة إلى تحديد فاعلية تدريس مساق مدخل إلى التربية الخاصة في تحسين الاتجاهات نحو المعاقين لدى عينة من طلبة جامعة عجلون الوطنية. وتمّ اتباع المنهج التجريبي على أسلوب المجموعة الواحدة, وتمّ التطبيق القبلي والبعدي لمقياس الاتجاهات نحو المعاقين, الذي طوّره عبد المطلب القريطي (1992), ويتكوّن من (60) فقرة موزّعة على الأبعاد الثلاثة التالية: بُعد خصائص المعاقين وقيمتهم, وبُعد تكوين العلاقات والتفاعل الاجتماعي, وبُعد رعاية المعاقين وتعليمهم, وتمّ تدريس مساق مدخل إلى التربية الخاصة. وأظهرت الدراسة النتائج التالية: - إنَّ اتجاهات الطلبة نحو المعاقين جاءت سلبية. - عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية (0.05=α) تُعزى لمتغير الجنس في جميع الأبعاد وفي الأداة ككل. - وجود فروق ذات دلالة إحصائية (0.05=α) بين التطبيق القبلي والبعدي لأفراد عينة الدراسة على مقياس الاتجاهات نحو المعاقين في جميع الأبعاد وفي الدرجة الكلية وجاءت الفروق لصالح التطبيق البعدي. الكلمات المفتاحية: مساق مدخل إلى التربية الخاصة, الاتجاهات نحو المعاقين. Abstract: This study aims to determine the effectiveness of teaching the course Introduction to Special Education in improving attitudes towards the disabled in a sample of Ajloun National University students. The experimental methodology was used on the one group style. The attitude scale towards the disabled was applied before and after on the students. In which was developed by Abdul Muttalib Al-Qureaiti (1992). It consists of (60) bullets distributed over the following three dimensions: dimension of the characteristics and value of disabled persons, dimension of the formation of relationships and social interaction and dimension of care and education of the disabled persons while teaching Introduction to Special Education course. The study shows the following results: -The students’ attitudes towards disabled persons were negative. -The absence of statistically significant differences (α=0.05) due to gender variable in all dimensions and in the tool as a whole. - The existence of statistically significant differences (α=0.05) between the pre-application and post-application of the sample of the study on the attitude scale towards the disabled in all dimensions, in the total score and the differences were in favor of the post-application. Keywords: Introduction to Special Education, Attitudes towards the Disabled.

الكلمات المفتاحية: مساق مدخل إلى التربية الخاصة ; الاتجاهات نحو المعاقين ; Introduction to Special Education ; Attitudes towards the Disabled


استراتيجيات مواجهة الضغوط التالية للصدمة لدى ضحايا حوادث المرور- دراسة ميدانية على عينة من الضحايا في ولاية باتنة-

خلاف أسماء,  سكيو ريمة, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة لمعرفة أبراز استراتيجيات مواجهة الضغوط التالية للصدمة لدى ضحايا حوادث المرور لدى عينة من المصابين في حوادث مرور، واشتملت عينة الدراسة على 45 فرد، وتم استخدام المنهج الوصفي الإحصائي، واستخدمنا في ذلك مقياس "استراتيجيات المواجهة لCousson : وكانت النتائج كما يلي: 1- ترتفع درجات ضحايا حوادث المرور المصابين إصابات خفيفة في إستراتيجية المواجهة المتمركزة حول الانفعال. 2- ترتفع لدى ضحايا حوادث المرور المصابين إصابة شديدة في إستراتيجية المتمركزة حول الانفعال. 3- لا توجد أي فروق في استراتيجيات المواجهة في أفراد العينة باختلاف السن. 4- لا توجد فروق في إستراتيجيتي المواجهة المتمركزة حول المشكل و المساندة الاجتماعية بين الجنسين، بينما هناك فروق بينهما في الإستراتيجية المتمركزة حول الانفعال. 5- لا توجد أي فروق في استراتيجيات المواجهة في أفراد العينة باختلاف الحالة الاجتماعية. الكلمات المفتاحية : استراتيجيات المواجهة- ضغوط التالية للصدمة - ضحايا حوادث المرور. Résumé : Cette étude visait à apprendre à mettre en évidence face à ces pressions pour choquer les victimes d'accidents de la circulation dans un échantillon de femmes infectées dans une des stratégies d'accidents de la circulation, et comprenait une étude de l'échantillon sur 45 personnes, ont été utilisés le descriptif statistique, et nous avons utilisé les «stratégies d'adaptation pour l'échelle Cousson: Les résultats étaient les suivants: - Degrés de victimes d'accidents de la circulation augmente avec des blessures légères dans la confrontation centrée sur la stratégie de l'émotion. 2. augmentation des victimes d'accidents de la circulation avec des blessures graves dans une stratégie basée sur l'émotion. 3. Il n'y a pas de différences dans les stratégies d'adaptation dans l'échantillon selon l'âge. 4. Il n'y a pas de différences dans les stratégies de confrontation centrée sur le problème et le soutien social entre les sexes, alors qu'il ya des différences entre les deux dans la stratégie basée sur l'émotion. 5. Il n'y a pas de différences dans les stratégies d'adaptation dans l'échantillon en fonction de la situation sociale. Mots-clés: Stratégies Almusbandh- choc de pression suivante - les victimes d'accidents de la circulation

الكلمات المفتاحية: استراتيجيات المواجهة- ضغوط التالية للصدمة - ضحايا حوادث المرور. ; Stratégies Almusbandh- choc de pression suivante - les victimes d'accidents de la circulation


دور التعليم قبل مدرسي في تنمية المفاهيم المعرفية لدى تلاميذ السنة الأولى ابتدائي (دراسة ميدانية مقارنة بين تلاميذ استفادوا وآخرين لم يستفيدوا من التعليم قبل مدرسي ببعض مدارس مدينة مستغانم)

Boutlidja Ramdane, 

الملخص: الملخص: هدفت الدراسة الحالية إلى التعرف على دور التعليم قبل مدرسي في تنمية المفاهيم المعرفية الأساسية لدى تلامذة السنة الأولى ابتدائي بمدينة مستغانم، واشتملت عينة الدراسة على 355 تلميذ (176 أنثى، 179 ذكر) خلال الموسم الدراسي 2017/2018، واستخدمت أداة لقياس المفاهيم المعرفية، أسفرت نتائج الدراسة على وجود أثر دال إحصائيا لمتغير التربية التعليم قبل مدرسي على المفاهيم المعرفية ( التوجه الفضائي، الجانبية، التذكر)، في حين تمّ التوصل إلى عدم معنوية تأثير متغير الجنس على متغيري التوجه الفضائي والجانبية، وخلصت الدراسة إلى بعض التوصيات والاقتراحات. Abstract : The objective of my study is to know the role of preschool education in the development of language and cognitive skills among students in the first year of primary school belonging to the town of Mostaganem. The sample of this study consisted of 355 pupils (186 girls, 179 boys) in the school year 2017/2018. and we use two types of tests to measure cognitive skills acquired. the conclusion of our study indicates a significant way, the influence of pre-school significant impact on the development of cognitive skills among children including pre-school (the ability to move in the area outside the installation of laterality, memorization) However, the variable "sex" does not seem to be influenced on special orientation and lateralization process. Finally, the final conclusions focused on some recommendations and proposals that we have found useful over the subject. .

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: التعليم قبل مدرسي؛ المفاهيم المعرفية الأساسية : التوجه الفضائي؛ الجانبية؛ التذكر. ; Keywords: pre-school.; the ability to move in the area outside the installation of laterality, memorization


جودة الحياة لدى عينة من الشباب المدمن على المخدرات

عبد الصمد صورية,  أحمان لبنى, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على مستوى جودة الحياة لدى عينة من الشباب المدمن على المخدرات ، وكذا محاولة معرفة الفروق في هذا المتغير تبعا لكل من : المستوى التعليمي ، و مدة العلاج ، ولتحقيق هذه الأهداف تم الإستعانة بالمنهج الوصفي الفارقي ، وتم إجراء هذه الدراسة على عينة قصدية من الشباب المدمن على المخدرات وفقا لشروط معينة ، وتم الإعتماد على مقياس جودة الحياة الذي يتكون من 60 بند موزعة على 6 محاور، ولإجراء الاساليب الإحصائية تم الإعتماد على نظام spss وقد أظهرت النتائج إنخفاض جودة الحياة لدى عينة الدراسة إلى جانب وجود فروق دالة إحصائيا تبعا لكل من متغير المستوى التعليمي ، ومدة العلاج :Abstract The aim of this study is to identify the quality of life of a sample of young people addicted to drugs, as well as to try to know the differences in this variable according to the level of education and the duration of treatment. To achieve these objectives, the descriptive descriptive method was used. The aim of the study was to evaluate the quality of life in the sample of the study, as well as the existence of statistical differences according to For each of the absentee Educational level, and duration of treatment

الكلمات المفتاحية: جودة الحياة ، المخدرات ، الشباب


الذكاء الوجداني و علاقته بالدافعية للإنجاز لدى التلاميذ المعيدين لشهادة الباكالوريا (دراسة ميدانية ببعض ثانويات مدينة تقرت بـ:ورقلة)

Bouchellaleg Nadia,  Benghada Zineb, 

الملخص: ملخص: تهدف الدراسة الحالية إلى الكشف عن العلاقة بين الذكاء الوجداني و الدافعية للإنجاز لدى التلاميذ المعيدين لشهادة الباكالوريا و تأثير كل من الجنس و التخصص و مستوى الذكاء الوجداني على الدافعية للإنجاز ،فقد تم الإعتماد على المنهج الوصفي الإرتباطي الملائم لهذا التناول حيث تكونت عينة الدراسة من (150) تلميذ و تلميذة اختيروا بطريقة عشوائية طبقية محدودة من بعض ثانويات تقرت خلال السنة الدراسية:(2017-2018) كما تم الإعتماد على أداتين من أدوات جمع البيانات:أداة لقياس الذكاء الوجداني و أداة لقياس الدافعية للإنجاز المصممين من قبل الطالبة ،و أظهرت الدراسة إلى وجود علاقة دالة إحصائيا بين الذكاء الوجداني و الدافعية للإنجاز لدى التلاميذ المعيدين لشهادة الباكالوريا ،كما توصلت إلى عدم وجود فروق في الدافعية للإنجاز بين الجنسين بإختلاف مستوياتهم في الذكاء الوجداني تبعا للتفاعل بينهما.كما أدلت كذلك إلى عدم وجود فروق في الدافعية للإنجاز بين التخصص الأدبي والتخصص العلمي بإختلاف مستوى الذكاء الوجداني تبعا للتفاعل بينهما و الكلمات المفتاحية: الذكاء الوجداني ، الدافعية للإنجاز،البكالوريا، المعيدون Abstract: The present study aims to reveal the relationship between the emotional intelligence and the motivation for achievement among the students who have passed the Baccalaureate exam and the effect of gender, specialization and emotional intelligence level on the motivation for achievement. The appropriate descriptive approach was adopted for this study. 150 students were randomly selected in a limited class of some secondary schools of Touggourt during 2017-2018. Two data collection tools were used: a tool for measuring emotional intelligence and a tool for measuring motivation for achievement determined by the students. The result revealed that there was a difference between the emotional intelligence and the motivation for achievement among the students who received the Baccalaureate degree. It was also found that there were no differences in the motivation for achievement between the sexes according to their levels of emotional intelligence pertaining to the interaction between them. Additionally, it was found that there was no difference between scientific and emotional levels. Keywords, emotional intelligence, motivation for achievement

الكلمات المفتاحية: الذكاء الوجداني ، الدافعية للإنجاز،البكالوريا، المعيدون


Hellison’s Teaching Personal and Social Responsibility Model through physical and sport activity

Kenioua Mouloud, 

Résumé: Hellison's Teaching Personal and Social Responsibility (TPSR) model, based on physical and sport activities (within or outside educational institutions) is a model that helps children and young people build their personality and gain some life skills both inside and outside the gym. This paper describes the model of teaching personal and social responsibility, the objectives, the five levels, some learning strategies for the program by levels, provide some program applications that have been erected in different environments and cultures. Finally, suggest some recommendations, including the implementation of personal and social responsibility program during physical and sports activities in the local environment.

Mots clés: Teaching Personal and Social Responsibility ; Physical and Sport Activities ; Children and Young people


Benefits and Challenges of Teaching a Dramatic Text through Role-Play

مروة الرقطي,  نور الدين قروج, 

Résumé: This study seeks to explore the prospection of the use of role-play activity in teaching drama to EFL learners and view its impact on developing the learners’ communicative skills and competence. Indeed, it tempts to demonstrate the practical handling of dramatic acting by transposing a dramatic text on stage in class. For getting a clear understanding of the impact of dramatic text teaching through acting, we tempt to prove the extent to which the suggested activity can be effective for students through the different methodologies used in class using a case study method with a questionnaire designed for teachers of drama collecting their views about the possibility of achieving efficient results. Thus, it has been investigated that there were good responses from students regarding the use of role-play as a substantial activity for teaching dramatic texts in class.

