مجلة العلوم الاجتماعية

revue des sciences sociales

Description

مجلة العلوم الاجتماعية مجلة أكاديمية نصف سنوية محكمة تصدر عن جامعة عبد الحميد بن باديس-مستغانم تهتم بنشر البحوث العلمية الأصيلة والمتعلقة بمجالات العلوم الاجتماعية والإنسانية المختلفة، والتي تلتزم بمنهجية البحث العلمي وخطواته المتعارف عليها عالميا، والمكتوبة بإحدى اللغات العربية أو الإنجليزية أو الفرنسية والتي لم يسبق نشرها. تشجع المجلة الاهتمامات المشتركة وتكرس تكامل العلوم باعتبارها وسيلة مهمة وأساسية لتطوير العلوم الاجتماعية والإنسانية، وتتواجد في تقاطع هذه العلوم مع بقية العلوم الأخرى اللسانيات والآداب والفنون والفكر الإنساني بصفة عامة. كما تقوم المجلة، بين الحين والآخر، بنشر مواضيع قد تكون محددة وموضوعية تهتم بموضوع واحد قد يصاحبه مواضيع متفرقة حسب ما تقتضيه الحاجة البحثية والمناسبات العلمية. وتعرض الأعمال المقدمة للبحث على رئيس تحرير المجلة لقراءة أولية، ثم يسلمها بدوره إلى خبراء ينشطون في مجال اهتمامات المجلة والذين يقررون نشر الأعمال من عدمه. كما ترحب المجلة بالأعمال والبحوث العلمية والتقارير المختلفة حول المؤتمرات والندوات والورشات التكوينية والمناقشات.وقراءات في كتب أو مجلات أخرى تهتم بنفس الاهتمامات سواء من طرف باحثين جزائريين أو أجانب. صدر من المجلة الورقية لحد الآن خمسة أعداد آخرها العدد 5 لسنة 2014. La revue des sciences sociales s'inscrit dans une perspective qui encourage la pluridisciplinarité, seule attitude scientifique qui permet à la réflexion humaine de se développer, et se trouve à la croisée des sciences humaines et sociales, des sciences de l'information et la communication, des sciences du langage, l'épistémologie et la pensée humaine. La vocation essentielle de la revue est de promouvoir la recherche dans dans le domaine des sciences sociales et humaines, de publier des travaux de recherche originaux, et encourager tous travaux qui investissent dans la pluridisciplinarité. La revue demeure ouverte à toute contribution des personnalités et chercheurs nationaux et étrangers, en langues arabe, anglaise et française, après avis favorable du comité scientifique et experts de la revue.

4

Volumes

7

Numéros

80

Articles


تنظيم الأسرة في الجزائر دراسة السوسيوديموغرافية بمدينة وهران (الجزائر)

Seddik Khodja Khaled, 

الملخص: ملخص يعتبر موضوع تنظيم الأسرة من المواضيع التي لها علاقة مباشرة بالصحة الإنجابية، كما أن استخدام وسائل منع الحمل له تأثير على خصوبة المرأة، وبالتالي سوف يؤثر على حجم الأسرة ومنه على حجم السكان بصفة عامة. إن الهدف الأساسي من هذا المقال هو تسليط الضوء على العلاقة الموجودة بين المرأة الجزائرية واستخدام وسائل منع الحمل، ومعرفة الأسباب الرئيسية التي تدفع بالمرأة الجزائرية إلى اللجوء أليها، وما هي الوسيلة المفضلة لديها. ودراسة هذه الظاهرة من خلال تعدد الخصوصيات من العمر والمستوى الدراسي والمهنة. وتحديد دور العائلة والمجتمع والدين في أخذ القرار لاستعمال وسائل منع الحمل. La contraception est un sujet qui a une relation directe avec la santé reproductive, et l’utilisation des méthodes contraceptive a une influence sur la fécondité de la femme, qui va perpétrer sur le volume du ménage et donc sur l'effectif de la population d’une façon générale. L’objectif de cette article est d’illustrer la relation qui existe entre la femme algérienne et la contraception, et de connaitre les causes qui la pouce a pratiqué la contraception, et qu’elle est la méthode préférée, ainsi qu’étudier ce phénomène par plusieurs caractéristique tel que l’âge, le niveau d’instruction et le travaille. Et de déterminé le rôle de la famille, la société et la religion dans la prise de décision de la pratique de la contraception.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: تنظيم الأسرة، منع الحمل، وسائل منع الحمل، المرأة، الخصوبة، الصحة، الإنجاب، الصحة الإنجابية.


