دراسات وأبحاث
Volume 9, Numéro 27, Pages 415-435

وضعية النقل الحضري وأثرها على تطور استعمال السيارة الخاصة بالجزائر - قياس وتحليل لوضعية النقل الحضري بولاية جيجل –

الكاتب : بوالملح منيرة . بوباكور فارس .

الملخص

شهد قطاع النقل الحضري في الجزائر العديد من المشاكل والصعوبات، فبعد عجز المؤسسة العمومية للنقل على تلبية رغبات المسافرين وتوفير كافة احتياجاتهم، نتيجة لنوعية الخدمة المتدنية والتكاليف الكبيرة التي كانت تتحملها، تقرر سنة 1988 تحرير القطاع أمام القطاع الخاص. لكن هذا القرار أدى إلى تدهور نوعية خدمة النقل بكافة المدن الجزائرية، فغياب الدولة وتخليها عن دورها مقابل تطور الطلب على خدمات النقل نتج عنه زيادة عدد المتعاملين الخواص، الذين قرروا تغطية الطلب المتزايد من حيث الكمية فقط دون توفير شروط خدمة النقل والجودة والنوعية، مما ساهم في زيادة استخدام السيارة الخاصة التي نتج عنها العديد من المشاكل على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والبيئي. لذا نحاول في هذا المقال تحليل واقع ملموس للجهوذ التي تبذلها الدولة الجزائرية لتحسين فعالية قطاع النقل بعد تحريره لتحقيق التنمية المستدامة، من خلال دراسة تحليلية لوضعية النقل الحضري بولاية جيجل وأثرها على تطور استعمال السيارة الخاصة، وتوضيح حجم تكاليف هذه الأخيرة على المستوى البيئي وأهم الحلول المقترحة لذلك.

الكلمات المفتاحية

النقل الحضري، السيارة الخاصة، التنمية المستدامة، التلوث، الجزائر.