مجلة العلوم الاجتماعية

revue des sciences sociales

Description

The Journal of Social Sciences is a semi-annual academic journal issued by the University of Abdel Hamid Ibn Badis-Mostaganem. Is part of a perspective that encourages multidisciplinarity, the only scientific attitude that allows human thought to develop, and is at the crossroads of the humanities and social sciences, information sciences and communication. , language sciences, epistemology and human thought. The main purpose of the journal is to promote research in the field of social sciences and humanities, publish original research, and encourage all works that invest in multidisciplinarity. The journal remains open to any contribution of national and foreign personalities and researchers, in Arabic, English and French, after favorable opinion of the scientific committee and experts of the journal. مجلة العلوم الاجتماعية مجلة أكاديمية نصف سنوية محكمة تصدر عن جامعة عبد الحميد بن باديس-مستغانم تهتم بنشر البحوث العلمية الأصيلة والمتعلقة بمجالات العلوم الاجتماعية والإنسانية المختلفة، والتي تلتزم بمنهجية البحث العلمي وخطواته المتعارف عليها عالميا، والمكتوبة بإحدى اللغات العربية أو الإنجليزية أو الفرنسية والتي لم يسبق نشرها. تشجع المجلة الاهتمامات المشتركة وتكرس تكامل العلوم باعتبارها وسيلة مهمة وأساسية لتطوير العلوم الاجتماعية والإنسانية، وتتواجد في تقاطع هذه العلوم مع بقية العلوم الأخرى اللسانيات والآداب والفنون والفكر الإنساني بصفة عامة. كما تقوم المجلة، بين الحين والآخر، بنشر مواضيع قد تكون محددة وموضوعية تهتم بموضوع واحد قد يصاحبه مواضيع متفرقة حسب ما تقتضيه الحاجة البحثية والمناسبات العلمية. وتعرض الأعمال المقدمة للبحث على رئيس تحرير المجلة لقراءة أولية، ثم يسلمها بدوره إلى خبراء ينشطون في مجال اهتمامات المجلة والذين يقررون نشر الأعمال من عدمه. كما ترحب المجلة بالأعمال والبحوث العلمية والتقارير المختلفة حول المؤتمرات والندوات والورشات التكوينية والمناقشات.وقراءات في كتب أو مجلات أخرى تهتم بنفس الاهتمامات سواء من طرف باحثين جزائريين أو أجانب. صدر من المجلة الورقية لحد الآن خمسة أعداد آخرها العدد 5 لسنة 2014. La revue des sciences sociales s'inscrit dans une perspective qui encourage la pluridisciplinarité, seule attitude scientifique qui permet à la réflexion humaine de se développer, et se trouve à la croisée des sciences humaines et sociales, des sciences de l'information et la communication, des sciences du langage, l'épistémologie et la pensée humaine. La vocation essentielle de la revue est de promouvoir la recherche dans dans le domaine des sciences sociales et humaines, de publier des travaux de recherche originaux, et encourager tous travaux qui investissent dans la pluridisciplinarité. La revue demeure ouverte à toute contribution des personnalités et chercheurs nationaux et étrangers, en langues arabe, anglaise et française, après avis favorable du comité scientifique et experts de la revue.


5

Volumes

9

Numéros

106

Articles


À propos de la souffrance psychologique des personnes âgées placées en institution en Algérie

Benamsili Lamia, 

Résumé: Cette recherche exploratoire porte sur le vécu psychologique des personnes âgées placées en institution. Nous avons réalisé notre étude dans le foyer pour personnes âgées et handicapés de Bejaia. Notre objectif principal à travers cette recherche, est de décrire et d’expliquer la souffrance psychologique de ces personnes, en investissant deux indicateurs cliniques du vécu psychologique : la dépression et la qualité de vie. Nous nous sommes alors interrogées sur le niveau de la dépression et de la qualité de vie des personnes âgées placées en institution. Pour la réalisation de notre travail de recherche, nous avons utilisé un entretien clinique semi-directif, l’échelle gériatrique de dépression et les deux questionnaires complémentaires de la qualité de vie le WHOQOL-BREF et le WHOQOL-OLD. Cette étude a révélé la présence d’une souffrance psychologique chez quatre de nos sujets de recherche : Mr Bachir, Mme Taklit et Mr Karim avec un niveau grave de dépression et un niveau faible de qualité de vie, et Mr Mouloud, avec un niveau de dépression léger et un niveau moyen de qualité de vie. Quant aux deux autres cas, Mr Rafik et Mr Hamid, il a été révélé qu’ils ne présentaient pas de souffrance psychologique avec une absence de dépression et un niveau élevé de qualité de vie pour Mr Rafik et un niveau moyen pour Mr Hamid.