Mots clés: dramatic text ; role-play ; communicative skills ; effective teaching ; drama teachers


الضغط النفسي المدرك و استراتيجيات مواجهته لدى الطالبات الجامعيات

حسيبة برزوان,  لويزة فرشان, 

الملخص: لقي موضوع الضغوط النفسية في علاقته بكل من الصحة والتوافق النفسي اهتماما كبيرا بين الدارسين، ولما كانت الضغوط ظاهرة حتمية الوجود في حياة الفرد عامة والطلبة بصفة خاصة فإن تفاديها أمر غير ممكن بل وأن ذلك يعتبر مؤشرا لعدم التوافق النفسي، غير أن زيادة أعباء الحياة النفسية والاجتماعية والدراسية... على عاتقها قد يفقدها قدرتها على التحمل والمقاومة والتي تبدو جليا من خلال استراتيجية التصدي لها والتعامل معها. وعليه نود من خلال هذه الدراسة إلقاء نظرة ولو وجيزة على درجة إدراك الضغط وكيفية التعامل معه بين الطالبات الجامعيات في طور الماستر باعتباره مستوى يتطلب مجهودات أكثر للنجاح، وذلك بالقيام بوصف و الاطلاع على هذه الظاهرة عند العازبات منهن والمتزوجات آخذين بعين الاعتبار الضغوط التي يمكن أن تتطلبها الدراسة من جهة والالتزامات العائلية من جهة أخرى. ويكون هذا الفحص عن طريق تطبيق مقياس الضغط المدرك لــ "ليفنستاين" و مقياس استراتيجيات المقاومة " لأندلر وباركر".

الكلمات المفتاحية: الضغط النفسي ; استراتيجيات المواجهة ; الطالبات الجامعيات


Transécriture : quelle adaptation en milieu scolaire algérien ?

Amrani Amira Khadoudja, 

Résumé: Nous assistons actuellement à une évolution compte tenu des formes plurielles d’écriture qui peuplent l’espace de vie des usagers et qui finissent par opérer un transfert inconscient vers des pratiques de classe. Ainsi, nous envisageons de mener, ici, une réflexion sur la transécriture en milieu scolaire par l’appréhension de l’incidence de supports issus de médias divers sur les processus d’écriture proprement dits auprès de populations scolaires. Ceci nous conduit à analyser principalement et à des fins d’expérimentation, un dispositif d’enseignement prenant en charge la notion de transécriture et de transtextualité, à travers l’intégration de la variation linguistique -présente dans l’environnement- dans les pratiques pédagogiques.

Mots clés: écriture - médias - norme - transtextualité- variation.


قراءة في مدى جودة برامج تدريب المدرسين القائمة على الكفايات

بوحفص بن كريمة,  لخضر عواريب, 

الملخص: تعتبر مهنة التدريس من المهن الفنية الدقيقة التي تتطلب في من يمارسها الكثير من الكفايات والمهارات حتى يكون تعليمه فعالا. لذلك أولت المجتمعات الحديثة عملية إعداد وتدريب المدرس عناية فائقة تتناسب والدور الكبير الذي يقوم به في إعداد النشء. ولتحقيق ذلك سلك المسؤولون طرائق مختلفة كانت المحطة النهائية لها هي برامج تدريب المدرسين القائمة على الكفايات. وسنحاول في هاته الورقة البحثية تسليط الضوء على هاته البرامج بدءا بتعريفها، فجذورها التاريخية، ثم إلى أهم ما يميز هذه البرامج عن غيرها من البرامج التقليدية، وأخيرا إلى المراحل الأساسية لهذه البرامج انطلاقا من مرحلة تحديد الاحتياجات ووصولا إلى مرحلة التقويم. Abstract: The profession of teaching is a delicate technical profession that require its practitioners to have a lot of competencies and skills so that their teaching will be effective. So, modern societies have given a lot of importance for the process of training and preparing teachers since they are forming future generations. To achieve this goal, education responsibles adopted various approaches that was eventually concluded by the competency based programme for training teachers. So we will try in this research paper to shed the light on these programmes by giving their defintion, their historical origins, the difference between this approach and other traditional approaches. Finally, we will talk about their main stages starting from the stage of identifying the needs to the stage of evaluation.

الكلمات المفتاحية: البرنامج التدريبي - كفايات التدريس


مدى تطبيق معلمي التربية الفنية لمنهاج الصف الثامن من وجهة نظرهم

اسماء نواف مياس الباحثة, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى الكشف عن مدى تطبيق معلمي التربية الفنية لمنهاج الصف الثامن من وجهة نظرهم في مدارس مديرية تربية لواء الرمثا. تكونت عينة الدراسة من (32) معلما ومعلمة ممن يدرسون التربية الفنية للصف الثامن الأساسي في لواء الرمثا. وأعدت الباحثة لهذه الدراسة استبانة تكونت من (35) فقرة موزعة على خمسة مجالات في منهاج التربية الفنية للصف الثامن، وبعد توزيع الاستبانة على عينة الدراسة، تم جمعها وتحليلها إحصائيا. وقد أظهرت النتائج ان منهاج التربية الفنية للصف الثامن يطبق بدرجة متوسطة. Abstract: This study aimed to reveal the extent of art education teachers applied of eighth grade curriculum from their point of view in the schools of the Directorate of Education of Ramtha district. Study sample consisted of (32) teachers who teach art education for the eighth grade in the Ramtha district. The researcher prepared for this study a questionnaire consisting of (35) paragraphs divided into five areas in the curriculum of art education for eighth grade. After distributing of questionnaire on the sample of study, it is been collected and analyzed statistically. The results showed that curriculum of art education for eighth grade is applied to a medium degree. Keywords: art education, teacher perspective, application, curriculum, eighth grade.

الكلمات المفتاحية: التربية الفنية، وجهة نظر المعلمين، تطبيق، منهاج، الصف الثامن.


الآثار النفسية الإيجابية لكفالة اليتامى Positive psychological effects of Orphans

سامية ابريعم, 

الملخص: ملخص: يعتبر موضوع كفالة اليتامى من أكثر المواضيع التي تستحق البحث والإستقصاء، فهي من أفضل صور الرحمة بهم والإحسان إليهم، فهي تمتاز بمزايا لا تتوفر فيما سواها، من أبرزها سرعة إندماج اليتامى في المجتمع، وسهولة تحقيق ذلك بشكل طبيعي، وبالتالي ما ينتج عنه من تكيف سوي، من خلال تزويدهم بالإشباع العاطفي وتنمية الحس المناسب وتعلم أنواع السلوك الاجتماعية والانفعالي، لذلك نهدف من خلال هذا المقال إلى تسليط الضوء على الآثار الايجابية من الناحية النفسية التي تعود على اليتامى من خلال كفالتهم. Abstract : The issue of ensuring orphans is one of the most worthy subjects of research and inquiry. It is one of the best forms of mercy and charity to them. It is characterized by advantages that are not available.The most important of these is the rapid integration of orphans into society and the ease of achieving it naturally , By providing them with emotional satisfaction and the development of the right sense and learn the types of social and emotional behavior, so we aim through this article to highlight the psychological positive effects on the orphans through their sponsorship.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الآثار؛ النفسية؛ الإيجابية ؛ الكفالة ؛ اليتامى. ; Keywords : Positive; psychological ; effects ; Orphans .


Rupture du contrat de travail, contrat psychologique: quelles menaces?

عادل يوسف خوجة,  حورية تارزولت عمروني, 

Résumé: Compte tenu de l’objectif de cet article, les menaces provenant de la rupture du contrat de travail ainsi du contrat psychologique chez les employés ont évidemment constitué notre principal objet d'étude. Cet article vise à arriver à une meilleure compréhension de l'impact du non-respect des conditions du contrat de travail ainsi celles du contrat psychologique sur le comportement des employés et leurs attitudes au travail.

Mots clés: contrat ; contrat psuchlogique ; contrat de travail


مدى مساهمة وسائط تكنولوجيا التعليم في التخفيف من حدة الإضطراب عند ذوي صعوبات التعلم من منظور المعلمين

عبد الحليم بن معيزة,  عبد العزيز بن عبد المالك, 

الملخص: ملخص : إن توظيف الوسائط التعليمية التكنولوجية في التدريس العلاجي لفئة هم بحاجة إلينا و إلى إستراتيجية تقنية تمنحهم القدرة على التغلب على الصعوبات التي يواجهونها و تظل أمامهم لتوقفهم عن مسايرة أقرانهم، وهذه الفئة هي ذوي الإحتياجت الخاصة و نخص بالذكر في هذه الدراسة ذوي صعوبات التعلم، حيث هدفت الدراسة الحالية إلى معرفة مدى مساهمة الوسائط التعليمية التفاعلية في التخفيف من حدة الإضطراب عند ذوي صعوبات التعلم من منظور المعلمين بالمدارس الإبتدائية. إذن ستتمحور هذه المداخلة حول السؤال التالي: ما مدى مساهمة الوسائط التعليمية التفاعلية في التخفيف من حدة الإضطراب عند ذوي صعوبات التعلم من منظور المعلمين ؟ ولتحقيق أهداف الدراسة قد اعتمدنا على إجراء مقابلات نصف موجهة مع (10) معلمين بالمرحلة الإبتدائية من مختلف الإبتدائيات بولاية سطيف، أما النتائج المحصل عليها فقد كانت من خلال إجراء تحليل محتوى بطريقة ''بارلسون’’ (Parelson) . Abstract : The employment of technological teaching media in the therapeutic teaching of the category they need us and a technical strategy that gives them the ability to overcome the difficulties they face and remain in front of them to stop them from following their peers, And this category are those with special needs, especially in this study with learning disabilities, The aim of this study is to find out the extent to which interactive learning media has contributed to alleviating the disorder among people with learning disabilities from the perspective of teachers in primary schools. So this will be about the following question: What is the extent to which interactive learning media contributes to the alleviation of anxiety among people with learning disabilities from the perspective of teachers? In order to achieve the objectives of the study, we have relied on semi-directed interviews with (10) primary stage teachers from various elementary schools in the state of Setif, The results obtained were through a content analysis in the "Barrelson".

الكلمات المفتاحية: تكنولوجيا التعليم، الوسائط التعليمية التفاعلية، صعوبات التعلم.


L’état d’anxiété en situation préopératoire et postopératoire chez l’adulte en chirurgie d’amputation d’un membre inférieur

اورير لامية,  نينى محمد نجيب, 

Résumé: Les objectifs de cette étude est de suivre l’évolution de l’anxiété état d’un même sujet dans les deux situations préopératoire et postopératoire, d’effectuer une synthèse de la notion d’anxiété, de ses manifestations cliniques. Il est essentiel de prévoir les réactions émotionnelles des patients candidats à une chirurgie d’amputation d’un membre inférieur. L’étude repose sur les données recueillies au cours d’un entretien clinique semi-directif auprès de 13 patients qui ont accepté de participer à notre recherche et de compléter l’inventaire d’anxiété état de Spielberger. La théorie de Spielberger sur l’état d’anxiété constitue le cadre théorique de notre étude. La comparaison de l’anxiété à chaque temps d’évaluation avant-après l’opération a été effectuée à l’aide de test de Wilcoxon pour échantillons appariés. Les résultats, obtenus montrent que l’ensemble des patients sont anxieux dans les deux périodes préopératoires et postopératoires avec des niveaux d’anxiété allant de l’anxiété moyenne à l’anxiété élevée.

Mots clés: Chirurgie ; Amputation ; Anxiété état ; Préopératoire ; Postopératoire


الـــذكاء الـــوجــدانــي وعــلاقــته بالـتوافق الــنفــسي لــدى تـلامـــيذ الــسنــة الأولــــى ثــانـــوي - دراسة ميدانية بولاية عين الدفلى -

فتيحة فوطية, 

الملخص: هدفت الباحثة من خلال هذه الدراسة إلى التأكد من وجود علاقة بين الذكاء الوجداني والتوافق النفسي لدى عينة من تلاميذ سنة الأولى ثانوي، وللتحقق من ذلك طبقت الباحثة مقياسين والمتمثلان في مقياس الذكاء الوجداني من إعداد الباحث احمد العلوان(2010)، ومقياس التوافق النفسي من إعداد الخــامري(1996). وبعد التأكد من الخصائص السيكومترية للمقياسين،تم تطبيقها على عينة بحث قوامها(100) تلميذا وتلميذة، اختيرت بطريقة عشوائية منتظمة، تـم استخدام المنهج الوصفي الارتباطي، وبعد المعالجة الإحصائية للبيانات المتحصل عليها كشفت نتائج الدراسة عن مايلي: 1ـ توجد علاقة ارتباطية ذات دلالة إحصائية بين الذكاء الوجداني والتوافق النفسي لدى طلبة السنة أولى ثانوي. 2ـ لا توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين بعدالمعرفة الانفعالية والتوافق النفسي لدى تلاميذ السنة أولى ثانوي. 3ـ توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين بعد تنظيم الانفعالات والتوافق النفسي لدى تلاميذ السنة أولى ثانوي. 4ـ توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين بعد التعاطف والتوافق النفسي لدى تلاميذ السنة أولى ثانوي. 5ـ لا توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين بعدالتواصل الاجتماعي والتوافق النفسي لدى تلاميذ السنة أولى ثانوي. الكلمات المفتاحية : ذكاء وجداني - توافق نفسي - التلاميذ Résumé: le chercheur a addressé dans cette étude intitulée:« intelligence émotionnelle et sa relation avec l'adaptation psychologique au sein d'un échantillon des élèves de première année secondaire»,visant à travers lequel pour assurer qu'il existe une relation entre l'intelligence émotionnelle et la compatibilité psychologique, le chercheur a appliqué deux mesures de l'intelligence émotionnelle, préparées par Ahmed Alwan (2010), et la Psychological Compatibility Scale d'Al-Khadri(1996).Après s'être assuré que les caractéristiques psychométriques deux mesures, il a été appliqué à une recherche forte échantillon(100 élèves)des élèves de première année secondaire, sélectionné utilisé au hasard régulièrement l'approche descriptive corrélative, et après le traitement statistique des données obtenues a révélé les résultats de l'étude: 1. Il existe une corrélation significative entre l'intelligence émotionnelle et la compatibilité psychologique chez les étudiants de première année du secondaire. 2. Il n'y a pas de relation statistiquement significative entre la conscience émotionnelle et psychosociale chez les élèves de première année du secondaire. 3. Il existe une relation statistiquement significative entre la régulation des émotions et la compatibilité psychologique entre les élèves de première année du secondaire. 4. Il existe une relation statistiquement significative entre la compatibilité post-émotionnelle et psychologique chez les élèves de première année d secondaire. 5. Il n'y avait pas de relation statistiquement significative entre la communication post-sociale et l'adaptation psychologique chez les élèves de première année du secondaire.

