المجلة المغاربية للدراسات التاريخية والإجتماعية


Description

The Maghreb Journal of Social and Historical Studies, is an international scientific journal, published twice a year by the University of Sidi Bel-Abbes, dealing with publishing scientific research and studies, available for free reading and download, in the field of Humanities and Social Sciences in general, such as History, Archaeology, Information and Communication Sciences, Psychology, Sociology, Anthropology, Demography, Philosophy and Education Sciences, under the supervision of a professional editorial board, and a scientific board comprising a group of professors and researchers specializing in its field of interest. The journal receives original theoretical and field research and studies that have not been published or submitted for publication and the papers of national and international scientific events, in Arabic, English, French and Spanish, to be subject to specialized and confidential scientific reviewing, based on strict academic standards that guarantee scientific integrity. The journal also publishes reviews of important new books that are part of its area of interest. The editorial board of the Maghreb Journal of Historical and Social Studies aims to achieve a number of objectives, the most important of which are: publishing of relevant and serious scientific research and studies, strengthening the bonds of communication between researchers around the world, consecration of academic culture among researchers in universities and research centres, and empowering the Humanities and Social Sciences to contribute to the advancement of development.

Annonce

إعــــــلان

تعلم هيئة تحرير المجلة المغاربية للدراسات التاريخية والاجتماعية الباحثين الذين تم رفض مقالاتهم من حيث الشكل، والذين لهم رغبة في إعادة إرسالها أنه تم تخصيص يوم الخميس 06 ماي 2021 لاستقبال هذه المقالات، على أن تراعي هذه المقالات الضوابط والشروط التالية:

- ادخال عنوان المقال باللغتين العربية والانجليزية عند إرساله.

- ادخال الملخص باللغتين العربية والانجليزية عند إرساله

- التقيد بالملاحظات الواردة في رسالة الرفض.

- الاحترام الصارم لقالب المجلة، ومطالعة شروط النشر الواردة في دليل المؤلف.

- احترام التاريخ المحدد لإعادة الإرسال، وأي مقال يرسل بعد هذا التاريخ لن يؤخذ بعين الإعتبار.

                                                                                                                                                  رئيس التحرير

                                                                                                                                                                    أ.د. مجاود محمد

05-05-2021


12

Volumes

23

Numéros

385

Articles


التأصيل الإسلامي لمشكلات الأزواج-نشوز الزوجين أنموذجا-

بوسيف مختارية, 

الملخص: المشكلة الاجتماعية اختلال في توازن العلاقات الاجتماعية المتكافئة، وهو ما يشكل خطرا على السلم الاجتماعي، و عدم التعامل معها بطريقة صحيحة يؤدي إلى تفاقمها،فتصبح معضلة حقيقية تهدد بانهيار المجتمع، والمشاكل الزوجية من أخطرها لذا لابد من إيجاد منهج متكامل لحلها يقوم على تأصيل سليم، مع تضافر رؤى العلوم الإنسانية كلها لتقديم الحلول المناسبة لها, إن منهج الإسلام التأصيلي لمشاكل الأزواج يقوم على أمرين أساسيين:الأول سبل الوقاية، والثاني طرق العلاج. يعتبر الأساس الأول-سبل الوقاية- أمرا لازما ومحتما على الزوجين، فالزواج ميثاق غليظ، ورباط مقدس،ينبغي الإحاطة بشروطه، وأركانه، وغاياته، وتهيئة الزوجين نفسيا، واجتماعيا لإقامته، عن طريق دورات تعليمية،و تدريبية، يؤطرها مختصون في المجال الشرعي، والنفسي، والاجتماعي تفاديا لوقوع المشاكل أو الطلاق مستقبلا. أما الأساس الثاني-طرق العلاج- يلجأ إليه عند وقوع المشكلات، أو الخلاف، أو الشقاق بين الأزواج. و المُصطلح عليه في الشريعة الإسلامية بالنشوز، اللقائم على مراحل إصلاحية مبنية على الترتيب و التتابع، ينبغي مراعاتها دون إفراط أو تفريط، سواء تعلق الأمر بنشوز الزوج أو الزوجة. إن إصلاح مشكلات أو نشوز الأزواج من الدراسات الاجتماعية التي تتطلب جهودا كبيرة، وأبحاثا عميقة من جهات متعددة دينية، و نفسية، واجتماعية، و علمية، لكونها من القضايا الحساسة خصوصا في المجتمعات المسلمة التي تتميز بخصوصيات تفارق بها غيرها من المجتمعات. The social problem is an imbalance in equal social relations, which poses a threat to the social peace, and failure to deal with it in a correct manner leads to its exacerbation, so it becomes a real dilemma that threatens the collapse of society, and marital problems are among the most dangerous of them. Therefore, an integrated approach to solving them must be found based on legal rationale. With the collaboration of other human sciences visions to provide appropriate solutions. And Islam's method of establishing the problem of husbands stems from two basic things: the first is the means of prevention, and the second the methods of treatment. The first basis - the means of prevention - is considered an imperative and imperative matter for both spouses to take into account, for marriage is a tough charter and a sacred bond. And social to avoid problems or divorce in the future. The second basis - methods of treatment - resorted to when problems, disagreement, or discord between spouses. It was used in Sharia with the term disobedience, and the Shariah defined it in stages based on order and succession, which should be observed without excessive or negligence, whether the most important relates to the disobedience of the husband or wife.