الهجرة الداخلية في الجزائر (تحليل الخصائص الديموغرافية والاجتماعية للمهاجرين حسب تعدادي 1998-2008)

قليل هجيرة,  حمزة شريف علي, 

الملخص: رغم قلة الاهتمام بها الا ان الهجرة تعتبر القوة الثالثة المؤثرة في نمو السكان بعد ظاهرتي الوفاة والخصوبة ، فضلا عن تاثير الهجرة في التركيبات المختلفة للسكان كالتركيب العمري والنوعي والتركيب الزواجي وحتى الثقافى والدينى في كل من المناطق الطاردة والمستقبلة للسكان. الهدف من هذه الدراسة هو تحليل الخصائص الديموغرافية والاجتماعية للمهاجرين الداخلين والخارجين بين ولايات الوطن اعتمادا على معطيات تعداد 2008 خلال الفترة 1998-2008 .

الكلمات المفتاحية: الهجرة الداخلية ;الخصائص الديموغرافية ; الخصائص الاجتماعية


العلوم العربية الإسلامية، العالم، التدوين، عقل كتابي، سياسة الحقيقة، سلطة، معرفة، مذهب

سماحي بوحجرة, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة الى الوقوف على المنشأ التاريخي للعلوم العربية الإسلامية والشروط التي حددت " صحة العلم" و " سياسة الحقيقة" في إسلام العصر الكلاسيكي، من أجل ذلك تحددت هذه الدراسة بسؤالين مركزيين، سؤال تاريخي، يرتبط بالمنشأ والتطور، وآخر يتعلق بشروط الصحة ومعالم سياسة الحقيقة. من أجل ذلك أخضعت هذه الدراسة لمنظور تعاقبي- دياكرون - يتعلق بالمنشأ والتطور، وآخر تزامني - سانكروني- يتعلق بثوابت الممارسة العلمية في إسلام العصر الكلاسيكي.

الكلمات المفتاحية: العلوم العربية الإسلامية، العالم، التدوين، عقل كتابي، سياسة الحقيقة، سلطة، معرفة، مذهب


Le secteur des industries manufacturières en Algérie : variations annelles de la production

Bouri Nassima, 

Résumé: L’industrie est, en effet, à la base de la puissance socioéconomique de chaque pays. Ce précepte apparaît depuis toujours indiscutable. Créatrice de fonds, de richesses, et d’emploi. Elle est aussi le vecteur par excellence d’une insertion active dans l’univers tumultueux de la mondialisation. L’industrie est ainsi, un instrument robuste de relèvement de la performance, la rentabilité et de la productivité, donc de la croissance économique. Source de développement technologique, porteuse d’innovation et de progrès techniques et managériaux, elle confère une marge d’autonomie à la nation. L’article a pour objet de présenter l’évolution de la production industrielle en Algérie, ainsi d’analyser la variation de l’indice de cette évolution, en se focalisant sur le parc public, en indiquant les caractéristiques du produit de la triple décennie d’économie socialiste.

Mots clés: Industries manufacturières, secteur d’activité, parc public, indice de production industrielle, indice Hors Hydrocarbures.


التنشئة الاجتماعية والحفاظ على معايير الفصل بين الجنسين في المجتمع العلاقات العاطفية بين الشباب نموذجا