الكلمات المفتاحية: ذكاء وجداني - توافق نفسي - التلاميذ


العلاج المعرفي السلوكي لاضطراب الحصر المعمم دراسة حالة امرأة مصابة بارتفاع ضغط الدم الحملي

عومرية سلطاني, 

الملخص: دراسة نفسية علاجية تهدف إلى توضيح أثر برنامج علاجي معرفي سلوكي في التخفيف من اعراض اضطراب الحصر المعمم لدى المرأة المصابة بارتفاع ضغط الدم الحملي، سنقتصر على تقديم نموذجا لدراسة الحالة ع البالغة من العمر ٤٣سنة مدة حملها ستة اشهر وتعاني من اضطراب الحصر المعمم، خضعت لبرنامج علاجي معرفي سلوكي تضمن ١٦جلسة علاجية بواقع جلستين في الاسبوع وجلسة تتبعية بعد مرور ثلاثة أشهر ودامت كل حصة ساعة واحدة، ولقد تم تقييم البرنامج العلاجي باستخدام مقياس سلم هاملتون للحصر، ودلت النتائج المتحصل عليها على وجود انخفاض في اعراض اضطراب الحصر المعمم (الجسمية، النفسية، المعرفية والسلوكية )لدى هذه الحالة

الكلمات المفتاحية: العلاج المعرفي السلوكي ; اضطراب الحصر المعمم


درجة تعلم أساتذة الرياضيات في التعليم المتوسط مبادئ جودة التدريس خلال التكوين البيداغوجي التحضيري

أحمد بن بيه, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على درجة تعلم أساتذة الرياضيات في التعليم المتوسط مبادئ جودة تدريس الرياضيات خلال التكوين البيداغوجي التحضيري، حيث أجريت الدراسة الميدانية على عينة من أساتذة الرياضيات الملتحقين بالتكوين خلال السنة الدراسية 2017- 2018 تكونت من 72 أستاذا، وتم الاعتماد على المنهج الوصفي التحليلي بتطبيق استبيان تكون من 41 عبارة توضح مبادئ جودة تدريس الرياضيات، وما توصلت إليه النتائج أن درجة تعلم أساتذة التعليم المتوسط مبادئ جودة تدريس الرياضيات خلال التكوين البيداغوجي التحضيري كبيرة، كما أنه لا توجد فروق في درجة تعلم أساتذة التعليم المتوسط مبادئ جودة تدريس الرياضيات خلال التكوين البيداغوجي التحضيري تعزى لمتغير تخصص تخرج الأساتذة من الجامعة.

الكلمات المفتاحية: جودة تدريس الرياضيات ؛ تكوين بيداغوجي تحضيري.


جودة الحياة الأسرية من منظور علم النفس الايجابي.

أمينة بن قويدر, 

الملخص: يعد مفهوم جودة الحياة –الذي هو في أساسه بناء متعدد الأبعاد- من المفاهيم الحديثة نسبيا في التراث النفسي؛ حيث ظهر كأحد الموضوعات المهمة في مجال علم النفس الإيجابي الذي من اهتماماته البحث في تحقيق سّعادة الإنسان، إذ وضع علماء النفس مناهج وعمليات لتنمية هذا الشعور الإيجابي الذي من شأنه أن يسهم في تنشيط المناعة النّفسية للفرد وتخفيف مشاعر الحزن والشّقاء وما يصحبها من اضطرابات نفسية. ومسألة السعادة تبدو في غاية الأهمية إذا ما تعلق الأمر بالحياة الأسرية على اعتبار أن الأسرة تعد مفتاحا ضمن مفاتيح النجاح في الحياة بالنسبة للأزواج والأبناء من خلال غرسها لمختلف المشاعر الايجابية. لذلك، ارتأينا أن نتناول فكرة تحقيق جودة الحياة الأسرية عبر قناة السعادة وسبل تجسيدها من خلال: -البحث في مؤشرات جودة الحياة الأسرية، -عمليات السّعادة وتنميتها في الأسرة.

الكلمات المفتاحية: جودة الحياة ؛ جودة الحياة الأسرية ؛ الأسرة ؛ علم النفس الايجابي ؛ السعادة.


فصائل الدم وعلاقتها بالتفاؤل والتشاؤم ومدى ادراك الطلبة جودة الحياة دراسة ميدانية ببعض متوسطات مدينة معسكر بالجزائر Blood groups and their relationship with optimism, pessimism and the awareness of quality of life: A field study on some medium schools students at Mascara - Algeria

كريمة بحرة,  غيات بو فلجة, 

الملخص: تهدف الدراسة الى معرفة علاقة فصائل الدم بالتفاؤل والتشاؤم ومدى ادراك جودة الحياة عند تلاميذ المرحلة المتوسطة بمعسكر،وكذلك معرفة تأثير كل من الجنس وفصائل الدم والتفاعل الثنائي بينهما في جودة الحياة. حيث بلغت عينة الدراسة 647 تلميذا من المرحلة المتوسطة وتم تطبيق مقياس جودة الحياة ومقياس التفاؤل والتشاؤم لسليجمان. وقد تحصل الباحثان على النتائج التالية: 1-توجد علاقة بين فصائل الدم والتفاؤل والتشاؤم ومدى ادراك جودة الحياة عند التلاميذ 2-لا توجد فروق من حيث فصائل الدم والجنس في التفاؤل والتشاؤم والتفاعل الثنائي بينهما في جودة الحياة Abstract : The following study aims to to shed light on the relationship between blood type and Optimism and pesimism and perception quality of life at the intermediate school in Mascara.Algeria.As well as the efect of each of blood type and interaction betwen Bilateral in the quality of life.The researchers have used a measure of the quality of life, And optimism,pessimism seligman measure. The study included a small sample of random represented in 647 students . The reasearchers obtained the following results : 1-There is relationship between blood type and pessimismand optimism and quality of life of students. 2-There are no significant differences in terms of blood and sex in the quality of life and interaction among bilateral. Keywords : Quality of life ; Optimism ; Pessimism ; blood type ; biopsychologie

الكلمات المفتاحية: جودة الحياة ؛ ; فصائل الدم ; ؛ التفاؤل ; التشاؤم ؛ ; علم النفس البيولوجي ; Quality of life ; ; Optimism ; ; Pessimism ; ; ; blood type ; ; biopsychologie.


الكفاءة الذاتية المدركة و علاقتها بجودة الحياة لدى المراهق مجهول النسب

عبد الكريم مأمون,  عقيل بن ساسي, 

الملخص: الملخص: هدفت الدراسة الحالية إلى فحص العلاقة بين الكفاءة الذاتية المدركة و جودة الحياة لدى المراهق مجهول النسب) واشتملت العينة على (200) مراهق و مراهقة بواقع (89 مراهق ) و ( 111 مراهقة ) موزعين عبر مؤسسات الرعاية في الولايات التالية ( ورقلة، باتنة، سطيف، الطارف ،الوادي ) وتم تطبيق أدوات البحث وهى مقياس الكفاءة الذاتية المدركة ، و مقياس جودة الحياة من إعداد الباحثين وذلك بعد الاطلاع على بعض المقاييس التي تناولت المتغيرين و كذا التراث النظري المحدد لهما و تم أيضا حساب الخصائص السيكومترية لأدوات الدراسة و بعد تبين صدقهما و ثباتهما قمنا بإجراء الدراسة الأساسية وقد أسفرت النتائج عن : • توجد علاقة إرتباطية ذات دلالة إحصائية قيمتها R=0.41 عند مستوى الدلالة 0.05 بين الكفاءة الذاتية المدركة و جودة الحياة لدى المراهق مجهول النسب، • لا تختلف طبيعة العلاقة بين الكفاءة الذاتية المدركة و جودة الحياة باختلاف متغير الجنس . • لا تختلف طبيعة العلاقة بين الكفاءة الذاتية المدركة و جودة الحياة باختلاف العمر ما عدى بين المراهقة الوسطى و المراهقة المتأخرة فقد كان هناك فروق في العلاقة دالة إحصائيا حيث بلغت قيمتها F=-2.171 وهي قيمة دالة عند مستوى الدلالة 0.05. الكلمات المفتاحية: -الكفاءة الذاتية المدركة - جودة الحياة - المراهق مجهول النسب. Abstract: This study examined the relationship between perceived self-efficacy and the quality of life inthe adolescent (of unknown descent). The sample contained (200) adolescents (89 males) and (111 females)distributed among care institutions in the following cities (Ouargla, Batna, Setif , Al-Tarf, El Oued). The research tools were implemented, namely the self-perceived efficiency scale and the quality-of-life scale, adapted by the researchers after reviewing some of the scales that dealt with the variables and their specific theoretical literature. The psychometric properties of the study tools were also confirmed (validity, reliability). We conducted the basic study which resulted in the following: • There is a statistically significant relationship with a value of R = 0.41 at the significance level of 0.05 between the perceived self-efficacy and the quality of life inthe adolescentof unknown descent. • The nature of the relationship between perceived self-efficacy and quality of life does not vary according to sex. • The nature of the relationship between perceived self-efficacy and quality of life does not varyaccording to age, but there were statistically significant differences between middle adolescence and late adolescence, with a value of F = -2.171, which is significant value at 0.05level. key words:Perceived self-efficacy- quality of life- adolescent (of unknown descent

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: -الكفاءة الذاتية المدركة - جودة الحياة - المراهق مجهول النسب.


مساهمة نمط التعلق غير الآمن في التنبؤ بالمخططات المبكرة غير المتكيفة لدى أمهات الأطفال المصابين باضطراب العناد المصاحب بالاستفزاز

لوزاني فاطمة الزهراء,  فاطمة الزهراء اليازيدي, 

الملخص: هدفت الدراسة الحالية إلى تسليط الضوء على النموذج التعلقي للأم الذي يسير من طرف النماذج العملية الداخلية والتي تساهم في التنبؤ بردود فعل الأم وطريقة تفكيرها وكذا مسار انفعالاتها. إن التعلقات الغير آمنة تدفع الأم إلى وضع أخطاء إسنادية تعتبر السبب لتنشيط الأم للمخططات المبكرة الغير متكيفة متسببة في خلق استجابات سلوكية غير تكيفية للأم نحو المشاكل السلوكية التي تظهر على طفلها، الأمر الذي يساهم في تطوير الطفل لاضطراب المعارضة المصاحب بالاستفزاز. وتحدد أهمية الدراسة الحالية بأن أنماط التعلق -يتم اكتسابها في مرحلة الطفولة من خلال عملية التفاعل بين الطفل وصورة التعلق الأولى - تساهم في تنشيط المخططات المبكرة الغير متكيفة، وإذا لم تستطع الأم الحفاظ على التوازن بين مخططاتها وتصرفاتها مع طفلها فإن هذا سيعطي نتائج وخيمة على الصحة الجسدية والنفسية والاجتماعية والتعليمية للطفل.

الكلمات المفتاحية: التعلق الغير آمن; المخططات المبكرة الغير متكيفة.


العنف في الوسط المدرسي وعلاقته بالتحصيل الدراسي لدى تلاميذ مرحلة التعليم المتوسط (دراسة ميدانية بمتوسطة عبد الرزاق العيدي قصر الأبطال، سطيف)

سمير جوهاري, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى التعرف على نوع وطبيعة العلاقة الارتباطية بين العنف في الوسط المدرسي والتحصيل الدراسي لدى تلاميذ مرحلة التعليم المتوسط بمتوسطة عبد الرزاق العيدي بلدية قصر الأبطال(سطيف)، والتي أجريت على عينة عشوائية طبقية حجمها 83 تلميذ وتلميذة، وكان المنهج المستخدم في هذه الدراسة المنهج الوصفي، وكانت أداة جمع البيانات هي مقياس سلوكات العنف للباحث الفرنسي Pierre Coslin (1997) بعد التأكد من خصائصه السيكومترية، وكشف نقاط التلاميذ للفصل الثاني للسنة الدراسية 2017/2018، وتمت معالجة البيانات عن طريق برنامج الحزمة الاحصائية للعلوم الاجتماعية spss ، وكانت النتائج المتوصل لها كما يلي: - توجد علاقة إرتباطية ذات دلالة إحصائية سالبة وضعيفة بين العنف في الوسط المدرسي والتحصيل الدراسي لدى تلاميذ مرحلة التعليم المتوسط. - توجد فروق ذات دلالة إحصائية في العنف في الوسط المدرسي لدى تلاميذ مرحلة التعليم المتوسط بين الذكور والإناث ولصالح الذكور.