الكلمات المفتاحية: التأصيل؛ الزواج؛ مشكلات؛ النشوز؛ الأسرة. Rooting; Spouses; Problems; Disavowal Family


دور الإتصال في إدارة المشكلات الزواجية The rôle of communication in managing mariages problèmes

حرش كريم, 

الملخص: الملخص: تعتبر المشكلات الزواجية واقع لا مفر منه في الحياة الزوجية ، وضرورة لنضج و بناء الأسرة، فلا تخلو حياة ولا أسرة بلا مشاكل، لكن ما ينبغي معرفته هو ضرورة التكيّف مع تلك المشاكل و المواقف الصعبة التي تعترضنا في الحياة و تعترض الأزواج خلال العشرة الزواجية ، و ضرورة إيجاد السبل و الآليات التي ضبط الأمور و تساهم في حل تلك المشكلات التي قد تعصف بالحياة الزوجية و تفك الرباط لمجرد أتفه الأسباب ، إن لم يتقن الزوجين بعض الفنون و التقنيات لإدارة الحياة الزوجية و حل المشكلات التي تقع بينهما دون أن يكون لها بالغ الأثر عليهما أو على أبناءهما أو على المجتمع ككل ، وبما أن الطبيعة البشرية تقتي أيضا ضرورة التعرف على الآخر الذي نعيش معه ،باعتبار الإنسان اجتماعي بطبعه وهو بحاجة لأن يرى نفسه في أعين الآخرين و يحس بقيمته لديهم ، ولأن بالزواج يحصل للإنسان رفقة و شراكة تلازمه و ترافقه مدى حياته ، فإن الحفاظ على هاته الرابطة و الشراكة ، يستدعي التحلي ببعض الاستراتيجيات المهمة لإدارة الخلافات و المشكلات الزواجية التي تعترض حياة الأزواج ولا مناص منها سوى مواجهتها و إدارته بحكمة وروية ، وذلك يستدعي تحلي الزوجين بالذكاء العاطفي و فنّ التواصل والإتصال باعتبار هذا الأخير أهّم عنصر لبناء العلاقات الإنسانية و استمرارها، وباعتبار العلاقات الزوجية فرع من تلك العلاقات ، فأنه ينبغي أن يكون للإتصال والتواصل الفعّال نصيب منها ، وذلك ليتحقق التفاعل بين الزوجين و تكون العلاقة في حصن منيع ، وتنصهر المشكلات الزواجية في ظلّ وجود إتصال فعّال بين الزوجين، ولهذا أراد الباحث من خلال هاته الورقة البحثية إبراز أهمية و دور الإتصال أو التواصل في إدارة المشكلات الزواجية. Abstract: Mariages problems are considered an inevitable reality in martage life, and the necessity of maturing and building a family.No life without a family without problems, but what we should know is the need to adapt to those problems and difficult situations that confront us in life and the husbands during the ten marriage, and The need to find ways and mechanisms that control matters and contribute to solving those problems that may rock the marital life and break up Rabat just because of the most trivial reasons, if the spouses have not mastered some of the arts and techniques to manage marital life and solve problems that occur between them without having a significant impact on them Or their children or the society as a whole, and Since human nature also requires the need to identify the other with whom we live, as a human being is social in nature and needs to see himself in the eyes of others and feel their value to them, and because marriage gets man companionship and partnership accompany and accompany him throughout his life, the maintenance of this bond and Partnership, requires some strategies to manage the differences and marital problems that face the lives of couples and is inevitable only to face and manage wisely and carefully, and that requires the couple's emotional intelligence and the art of communication and communication as the latter is the most important element for building and sustaining human relations And, as marital relations branch of those relationships, it should have effective communication and communication share, so as to achieve interaction between the spouses and the relationship in the immune fortress, and mariages problems are fused in the presence of effective communication between the spouses, so the researcher wanted through this research paper Highlight the importance and role of communication or communication in the management of mariages problems.

