مجلة روافد للدراسات و الأبحاث العلمية في العلوم الاجتماعية والإنسانية
Volume 5, Numéro 1, Pages 180-205

تشخيص صعوبات تعلم الرياضيات عند تلاميذ السنة الرابعة متوسط (دراسة ميدانية بولاية سيدي بلعباس).

الكاتب : بوقرن جيلالي . بزراوي نور الهدى .

الملخص

هدفت هذه الدراسة إلى تشخيص صعوبات التعلم لدى فئة تلاميذ السنة الرابعة متوسط، وهذا بهدف التعرف على نسبة شيوع صعوبات تعلم الرياضيات لدى هذه الفئة، والكشف على صعوبات تعلم الرياضيات الأكثر انتشارا في أوساطها، مستخدمين في ذلك المنهج الوصفي.أجريت هذه الدراسة على عينة قوامها (184) تلميذا من تلاميذ السنة الرابعة متوسط بمدينة سيدي بلعباس. أظهرت النتائج أنّ نسبة شيوع صعوبات تعلم الرياضيات للفئة المستهدفة تقدر بـ 20.10%، وبأنّ أهم صعوبات تعلم الرياضيات تمثلت في: صعوبات في ميدان الأنشطة الهندسية، وصعوبات في ميدان الدوال وتنظيم المعطيات والإحصاء، وصعوبات في ميدان الأنشطة العددية. وفي ضوء هذه النتائج نقترح التوصيات التالية: على الجهات الوصية إدراج تكوين بيداغوجي للأساتذة في مواضيع صعوبات تعلم الرياضيات من حيث طرق التدريس ومعاملة هذه الفئة لما تتميز به من عدم التجانس في أساليب التفكير وحل المشكلات الرياضية، كما يجب الفرز الدقيق والموضوعي لذوي صعوبات التعلم في جميع المراحل التعليمية وهذا من خلال إيجاد مقاييس تشخيصية مقننة لصعوبات تعلم الرياضيات. The aim of this study was to diagnose learning difficulties among the intermediate fourth-year class., in order to identify the prevalence of mathematics learning difficulties in this group, and to reveal the most common mathematics learning difficulties. and this, through a descriptive approach. The study involved (184) fourth-year class in Sidi Bel Abbes. The results showed that The prevalence of mathematics learning difficulties for the target group is estimated at 20.10%, and that the most important difficulties in learning mathematics were: difficulty in the field of geometric activities, difficulties in the field of functions, data organization and statistics, and difficulty in the field of numerical activities Based on the results obtained, we propose the following recommendations: The tutorship should include pedagogical training of teachers in the subjects of mathematics learning difficulties in terms of teaching methods and treatment of this category due to its heterogeneity in mathematical thinking and problem-solving methods. As well as the need to precisely and objectively separate people with learning difficulties through the different stages of teaching, by finding standardized diagnostic scales for learning difficulties in mathematics.

الكلمات المفتاحية

صعوبات تعلم الرياضيات ; الكفاءات المستهدفة في الرياضيات للسنة الرابعة متوسط