الكلمات المفتاحية: العنف في الوسط المدرسي، التحصيل الدراسي، التعليم المتوسط، التلميذ.


علاقة الهناء النفسي بالذكاء الانفعالي لدى الطلبة الجامعيين

عيشة علة,  تيجاني بن الطاهر, 

الملخص: هدف الأطروحة التحقق من إمكانية التنبؤ بالهناء النفسي من خلال الذكاء الانفعالي وأبعاده لدى الطلاب الجامعيين بجامعة عمار ثليجي بالأغواط، وأيضا طبيعة الفروق حسب المتغيرات الديموغرافية التالية: (النوع؛ المستوى الجامعي)، وتكونت العينة من 1320 طالب جامعي بواقع الطالبات الإناث=656 والطلبة الذكور=664؛ وقد اشتملت أدوات الأطروحة على مقياس الهناء النفسي ومقياس الذكاء الانفعالي (إعداد الباحثة)، تمّ اعتماد المنهج الوصفي، وقد أسفرت النتائج على أنّه: يمكن التنبؤ بدرجة الهناء النفسي من خلال أبعاد الذكاء الانفعالي والدرجة الكلية لدى طلبة جامعة عمار ثليجي بمدينة الأغواط؛ مستوى الهناء النفسي والذكاء الانفعالي بمحاوره الستة لدى طلبة جامعة عمار ثليجي بمدينة الأغواط هو مستوى مرتفع؛ هناك فروق دالة إحصائياً عند مستوى الدلالة (α ≥ 0.05) في متوسط درجات الهناء النفسي وأبعاده ومتوسط درجات الذكاء الانفعالي وأبعاده لدى الطلبة جامعة عمار ثليجي بمدينة الأغواط تعزى لمتغير النوع لصالح الطالبات؛ هناك فروق دالة إحصائياً عند مستوى الدلالة (α ≥ 0.05) في متوسط درجات الهناء النفسي وأبعاده لدى طلبة جامعة عمار ثليجي بمدينة الأغواط تعزى لمتغير المستوى الجامعي لصالح طلبة سنة ثالثة جامعي.

الكلمات المفتاحية: الذكاء الانفعالي، الهناء النفسي، طلبة الجامعة


تأثير الايقاع الحركي على بعض مظاهر التطور الحركي لدى أطفال الروضة (4-5) سنوات دراسة تجريبية لبعض رياض الأطفال بمدينة ورقلة

إسماعيل زواويد, 

الملخص: ملخص : هدفت الدراسة للتعرف على مدى تأثير استخدام الإيقاع الحركي على بعض مظاهر التطور الحركي لأطفال الروضة بعمر (4-5 ) سنوات بمدينة ورقلة من خلال اختبار المهارات الحركية الأساسية ( الجري، الوثب، اللقف، الرمي ، التوازن الثابت) و استخدم الباحث المنهج التجريبي لمناسبته طبيعة أهداف الدراسة ، باستخدام التصميم المجموعتين الضابطة و التجريبية، حيث شملت عينة الدراسة (40) طفلا و طفلة ، و استخدم الباحث المعالجات الاحصائية التالية : معامل ارتباط بيرسون، و المتوسط الحسابي، و الانحراف المعياري، و النسب المئوية، و اختبار (ت) توصلت نتائج الدراسة إلى وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين المجموعتين على جميع المتغيرات ولصالح المجموعة التجريبة ، وهذا التأثير الايجابي على بعض مظاهر التطور الحركي يعزى لإستخدام الإيقاع الحركي ، و يوصي الباحث بضرورة تطبيقه في برامج رياض الأطفال.

الكلمات المفتاحية: الكلمات الدالة : الايقاع الحركي، مظاهر التطور الحركي ، أطفال الروضة (4-5) سنوات.


البنية العاملية لمقياس جودة حياة العمل لدى المعلمين

عابد عثماني, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى الكشف عن البنية العاملية لمقياس جودة حياة العمل لدى معلمي المدارس الابتدائية في البيئة الجزائرية, حيث طبق المقياس المكون من 30 مفردة على عينة مكونة من 250 معلم ومعلمة. وتم الكشف على عدد العوامل المكونة لهذا المقياس باستخدام التحليل العاملي الاستكشافي. وتم التأكد من عدد العوامل المستخرجة من خلال التحليل العاملي التوكيدي. وتم التحقق من دلالات الصدق والثبات باستخدام الصدق البنائي والثبات المركب. وقد توصلت الدراسة لأدلة تدعم البناء العاملي للمقياس كنموذج سداسي العوامل يفسر64.55 % من التباين الكلي.

الكلمات المفتاحية: جودة حياة العمل، البنية العاملية


مستوى توكيد الذات لدى ضحايا التنمر المدرسي في المرحلة الابتدائية دراسة مقارنة بين ضحايا التنمر والتلاميذ العاديين

رانية أ.بن زروال,  حدة د.يوسفي, 

الملخص: ملخص الدراسة: هدفت الدراسة الحالية إلى التعرف على مستوى مهارة توكيد الذات لدى تلاميذ ضحايا التنمر المدرسي في التعليم الابتدائي،والفرق في المهارة بين ضحايا التنمر و التلاميذ العاديين. وقد تم الاعتماد على المنهج الوصفي السببي المقارن ، يتكون مجتمع الدراسة من 1200 تلميذ من تلاميذ التعليم الابتدائي موزعون على 5ابتدائيات ببلدية لازرو ولاية باتنة تم اختيارها بطريقة عشوائية ،أما عينة الدراسة تتكون من 26ضحية و30تلميذ ليسوا بضحايا (عاديين) ، وتم الاعتماد على أداتين من تصميم الباحثتين وهما مقياس ضحايا التنمر المدرسي ومقياس توكيد الذات ،وتوصلت الدراسة إلى أن ضحايا التنمر المدرسي يتميزون بتوكيد ذات منخفض ، كما توصلت الدراسة إلى وجود فروق دالة إحصائيا في مستوى توكيد الذات بين ضحايا التنمر وغيرهم من التلاميذ العاديين لصالح التلاميذ العاديين . الكلمات المفتاحية : ضحايا التنمر ، توكيد الذات . Abstract The present study aimed to identify the level of self-confidence among students of the victims of bullying in primary school، and also to identify the difference in skill among the victims of bullying and normal students In this study, the comparative causal descriptive approach was used, with a study society counted 1200 primary school students، divided into 5 primary schools in LAZRO wilaya of BATNA. The sample consisted of 26 victims and 30 normal students. The study was based on two tools designed by the researchers: The measure of the victims of bullying school and the measure of self-assertion. The results found that the victims of bullying school characterized by low emphasis, and the study found that there are statistically significant differences in the level of self-confidence among victims of bullying and other normal students for the benefit of normal students Selfe-confidence-victims of bullying :Keyword

الكلمات المفتاحية: ضحايا التنمر ; توكيد الذات


فاعلية التدريس وفق نموذج ابعاد التعلم لـ (مارزانو) في تنمية تحصيل الرياضيات لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية

عبدالقادر بن الحاج جلول,  أحمد قيدوم, 

الملخص: هدفت الدراسة للكشف عن فاعلية نموذج ابعاد التعلم لـ (مارزانو) في تنمية تحصيل الرياضيات لدى تلاميذ الطور الثالث من مرحلة التعليم الابتدائي. وللتحقق من هدف الدراسة اعتمد الباحث المنهج التجريبي بتصميم مجموعتين تجريبية وضابطة مع القياس القبلي والبعدي ، وطبقت الدراسة على عينة قوامها (199) تلميذا، منها (133) مجموعة تجريبية و (66) مجموعة ضابطة، و أعد دليلا للمعلم وعرضه على مجموعة من الاساتذة في علوم التربية للتأكد من صدق المحتوى ومن خلال معادلة (Lawchi) اثبت صلاحيته، كما أعتمد نتائج الاختبارات الفصلية المعدة وفق النموذج المعتمد في امتحان نهاية مرحلة التعليم الابتدائي. توصلت الدراسة الى: عدم وجود فروق ذات دلالة احصائية بين المجموعتين(التجريبية والضابطة) في تحصيل الرياضيات في الاختبار القبلي. ووجود فروق ذات دلالة احصائية بين القياسين (القبلي و البعدي) في تحصيل الرياضيات لدى المجموعة التجريبية لصالح الاختبار البعدي. كما تأكدت فاعلية التدريس وفق نموذج ابعاد التعلم لـ (مارزانو) من خلال اختبار ايتا. وخلص الباحث الى توصيات واقتراحات. الكلمات المفتاحية: ابعاد التعلم؛ رياضيات؛ تعليم ابتدائي Abstract : The study aimed at detecting the effectiveness of Marzano's of learning dimensions model in the development of mathematics achievement among students of the third stage of primary education. In order to verify the objective of the study, the researcher adopted an experimental method by designing two groups (experimental and control) along with a pre-test and post-test measurement. The study was applied on a sample of (199) students; (133) experimental groups, (66) control group. A teacher's guide was prepared and presented to a group education sciences professor to verify the validity of the content and through the equation (Lawchi) proved valid, and the results of the quarterly examinations were based on the model adopted at the end of primary education. The study reached: - There were no statistically significant differences between the two groups (experimental and control) in the achievement of mathematics in the pre-test. - There were statistically significant differences between the two groups (experimental and control) in the achievement of mathematics in the post-test. There are statistically significant differences between the measures (pre-test and post-test) in the achievement of mathematics in the experimental group in favor of the post-test The effectiveness of teaching according to the Marzano dimensions of learning model has been confirmed by the ETA test. The researcher ends up with some recommendations and suggestions. Keywords: dimensions of learning; mathematics; primary education

الكلمات المفتاحية: ابعاد التعلم؛ رياضيات؛ تعليم ابتدائي


الضغط المدرك وعلاقته بحل المشكلة-الإجتماعية لدى اعوان الحماية المدنية الجزائرية

فاطمة الزهراء اليازيدي,  رضوان قوجيل, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى الكشف عن العلاقة بين متغير الضغط المدرك و متغير حل المشكلة الاجتماعية لدى عينة من أعوان الحماية المدنية الجزائرية، بحيث تكونت عينة الدراسة من 66 عون حماية مدنية تم اختيارهم بطريقة عشوائية بمديرية الحماية المدنية لولاية المدية. وتم استعمال مقياس حل المشكلة الاجتماعية لدزوريلا ومقياس إدراك الضغط(PSS10) لتقدير المتغيرين. وبعد المعالجة الإحصائية باستعمال معامل ارتباط بارسون توصلنا إلى النتائج التالية: - توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين الضغط المدرك وحل المشكلة الاجتماعية لدى أعوان الحماية المدنية. - توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين الضغط المدرك والتوجه الإيجابي نحو المشكلة. - توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين الضغط المدرك والتوجه السلبي نحو المشكلة. - توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين الضغط المدرك و بعد الحل العقلاني. - توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين الضغط المدرك و بعد الاندفاعية و لامبالاة. - لا توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين الضغط المدرك و بعد التجنب. الكلمات المفتاح : ضغط المدرك؛ الحماية المدنية؛ حل المشكلة الإجتماعية. Abstract : the objective of the study is to discover the relations between perceived stress(PSS) and social problem-solving in the Algerian firefighter. consisted of 66 randomly selected firefighter Assistants (Médéa State Civil Protection Directorate) and the measure of social problem solving for D'zorella and perceived stress scale (PSS10) was used to estimate Both variables After statistical treatment using the Parson correlation coefficient, we obtained the following results: - There is a statistically significant relationship between perceived pressure and the resolution of social problems among the firefighter. - There is a statistically significant relationship between perceived pressure and positive attitude towards the problem. - All partial hypotheses (dimensions) were achieved only the fifth hypothesis of avoidance (there is no relationship between perceived pressure and avoidance style).

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاح : ضغط المدرك؛ الحماية المدنية؛ حل المشكلة الإجتماعية.


موضعة التحليل العاملي في الاختبارات النفسية والتربوية

ابتسام بوراس, 

الملخص: ملخص: هدفت الدراسة الحالية إلى الكشف عن ماهية التحليل العاملي بنوعيه الاستكشافي والتوكيدي و مدى تموقعه في الاختبارات النفسية والتربوية، باعتباره أحد أهم وأدق أدلة صدق الاختبارات النفسية والتربوية، وهو ما يبرر ضرورة استخدامه للتحقق من البنية العاملية للمقاييس النفسية، ولغرض تحقيق غايتنا من هذه الدراسة قمنا بالتطرق إلى مختلف المفاهيم المتعلقة بالتحليل العاملي كما تم عرض الفرق بين التحليل العاملي الاستكشافي والتوكيدي إضافة إلى أهميته في البحوث النفسية والتربوية وبعض النظريات المعتمدة على التحليل العاملي، وصولا إلى أهم شروط استخدام التحليل العاملي في الاختبارات النفسية . Abstract This study aims to reveal the sense of the factor analysis by either its exploratory and confirmatory side. And the extent of its location in psychological and educational exams . considering factor analysis as an important and precise index of psychological and educational measurement , and this is what justifies the need to use factorial analysis for check about the standardization of psychological measurements. So,for porpose achieving our goal of this study , we try to enter the defferent of the factor analysis , and we were displayed the difference between exploratory and confirmatory factor analysis , in addition its importance in psychological and educational research and some theories wich rely on factor analysis , arriving to essential conditions of using factor analysis in psychological exams.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: تحليل عاملي؛ تحليل عاملي استكشافي؛ تحليل عاملي توكيدي؛ إختبارات نفسية Keywords: Factor Analysis,Exploratory Factor Analysis, Confirmatory Factor Analysis,Psychological measurement .