الكلمات المفتاحية: الإتصال ؛المشكلات الزواجية ; Mariages problèmes ; Communication


السياسة الاجتماعية الفرنسية إتجاه الجزائريين ما بين 1954-1962/ The social policy towards the Algerians, between 1954-1962

يوسفي زهرة, 

الملخص: إنتهجت السلطات الإستعمارية سياسة إجتماعية مدروسة إتجاه الجزائريين خلال الثورة التحريرية (1954-1962م) بهدف إبعادهم عنها، ولكن دون المساس بمصالحها. -أولا: الوضع الديموغرافي: تزايد عدد الجزائريين حسب المصادر الفرنسية، حيث قدّر عددهم سنة 1954 بـ 1.624 مليون نسمة، أما سنة 1960 قدّر بـ 2.471,1 مليون نسمة؛ وإجمالا فاق عددهم عشرو ملايين نسمة. -ثانيا: المشاكل الاجتماعية: عانى الجزائريون من عدّة مشاكل إجتماعية، أثرّت على مستواه المعيشي الذي تدّنى كثيرا بسبب الظلم الإستعماري؛ ويدّل على ذلك إستفحال البطالة وقلّة فرص العمل وإنخفاض الأجور، ونوع السكن وحتى سوء التغذية... وإنتشار الآفات الاجتماعية. -ثالثا: الخدمات الاجتماعية للجزائريين: إرتكزت على توفير الحماية الاجتماعية لبعض العمال، أما الخدمات الصحيّة فقد سبقتها إجراءات لا صحيّة، بسبب الدمار العسكري، وإقامة المحتشدات؛ أمّا العلاج الطبيّ كان رمزيّا فلا يوجد سوى 1.851 طبيبا و660 مولدّة و661 صيدليّا و162 طبيب أسنان بالنسبة لهم. The French authorities pursued a well-thought-out social security towards the Algerians, especially during the 1954-1962 liberation revolution, with the aim of keeping them away from it, but without its interests. I.Demography: The number of Algerians increased, according to French sources, as in 1954 their number was estimated at 1.624 million people. As for the year 1960, it was estimated 2.471,1 million people. II.Social problems: The Algerians suffered from several social problems, that were reflected in his standard of living, which diminished due to colonial injustice, as unemployment increased job opportunities decreased, wages declined, and tin neighborhoods and shanties become the only refuge social pests and malnutrition… III.Colonial health services: It was limited for the Algerian patients, whose number exceeded ten million people, but there are only 1.851 doctors, 660 birth attendants, 661 pharmacists and 162 dentists.

الكلمات المفتاحية: الحماية الاجتماعية؛ الأوبئة والأمراض؛ المساعدة الطبيّة؛ العمل والأجر؛ البطالة Social protection ; Epidemics and diseases ; Medical assistance ; Work and pay ; The unemployment.


English as a Lingua Franca for Mechanical Engineering in Algeria: A Status Quo

بن عودة سهام,  جرفيل زهرة, 

الملخص: This article discusses the general background of English as Lingua Franca in the field of mechanical engineering teaching in an Algerian context. The emphasis is made on the content teachers’ perspectives on the significance of English as a useful tool for the world of employment and on the strategies used to raise their learners’ awareness about English learning. For this purpose, a questionnaire was handed to 18 content teachers in three different university departments. The key findings have demonstrated that English as a Lingua Franca is a powerful tool for the world of mechanical engineering field. Subject specialists play also a key-role in reinforcing the learners’ positive attitudes to learn English for Specific Purposes. تناقش المقالة الخلفية العامة للانجليزية كلغة مشتركة في مجال تدريس الهندسة الميكانيكية في سياق جزائري. ويتم التركيز على وجهات نظر معلمي المحتوى حول أهمية اللغة الإنجليزية كأداة مفيدة في عالم التوظيف وعلى الاستراتيجيات المستخدمة لزيادة وعي المتعلمين حول تعلم اللغة الإنجليزية. ولهذا الغرض، تم تسليم استبيان إلى 18 مدرسا مختص للمحتوى في ثلاث اقسام جامعية مختلفة. لقد أظهرت النتائج الرئيسية أن اللغة الإنجليزية كلغة مشتركة هي أداة قوية لمجال الهندسة الميكانيكية. كما يلعب أخصائيو الموضوع دورا رئيسيا في تعزيز المواقف الإيجابية للمتعلمين لتعلم اللغة الإنجليزية لأغراض خاصة.

الكلمات المفتاحية: mechanical engineering; lingua franca, English for Specific Purposes; needs; attitudes. الهندسة الميكانيكية ;الإنجليزية كلغة مشتركة ; الإنجليزية لأهداف خاصة ;الاحتياجات ;المواقف.


مختبرات التصنيع الرقمي (FabLab) في المكتبات العمومية العربية: خطوة نحو بناء علاقات جديدة بالمحيط الاجتماعي والاقتصادي Digital Fabrication Laboratories (FabLab) in Arab Public Libraries: A step towards building new relationships in the socio-economic environment