سيدي موسى ليلى, 

الملخص: الملخص: تعرض المجتمع الجزائري لجملة من التغيرات مست جميع نظمه الاجتماعية، لا سيما الأسرة التي مستها تغيرات عديدة على مستوى الشكل والوظائف، مما جعلها تتخلى عن بعض من وظائفها بحكم هذا التغير، ولأن التنشئة الاجتماعية تبدأ من الأسرة التي تقوم بتحديد القواعد والقيم الاجتماعية الخاصة بالمجتمع وتساندها في ذلك باقي مؤسسات التنشئة الاجتماعية، إلا أننا نرى أنه وفي مجال العلاقات بين الشباب من الجنسين ورغم تأكيد الأسرة من خلال رفض كل علاقة بين الشباب من غير علاقة الزواج، فإننا نلاحظ بروزا وتصاعدا واضحا لهذا النوع من العلاقات سواء تعلق الأمر بعلاقة صداقة أو علاقة عاطفية في فضاءات مختلفة (الدراسة، العمل، الشارع) وبين مختلف الفئات، مما جعلنا نتساءل عن مدى فعالية قيم الفصل بين الجنسين التي حددتها سلفا قيم المجتمع الذي نعيش ضمنه. . Summary :The Algerian society is subjected to a variety of changes in all its social systems, especially the family, which has undergone many changes at the level of form and functions, which made them abandon some of its functions by virtue of this change, Because socialization begins with a family that defines the social norms and values of society and is supported by other institutions of socialization, we believe that in the area of relations between young people of both sexes, Despite the confirmation of the family by rejecting any relationship between the young and non-marital relationship, we see a clear emergence and emergence of this type of relationship, whether it is a relationship of friendship or romantic relationship in different spaces (study, work, the street), This raises questions about the effectiveness of the values of gender segregation that have already been defined by the values of the society in which we live.

الكلمات المفتاحية: الأسرة؛ التنشئة الاجتماعية؛ الشباب؛ العلاقة العاطفية. ; family, socialization, youth, emotional relationship


برنامج التكوين المهني كاداة لاعادة ادماج المراهقة الجانحة اثناء تنفيذ العقوبة

فطاس احمد,  بن احمد قويدر, 

الملخص: يتمثل موضوع دراستنا في: "برنامج التكوين المهني كأداة لإعادة إدماج المراهقة الجانحة أثناء تنفيذ العقوبة"، فإن فترة التكفل داخل المركز تمثل فرصة لتوجيه المراهقة ومنحها إمكانية الانخراط في ورشات التكوين المهني حسب التخصصات المتاحة في المركز، بما يتلائم مع مدة التكفل والمستوى الدراسي وتطلعاتها ومدونة الشعب التاهيلية، وهذا من شأنه دفعها لبذل المجهودات اللازمة للنجاح فيه.

الكلمات المفتاحية: التكوين المهني، إعادة الإدماج،المراهقة الجانحة، مراكز المتخصصة لإعادة التربية.


تحديات العولمة وهوية الإنسان العربي المعاصر -مقاربة مفاهيمية-

مخلوف سيد أحمد, 

Résumé: Globalization has become an essential concept and an interesting subject by researchers in different fields, especially in the social sciences, in view of its role in contemporary life, and its serious repercussions on different topics of research such as identity, culture and education. In this article we will discuss the various meanings of globalization and its impact on the Arab world.

Mots clés: Globalization; Identity; Culture; Modernization; Education


مقـــاربة تربويــة تحليليـة لمنـاهج الجيـل الثـاني في المنظومة التربوية الجزائرية

بوفاتح محمد,  بن سماعيل فاطمة, 

الملخص: الملخص إن المؤسّسات المجتمعية بمختلف أشكالها تسعى إلى تحقيق مرام ذات جودة عالية تسمو بها مع مصاف منحى التطور التكنولوجي، ولعل أهمها التربية والتعليم الذي يعد أقوى قطاع مؤسّساتي ؛إذ يتطلّع إلى اهتمامات المجتمع وفلسفته، باعتباره مؤسسة تعليميّة تهدف إلى إعداد أفراد المجتمع إعدادا جيّدا، وتوجيههم وفق الرؤى المستقبلية، لهذا هدفت المنظومة التربوية الجزائرية إلى تجسيد مسعى جودة المخرجات ببناء مناهج تربوية جديدة "مناهج الجيل الثّاني"،كون المناهج تحتل موقعا استراتيجيا في العملية التعليمية، والصورة العاكسة والعملية لأهداف التربية واتجاهاتها. انطلاقا من هذا الطرح العام تسعى هذه الدراسة إلى توضيح الأهداف العملية لكتابة مناهج الجيل الثاني وذلك بإبراز المحاور الكبرى المهيكلة لها، وأهم المفاهيم القاعدية الجديدة المتداولة فيها مع مقارنة بينها وبين المناهج السابقة، وكذا مدى انسجامها مع القانون التوجيهي للتربية. Abstract The community institutions in all their forms and the diversity of their structures seek to achieve high quality goals with high technological development ,Perhapsthe most important education is the most powerful sector of my institutions looking to the interests of the community and its goals and philosophy . As an educational institution aimed at preparing the menders of society well and guiding them according to the future narration . For this purpose of the Algerian educational system to reffect the effort to quality output to build up a new didactic courses « Second generation curriculum» occupies an important educational process and the reflective image of the educational goals. From the public offering seeking this study to clarify the goals of the process book curricula second generation . In order to highlight asces of the great structured. The most important concepts traded the comparision between the curriculum as well as with law guideline for education .

