التدوين
Volume 6, Numéro 1, Pages 171-186

مستقبل الأسرة في ظل تجاوازات تطبيقات الهندسة الوراثية

الكاتب : مانع خديجة .

الملخص

الملخص: إنّ جعل الانسان محور الأبحاث البيولوجية والتقنيات العلمية شكل منه مادة سلسة، يمكن التجريب عليها، مثلها مثل أي مادة جامدة، وإن كان هذا التجريب أثر بصورة إيجابية كبيرة في إيجاد الحلول لكثير من المشكلات خاصة تلك التّي قدمتها الهندسة الوراثية في معالجة الأمراض، إلاّ أنها أفرزت معها إشكاليات أخلاقية متعددة الجوانب خاصة تلك المتعلقة بتغيير التركيب الأسري وتطوير النوع الإنساني، وستحاول هذه الدراسة التنبيه إلى ما يمكن أن تحمله تقنيات وتطبيقات الهندسة الوراثية من تجاوزات أخلاقية على الأسرة. الكلمات المفتاحية: الهندسة الوراثية، الحمض النووي، التركيب الأسري، الأخلاق. القدسية. Abstract: Making a person focus of biological research and scientific techniques has made it a smooth subject, end it is possible to experiment with it like any other solid matter, and if this experiment has effected a great positive way in finding a solution, especially for those who have found the solution. Moral problems are multifaceted especially those related to changing the family, structure and the development of human species. In this study, I will try to warn of the potential abuse of genetic engineering technology and the applications of genetic engineering on the family.

الكلمات المفتاحية

الهندسة الوراثية، الحمض النووي، التركيب الأسري، الأخلاق. القدسية.