دموش أوسامة, 

الملخص: تحظى مختبرات التصنيع الرقمي بشعبية ورواج كبيرين في المجتمعات المتقدمة، حيث تمكنت هذه الأخيرة من الترويج لثقافة الإبداع الرقمي داخل جميع قطاعاتها ليشمل ذلك قطاع الثقافة والمؤسسات الثقافية، والذي تراهن من خلاله جميع السياسات الثقافية المعتمدة بهذه الدول بشكل قوي وأساسي على المكتبات العمومية في تشجيع التصنيع والإبداع الرقمي. يعود هذا الاهتمام بهذه الفضاءات العمومية لتدعيم حركة مختبرات التصنيع الرقمي إلى التداخل والتقارب بين منطق وفلسفة المكتبات العمومية ومختبرات التصنيع الرقمي من جهة، ومن جهة أخرى يهدف هذا التوجه إلى دعم مكانة المكتبات العمومية الاجتماعية والاقتصادية التي باتت مرهونة بها. بناء على هذا جاءت هذه الورقة العلمية لتعالج موضوع مختبرات التصنيع الرقمي داخل المكتبات العمومية، حيث تقدم هذه الورقة طرحا ممنهجا لهذه العلاقة الجديدة، كما تبرز أهم المؤشرات والقرائن التي تجعل المكتبات العمومية العربية في حاجة إلى تبني فكرة إنشاء مختبرات التصنيع الرقمي داخل فضاءاتها، كما تمكنا من تقديم أحد المقاربات الحديثة المقدمة في عالم المناجمنت والتي يصطلح عليها بـ " التفكير التصميمي "، والذي جاء تقديمه في هذه الورقة كمنهج لتفعيل مختبرات التصنيع الرقمي داخل المكتبات العمومية. Digital Fabrication laboratories are very popular and high prevalence in developed societies, as they have been able to promote a culture of digital creativity within all sectors to include the cultural sector and cultural institutions, through which all the cultural policies adopted by these countries are strongly and fundamentally bet on public libraries in encouraging digital fabrication and innovation. This interest in these public spaces to strengthen the movement of digital FabLab is due to the overlap and convergence between the logic and philosophy of public libraries and digital FabLab, on the one hand, and on the other hand, this trend aims to strengthen the social and economic position of public libraries that have become dependent on them. Accordingly, this scientific paper came to address the topic of digital fabrication laboratories within public libraries, where this paper provides a systematic presentation to this new relationship, as well as highlighting the most important indicators and evidence that make Arab public libraries need to adopt the idea of establishing digital FabLab within their spaces, and we were able to present one of the modern approaches presented in the world of management, which is called “design thinking”, which is presented in this paper as a method for activating digital FabLab within public libraries.

الكلمات المفتاحية: مختبرات التصنيع الرقمي ; المكتبات العم ; مية ; الثقافة الرقمية ; الفج ; ة الرقمية ; التفكير التصميمي


رقمنة أرشيف المخططات:دراسة ميدانية بالمديرية الجهوية لمسح الأراضي للشرق بولاية قسنطينة The digitization of the archive diagrams: Field study at the Regional Directorate of Land Survey for Eastern, in the wilaya of Constantine

منشار سهام,  غانم نذير, 

الملخص: يمثل الأرشيف معلما تاريخيا وعلميا ومصدرا من مصادر التراث العربي الأصيل والذي تهدف كل مؤسسات الأرشيف إلى تجميعه وحفظه وتبليغه للمستفيدين ،بحيث تستقطب احدث التقنيات التكنولوجية التي تمكن من إتاحته ،ومن ابرز واحدث هذه التقنيات الرقمنة كوسيلة وحل تقني يساعد على حماية هذا التراث والإرث الحضاري من عوامل التلف والاندثار ،ومع تطور الخدمات الأرشيفية بفعل إدخال الحواسيب والبرمجيات والشبكات على المهنة الأرشيفية ،وتبني مشاريع الرقمنة داخل مؤسسات الأرشيف فان هذا التراث قد لقي الحظ الأوفر من حيث الحفاظ عليه ،والتعريف به وتثمينه من خلال المواقع الالكترونية للمؤسسات الأرشيفية ،وإتاحته للمستفيدين في شكل رقمي بحيث يجنبهم عناء التنقل إلى أماكن تواجد هذا الأرشيف بفضل مزايا تكنولوجيا الرقمنة ولهذا اتجهت العديد من هذه المؤسسات نحو تحويل أرشيفاتها إلى مصادر رقمية من خلال إقامة مشاريع الرقمنة ونظرا للأهمية البالغة لهذه المشاريع ودورها الكبير في الحفاظ على التراث الأرشيفي وإتاحته ارتأينا إلى تقديم هذا البحث ،بحيث نعرض تجربة رقمنة أرشيف المخططات بكل حيثياتها محاولين إبراز أهمية رقمنة الأرشيف التاريخي لمخططات العقارات والغاية والأهداف من هذا المشروع واهم العقبات والمشاكل التي اعترضت المشروع والجهات القائمة عليه . Abstract : The archive represents a historical and scientific feature and a source of authentic Arab heritage, which all the archival institutions aim to collect, preserve, communicate, and provide access to the users. One of the most visible and modern technologies is digitization and a technical solution that helps to protect this heritage and the cultural heritage from damage and loss, and as archival services are developed by the emerging of computers, software and networks into the archival profession. so, In order to build digitization projects within archive institutions, this heritage has been most fortunate in terms of preservation, awareness and valorization through archival institution's websites, and to make it available to the users in digital form so that they will not be able to travel to the archive buildings to benefit from due of the benefits of digitization technology. In this research, the experience of the diagrams digitization program has been demonstrated, and the study tried to indicate the importance of the historical archives for the immobility diagrams and their project objectives, as well as the challenges it faces and the responsible for it.