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: المناهج، ، مناهج ماقبل الإصلاح، مناهج الجيل الأول، مناهج الجيل الثاني، العملية التعليمية. Keywords: Curriculum, Pre-reform curricula, First-generation curricula, Second-generation curricula, Educational process.


حضور التصور الفوكوي في الفكر العربي المعاصر

شاكر مخلوف, 

الملخص: الملخص: لقد كانت تأثيرات فوكو متعددة الجوانب بتعدد الحقول التي خاض فيها بالبحث والتنقيب، حيث عرفت مفاهيمه تطبيقات مختلفة في التراث والحداثة، والحاضر والمعرفة والسلطة والعقل والنقد، حيث نجد عند آركون مفاهيم مثل: نظام الخطاب والسلطة والعقل والمفكر فيه، واللامفكر فيه والمستحيل التفكير فيه، وذلك في مشروعه لنقد العقل الإسلامي، وعند إدوارد سعيد في مسألة المثقف والسلطة، وعند التريكي مفهوما كاملا للفلسفة باعتبارها تشخيصا للواقع في إطار تأسيسه للفلسفة الشريدة، وعند مطاع صفدي مسألة الآخر ونقد الحداثة الغربية، وعند الجابري مفاهيم مثل الخطاب والإبستيمية في إطار مشروع نقد العقل العربي، وهو ما يؤكد حضور ميشيل فوكو القوي في الدراسات العربية المعاصرة. Abstract Foucault's impacts have been multifaceted as the multitude of fields in which he researched and explored. His concepts have known different applications in Heritage, Modernity, Present, Knowledge, Authority, Reason, as we find with Arcon concepts such: System of Discourse, Authority, Reason, what's thought of, what's not thought of, and the impossible to think of in his Criticising the Islamic reason project. For Edward Said's issue of the Intellectual and Authority, for Triki, a perfect concept to philosophy considering it a diagnosis for reality in the sense of his establishment of Houseless philosophy , and for Mutaa Safadi, the question of the Other and criticism of Western modernity , and for Jabri's concepts such as discourse and Epistemology in the sense of criticizing Arab Mind project, which confirms Michel Foucault's strong presence in contemporary Arabic studies. Keywords: knowledge, Authority, Criticism, Heritage, Modernity, Present, Discourse.

الكلمات المفتاحية: المعرفة ; السلطة ; النقد ; التراث ; الحداثة ; الحاضر ; الخطاب، الأركيولوجيا، الإبستيمي


العوامل المؤدية إلى تفشي العنف بمرحلة التعليم المتوسط

مليكة بن زيان, 

الملخص: الملخص: تسعى هذه الدراسة إلى كشف عوامل انشار العنف في الوسط المدرسي خاصة لدى تلاميذ مرحلة طور التعليم المتوسط إذ كثيرا ما نصادف معلمي هذه المرحلة من التعليم وهم في غاية التذمر ويشتكون من سوء تصرف تلاميذهم خلال الفصول الدراسية مما ينعكس سلبا على مردود هؤلاء التلاميذ الدراسي ويسيء إلى العملية التربوية برمتها. . Résumé : Cette étude cherche à détecter les facteurs de violence à l'école, notamment chez les élèves en phase d'éducation moyenne. Les enseignants de ce niveau d'études se plaignent souvent de l'inconduite de leurs élèves en classe, ce qui nuit à la réussite scolaire de ces élèves et aussi à l'ensemble du processus éducatif.

