مجلة الاداب واللغات
Volume 7, Numéro 2, Pages 347-356

إسهام الجاحظ في تاريخ البلاغة العربية - قراءة حوارية لأطروحة العمري في كتابه"البلاغة العربية أصولها وامتداداتها"

Auteurs : Derdar Bachir .

Résumé

ملخص: يخالف العمري جمهور الباحثين المعاصرين في تقدير قيمة المشروع البياني الجاحظي، إذ يجعله محدود الأثر في تاريخ البلاغة العربية، حتى أنه يفضل عليه منجز ابن وهب صاحب"البرهان". وأبرز من يعترض عليهم العمري من المعاصرين حمادي صمود الذي تبنى أطروحة مركزية الجهد الجاحظي، واعتبره المؤسس الملهم لكل من جاء بعده. تفيدنا القراءة الحوارية في الكشف عن مستويات الحوارية التي انطوى عليه نص العمري الذي تجنب محاورة صمود صراحة، لكنه شحن نصه بمضمرات تنقض أطروحة محاوره. والغرض إنجاز قراءة خلافية لتاريخ البلاغة العربية تحرص على الاختلاف، لكنها تتهيب السجال. Abstract: El omari is opposed to all contemporary Arab scholars concerning Aljahiz's Arabic rhetorical project. According to him , this project have little contributory effect in the history of Arabic rhetoric. He even prefers Ibn Wahb's work 'El Borhan'. El omari is particularly opposed with Hammadi sammoud who advocates the thesis that considers Aljahiz as the founder of arabic rhetoric and an inspiration to all his successors. Despite this opposition, Elomari avoids getting engaged in a frank dialogue with Sammoud and prefers to stay implicit, so he can make a contrastive reading without being polemical.

Mots clés

العمري ; صمود ; البلاغة العربية ; الجاحظ ; الحوارية ; المضمر ; el omari ; sammoud ; arab rhétoric ; el jahiz ; dialogism ; implicit