الكلمات المفتاحية: الرقمنة.، الأرشيف.، أرشيف المخططات ، قسنطينة. ; Digitization; archives; Constantine.


"واقع الحريات العامة عند الجزائريين –"حرية التجمع " أنموذجا (1830-1962) The reality of public freedoms for Algerians freedom of “ assembly” as a model )1830-1962(-

زايدي عز الدين, 

الملخص: الملخص: أصبح من الضروري، في أي دراسة إدارية أو قانونية، الرجوع إلى أهم القوانين و المراسيم التي أصدرتها فرنسا الاستعمارية للتصدي للجزائريين إبان المرحلة الاستعمارية، من أجل معرفة جوهر الأسباب و انعكاسات النتائج، التي أفرزتها المنظومة الاستعمارية برمتها، على الشعب الجزائري. و من الواضح أن بحثنا هذا متعلق بالقوانين و المراسيم التي أصدرتها الإدارة الاستعمارية في حق الجزائريين، الذين كانت رغبتهم كبيرة في الهجرة خارج البلاد، ما دام أن هناك "قيود" Restrictions أغلقت كلّ المنافذ أمامهم في حقهم المشروع في حق التجمع. قد يكون حقّ التجمع، بالنسبة للجزائريين، من منطلق عادات وتقاليد الجزائريين في الإلتقاء فيما بينهم في الأحياء والأسواق والجنائز والحفلات الدينية و العائلية، خاصة منها حفلات الزفاف. والتجمعات ذات الطابع السياسي فيما بعد. فهل تقييد الجزائريين جاء من منطلق منع التجمهر والحفاظ على النظام العام؟ أم من منطلق رغبة الكولون في الحفاظ على اليد العاملة الجزائرية خدمة لمصالحهم؟ هذا ما سنبحث في تحليله، من خلال استعراضنا لمختلف القوانين والمراسيم التي خصت موضوع هذه الدراسة. Abstract: It is essential in any administrative or legal study, to refer to the most important laws and decrees issued by colonial France to thwart the Algerians during the colonial period, in order to know the very essence, the causes and the implications of the results, which were produced by the colonial system. It is clear that our article is linked to the laws and decrees issued by the colonial administration at the expense of the Algerians, who badly needed to emigrate out of the country, since there were "restrictions" which closed all outlets in their faces and their legitimate rights of assembly. The right to assembly, or reunion, for Algerians, returns above all to the customs and traditions of Algerians to meet in neighborhoods, markets and festivals, and in particular wedding celebrations. Are the restrictions imposed on Algerians due only to prevent gatherings and preserve public order? Or were they imposed by the will of the settlers to preserve the Algerian workforce? This is what we will try to examine in our analysis, through a retrospective of the various laws and decrees that relate to the subject.

الكلمات المفتاحية: القوانين ; المراسيم ; الإدارة الاستعمارية ; حق التجمع ; الهجرة ; Laws ; Decrees ; colonial administration ; right to assembly ; Immigration


واقع مشروع الحكومة الإلكترونية بالجزائر إستنادا إلى مؤشر تنمية الحكومة الإلكترونية الصادر عن منظمة الأمم المتحدة . The reality of the e – government project in Algeria based on the e – government development index issued by the United Nations .

عنتر عنتر جوهر,  شايب الذراع ثاني بنت النبي, 

الملخص: يعتبر موضوع الحكومة الإلكترونية من المواضيع الراهنة التي باتت تنال اهتمام الباحثين و المهتمين بالتكنولوجيات الحديثة ، لأن تحسين الخدمات الإدارية التي تأخذ في الحسبان استفادة المواطنين من تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات و حصولهم على المعلومات بطريقة فورية وسريعة من خلال شبكات الاتصالات المختلفة ، أدى إلى اعتماد ما يعرف بالإدارة الالكترونية التي من شأنها أن تسهل حياة المواطن و تعزز الثقة بين هذا الأخير و بين مؤسسات الدولة. تسعى هذه الدراسة إلى محاولة الوقوف على مدى توفر و توافق الإمكانيات في الجزائر مع الأهداف المسطرة لهذا الصدد ، و ذلك من خلال استعمال المؤشرات و نظم المتابعة استنادا إلى مؤشر تنمية الحكومة الإلكترونية الصادر عن منظمة الأمم المتحدة " و ذلك بغية تحديد واقع الحكومة الإلكترونية في الجزائر و أهم متطلباتها . Abstract: The e-government is one of the current topics gaining the attention of researchers and those interested in new technologies. That's because of the improvement of administrative services that consider citizens' benefit from information and communication technology. Also, their access to information rapidly and quickly through various communication networks has led to the adoption of what is known as electronic administration that facilitates the citizen's life and enhances the trust between the latter and the government institutions. This study tries to determine the extent of availability and compatibility of capabilities in Algeria through the use of indicators and follow-up systems based on the e-government development index issued by the United Nations to determine the reality of e-government in Algeria And the essential requirements. Keywords : e-government - Algeria - e-government development index - human capital index - e-service index .