الكلمات المفتاحية: Mots clés : violence, violence scolaire, enseignement moyen. ; الكلمات المفتاحية: العنف، الوسط المدرسي، العنف في الوسط المدرسي، التعليم المتوسط


L’épuisement professionnel : La souffrance du personnel soignant dans le milieu psychiatrique

بن حراث سارة سمرة,  مبتول محمد, 

Résumé: Dans le champ médical, la souffrance, le mal-être et la maladie sont centrés sur et définis pour le patient. La vision des hôpitaux se focalise particulièrement sur le patient-soigné, son suivi et la qualité des prestations fournies, étant donné qu’il est porteur d’un mal-être somatique et ou psychique. Mais quand est-il du soignant, qui souffre dans son activité de soin ? Notre travail de praticien spécialiste en psychiatrie à l’établissement hospitalier spécialisé (EHS) de Sidi Chami d’Oran en Algérie nous a permis de voir, pas uniquement le mal être du soigné, mais celui du collègue soignant aussi. Nous somme arrivé à prendre en charge certains collègues sur le plan psychique. Nous avons constaté la souffrance et l’épuisement professionnel au sein de l’hôpital psychiatrique. Dans cet article, nous illustrons un travail de terrain en rapport avec une enquête sociologique, où nous sommes allés au-delà de l’explication psychologique du phénomène de l’épuisement professionnel, à rechercher ses déterminants socioprofessionnels. A ce titre, nous avons tenté de répondre à certaines questions : La souffrance au travail est-t-elle spécifique au personnel de santé ? Quel sont les déterminants en cause ? Est-ce que l’épuisement professionnel est spécifique au milieu psychiatrique ?

Mots clés: mal-être ; soignant ; EHS de Sidi Chami ; épuisement professionnel ; déterminants socioprofessionnels ; milieu psychiatrique


قراءة في مقاربات سوسيولوجيا المناهج

جناوي عبد العزيز, 

الملخص: ملخص يعكس المنهاج نوع النظام التربوي الذي يطمح إليه المجتمع، و هو أداة هامة في توجيه الفعل التربوي بناء على منظورات متعددة معرفية، بيداغوجية، سوسيولوجية، ساهمت في تطوير سوسيولوجيا التربية الحديثة. حيث إرتبطت محتويات البرامج التعليمية من منظور سوسيولوجيا المناهج بصورة ضمنية و صريحة بمفاهيم سوسيوتربوية منها :الإنتقاء،المعرفة،السلطة،النسق الاجتماعي،الكفاءات. Résumé Le curriculum reflète le type de système éducatif auquel la société aspire et constitue un outil important pour orienter l’action éducative fondée sur diverses perspectives :cognitives, pédagogiques et sociologiques qui ont contribué au développement de la sociologie de l’éducation moderne. Le contenu des programmes éducatifs a été implicitement et explicitement lié à la sociologie du curriculum à des concepts socio-éducatifs tels que: la sélection, la connaissance, le pouvoir, la structure sociale, les compétences.

الكلمات المفتاحية: المنهاج- المعرفة- السلطة-سوسيولوجيا المناهج.


التربية البيئية ورهانات التنمية المستدامة

سوالمية نورية,  محفوظ صاب, 

الملخص: تربط المشكلات البيئية في العديد من المقاربات بالسلوك الإنساني ومختلف النتائج المترتبة على ذلك، ولأن سنة التطور والتغير ملازمة للإنسان سعى هذا الأخير إلى البناء والتشييد وتحسين حياته اليومية، وبظهور النزعة الرأسمالية زاد التطور واشتدت المنافسة أكثر فأكثر بين الدول والجماعات الاجتماعية من أجل التفرد بالموارد وتحقيق المزيد من المكاسب، بالمقابل أصاب البيئة الطبيعية نزيف حاد في مواردها وأهم أنظمتها البيئية مثل تلوث الأنهار وقطع الغابات وانتشار ظاهرة التصحر... فظهرت مجموعة من الاتجاهات على المستوى العالمي والإقليمي تطالب بضرورة حماية البيئة وصيانتها من التدهور، مستعملة في ذلك أساليب مختلفة ومتنوعة، من بين هذه الأساليب نجد ضرورة إقحام التربية البيئية في هذه المهمة من أجل التوعية والتبصير بالقضايا البيئية، وعليه فان التربية البيئية بكافة صورها وأشكالها يعد من المهام والاختصاصات الأصيلة لمؤسسات التنشئة الاجتماعية، وبقدر جودة وفاعلية الأنظمة التربوية تكون نتائج تنمية الوعي البيئي وتغيير السلوكات والاتجاهات وإعادة ترتيب سلم القيم وإكساب الأفراد ثقافة بيئية تمكنهم من العيش بانسجام مع البيئة وجعل مواردها أكثر استدامة وحفظ حقوق الأجيال القادمة.

