دراسات لسانية
Volume 4, Numéro 1, Pages 21-22

الإعجاز البياني في الخطاب القرآني حجاجية القصص أنموذجا مقاربة تداولية

الكاتب : رمضاني فريدة .

الملخص

لا شك أن الخطاب القرآني يملك من البيان و السحر اللغوي ما يملك به لب العقل البشري؛ فهو بالإضافة إلى أنه معجز في ألفاظه و تراكيبه و معانيه فإنه أيضا معجز في بيان حجاجية خطاباته حيث أظهرت الكثير من الدراسات المتخصصة في الإعجاز البياني للقرآن الكريم أنه قد بلغ في جمال نظمه و حجاجية قصصه ما لم يبلغه أبرع العرب فصاحة و أشدهم بلاغة و بيانا. و بناء على ما سبق سنقف في مداخلتنا على بيان الجوانب المختلفة في الإعجاز البياني للخطاب القرآني محاولين الكشف عن ملامح إعجاز القصص التي أوردها الله عز وجل في الكثير من الآيات حيث تجلت أوجه كثيرة لإعجاز النظم القرآني من المستوى الأدنى المتمثل في المفردة وصولا إلى المستوى الأعلى المتمثل في الخطاب؛ و نحن إذا ما أمعنا النظر في وجوه ظمه فلن نجد تفاوتا و لا تباينا في معانيه. الملخص بالإنجليزية: It is undeniable that discour Koranic have eloquence and a charm linguistics that account the mind of humanity, so in addition to his miracles in there terms and structures and meanings is miracle in discour’ s argumentations where more studies specialized in the miracles éloquence of Koran. The Koran that achieved a beauty of système and the argumentation of his stories that the best speaker in the native arab s could not arrived his rethoric and éloquence. Based on the forgoing we will stand in our intervention to explain different aspects of miracles in the discour Koranic that we try to disclose the miracle stories that same the God in more of Koranic verses, were manifest more facts of Koranic miracles from the lowest level represented by the lexicon down to the highest level represented by discour, and if we look closer in faces of its système we will never find diffrens in there meaning.

الكلمات المفتاحية

الإعجاز البياني-الخطاب-القصص القرآني-التدا ; لية.