الكلمات المفتاحية: الحكومة الإلكترونية - ; الجزائر ; مؤشر تنمية الحكومة الإلكترونية ; مؤشر رأس المال البشري ; مؤشر الخدمة الإلكترونية .


انتربولوجيا الاتصال وعلاقته بالمجتمع الشبكي Communication Anthropology and its relation with Networked community

ريغي أسماء, 

الملخص: تعددت الدراسات و الاتجاهات التي عالجت الانتربولوجيا،بوصفها علما حديث العهد حيث اتسعت مجالات البحث والدراسة في هذا العلم الحديث وتداخلت موضوعاته مع موضوعات بعض العلوم الاخرى كعلم الاحياء علم الاجتماع، علم علوم الاعلام و الاتصال. وبما أن الأنتربولوجيا تهتمّ بدراسة الإنسان،شأنها في ذلك شأن العلوم الإنسانية الأخرى فهي تتصل وترتبط ارتباطا وثيقا بالمجتمع الانساني سواء التقليدي أو الحديث على حد سواء. وبتطور المجتمعات لم يعد الاتصال يقتصر على الأفراد في المجتمع الواحد، بل تعدى ذلك إلى الاتصال ما بين المجتمعات ، شريطة أن تكون الوسيلة المستعملة في عملية التواصل معروفة لدى الطرفين، وتظهر أهميته في تنظيم الجماعات الإنسانية وتحويلها إلى مجتمعات ذات نظام اجتماعي واقتصادي وسياسي وثقافي محدد يميز الواحد منها عن الآخر وهذا ما ساعد على ظهور السلطة وتطبيقها من خلال الوزارات التنفيذية التي تتحدد مهامها حسب المجتمع الذي تظهر فيه. Several studies shed light on Anthropology by describing it as new science and treating the interference of its subjects with the other sciences such as biology sociology, science of communication and information. Since Anthropology focuses on the study of the human just like the other sciences, so it has a close connection with the old and modern human community The way of communication has exceeded the individuals in the same society into communication between different societies using the same language, as the societies keep growing, and its importance is shown through the organization of human groups and transforming them into societies with specific social, economic, political and cultural system; which distinguish one from another , and facilitate the execution of authority through executive ministries. Its duties are determined in function of their appearance into society. Keywords : Communication Anthropology - Networked community.

الكلمات المفتاحية: انتربولوجيا الاتصال; المجتمع الشبكي.


تأثير الاتصال البيداغوجي الشخصي للأستاذ على التحصيل الدراسي لتلميذ التعليم المتوسط.The effect of the professor’s personal pedagogical communication on the academic achievement of the intermediate education student.

مغتات العجال, 

الملخص: تهدف هذه الورقة البحثية إلى التعرف على تأثير الاتصال البيداغوجي الشخصي للأستاذ على التحصيل الدراسي لتلميذ التعليم المتوسط. و تكونت العينة من (131) تلميذا وتلميذة من تلاميذ السنة الرابعة متوسط. و استخدم الباحث أداة الاستمارة لجمع المعلومات عن العلاقة بين المتغيرين المستقل والتابع. و تم التوصل إلى أن الاتصال البيداغوجي الشخصي للأستاذ يؤثر على التحصيل الدراسي لتلميذ السنة الرابعة من التعليم المتوسط. من خلال بعض المتغيرات المتمثلة في اللغة المستعملة من جهة وفي علاقتها بالانتماء الاجتماعي من جهة أخرى إضافة إلى مساهمة الأسرة في اندماج التلميذ في المدرسة و انعكاس كل ذلك على تحصيله. This research paper aims to identify the effect of the professor’s personal pedagogical communication on the academic achievement of the intermediate education student. The sample consisted of (131) male and female students from the fourth year average. The researcher used the questionnaire tool to collect information about the relationship between the independent and dependent variables. And it was concluded that the professor’s personal pedagogical contact affects the academic achievement of the fourth year pupil of intermediate education. Through some of the variables represented in the language used on the one hand and in its relationship to social affiliation on the other hand, in addition to the family’s contribution to the integration of the student in the school and the reflection of all this on his achievement.

الكلمات المفتاحية: الاتصال، الاتصال الشخصي، الاتصال البيداغوجي ــ الصفي ــ، التحصيل الدراسي، التأثير. ; Communication, Personalcommunication, educational communication in the classroom, academic achievement, and impact.