الكلمات المفتاحية: البيئة، التربية البيئية، التنمية المستدامة.


تقييم فاعلية مقررات برنامج تعليم الخدمة الاجتماعية

قصي الدكتور, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى تقييم فاعلية مقررات برنامج تعليم الخدمة الاجتماعية، حيث تنتمي هذه الدراسة إلى نمط الدراسات الوصفية بالاعتماد على المنهج الكمي، باستخدام عينة احتمالية عن طريق المسح الاجتماعي بأسلوب الحصر الشامل على جميع طلبة الماستر للسنة الثانية في جامعة حسيبة بن بوعلي بالشلف في الجزائر من وجهة نظر الطلبة، وقد بلغ إجمالي مجتمع الدراسة (55) من الطلبة في كلية العلوم الانسانية والاجتماعية. اعتمد الباحث على مقياس من إعداده، وبعد التأكد من صدقه وثباته، تمّ استخدام الرزمة الإحصائيـة للعلوم الاجتماعية (SPSS) لاستخراج النتائج وتحليلها ومناقشتها، وذلك بالاعتماد على مجموعة من المعالجات الإحصائية التي تتناسب مع طبيعة موضوع الدراسة. كشفت نتائج الدراسة أن استجابات الطلبة على محاور فاعلية مقررات برنامج تعليم الخدمة الاجتماعية والمرتبطة بمتغيرات (منهج/مقررات إعداد طلبة الخدمة الاجتماعية، الكتاب الجامعي، أساليب التدريس، جودة تقييم الطلبة)، جاءت منخفضة.

الكلمات المفتاحية: التقييم ; الفاعلية ; الجودة ; التعليم ; الخدمة الاجتماعية


إشكالية استثمار الخطأ في العملية التعليمية-التعلمية

ميلود عمار, 

الملخص: الملخص: تشكل أخطاء المتعلمين أثناء سيرورة تعلمهم تحد لهم ولمن يتعامل معهم من قريب أو من بعيد، حيث ينبغي استثمارها في بناء التع لمات الجديدة دون تهديد لأمنهم النفسي، من خلال تبني مقاربات بنائية تنظر إلى تلك الأخطاء نظرة إيجابية، تقوم على تحديد مصدرها سواء أكان المتعلم ذاته، شخصية الأستاذ وممارساته، المعرفة ونقلاتها، أو كان كل ما يرتبط بالوضعيات التعليمية، كما تقوم على تشخيصها وتحليلها واعداد خطة محكمة، شاملة ومتكاملة قصد التدخل الفوري والمؤجل، ت ا رعي مستويات الاستجابة للتدخل ) المستوى الشامل، المستهدف والموجه(، يقوم من هو مؤهل بتنفيذها وتقويم سي رو ا رتها ومخرجاتها ومتابعة انتقال اثرها. Résumé : Les erreurs des apprenants pendant le processus d'apprentissage constituent un défi pour eux et pour ceux qui les traitent de près ou de loin, où ils devraient être exploité dans la construction de nouveaux apprentissages, sans menacer leur sécurité psychologique: En adoptant des approches constructives qui considèrent ces erreurs de manière positive, en identifiant leur source si l'apprenant lui-même, la personnalité de l'enseignant et ses pratiques, le savoir et ses transpositions, ou tout ce qui est associé aux situations d'apprentissage, En se basant sur leur -les erreurs- diagnostic et leur analyse et en préparant un plan complet et intégré aux fins d'une intervention immédiate et différée tenant compte des niveaux de réponse à cette dernière - intervention- (universelle- ciblée- dirigée), pour mettre en œuvre celui qui est qualifié pour mettre en œuvre et évaluer les processus et les produits et suivre la transmission de son impact.