تكوين المعلمين أثناء الخدمة - بين التجارب العالمية والمحلية-

خالد بهلولي,  أمينة مساك, 

الملخص: ملخص : تدور هذه الورقة البحثية حول استعراض فعل تربوي متمثل في تكوين المعلمين أثناء الخدمة وهذا بتناوله من معظم الجوانب التي تتعلق به بدءا بمفهومه وأهميته والمبادئ التي يعتمد عليها ،مرورا بالمبررات التي تدفع لتبنيه في المنظومة التربوية مع إبراز الاتجاهات الحديثة التي ينبني عليها . كما تم التعرض لمحتوى التكوين البيداغوجي للمعلمين أثناء الخدمة في الجزائر كنموذج ، والإستراتيجية التي قام عليها هذا التكوين ومقوّماته في المنظومة التربوية الجزائرية. Abstract: This research paper revolves around the review of educational action in the composition of teachers in service and this address from most aspects related to it starting with the concept and importance and the principles on which it depends, through the justification to be adopted in the educational system and highlight the recent trends on which it is based. The content of pedagogical training for teachers during service in Algeria was also exposed as a model and the strategy on which this composition and its components were based in the Algerian educational system.

الكلمات المفتاحية: تكوين ; تكوين المعلمين أثناء الخدمة ; إصلاح تربوي ; احتياجات تكوينية ; formation ; Training of teachers during the service ; Educational reform ; formative needs


قياس مستوى الصمت التنظيمي لدى أعضاء هيئة التدريس - دراسة ميدانية بالمركز الجامعي أحمد زبانة –غليزان-

هواري معروف, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى التعرف على قياس مستوى الصمت التنظيمي لدى أعضاء هيئة التدريس وأهم مظاهره أكثر شيوعا على مستوى معهد العلوم الإجتماعية والإنسانية بالمركز الجامعي أحمد زبانة بغليزان، حيث شملت عينة الدراسة 35 فردا، وقد إعتمد الباحث على المنهج الوصفي، وتم إستخدام أداة الإستبيان لجمع المعلومات والبيانات، وأظهر التحليل الإحصائي للبيانات اعتمادا على برنامج (spss) حيث توصلت الدراسة إلى النتائج التالي: مستوى الصمت التنظيمي لدى أفراد العينة منخفض، يعتبر بعد خوف المدير من التغذية العكسية السلبية أهم مظاهر الصمت التنظيمي شيوعا، عدم وجود فروق في مظاهر الصمت التنظيمي تعزى للمتغيرات الشخصية التالية: النوع الإجتماعي، والرتبة الأكاديمية، والأقدمية المهنية. Abstract The purpose of this study is to identify the level of organizational silence among faculty members and its most common manifestations in social and Human, sciences Institute (Ahmed zabana –Ghlizan University Centre) Adopting the descriptive method; the study included a of 35 professor, and the data were collected using the survey. Statistical analysis using spss showed a low level of organizational silence; yet fearing negative feedback from the director was the most common manifestation of the organizational silence, No significant differences according to sex, academic rank, or professional seniority. Keywords : the organizational silence, the Teaching staff , the University

الكلمات المفتاحية: الصمت التنظيمي- هيئة التدريس- الجامعة


الإجهاد في العمل لدى الإطارات الجزائرية حسب نموذج كرزاك Job Content Questionnaire (JCQ)

خلاصي مراد, 

Résumé: L’objectif principal de la recherche est d’estimer la présence du stress professionnel parmi les cadres algériens selon le model job Content Questionnaire (JCQ) de rober karasek ,l’enquête a été entreprise sur un échantillon de 341cadres exerçant leur travail dans six entreprise dans la wilaya de constantine ,pour explorer et déterminer les situations stressante dont soufre les cadres le (JCQ) a révéler que : -256 cadres soufre d’un travail stressant (job strain=forte demande psychologique+faible latitude décisionnelle) estimé a 75 ,07% de l’échantillon. -200 cadres soufre de ISO STRAIN (forte demande psychologique+faible latitude décisionnelle +un faible soutien sociale) qui représente 58 ,65 de la population de l’étude.

Mots clés: stress professionnel ; job strain ; iso strain


التنبؤ بالمشكلات السلوكية عند الأطفال مستعملي الأجهزة الذكية من وجهة نظر المعلمين

أميرة الجوفي, 

الملخص: استهدفت الدراسة الكشف عن معرفة مدى أنتشار المشكلات السلوكية عند الاطفال من وجهة نظر المعلمين الصفين الدراسيين ( الخامسة والسادسة ) في المرحلة الابتدائية في محافظة النجف الأشرف في ضوء استعمال الاجهزة الذكية, ومعرفة مدى امكانية التنبؤ بالمشكلات السلوكية عند الاطفال من وجهة نظر المعلمين في ضوء استعمال الاجهزة الذكية : ( الصف الدراسي، النوع ، الوقت الذي يقضيه الطفل عند استعماله للأجهزة الذكية )، وتكونت عينة الدراسة من (150 ) معلم ومعلمة، وبواقع (75 ) معلم و(75 ) معلمة وللدوام الصباحي للعام الدراسي 2016 – 2017، كشفت نتائج الدراسة يمكن التنبؤ بالمشكلات السلوكية عند الاطفال مستعلمي الاجهزة الذكية في ضوء الوقت الذي يقضيه الطفل عند استعماله للأجهزة الذكية والجنس ولا يمكن التنبؤ بالصف الدراسي, وتقدمت الباحثة بمجموعة من التوصيات والمقترحات . الكلمات النمفتاحية :التنبؤ ، المشكلات السلوكية ، الاجهزة الذكية Predicting behavioral problems in children using smart devices from the point of view of teachers Ameera Jabber Hasham Department of Educational and Psychological Sciences - College of Education for Girls - University of Kufa - Iraq Research Summary The current research aimed at detecting the prevalence of behavioral problems in children from the point of view of teachers (fifth and sixth grade) in the primary stage in Najaf governorate in the light of the use of smart devices, and the knowledge and predictability of behavioral problems in children from the point of view of teachers Smart devices (class, type, time spent on smartphones), The study sample consisted of (150) teachers and teachers with (75) male teachers and (75) female teachers for the 2016-2017 school year, The results of the research revealed predictive behavioral problems in children of smart device users in light of the time spent by the child when used for smart devices and sex and can not predict the classroom, and the researcher submitted a set of recommendations and suggestions. Keywords : : Predicting , behavioral problems , smart devices

الكلمات المفتاحية: التنبؤ ، المشكلات السلوكية ، الاجهزة الذكية


درجة استخدام اساتذة التربية البدنية والرياضية لأساليب التدريس الحديثة والصعوبات التي تواجههم بالطور الثانوي بمدينة ورقلة

مصطفى مدقن,  فارس بكة, 

الملخص: ملخص : هدفت الدراسة الى التعرف على درجة استخدام اساتذة التربية البدنية والرياضية لأساليب التدريس الحديثة والصعوبات التي تواجههم اجريت الدراسة, على عينة مكونة من 114 استاذ بثانويات مدينة ورقلة خلال العام الدراسي 2018/2019 , اختيروا بالطريقة الطبقية العشوائية ولغرض تحقيق أهداف الدراسة تم استخدام المنهج الوصفي لملائمته طبيعة الدراسة . جمعت بيانات الدراسة باستخدام استبيان مقسم الى ثلاثة محاور , ثم بناؤه من اجل قياس درجة استخدام اساتذة التربية البدنية والرياضية لأساليب التدريس الحديثة والصعوبات التي تواجههم, تم التحقق من دلالات صدقه وثباته باستخدام العمليات الاحصائية المناسبة , و التي أظهرت نتائجها على انه : - توجد درجة متوسطة في استخدام اساتذة التربية البدنية والرياضية لأساليب التدریس الحديثة بالطور الثانوي . - توجد صعوبات بدرجة كبيرة تواجه اساتذة التربية البدنية والرياضية عند استخدامهم الأساليب التدريس الحديثة بالطور الثانوي . Abstract : The study aimed to identify the degree of the use of modern teaching methods by the teachers of physical and sports education and the difficulties facing them. A sample of 114 professors in the secondary schools of Ouargla during the academic year 2018/2019 were chosen by the random stratified method. In order to achieve the objectives of the study, studying . The study data were collected using a questionnaire divided into three axes, then constructed in order to measure the degree of use by teachers of physical and sports education for the modern teaching methods and the difficulties faced by them. The signs of its validity and stability were verified using the appropriate statistical processes. In the use of teachers of physical and sports education for modern teaching methods in the secondary stage. - There are many difficulties faced by teachers of physical education and sports when using modern teaching methods in secondary education. Key words: modern teaching methods, physical education and sports

الكلمات المفتاحية: الكلمات الدالة : أساليب التدريس الحديثة , التربية البدنية والرياضية


The Influence of Personal Characteristics on Entrepreneurial Intention among Women Students in Algeria

جمال الدين كعواش,  رؤوف كعواش, 

Résumé: This study deals with the relationship between the personal characteristics and Entrepreneurial intention for Algerian women students. A quantitative method is adopted to collect information from 226 bachelor students of management randomly selected from Economics, Business and Management Sciences faculty. Anabela et al and Liñán and Chen models was used in the research questionnaire to collect data about personal characteristics and Entrepreneurial intention respectively. Data are analyzed with SPSS (version 18). The results show a significant influence of creativity and need for autonomy factors on the women students to start a new business. Meanwhile, locus of control, self-confidence, need for achievement and risk-taking are not predictable factors of the student’s entrepreneurial intention.

Mots clés: Personality, Psychological characteristics, Entrepreneurial Intention.


الرفض الوالدي لإعاقة الطفل الذهنية في ظل بعض المتغيرات : الجنس ودرجة الإعاقة

صافية ملال, 

الملخص: يعتبر ميلاد طفل بمثابة حدث تنتظره الأسرة عموما والوالدين خصوصا باعتباره امتدادا لهما ولعلاقتهما، لكن إصابته بأي اضطراب يشكل لهما صدمة كبيرة تخلق لديهما ردود أفعال واستجابات تتفاوت بين الرضوخ وتقبل الأمر وبين الرفض، والدراسة الحالية جاءت لتسليط الضوء على موضوع الرفض الوالدي لإعاقة الطفل الذهنية و وذلك بالتعرف على علاقة الرفض الوالدي ببعض المتغيرات الفردية كالجنس ( الآباء والأمهات) ودرجة إعاقة الطفل، تعتمد الدراسة على المنهج الوصفي التحليلي وذلك باستخدام مقياس الاستجابات الوالدية لإعاقة الطفل الذهنية ، وطبقت الدراسة على عينة قوامها 25 طفل متأخر ذهنيا مع والديهم (50 أب وأم) متواجدين بالمركز الطبي البيداغوجي – ايسطو- وكذا الجمعية الوطنية للإدماج المدرسي والمهني لأطفال متلازمة داون بوهران وقد تم التوصل إلى انه لا توجد فروق بين الآباء والأمهات في مستوى الرفض الوالدي لإعاقة الطفل الذهنية وتوجد فروق في مستوى الرفض الوالدي لإعاقة الطفل الذهنية تبعا لمتغير درجة الإعاقة

الكلمات المفتاحية: الإعاقة الذهنية ; الرفض الوالدي ; الأسرة ; الطفل


القيم التنظيمة وعلاقتها بالفاعلية الذاتية دراسة ميدانية على عينة من عمال شركة مطاحن التل بالبليدة

حداد براهيم, 

الملخص: مما لا شك فيه أن المنظمات بتفرع مجالاتها تعيش حالة من التغيير والتطوير فرضتها عليها حدة التنافس، وشدة الصراع للبقاء في موجات البيئة التنافسية، فأضحت المنظمات تتسابق لفرض هيمنتها في السوق المحلية والعالمية، ولن يتأتى هذا إلا بإثبات هويتها الشخصية المعنوية عن طريق البعد القيمي الذي هو من أهم عناصر النجاح. ففي هذا السياق تعتبر القيم محورا هاما للشخصية ومعيارا أساسا للحكم على سلامة السلوك وبالتالي نجاح الأفراد والمنظمات في تحقيق الأهداف. في مضمون هذه الفكرة نسعى إلى دراسة وتحليل علاقة القيم التنظيمية بالفاعلية الذاتية لدى عمال شركة مطاحن التل بالبليدة، وذلك بالاعتماد على مقياسي القيم التنظيمية والفاعلية الذاتية بعد تطبيقهما على عينة قوامها 48 عاملا اختيروا بطريقة قصدية. وقد أسفرت النتائج إلى: -وجود علاقة إرتباطية موجبة بين القيم التنظيمية و الفاعلية الذاتية. -القيم السائدة لدى العمال هي إدارة الإدارة وإدارة العلاقات هذا ما أثبتته الدراسة الحالية وفقا لمدى تواجدها وممارستها في المؤسسة. Abstract : There is no doubt that the organizations branching out of their areas live in a state of change and development imposed by the intensity of competition, and the intensity of the struggle to stay in the waves of the competitive environment, so the organizations are racing to dominate the domestic. and global market, and this will be achieved only by proving their moral identity by the value dimension which is One of the most important elements of success.In this context, values are an important focus of personality and a basis for judging the integrity of behavior and thus the success of individuals and organizations in achieving goals. In the context of this idea, we seek to study and analyze the relation between the organizational values and the self-efficacy of the workers of the Al-Tali Mills Company in Blida, based on the measures of organizational values and self-efficacy after applying them to a sample of 48 workers who were deliberately selected. The results of the study resulted in : -There is a positive correlation between organizational values and self-efficacy. -The predominant value of workers is management and relationship management, as evidenced by the current study according to the extent of their presence and practice in the institution.