العملية التربوية في الجوامع الحرة بالجزائر خلال الفترة الاستعمارية (تجربة رجال الإصلاح بتبسة أنموذجا)The educational process in the free mosques in Algeria during the colonial period (the experience of the reformers in Tébessa as a model)

بعلوج سليم, 

الملخص: عانى المجتمع الجزائري لأزيد من مائة سنة سياسة تعليمية محكمة من قبل الاستعمار الفرنسي، كانت آثارها قاسية على سلوكيات أفراده، حتى أصبح يعيش فراغا في الروح، وخدشا في العقيدة، وانهيارا في الأخلاق؛ جراء الأمية التي أصبحت السمة الغالبة على هذا المجتمع. ولما برزت الحركة الإصلاحية في الجزائر في بداية النصف الأول من القرن العشرين، كانت فلسفتها تقوم على إعادة بعث هذه الروح من جديد، ومقاومة السياسة الاستعمارية بكل الوسائل الممكنة. ويعتبر إحياء العملية التربوية في المساجد الحرة التي عملت جمعية العلماء على تأسيسها في الجزائر منذ نشأتها، أحد أكبر هذه الوسائل التي تم الاعتماد عليها بغرض إحداث تأثير عام في المجتمع؛ وذلك من خلال تعليم، وتكوين، وتهذيب أكبر عدد ممكن من أبناء الجزائر، حتى يستعيدوا ما وقع على روحهم وعقيدتهم وأخلاقهم من دمار، وبعث الوعي واليقظة في نفوسهم من جديد. فالجمعية بهذا العمل تكون قد عمدت إلى اعتماد أسلوب المواجهة الثقافية مع الاستعمار الفرنسي لتحقيق إحدى غاياتها والتقليل من سياسته التجهيلية؛ التي جعلت المجتمع الجزائري يتخبط فيها منذ دخوله. وكانت مختلف المساجد الحرة التي سهرت الجمعية على إنشائها منذ ثلاثينات القرن العشرين صامدة ولم يتوقف نشاطها حتى اندلاع الثورة التحريرية. Abstract For more than a century, the Algerian society has suffered from a tightened French educational colonial policy, with its cruel effects on the behaviour of its members to a such extent that is came to experience a void in the soul, a stigma in the faith and a collapse in the ethics due to the illiteracy which became its dominant feature. When the Reform Movement emerged in Algeria at the beginning of the first half of the twentieth century, its philosophy was based upon the resuscitation of this spirit and the resistance against the colonial policy with all the available means. The revival of education in free mosques established by the Association of Ulema in Algeria since its inception was one of the most important means on which it has relied to have an impact on the society. Through the educating, training and refinement of the largest number of the sons of Algeria, it aimed that the latter recover from the toll of destruction directed against their spirit, faith and morals and revive their vigilance and consciences. The association adopted a method of cultural confrontation with French colonialism to reduce the latter’ blinding policy. The various free mosques that the Association has created since the 1930s have stood strong and unshakeable and its activity did not cease until the outbreak of the Algerian Liberation Revolution.

الكلمات المفتاحية: المساجد الحرة ; الوعي ; تعليم الناس ; التربية الدينية ; المراسيم ; Free mosques ; Awareness ; Educating people ; Religious Education ; decrees


المخدرات والمؤثرات العقلية في الجزائر: قراءة في النصوص التشريعية والتنظيمية Drugs and Psychotropic Substances in Algeria: Review of Legislative and Regulatory Legal Texts

ديلمي عبد العزيز, 

الملخص: ملخص: شهد المجتمع الجزائري انتشارا مهولا للمخدرات والمؤثرات العقلية في العشريتين الأخيرتين على الخصوص، شمل كل الأوساط والفئات الاجتماعية، فـي كل الجهات والمناطق الجغرافية، نظرا لعوامل اقتصادية واجتماعية داخلية من جهة، وأخرى دولية وإقليمية من جهة أخرى، الوضع الذي اضطر السلطات العمومية إلى المسارعة إلى سن ترسانة من النصوص القانونية التشريعية والتنظيمية بهدف بسط الرقابة على المخدرات والمؤثرات العقلية فـي الجزائر، وتنظيم التعامل المشروع بها وقمع الاستعمال غير المشروع لها، لأجل الحد من تداعياتها الخطيرة على الصحة العمومية والاستقرار المجتمعي. فـي هذا السياق يندرج البحث موضوع هذا المقال، الذي يروم استعراض كل النصوص القانونية التشريعية والتنظيمية ذات العلاقة بالمخدرات والمؤثرات العقلية، ومحاولة تقديم قراءة متفحصة موجزة لها، ثم تسليط بعض الضوء على واقع المخدرات والمؤثرات العقلية في المجتمع الجزائري، من خلال استعراض بعض الإحصائيات الرسمية والتعليق عليها. وقد انتهج فـي البحث، موضوع هذا المقال، المنهج الاستقرائي لاستقراء النصوص، والمنهج التحليلي للتعليق على النصوص والإحصاءات. Abstract: Algerian society has witnessed a dramatic proliferation of drugs and psychotropic substances in the last two decades in particular, involving all social circles and groups, in all regions and geographical areas, due to internal economic and social factors on the one hand, and international and regional factors on the other, the situation has forced public authorities to rapidly enact an arsenal of legislative and regulatory legal texts with the aim of extending control over drugs and psychotropic substances in Algeria, regulating their legitimate dealings and repressing their illegal use, in order to reduce their dangerous repercussions on public health and social stability. In this context, falls the research subject of this article, which aims to review all legislative and regulatory legal texts related to drugs and psychotropic substances, and try to provide a brief examination of them, and then shed some light on the reality of drugs and psychotropic substances in Algerian society, by reviewing and commenting some official statistics. The research, subject of this article adopted the inductive method to extrapolate texts and the analytical method to comment texts and statistics.