الكلمات المفتاحية: إشكالية الخطأ ; الغلط ; العائق ; العملية التعليمية-التعلمية ; بيداغوجيا الخطأ ; مستويات الاستجابة للتدخل ; La problématique de l'exploitation de l’erreur ; l’erreur ; la faute ; l’obstacle ; le processus d’enseignement-apprentissage ; la pédagogie de l’érreur ; les niveaux de réponse à l’intervention.


التصوف بالمجتمع السوداني: دراسة للواقع الديني المتغير

Osman Ahmed, 

الملخص: الملخص باللغة العربية البحث يهتم بدراسة التغيرات الني حدثت في الطرق الصوفية بالسودان بالتركيز على جانبين الأول هو تغير الصورة النمطية والتقليدية للشيخ الصوفي وتابعيه ،الثاني يتعلق بالتغيرات التي احدثتها نمو تيارات دينية جديده في الفترة من العام 1989 وبصفه خاصة التيار السني السلفي وظهور المذهب الشيعي، . وذلك من خلال دراسة عدد من المتغيرات الاجتماعية والسياسية أهمها صعود التيار الديني السياسي وسيطرته على مقاليد الحكم، تنامى حالات التعصب السني المتشدد تجاه الطرق الصوفية . ومن أهم النتائج التي خلص اليها البحث أن الواقع المجتمعي والسياسي قد فرض تحولات كبيرة في صورة الصوفي التقليدي بالمجتمع.

الكلمات المفتاحية: التصوف، الطريقة الصوفية، الإسلام السياسي، التعصب الديني، السلفية. الصوفية الجديدة


The Effectiveness of Psycho-religious Therapeutic Program in reducing preoperative anxiety

عمر بن شريك,  نور الدين زعتر, 

الملخص: Abstract: This study highlights the psychological effects of practicing religious rituals on reducing anxiety. Pre-operative anxiety will be used as a model in this study. The researchers suggested a psychological therapy program based on the principles of Islamic religion (faith, practice and prayer) .The semi-experimental approach whose results were considered to be the most accurate and valid was chosen. The appropriate design was chosen, namely, the design of the two groups (experimental and control). State-Trait Anxiety Inventory STAI of Spielberger and The Templer scale for death anxiety were used for measurement . Finally, we conclude that the differences between the experimental group and the control groups for each test are statistically significant at (0.01) for the control group, which means that the independent variable (the proposed Islamic psychotherapy program) is effective in reducing "preoperative anxiety". ملخص: تبرز هذه الدراسة التأثيرات النفسية لممارسة الشعائر الدينية على تخفيض القلق مُتخذتا من القلق الذي يسبق العملية الجراحية نموذجاً في التطبيق، فاقترح الباحثان لذلك بناء برنامج علاج نفسي مُستوحى من أصول الدين الإسلامي(العقيدة ، العبادات الأدائية والذكر)، في شكل جلسات علاجية إرشادية،ومعتمداً في الوصول إلى النتائج على المنهج شبه التجريبي الذي تُعتبر نتائجه من أدق وأوثق النتائج، واختار لذلك تصميماً مناسباً وهو تصميم المجموعتين المتجانستين (التجريبية والضابطة)، ثم القيام بالقياس البعدي لهما عن طريق مقياس القلق لـ"سبيلبرجر" ومقياس قلق الموت لـ"دونالد تمبلر"، ليعالج النتائج إحصائياً عن طريق اختبار(ت) لمعرفة مستوى دلالة الفروق بينها، لنصل في النهاية إلى أن الفروق بين متوسطات المجموعة التجريبية والمجموعة الضابطة للاختبارين كلٌ على حدة دالة إحصائياً عند مستوى(0.01) لصالح المجموعة الضابطة بمعنى أن المجموعة التجريبية أقل قلقاً على مقياسي الدراسة مما يعني أن المتغير المستقل (برنامج العلاج النفسي الإسلامي المُقترح) له فعالية في تخفيض "قلق ما قبل العملية الجراحية".

الكلمات المفتاحية: Psycho-religious ; Therapeutic Program ; preoperative anxiety