العلامة
Volume 5, Numéro 1, Pages 147-167

طريقة النصّ الأدبي وتأثيرها في تدريس البلاغة العربية

الكاتب : شنين بلخير .

الملخص

الملخص: تُعدُّ القواعد النحوية جسراً يَعبر منه المتعلّم للوصول إلى استيعاب اللغات الفصحى، والتحدّث بها، لأنّ هذه القواعد هي التي تَعصم اللسان من اللحن والخطأ، ولا تشذّ اللغة العربية عن هذه اللغات، ولا يتعلّم التلاميذ هذه القواعد إلاّ بواسطة التعليم الجاد، وحتّى تصل المدرسة الحديثة إلى هذا الأخير راحت تَبحث عن المنظومات التربوية التي تطوّر تعليمية اللغة العربية، ومنها تدريس قواعد البلاغة العربية التي ترقى ببلاغتها عند المتعلمين، فاستعملت التدريس بالأهداف ثمّ التدريس بالكفاءات، فأراد الباحث أن يسهم بمقال موسوم بـ(طريقة النص الأدبي وتأثيرها في تدريس قواعد البلاغة العربية)، ليطوّر تدريس هذه القواعد، فجاء هذا البحث ليحاول أن يجيب عن الإشكال الآتي: ما مدى تأثير طريقة النص الأدبي في تدريس قواعد البلاغة العربية في المدرسة الحديثة؟ وتفرّع عن هذا التساؤل فرضيات، هي: - توجد طرائق لتدريس قواعد البلاغة العربية. – تؤثر طريقة النص الأدبي في تدريس البلاغة العربية. – يوصل التدريس بالكفاءات إلى الاستعمال الجيّد للقواعد البلاغية. يحاول هذا البحث من خلال الإجابة عن التساؤلات المطروحة أن يكشف عن استفادة المدرسة الحديثة من التدريس بالكفاءات في تدريس البلاغة العربية، ولهذا سيتّبع الخطة الآتية: بعد التقديم يتحدّث عن الطرائق المعتمدة في تدريس القواعد البلاغية في اللغة العربية عبر الزمن من الجانب النظري، ثمّ يتطرق إلى التعريف بالتدريس بالكفاءات، وفي الجانب التطبيقي يناقش تدريس قواعد البلاغة العربية بطريقة النص الأدبي في المدرسة الحديثة, ويختم البحث بالنتائج المتوصل إليها

الكلمات المفتاحية

التدريس - الكفاءات - الطرائق - البلاغة العربية - النص الأدبي