الكلمات المفتاحية: المخدرات ; المؤثرات العقلية ; الرقابة ; التنظيم ; القمع ; Drugs ; Psychotropic Substances ; Control ; Regulation ; Repression


النزاعات الحدودية بين إيالتي الجزائر و تونس خلال الفترة التي سبقت الغزو الإستعماري (1825-1830) The border disputes between the regency of Algiers and Tunis which preceded the colonial invasion between (1825-1830)

حلوان محمد,  ولد النبية كريم, 

الملخص: تعتبر النزاعات الحدودية من بين القضايا التي تسببت في توتر العلاقات بين الدول على مر العصور التاريخية، لاسيما في الفترة الحديثة والمعاصرة والتي شهدت بداية تشكل الكيانات السياسية والدول الوطنية، وهو ما شهدته الكيانات المغاربية مع نهاية الفترة العثمانية لاسيما بين إيالتي الجزائر وتونس التي اندلعت بينها العديد من النزاعات خلال نفس الفترة استلزمت تدخل الخلافة العثمانية وإبرام الصلح النهائي بينهما سنة 1821م. تعتبر مسائل التخوم والنزاعات الحدودية من المسائل الهامة التي تسببت في توتر العلاقات بين الدول المغاربية منذ العهد العثماني. وهو ما سنحاول الوقوف عليه في دراستنا هذه من خلال تطرقنا إلى أهم المشاكل الحدودية التي ساهمت في توتر العلاقات بين إيالة الجزائر وإيالة تونس قبيل الإحتلال الفرنسي وبالأخص الفترة الممتدة ما بين 1825-1830، كمسألة المناوئين (المعارضين) للحكم في كلا البلدين وقضية فرار الجند الجزائري نحو تونس وهجرة قبائل الحدود من الجانبين والتجاوزات الحدودية، وكيف ساهمت هذه المسائل في موقف تونس من الحملة الفرنسية على الجزائر. The conflicts of borders and confine’s issuse consideved the most important issuse thate caused the relation’s tension between countries through the historical ages , especially in the modern and contemporaneity period . It witnessed the beginning of political entities establishment and the national countries. like whate happened xwith maghribian entities at the end of ottomans period. Principally between Algeria and Tunisia that had Known diffirent conflicts at the same period of time this later needed an interfer from « Ottoman Caliphate » to sign the final agreement between than in 1821. Border issues and border disputes are important in the sense that that have strained relation between nation throughout history therfore ,we will try to identify in this study by addressing the moste important border problems that contributed to the tension between the regency of Algeria and Tunisia before the French occupation,such as the issue of 1825-1830 to Algeria’s opponents of the rul in both countries and the issue of Algerian soldiers fleeing towaeds Tunisia , and the migration of border tribes from both sides. In addition to the border violation, This study seeks to know how thes issues contributed to Tunisia’s position on the French campaign Algeria.

الكلمات المفتاحية: إيالة الجزائر ; إيالة ت ; نس ; النزاعات الحد ; دية ; التخ ; م ; قبائل الحد ; د ; The Regency of Algeria ; The Regency of Tunisia ; border disputes ; frontier ; tribes of border



Les 10 articles les plus téléchargés

4 177 النشاط السياسي لنجم شمال إفريقيا وحزب الشعب الجزائري بمدينة تلمسان 1935 - 1939 م 1 833 الأنثروبولوجيا والاستعمار - قراءة في صورة الجزائرية في المؤلفات الأنثروبولوجية الاستعمارية 1 267 النظام الصحي في دولة الأمير عبد القادر 1832-1847 1 245 الأنثروبولوجيا والتاريخ 1 215 الهجرة نحو فرنسا وانعكاساتها السياسية والاقتصادية والسوسيوثقافية على المجتمع الجزائري. (قراءة في واقع الهجرة في الفترة ما بين 1914-1962م). 1 015 دور المغرب في دعم النشاط الاجتماعي للثورة الجزائرية 971 مجازر 8ماي1945 وأثرها في تطور الوعي السياسي للحركة الوطنية الجزائرية 964 دور تيار النخبة المثقفة في الحركة الوطنية الجزائرية 1919-1939 من خلال كتابات أبي القاسم سعد الله* The role of the intellectual elite trend in the Algerian national movement 1919-1939 through the writings of Abu al-Qasim Saadallah 883 جبهة التحرير الوطني ) FLN ( من أزمة حزب الشعب ) PPA) 1953 إلى أزمة صيف 1962 . هل هي أزمة سلطة أم أزمة حزب من أجل السلطة؟ 838 بين التاريخ والأنثروبولوجيا: دراسة في الأنثروبولوجيا الاستعمارية