مجلة المقال
Volume 5, Numéro 1, Pages 212-227

في معنى الهوية؟ مقاربة ابستيمية In The Meaning Of Identity? Epistemic Approach

الكاتب : سماعل وهيبة .

الملخص

ملخص: شغل مفهوم الهوية حيزا كبيرا في مجالات المعرفة قاطبة وصار ميزة أساسية في فكرنا المعاصر ؛الذي ما فتئ يوظف الكلمة وفق تصورات متباينة ، تخضع في الغالب لسلطة المرجعيات الفلسفية والخلفيات المعرفية التي بدورها أدت إلى اختلاف عميق بين المستعملين للمصطلح سواء من حيث الجوانب التنظيرية له أو من حيث الجوانب المنهجية لاستعماله تعبيرا وتحليلا.وقد ارتبط المفهوم بالإنسان وبحياته لذلك شكل المفهوم ولا يزال مادة علمية للنقاش والإثراء باقية مدام هذا الكائن على قيد الوجود. البحث في موضوع الهوية هو بحث عن الإنسان في الزمان والمكان ،بحث عن الكائن في حد ذاته ،عن تمايزاته واختلافاته عن تفرده واجتماعه.تلكم هي المادة المرجعية لورقتنا البحثية هذه. : Abstract The concept of identity has become a major space in all fields of knowledge and has become an essential feature of our contemporary thought; which has been employing the word according to different perceptions, often subject to the authority of philosophical references and cognitive backgrounds which in turn have led to a profound difference between users of the term both in terms of its theoretical aspects Where the methodological aspects of the use of expression and analysis. The concept has been linked to man and his life so the form of the concept and remains a scientific material for discussion and enrichment remains the presence of this object is still in existence. Research on the subject of identity is a search for the human in time and space, the search for the object itself, the differences and differences from the uniqueness and the meeting. This is the reference material of this research paper.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفاتيح:الهوية؛الهوية القومية ؛الفرد والمجتمع؛الأنا والآخر؛الثقافة. ; Key words: identity; national identity; individual and society; ego and other; culture.