الحوار المتوسطي
Volume 12, Numéro 2, Pages 258-272

قراءة في مضمون معاهدة دي ميشال و أهميتها على الطرفين الجزائري و الفرنسي " A Reading Of The Content And Importance Of The Treaty Of De Michel On Both Sides Algérien And French

الكاتب : أيت حبوش حميد .

الملخص

الملخص : يتناول هذا البحث المجهود الفكري و السياسي و الأداء الدبلوماسي الذي بذله الأمير عبد القادر لتحرير الجزائر ، باعتباره واضع أسس و قواعد الدولة الجزائرية الحديثة ، و باعتباره سياسيا يمتاز ببعد النظر و هذا من خلال المشروع الذي حمله و سعى لتجسيده في ظروف لم تكن في صالحه أصلا ، و محاولته استغلال كل الوسائل المتاحة ان يجعل فرنسا تعترف به من خلال معاهدة دي ميشال حيث جاءت موادها في صالح الطرفين إلا أن فرنسا لم تحترم هذه المعاهدة التي وقعتها مع الأمير يوم 26 فيفري 1834 م و نقضتها في جوان 1835م Summary : This research deals with the intellectual and political efforts and diplomatic performance of Emir Abdelkader to liberate Algeria, as the most basic bases and rules of the modern Algérien state. As a politician, he is far-sighted and this is through the project he carried, and he sought to bring it into being in circumstances That were not in his own right. The French government, in its attempt to exploit all available means, has recognized it through the Treaty of de Michel, whose articles are in the interests of both parties, but France did not respect this treaty that it signed with the Emir Abdelkader on 26 February 1834 and its denuding in June 1835

الكلمات المفتاحية

الأمير عبد القادر ; دي ميشال ; الجزائر ; فرنسا ; المعاهدة ; السلم ; الم ; المادة