الكلمات المفتاحية: قيم تنظيمية؛ فاعلية ذاتية؛ بعد قيمي؛ عمال مطاحن. ; Organizational values; self-efficacy; value dimension; millworkers.


مستوى الاحتراق النفسي الوظيفي لدى أساتذة التعليم المتوسط دراسة على عينة من أساتذة التعليم المتوسط "باتنة" The level of psychological burnout among teachers of intermediate education

عمر بوقصة,  ليلى مدور, 

الملخص: يتسم وقتنا الحالي بكثرة الضغوط ، ما فرض ازديادا في عدد المؤسسات التي تقدم الخدمات الضرورية للمواطن. والمؤسسات التربوية إحدى هذه المؤسسات، كما يعتبر الأستاذ الركيزة الأساسية فيه وترتبط مهامه بمتطلبات ومسؤوليات مستمرة، يمكن أن تعيقه على أداء دوره المنشود والمتوقع، فكثرة مشكلات مهنة التدريس وغيرها من الأسباب التي يصاحبها في حال استمرارها ظهور بعض الآثار السلبية على اتجاهات الأستاذ وعلاقاته داخل وخارج مؤسسة العمل، ونقص القدرة على العمل والأداء يشعره بالإجهاد النفسي والبدني الذي قد يؤدي إلى الاحتراق النفسي الوظيفي. وعلى افتراض أن ميدان التعليم -بوصفه خدمة اجتماعية- يتلقى الأساتذة فيه الكثير من المشكلات أثناء أداء مهامهم أتت هذه الدراسة لتصف مستوى الاحتراق النفسي الوظيفي عند الأساتذة. At present, there is a lot of pressure, which has led to an increase in the number of institutions that provide the necessary services to the citizen. Educational institutions are one of these institutions, and the professor is considered the main pillar in him. His duties are linked to continuous requirements and responsibilities that can hinder him to fulfill his desired and expected role. The problems of the teaching profession and other reasons are accompanied by a negative impact on the professor's attitudes and relationships inside and outside the institution. Work, lack of ability to work and performance feel psychological and physical stress that may lead to psychological combustion. On the assumption that the field of education - as a social service - where teachers receive a lot of problems during the performance of their duties This study was to describe the reality of burnout among teachers

الكلمات المفتاحية: الاحتراق النفسي الوظيفي ، مرحلة التعليم المتوسط ; burnout; intermediate education


واقع تناذر مانشوسن بالتفويض في المجتمع الجزائري -دراسة ميدانية بولاية أم البواقي- The reality of Munchausen syndrome by delegation in the Algerian society -A Field Study in the province of Oum El Bouaghi

نادية فضال, 

الملخص: تهدف الدراسة إلى التعرف على تناذر مانشوسن بالتفويض نظريا ومحكات تشخيصه، باعتباره مصطلح جديد في علم النفس وعلم الضحايا، والتعرف عليه ميدانيا من خلا ل تطبيق استمارة مقابلة مع أخصائيين في ميدان علم النفس و الصحة العقلية والطب، حول معرفتهم لهذا التناذر نظريا و تطبيقيا، ومدى معرفته و وجوده في المجتمع الجزائري، فكانت النتائج كالتالي: -عدم معرفة التناذر من طرف أغلبية الأخصائيين، إلا أساتذة الجامعة اختصاص علم النفس العيادي وكانت معرفتهم لهذا التناذر نظريا فقط. -عدم وجود حالات في المجتمع الجزائري من خلال الممارسة المهنية للأخصائيين، وعدم معرفته من طرف المجتمع وذلك حسب رأي أفراد عينة الدراسة. Abstract: The study aims to identify Munchausen's syndrome by delegation theoretically and simulating its diagnosis, considering that it is a new term in psychology and victimology, and also to identify it in field by conducting an interview with specialists in the fields of psychology, mental health and medicine, to ask them about their knowledge of this syndrome in theory and practice, And the extent of its knowledge and presence in the Algerian society. The results were as follows: - Lack of knowledge of the syndrome by the majority of specialists, except theoretically, by university professors specializing in clinical psychology. - According to the professional practice of specialists, there are no cases of this syndrome in the Algerian society, and according to the opinion of members of the study, there is a lack of its knowledge by the community. Keywords: Reality, Munchausen syndrome by delegation, specialists, Algerian society.

الكلمات المفتاحية: واقع ، تناذر مانشوسن بالتفويض،أخصائيين،مجتمع جزائري.


تحديد النموذج التنبؤي الأكثر تفسيرا للفعالية الذاتية في اختيار المسار الدراسي لتلاميذ السنة الرابعة متوسط باستخدام معادلة الانحدار الخطي المتعدد - دراسة ميدانية بسطيف -

محمد بوجرادة,  عبد العزيز بن عبد المالك, 

الملخص: تهدف الدراسة الحالية إلى الكشف عن النموذج التنبؤي الأكثر تفسيرا (الأكثر تنبؤا) للفعالية الذاتية في اختيار المسار الدراسي لتلاميذ السنة الرابعة متوسط، وذالك بالاعتماد على معيار إحصائي يتمثل في معامل التحديد R2، التي تعتبر إحصاءة معبرة عن القوة التفسيرية للنماذج التنبئية في معادلات الانحدار الخطي المتعدد بشتى طرقه من ضمنها طريقة الانحدار التدريجي (المستخدم في الدراسة الحالية)، لذالك تم تطبيق الدراسة على عينة قدرها 549 من تلاميذ السنة الرابعة متوسط موزعين على 7 متوسطات من أصل 34 ببلدية سطيف تم اختيارهم عشوائيا ، إضافة تم بناء سلم لقياس الفعالية الذاتية نحو اختيار التخصص (علمي- أدبي) مستندين في ذالك على مصادر الفعالية الذاتية (الإقناع اللفظي، الخبرات البديلة، الحالة الفيسيولوجية، الإنجازات الأدائية)، و قد توصلت الدراسة إلى أن النموذج التنبؤي المحتوي على المصادر الأربعة مجتمعة هو الأقوى من حيث التفسير، و الدليل على ذالك قيمة معامل التحديد الخاصة به التي قدرت ب: R-deux تساوي 0.996. The present study aims to detect the most descriptive (more predictable) predictive model of self-efficacy in the choice of the carrier for students of the fourth grade in middle school, depending on the statistical standard of the R2 selection coefficient,which is a statistic reflecting the explanatory power of the predictive models in multiple linear regression equations in a variety of ways, including the gradual regression method (used in the current study ), so the study was applied to a sample of 549 students of the fourth year grade distributed on 7 middle schools out of 34 in the municipality of Setif selected randomly. In addition a scale was built for Measurement of self-efficacy about the choice of specialization (scientific-literary) based on the sources of self-efficacy (verbal persuasion, alternative experiences,physiological State, performance achievements), and the study found that the predictive model containing the four sources combined is the strongest in terms of The explanation, and the proof of that, is the value of its selection coefficient, which is estimated to be: R-2 equals 0.996

الكلمات المفتاحية: المسار الدراسي ; الفعالية الذاتية ; الانحدار الخطي المتعدد ; النموذج التنبؤي ; predictive model; carrier ; self-efficacy ; multiple linear regression


تصورات الأفراد للقوة بناءً على اختلافاتهم الفردية.Individual Perceptions of power on the basis of their individual differences.

رزيقة بن عبد المومن, 

الملخص: تم اختبار تصورات الأفراد لشعورهم بالقوة وعلاقتها بنوع جنسهم وعمرهم. حيث بينت نتائج البحث الحالي أن تصورات الأفراد حول قوتهم لا يرتبط بنوع جنسهم. ويمكن تفسير غياب العلاقة بين شعور الافراد بالقوة ومتغير النوع أن تصورات الأفراد حول قوتهم تتجاوز وضعهم الاجتماعي، والقوالب النمطية في النسق الاجتماعي التقليدي. ومن جهة أخرى. أظهرت النتائج وجود علاقة خطية بين الشعور بالقوة والسن لدى أفراد العينة. وهو ما يفسر التسلسل الهرمي القائم على السن في النسق الاجتماعي التقليدي. Individual perceptions were tested for their sense of power and its relationship with gender and age. Where current research results showed that perceptions of individuals about their power is not associated with gender. We can interpret the absence of the relationship between that individuals with force and changing the type that perceptions of individuals on their power over their social status. On the other hand. The results showed a linear relationship between the sense of power and age among respondents. He explains the hierarchy based on age in the traditional social pattern.

الكلمات المفتاحية: قوة، سن، نوع، نظام اجتماعي تقليدي. ; power, Age, Gender, Traditional social system.


استخراج الخصائص السيكومترية لصورة معربة من اختبار كارل روجرز لعادات العقل بالبيئة الجزائرية

فطيمة الزهرة الأشراف,  سلاف مشري, 

الملخص: تهدف الدراسة القائمة إلى إيجاد صورة معربة (جزائرية) لاختبار كارل روجرز لعادات العقل - المطور في البيئة السعودية من قبل العناقرة والجراح- من خلال استخراج مؤشرات صدقه وثباته بعد تطبيقه على عينة من طلبة المرحلة الجامعية في الجزائر، ولتحقيق هذا الهدف تكونت عينة الدراسة من 156 طالبا وطالبة مسجلين في سنة ثانية ليسانس بتخصصي علم النفس وعلوم التربية بقسم العلوم الاجتماعية بجامعة الشهيد حمه لخضر بولاية الوادي، حيث اختيروا بطريقة عشوائية طبقية. وللتوصل إلى مؤشرات حول صدق الاختبار اعتمدت الباحثتان على طرق الصدق التالية: صدق المقارنة الطرفية وصدق التكوين الفرضي. حيث أسفرت نتائج ذلك عن تمتع اختبار عادات العقل بمؤشرات صدق مقبولة بعد تطبيقه على عينة الدراسة. كما تبين أيضا أن اختبار عادات العقل لكارل روجرز- المطور في البيئة السعودية من قبل العناقرة والجراح- يتمتع بدلالات ثبات مرتفعة من خلال ما تعكسه نتائج طريقتي التجزئة النصفية والاتساق الداخلي في الثبات. وبناء على ذلك يمكن أن نخلص إلى أن اختبار كارل روجرز لعادات العقل قد حقق مستويات مقبولة من الصدق ومستويات مرتفعة من الثبات بعد تطبيقه على عينة من الطلبة بجامعة الوادي، أي أن خصائصه السيكومترية تتفق وخصائص الاختبار الجيد.

الكلمات المفتاحية: اختبار، خصائص سيكومترية، صدق، ثبات، عادات العقل.


الكفاءة الذاتية لدى مرضى الألم المزمن (مرضى ألام الرأس ، آلام المفاصل ، ألام أسفل الظهر)

محمد سليم خميس,  ابتسام حدان, 

الملخص: ملخص : تهدف الدراسة الحالية الى معرفة الكفاءة الذاتية لدى مرضى الألم المزمن و المتمثلة اساسا في مرضى ألام الرأس وآلام المفاصل و ألام أسفل الظهر على عينة من المرضى القاطنین بمدینة ورقلة الذين يعانون من ألآم مزمنة على مستوى (الرأس أو المفاصل أو أسفل الظهر) مشخصة طبيا والذين يتابعون علاجهم لدى أطباء أخصائيين أو أطباء عامين لمدة لاتقل عن 6 أشهر وتتبع هذه الدراسة المنهج الوصفي وتم الاعتماد في الدراسة على أدتين إستبيان الكفاءة الذاتية - إستبيان الألم المزمن.وتوصلت نتائج الدراسة الى عدم وجود فروق بين متوسطات درجات المرضى على استبيان الكفاءة الذاتية باختلاف نوع الألم ( ألم الرأس ، ألم المفاصل ،ألم أسفل الظهر ). عدم وجود فروق في الكفاءة الذاتية بين الجنسين لدى أفراد عينة الدراسة . بينما كان لعامل المستوى الدراسي المرتفع تأثيرا على مستوى الكفاءة الذاتية لدى المرضى لصالح ذوي المستوى الدراسي الجامعي . الكلمات المفتاحية : الكفاءة الذاتية , مرضى الألم المزمن , ألام الرأس , ألام المفاصل , ألام أسفل الظهر . Abstract : The present study aimed to know the self-efficacy in patients with chronic pain and mainly in patients with head pain and arthralgia and back pain on a sample of patients living in the city of Ouargla who suffer from chronic pain level (head or joints, or medically diagnosed lumbar) who follow their treatment to specialists or doctors two years for at least 6 months and follow this study descriptive approach was used in the study on the questionnaire of self-efficacy - Chronic Pain questionnaire. The results of the study found no significant differences between the Averages of the degrees of the patients to a questionnaire self-efficacy vary depending on the type of pain (the pain of the head, pain in the joints, Lumbar pain). No significant differences in self-efficacy between gender equality among the members of the study sample. While the high school-level factor has an impact on the level of self-efficacy in patients for the benefit of university academic level. Key words : self-efficacy , chronic pain , head pain , arthralgia , back pain

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : الكفاءة الذاتية , مرضى الألم المزمن , ألام الرأس , ألام المفاصل , ألام أسفل الظهر .