Mots clés: souffrance psychologique ; personnes âgées ; institution ; dépression ; qualité de vie


دور المؤسسات الاهلية في تحقيق المساندة الاجتماعية للجرحى المعاقين حركيا نتيجة مسيرات العودة "دراسة ميدانية مطبقة على الجرحى المعاقين حركياً بجمعية السلامة الخيرية بغزة"

الرنتيسي أحمد محمد,  المفتي أمجد محمد, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى تحديد دور المؤسسات الأهلية في تحقيق المساندة الاجتماعية للجرحى المعاقين حركياً نتيجة مسيرات العودة، وتم تطبيق الدراسة على الجرحى المعاقين وعددهم (101)، وتوصلت نتائج الدراسة أن الأدوار التي تقوم بها المؤسسات الأهلية في تحقيق المساندة الاجتماعية للجرحى المعاقين حركياً نتيجة مسيرات العودة، تتمثل في المساندة التقديرية، يليها المساندة الوجدانية، يليها المساندة المعرفية، وأخيراً المساندة المادية، كما وجدت الدراسة فروق دالة إحصائياً في استجابات أفراد عينة البحث على المساندة الاجتماعية المقدمة للجرحى المعاقين حركياً من مسيرات العودة تعزى إلى متغير السن لصالح الفئة العمرية (20-25)، وأنه لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية في المساندة الاجتماعية المقدمة للجرحى المعاقين حركياً من مسيرات العودة تعزى إلى متغير الحالة الاجتماعية ومتغير شكل الإعاقة الحركية. The study aimed at determining the role of NGOs in achieving social support for the wounded physically handicapped because of Return Marches. The study of the wounded physically handicapped from the return marches and the beneficiaries of the services of the Assalama charity association in Gaza and the number of (101). The results of the study found that the roles played by the NGOs in achieving social support for the wounded physically handicapped because of Return Marches, Represented in estimated support, followed by emotional support ,followed by knowledge support, and finally material support. The study also found statistically significant differences in the responses of members of the research sample on social support, which provides the wounded physically handicapped from the return marches attributable to variable age for the age group (20-25), and that there are no statistically significant differences in the social support provided to the wounded physically handicapped from the return marches due to the variable social case and the variable form of motor disability,

الكلمات المفتاحية: المؤسسات الأهلية ; المساندة الاجتماعية ; الجرحى المعاقين حركياً ; مسيرات العودة ; NGOs ; social support ; wounded physically handicapped ; Return Marches


الخطاب الديني والرابط الاجتماعي في الجزائري : مقاربة سوسيو اسلامية

مداني مداني, 

الملخص: الرابط الاجتماعي بمثابة عرى متينة تشد أواصر الجوتمع، وهي حصن منيع يحول دون زعزعة البناء الاجتماعين وذلك من خلال تعزيز التماسك بين وحدات أنساقه المختلفة أفرادا كانوا أو جماعات إنسانية، وتصهرهم في بوتقة واحدة ليكونوا بمثابة الجسد الواحد، ويعيش الضعيف في كنف القوي، والفقير من فضل الغني عليه وهكذا، كونه مجموعة قيم وعادات وتقاليد وأعراف وسلوكيات حميدة، وهي روابط تكتسب قوتها أو ضعفها من الحالة الصحية للمجتمع، وأن هذه الأخيرة مردها إلى حالة الرابط الاجتماعي الذي يتغذى بدوره من الخطاب الديني الذي يجد قابلية في نفوس الأفراد والجماعات لأنه روحي، فيتعزز أو يهترئ بحسب قوة أو ضعف الخطاب الديني.

الكلمات المفتاحية: الرابط الاجتماعي، الخطاب الديني


الأنتروبولوجيا الحضرية: أي حدود لمقاربة الإنسان؟

ذرذاري محمد, 

الملخص: ارتبطت الانتروبولوجيا بدراسة الإنسان والبحث في تأسيس لحظة وجوده الاجتماعي والثقافي وما يرتبط به من طقوس وعادات وتقاليد ظلت نمطا لحياته التي أنتجها إنطلاقا مما توفره هذه البيئة البدائية البسيطة من عناصر كانت مجالا دراسيا للأنتروبولوجيا في شقها الثقافي، ثم تطورت المعرفة الانتروبولوجيا متجاوزة الحدود الثقافية والاجتماعية للإنسان، لترسم معالم مقاربة جديدة ارتبطت بتنوع مناحي الحياة الإنسانية سواء السياسية منها أو الاقتصادية، كما ظهرت كذلك الانتروبولوجيا الطبية لتبحث في بيولوجيا الإنسان وما ارتبط بها من جذور وأصول عرقية وعلم للسلالات للبحث في مادية الإنسان وكذا فيزيائيته، ومن أجل فهم واقع الإنسان ولحظته الراهنة من كونه انتقل من المجتمع التقلدي إلى المجتمع الحضري، ظهرت الانتروبولوجيا الحضرية، لتعيد الحديث عن مدى مقاربة الانتروبولوجيا للإنسان وتجاوزها النسق التقليدي إلى داخل المدينة وما تنتجه من أنساق جديدة. :Astract Anthropology has been related with the study of man and research in establishing the moment of his social and cultural existence and its associated rituals, customs and traditions that have been a manner of his life which he was produced basing on what this simple primitive environment provides from the elements that were an area of study for anthropology in its cultural part, then anthropological knowledge developed Transcending the cultural and social boundaries of man. To establish a new approach associated with the diversity of aspects of human life, whether political or economic, as well as the medical anthropology was appear to look at human biology and associated roots or ethnic origins and science of breeds for researching into The material as well as the physiology of human, in order to understand the human reality of the current moment and being moved from the traditional society to urban society. The urban anthropology emerged to re-talk about the extent of the anthropology approach to humans and beyond the traditional manner into the city and the production of new formats

الكلمات المفتاحية: الانتروبولوجيا الانتروبولوجيا الحضرية السكن القبيلة