مجلة تاريخ المغرب العربي
Volume 2, Numéro 4, Pages 101-110
2016-12-15

الموقف الأمريكي من القضية الجزائرية خلال إدارة الرئيس إيزنهاور 1954-1958

الكاتب : معمر العايب .

الملخص

ان تناول موضوع مواقف القوى العظمى من الثورة الجزائرية ،كفيل بتفسير تلك السياسات التي نفذتها في منطقة المغرب العربي بشكل عام واتجاه الجزائر بشكل خاص ،وفي نفس الوقت فان تلك المواقف تعكس أيضا ذلك التنافس الحاد بين القوى العظمى للاستفادة من خيرات هذه المنطقة التي تعتبر الجزائر قطعتها النادرة،في هذا السياق يجدر التذكير بالدراسات التاريخية التي تناولت السياسة الأمريكية في منطقة المغرب العربي ،والتي سلطت الضوء على مواقف الإدارة الأمريكية من مختلف القضايا السياسية التي شهدها المغرب العربي في الفترة المعاصرة،ولعل أبرزها القضية الجزائرية التي أفضت إلى إحداث شرخ داخل المعسكر الغربي حيث تباينت حولها المواقف. هذا المقال يحاول أن يستنبط من الدراسات السالفة الذكر الموقف الأمريكي من القضية الجزائرية خلال فترة إدارة الرئيس إيزنهاور الذي كان يمثل الجمهوريين في الرئاسة الأمريكية،و متابعة أطوار تطور العلاقات الفرنسية الأمريكية في المرحلة الأخيرة من الجمهورية الفرنسية الرابعة التي انتهت شهر مايو عام 1958

الكلمات المفتاحية

الثورة الجزائرية،إيزنهاور،الرئاسة الأمريكية،جبهة التحرير الوطني، الحكومة المؤقتة ، فرحات عباس ، الاحتلال الفرنسي ، الامم المتحدة