الجينوغرام كأداة تشخيصية لصعوبات التعلم " دراسة حالة نموذجا"

جميلة بن قوة,  نادية بلعباس, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة في معرفة كيف يتم تشخيص دراسة حالة لديها صعوبات التعلم. وقد اعتمدت الباحثة على منهج دراسة الحالة لمناسبته لهدف الدراسة، أما عن أداة الدراسة هي الجينوغرام حيث تتمتع بخصائص سيكومترية مقبولة، وقد بينت النتائج المتحصل عليها أن الحالة (فاطمة ز) لديها صعوبات تعلم أكاديمية، وأتت نتيجة لعوامل صحية، أسرية، ومدرسية، بالتالي الفرضية القائلة بأن الجينوغرام أداة تشخيصية لصعوبات التعلم قد تحققت. This study aimed at knowing how a case study is diagnosed with learning difficulties, The researcher relied on the case study methodology for the purpose of the study, The study instrument is the genogram, which has acceptable Seacometric properties, The results obtained indicate that (Fatima Z) has academic learning difficulties, It was the result of health factors, family, school, Thus, the hypothesis that the genogram is a diagnostic tool for learning difficulties has been achieved.

الكلمات المفتاحية: الجينوغرام؛ التشخيص؛ صعوبات التعلم ; Genogram; Diagnosis; learning difficulties


دور الجامعة في تنمية الجوانب الوجدانية لدى الطالب الجامعي( تقدير الذات أنموذجا). دراسة ميدانية على طلبة جامعة معسكر.

سومية قدي, 

الملخص: تهدف هذه الورقة البحثية للتعرف على دور الجامعة في تنمية تقدير الذات لدى الطالب الجامعي_ دراسة ميدانية على طلبة جامعة معسكر_ للسنة الجامعية 2016_2017، حيث بلغت عينة الدراسة (90) طالبا، وطبق عليهم مقياس تقدير الذات لروزنبرج، وتوصلت الدراسة إلى: 1_ يتمتع طلبة الجامعة بمستوى عال من تقدير الذات. 2_ لا يوجد فرق دال احصائيا في تقدير الذات لدى طلبة الجامعة يعزى لمتغير الجنس. 3_ يوجد فرق دال احصائيا في تقدير الذات لدى طلبة الجامعة يعزى لمتغير المستوى الدراسي ولصالح طلبة السنة الثالثة علم النفس.

الكلمات المفتاحية: الجامعة ; تقدير الذات ; الطالب الجامعي


إستراتجية مواجهة الضغوط النفسية عند الطالبة الجامعية المتزوجة -دراسة ميدانية بجامعة البليدة2-

فتيحة كركوش, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى معرفة استراتجيات المواجهة الأكثر استخداما من طرف الطالبة المتزوجة، إضافة إلى معرفة في ما إذا كانت استراتجيات المواجهة تختلف تبعا لمتغير المستوى الدراسي (الليسانس/الماستر) ومتغير وجود الأبناء من عدمه. لتحقيق ذلك اعتمدنا على المنهج الوصفي التحليلي وثم تبني كل من مقياس إستراتيجية المواجهة لـلازاروس وفولكمان ، على عينة قوامها 80 طالبة متزوجة بجامعة لونيسي علي العفرون توصلت الدراسة إلى النتائج الأتية : - الإستراتجيات الأكثر استعمالا من قبل الطالبات المتزوجات هي الإستراتجيات المركزة على الانفعال. - عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين الطالبات المتزوجات في استخدام استراتجيات المواجهة تعزى لمتغير المستوى الدراسي (ليسانس/ماستر). - عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين الطالبات المتزوجات في استخدام استراتجيات المواجهة تعزى لمتغير الأبناء (وجود أبناء / عدم وجود أبناء).

الكلمات المفتاحية: إستراتجية المواجهة؛ ضغط نفسي؛ طالبة متزوجة.


الرفض الوالدي لإعاقة الطفل الذهنية في ظل بعض المتغيرات : الجنس ودرجة الإعاقة

صافية ملال, 

الملخص: يعتبر ميلاد طفل بمثابة حدث تنتظره الأسرة عموما والوالدين خصوصا باعتباره امتدادا لهما ولعلاقتهما، لكن إصابته بأي اضطراب يشكل لهما صدمة كبيرة تخلق لديهما ردود أفعال واستجابات تتفاوت بين الرضوخ وتقبل الأمر وبين الرفض، والدراسة الحالية جاءت لتسليط الضوء على موضوع الرفض الوالدي لإعاقة الطفل الذهنية و وذلك بالتعرف على علاقة الرفض الوالدي ببعض المتغيرات الفردية كالجنس ( الآباء والأمهات) ودرجة إعاقة الطفل، تعتمد الدراسة على المنهج الوصفي التحليلي وذلك باستخدام مقياس الاستجابات الوالدية لإعاقة الطفل الذهنية ، وطبقت الدراسة على عينة قوامها 25 طفل متأخر ذهنيا مع والديهم (50 أب وأم) متواجدين بالمركز الطبي البيداغوجي – ايسطو- وكذا الجمعية الوطنية للإدماج المدرسي والمهني لأطفال متلازمة داون بوهران وقد تم التوصل إلى انه لا توجد فروق بين الآباء والأمهات في مستوى الرفض الوالدي لإعاقة الطفل الذهنية وتوجد فروق في مستوى الرفض الوالدي لإعاقة الطفل الذهنية تبعا لمتغير درجة الإعاقة

الكلمات المفتاحية: الإعاقة الذهنية ; الرفض الوالدي ; الأسرة ; الطفل


علم النفس الإيجابي

عبد الله بن عبد السلام,  أم الخير حمدي, 

الملخص: يمثل علم النفس الايجابي أحد التيارات الايجابية الحديثة جدا في علم النفس، فهو مدخل لاستعادة التوازن وتصحيح المسار ومنهج في الوقاية والعلاج، فهو المنهج الوقائي والعلاجي لاكتشاف مكامن القوة الانسانية وتنميتها وتعظيمها، فيساعد في عملية العلاج ويبني جدران الوقاية من المرض، فهو يمثل نموذج الصحة والسواء فيركز على أوجه القوة عند الانسان وعلى تعزيز الامكانيات. ويحاول هذا المقال إعطاء طرح علمي نظري موجز لعلم النفس الايجابي من خلال توضيح البدايات الأولى لهذا العلم، تعريفه، أهميته، مجالات البحث فيه. Positive psychology represents one of the modern positive trends in psychological science, because this later is a preface to retrieval the balance, correct the path and a method in prevention and therapy. So, it is prevention and therapeutic method to discover human sources then develop them and glorify them .As a result, positive psychology helps therapy process and builds the wall of disease prevention. Also, it represents a model of health and wellness and focuses on the strength faces of human then reinforce then possibilities or potential. This article is trying to represent a scientific research and theoretical summary of positive psychology science though, its importance, and other fields of research.

الكلمات المفتاحية: علم النفس الإيجابي، الخبرة الإيجابية، الشخصية الإيجابية


أثر التدريس بالأسلوب التبادلي خلال الألعاب الجماعية على تنمية التوافق النفسي لدى تلاميذ الطور الثانوي 15-16سنة.

إسماعيل بن مصطفى,  طارق قدور بن دهمة,  أحمد يحياوي, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى معرفة أثر التدريس باستخدام الأسلوب التبادلي خلال الألعاب الجماعية (الكرة الطائرة وكرة السلة) على تنمية التوافق النفسي لدى تلاميذ الطور الثانوي (15-16سنة)، ولتحقيق هذه الدراسة تم اختيار 15 تلميذا من جنس الذكور المتمدرسين بالسنة الأولى ثانوي بثانوية زناتة الجديدة، وهم يمثلون المجموعة التجريبية قيد الدراسة، بحيث خضعت هذه المجوعة لبرنامج تعليمي باستخدام الأسلوب التبادلي، كما استخدم الباحث مقياس التوافق النفسي لغرض جمع البيانات الخاصة بالدراسة خلال القياسات القبلية والبعدية، ومن تم معالجتها إحصائيا باستخدام الوسائل الإحصائية المناسبة، وقد توصلت الدراسة إلى أن التدريس باستخدام الأسلوب التبادلي خلال الألعاب الجماعية (الكرة الطائرة، كرة السلة) له أثر إيجابي على تنمية التوافق النفسي لدى تلاميذ الطور الثانوي (15-16 سنة) من خلال وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) في تنمية التوافق الإنفعالي وكذا التوافق الصحي والجسمي، والتوافق القيمي، بين القياسين القبلي والبعدي ولصالح القياس البعدي.

الكلمات المفتاحية: التدريس؛ الأسلوب التبادلي؛ الألعاب الجماعية؛ التوافق النفسي.


العدالة التنظيمية وعلاقتها بالدافعية للإنجاز لدى العمال - دراسة ميدانية بشركة صناعة الاسمنت – زهانة- معسكر

فايزة فاضل,  بوفلجة غيات,  نجاة بزايد, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة الى التعرف على مستوى احساس العمال بالعدالة التنظيمية وكذا الكشف عن العلاقة بين العدالة التنظيمية والدافعية للإنجاز لديهم، ولقد طبقت هذه الدراسة على عينة قدرت بـ: 79 عاملا من شركة صناعة الاسمنت -زهانة – معسكر، وثم اتباع المنهج الوصفي التحليلي وذلك باستخدام مقياس "نييوف" و"مورمان" للعدالة التنظيمية، ومقياس الدافعية للإنجاز لـ "معمرية بشير"، ولقد تم التوصل الى أن هناك مستوى متوسط من حيث إدراك واحساس العمال بالعدالة التنظيمية، وأن هناك علاقة ارتباطية بين العدالة التنظيمية بأبعادها الثلاثة (التوزيعية، الاجرائية، التعاملية) والدافعية للإنجاز لدى عمال شركة صناعة الاسمنت -زهانة – معسكر. الكلمات المفتاحية: العدالة التنظيمية؛ العدالة الاجرائية؛ العدالة التعاملية؛ العدالة التوزيعية؛ الدافعية؛ الدافعية للإنجاز. The objective of this study is the identification of the level employee’s perception to organizational justice and investigate of the relationship between organizational justice and employees’ motivation. 79 employees were used us a sample from the Cement Industry Company at Zahana -Mascara. We followed the analytical descriptive method. The scale of Organizational justice and Motivation to achieve, were used as data collection tools in the study, The results showed that there are a Average level in organizational justice and there are correlation between organizational justice with its three dimensions (distributive, procedural, and interactional) and employee’s motivation . Words Keys : Organizational Justice; Distributive justice; Procedural justice; Interactional justice; Motivation; motivation to achieve

الكلمات المفتاحية: العدالة التنظيمية ; العدالة الاجرائية ; العدالة التوزيعية ; عدالة الاجراءات ; الدافعية ; الدافعية للإنجاز


أخطاء القراءة والإملاء في اللغة العربية لدى عينة من التلاميذ بأقسام السنة الرابعة ابتدائي

راضية طاشمة,  أمينة ديش, 

الملخص: تهدف الدراسة إلى وصف وتحليل الأخطاء في القراءة والإملاء في اللغة العربية لدى عينة من تلاميذ السنة الرابعة ابتدائي. اشتملت العينة على 33 تلميذا وتلميذة، 13 منهم يظهرون ضعفا في القراءة والإملاء و19 منهم من ذوي الأداء المتوسط أو فوق المتوسط (عاديين). لجمع البيانات تم استخدام اختبارين للقراءة والإملاء تم إعدادهما خصيصا لهذه الدراسة. وباستخدام المنهج الوصفي وبعد التحليل الإحصائي، توصلنا إلى نتائج تفضي إلى وجود أخطاء في القراءة والإملاء من نوع: الحذف، الإبدال، الإضافة، التكرار، القلب، الخلط، وأخطاء تعود لخصوصية اللغة العربية. أيضا وجود علاقة ارتباطيه بين سرعة القراءة وعدد الأخطاء(r=0.85). وجود فرق دال إحصائيا بين ذوي الصعوبات في اللغة العربية والعاديين في عدد الأخطاء في نشاط القراءة والإملاء، وأيضا في زمن القراءة.

الكلمات المفتاحية: أخطاء القراءة ; أخطاء الإملاء ; صعوبات القراءة ; لغة عربية ; زمن القراءة.


واقع التكفل النفسي في الوسط المدرسي - دراسة وصفية تحليلية للعمل السيكولوجي داخل وحدات الكشف والمتابعة النفسية بمقاطعة جبلي محمد بمستغانم -

صافة امينة,  علاق كريمة, 

الملخص: ملخص : تهدف دراستنا إلى الكشف عن واقع التكفل النفسي في الوسط المدرسي عن طريق وصف وتحليل وضعيات الكشف والمتابعة النفسية لإحصائيات الفصول الثلاثة للسنة الدراسية 2014/2015 بمقاطعة جبلي، وهي إحدى مقاطعات مدينة مستغانم التي تضم ست (6) مؤسسات ابتدائية وأربع (4) متوسطات وثانويتين، معرجين على الأدوات التشخيصية النفسية بما فيها من اختبارات ومقاييس نفسية المستعملة في ذلك، محاولين الوصول إلى الإجابة عن السؤال: ماهو واقع التكفل النفسي بالوسط المدرسي بمدينة مستغانم؟ وما هي الاضطرابات النفسية المنتشرة في هذا الوسط المدرسي؟ الكلمات المفتاح: واقع التكفل النفسي، الوسط المدرسي. Abstract: Our study aims to discover the reality of psychological care in school environment by describing and analyzing statistical and psychological follow-ups for the three trimesters of the 2014-2015 in the Djebli Med’s sector in Mostaganem, which includes six primary schools, four middle schools and two high schools, and supervised by four psychologists affiliated with the School Psychological Health Unit ; Including the psychometric tests used in this case . We try to find an answer to the following question: What is the reality of psychological care in the school environment of Mostaganem?; and What are the most common psychological disorders in this school environment? Key words: Psychological care reality; school environment

الكلمات المفتاحية: واقع التكفل النفسي، الوسط المدرسي


Impact of regular physical activity and sport on the school performances of students between 6 and 10 years old

خيرة أمينة بخشي,  بلقاسم خياط, 

Résumé: This longitudinal study aimed at investigating the impact of regular physical activity and sport on the school performances of students between 6 and 10 years old. An experimental group of 55 students that practice out-of-school sports, at a rate of 3 times a week and a reference group of 55 students that does not practice out of school sports, their age is between 6 and 10 years old, both male and female from an elementary schools of the town of Oran (Algeria), they were followed during 15 month (five quarters). The socio-demographic data were collected by a questionnaire intended for the students of the two groups, and the administrative school results at the end of each quarter. An intelligence test of the CPM (Raven's Colored Progressive Matrices) was administered at the end of the fifth trimester to assess the main cognitive abilities in both groups. Students that practice out-of-school sports have general school averages and a significantly higher (p<0.05) level of intelligence than students that do not. As noted by many similar studies, the practice of a physical-activity and sport regular seem to have a very positive impact on the academic performance and also on cognitive functioning.

Mots clés: academic performance ; cognitive functioning ; physical-activity and sport ; provided education for children ; raven's colored progressive matrices (cpm)


تربية المواطنة في الجزائر: قراءة في كتب التربية المدنية للطور الابتدائي.

باغور يمينة,  غالي بن لباد, 

الملخص: مفهوم المواطنة من المفاهيم الجامعة التي تندرج تحتها قضايا كثيرة منها: حقوق الإنسان ـ الديمقراطية ـ الهويَة والانتماء ـ الوحدة الوطنية وغيرها، وتلعب التربية المدرسية خاصَة في الطور الابتدائي دورا مهمَا في تعليم أبنائنا معنى المواطنة وأشكال أدائها والقيم المرتبطة بها، وللتربية المدنية دورها في تغيير أنماط السلوك وتوجيهه لدى الأطفال بما يخدم المواطنة الفعَالة والإيجابية. وتهدف الدراسة إلى التعريف بتربية المواطنة في مدارسنا الابتدائية، ومعرفة أهم القيم المرتبطة بالمواطنة التي تؤكَد عليها منظومتنا التربوية وأبرز المفاهيم المتعلَقة بها، وترمي إلى توضيح دور الكتاب المدرسي خاصَة كتاب التربية المدنية في هذا الأمر، ولهذا قمنا بقراءة نوعية لهذه الكتب باعتبارها تمثَل مجتمع البحث، وبمقارنة بين كتابين يمثلان عيَنة البحث، الأول من الجيل القديم والثاني من الجيل الجديد لمعرفة أوجه التشابه والاختلاف بينهما، وتوصَلت الدراسة إلى أنَ منظومتنا التربوية تمرَر مجموعة من القيم والمبادئ والمفاهيم المرتبطة بالمواطنة. ويمكن في الأخير للمهتمين بالتربية الاستفادة من هذه الورقة. the under which there are many issues ; including but not limited to human rights – public freedoms – democraty – identity and belonging – national unity and others. School education especially in the primary stage plays an important role in the education of our young children. concept of citizenship is one of the universal concept Civic education has a role in changing behavior patterns and guiding children to serve effective and positive citizenship.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاح: تربية ـ مواطنة ـ تربية مدنية ـ تربية مدرسية ـ كتاب مدرسي. ; Keywords : Education – school education – civil education – citizenship –textbook.


دور النشاط الرياضي بشقيه البدني والترفيهي في تحقيق التوافق النفسي والاجتماعي لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة

رضوان برجم, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على دور النشاط الرياضي بشقيه البدني والترفيهي في تحقيق التوافق النفسي والاجتماعي لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة (الصم – البكم)، حيث أجريت الدراسة على عينة قصدية شملت (25) مربي ومربية من المركز البيداغوجي، كما تم استخدام المنهج الوصفي من خلال توزيع استمارات استبيان على أفراد العينة، وتم الاعتماد على النسب المئوية (%) واختبار كا2، كوسائل إحصائية لتحليل نتائج الدراسة. وفي الأخير أسفرت نتائج الدراسة عن صحة الفرضيات المقترحة وكشفت الدور الحقيقي والانعكاس الإيجابي لممارسة النشاط الرياضي البدني والترفيهي في تحقيق التوافق النفسي والاجتماعي لهذه الفئة الخاصة من المجتمع، وعليه أوصى الباحث بالاهتمام أكثر بالنشاط الرياضي البدني والترفيهي وتخصيص وقت كافي لممارسة الرياضة، غرس الثقافة الرياضية في أوساط هذه الطبقة الخاصة والحساسة من المجتمع، كذلك إقامة منافسات رياضية بين فئة الصم - البكم والفئات الأخرى من ذوي الاحتياجات الخاصة لتنمية الجانب الاجتماعي عند هذه الفئات. الكلمات المفتاح: النشاط الرياضي البدني والترفيهي، التوافق النفسي والاجتماعي، ذوي الاحتياجات الخاصة (الصم – البكم). Abstract : The objective of this study was to identify the role of sports activity in both physical and recreational areas in achieving psychological and social compatibility for the special needs group (deaf-dumb). The study was conducted on a target sample of 25 educators from the Pedagogic Center. Distribution of questionnaire forms to sample members, and the percentage (%) and the chi2 test were used as statistical means to analyze the results of the study. In the end, the results of the study revealed the validity of the proposed hypotheses and revealed the real role and positive reflection of the physical and recreational sports activity in achieving the psychological and social compatibility of this particular group of society. Therefore, the researcher recommended that more attention be paid to physical and recreational sports activity and the allocation of sufficient time for sport. This special and sensitive class of society, as well as the establishment of sports competitions between deaf and dumb and other groups with special needs to develop the social side in these categories.

الكلمات المفتاحية: النشاط الرياضي البدني والترفيهي، التوافق النفسي والاجتماعي، ذوي الاحتياجات الخاصة (الصم – البكم).


الحاجة إلى الإرشاد الأسري لأسر أطفال التوحد

يحي حاج امحمد, 

الملخص: يمثل الاهتمام بالإرشاد الأسري لأسر أطفال التوحد وأطفالهم التوحديين الآن تحديا حقيقيا للأمم والحضارات، وذلك لما يتطلب من جهود وتوفير للمعلومات والخدمات الخاصة بهذه الفئة من المجتمع من اجل مساعدتهم على مواكبة التطور وإتاحة الفرصة لهم للاندماج والتكيف في الحياة الطبيعية مع الآخرين، وللأسرة دورا كبير وفعال في تنمية قدرات الطفل وتطوير مهاراته واهتماماته وتكوين شخصية مستقلة له، من خلال الرعاية المستمرة له عبر مراحل النمو المختلفة ، ولعل احتضان الأسرة لطفل توحدي يؤثر بالتأكيد على مختلف جوانب الحياة الاجتماعية والنفسية والاقتصادية للأسرة مما ينتج عنه ضغوط نفسية وآثار سلبية على جميع أفراد الأسرة. مما جعل العديد من الباحثين يفكرون في تسليط الضوء على الإرشاد الأسري لأسر أطفال التوحد ، وسنحاول من خلال هذه المرقة البحثية إبراز مفهوم الإرشاد الأسري لأسر أطفال التوحد، وأهدافه، والعلاقة الارشادية، وأبرز النظريات الإرشادية في إرشاد أسر أطفال التوحد

الكلمات المفتاحية: الإرشاد الأسري ; العلاقة الإرشادية ; أسر أطفال التوحد


أثر برنامج رياضي لاصفي مقترح في تنمية بعض المهارات الحياتية (مهارة الاتصال والتواصل- مهارة العمل الجماعي) لدى تلاميذ الثانوي

صلاح الدين أوكيلي,  رشيد كحلاوي,  بشير قاسمي, 

الملخص: تهدف الدراسة الحالية إلى التعرف على أثر برنامج رياضي لاصفي مقترح في تنمية المهارات الحياتية لدى تلاميذ المرحلة الثانوية، حيت اعتمد الباحثين على المنهج التجريبي الملائم لموضوع البحث وبلغت عينة البحث (60) تلميذا – ذكور- تم اختيارهم بطريقة مقصودة من ثانوية الرائد فراج بولاية وهران مقسمة بالتساوي على عينة تجريبية وأخرى ضابطة عدد كل منهما (30) تلميذا، استخدم الباحثون مقياس المهارات الحياتية ومجموعة من الوحدات التدريبية خاصة بالنشاط الرياضي اللاصفي، ومن أجل جمع البيانات وتحليلها اعتمد الباحثون على المتوسط الحسابي، الانحراف المعياري، اختبار "ت"، معامل الارتباط بيرسون من اجل المعالجة الإحصائية للنتائج الخام، وتوصل الباحثين لوجود فروق دالة إحصائيا بين العينة الضابطة و العينة التجريبية في المهارات الحياتية قيد الدراسة لصالح العينة التجريبية The present study aims at identifying the effect of an proposed sport extracurricular program in the development of some life skills (communication skill and teamwork skill) among secondary students , the researchers adopted the appropriate experimental approach to the subject of the research a sample of the study (60) students - males - was chosen deliberately from a high school El-raed Farraj in Oran state divided evenly on a sample experimental and another control the number of each (30) students, , the researchers used the life skills scale and a set of training modules for sport extracurricular program, for data collection and analysis, the researchers relied on arithmetic mean, standard deviation, T test, Pearson correlation coefficient for statistical processing of raw results, the researchers found that there were statistically significant differences between the control sample and the experimental sample in the life skills under study for the experimental sample

الكلمات المفتاحية: النشاط الرياضي اللاصفي ; المهارات الحياتية ; المراهقة


واقع إسهام الأنشطة اللاصفية في كسر روتنية الفصل الدراسي وخلق متعة التحصيل لدى تلميذ المرحلة الابتدائية

سليمة قاسي, 

الملخص: ملخص : تأتي هذه الورقة البحثية التي تعد محاولة بسيطة لإلقاء الضوء على موضوع الأنشطة اللاصفية في المرحلة الابتدائية كإحدى السبل لكسر روتنية الفصل الدراسي وخلق متعة التحصيل لدى التلاميذ وذلك من خلال إبراز فاعليتها النفسية والتربوية على التلميذ و رصد مكانتها ضمن مناهج التربية المدنية للمرحلة الابتدائية و واقع تنفيذها وممارستها، فضلا عن إسهامها في توطيد وتوثيق الصلة بين المدرسة والمجتمع ، وعليه تقع مشكلة الدراسة في قلب التساؤل التالي: هل تساهم الأنشطة اللاصفية المدرجة في مناهج التربية المدنية بالمرحلة الابتدائية؟ وينبثق عنه التساؤلين الفرعيين التاليين: 1. فيما تكمن الفاعلية النفسية والتربوية للأنشطة اللاصفية على تلميذ المرحلة الابتدائية؟ 2. ماهي مكانة الانشطة اللاصفية ضمن مناهج التربية المدنية في المرحلة الابتدائية؟ الكلمات المفتاحية: الأنشطة ، اللاصفية ، التربية ، المدنية ، الابتدائية Abstract : Enter This paper, which is a simple attempt to shed light on the subject of extra-curricular activities in the primary stage as one way to break the routine of the semester and create the fun of achievement of students by highlighting the psychological and educational effectiveness of the student and to monitor its status in the curricula of civic education for the primary stage and the reality of implementation and practice , As well as their contribution to the consolidation and strengthening of the link between school and society, and therefore the problem of study at the heart of the following question that we provide as a key to our intervention: Do the extracurricular activities included in the curricula of civic education in the primary stage in the break of the semester and create a fun student achievement at the primary school? Keywords : extracurricular; activities ; civic ; education ; primary school.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الأنشطة ، اللاصفية ، التربية ، المدنية ، الابتدائية



Les dix aticles les plus téléchargés