مجلة تعليميات


Description

مجلة علمية دولية محكمة نصف سنوية (جانفي- جوان) تصدر عن جامعة عبد الرحمن ميرة تعنى بالدراسات التعليمية وقضايا التعليم، تفتح مجالا آخر في البحث في زوايا التعليميات، تصدر باللغة العربية، يشرف على إخراجها فريق عمل مؤلف من أساتذة جامعة عبد الرحمن ميرة بجاية ومجموعة واسعة من المحكمين والاستشاريين من مختلف جامعات الجزائر والعالم.

Annonce

تمديد آجال استقبال المقالات

تعلن هيأة تحرير مجلة تعليميات عن تمديد آجال استقبال مقالات العدد الخامس الذي سيصدر جانفي 2021 الى غاية 30 ديسمبر 2020

14-12-2020


1

Volumes

4

Numéros

35

Articles


الدرس البلاغي في الجامعة المغربية: الواقع والمأمول

أمعضشو فريد, 

الملخص: يهدف هذا البحث إلى الإجابة عن سؤالين محوريين يتعلقان بتدريسية البلاغة العربية في الجامعة المغربية؛ أولهما يتعلق بتشخيص واقع تدريس هذه المادة فيها لطلاب الدراسات العربية والإسلامية تحديدا، وما يكتنفه من صعاب وإشكالات حقيقية، تقف، أحيانا كثيرة، حائلا دون نجاح الدرس البلاغي في بلوغ أهدافه المسطرة، وتدفع طلابا كُثْراً إلى النفور منه. ويتعلق الثاني بمحاولة تقديم مقترحات عملية، يُظَنّ أنها إجرائية وقمينة بالرقي بالدرس البلاغي في جامعاتنا، وبتطوير أداء مدرّسه تطويرا ينعكس إيجاباً على تفاعل الطلاب وتجاوبهم مع المفاهيم والظواهر البلاغية المدرّسة.

الكلمات المفتاحية: البلاغة العربية – تدريس البلاغة – الجامعة المغربية – الطالب – الواقع والمأمول.


التعلم في القرن الحادي والعشرين قراءة في كتاب: " مهارات القرن الحادي والعشرين: التعلم من أجل الحياة في عصرنا"لمؤلفيه: بيرني تريلينج وتشارلز فيديل

صوضان محمد, 

الملخص: تهدف هذه القراءة، لأحد الكتب المؤسسة لمهارات القرن الحادي والعشرين، إلى تقديم منظور الآخر -الأمريكي هنا- إلى التعلم في العصر المعرفي المدفوع بقوة التكنولوجيا والغاية الاقتصادية. وفي نفس الوقت رصد الظروف والتحديات والرهان الحاثة على إعادة النظر في مفهوم وأدوار ووظائف التعلم التقليدية بما يستجيب ومتطلبات العصر المعرفي. وقد اقتضى ذلك أعادة النظر في المصفوفة التقليدية للمهارات/ الكفايات واقتراح نمذجة جديدة تأخذ بعين الاعتبار الجانب المعرفي والمهني والتقني المعلوماتي، مع اقتراح أشكال جديدة من طرائق التعلم تتجاوز الصيغة التقليدية إلى صيغ تقوم على التعلم الجماعي المؤسس على المشروع والمشكلات والتصميم. This reading, of one of the books establishing the skills of the twenty-first century, aims to present the perspective of the other - the American here - to learning in the knowledge age driven by the power of technology and economic purpose. At the same time, monitoring the conditions, challenges and stakes inducing a reconsideration of the concept, roles and functions of traditional learning in a way that responds to the requirements of the knowledge age. This required reconsidering the traditional matrix of skills / competencies and proposing new models that take into account the knowledge, professional and informational aspect, while proposing new forms of learning methods that go beyond the traditional formula to formulas based on group learning based on project, problems and design.

الكلمات المفتاحية:


التّدريس الفعال للدّرس البلاغي من خلال التّعلم بالألعاب -الاستعارة أنموذجا

عزوز عبدالقادر, 

الملخص: لا تزال طرق التدريس التقليدية سائدة في تعليمنا حتى اليوم بحيث لم يغير ولم ينوع المعلم من طريقة تقديمه لنشطات اللّغة، ولم يساير ما جادت به البحوث التّعليميّة المعاصرة في تعليمية اللغة العربية، ومن الأهمية بمكان أن نتطرق لهذه الموضوع الذي أصبح ملحا على المنظومة التّعليميّة أن تضمن في مناهجها التّربوية هذه الطرق ليستفيد منها المعلم والمتعلم على سواء لذلك لابد أن نفعل هذه الوسائل التعليمية لتعليم النشاط اللغوي للناشئة أو الكبار بحيث تكون عامل محفز في تعلم هذه اللّغة وطلب المزيد منها، ونستثمرها في زيادة كفاءة المتعلم.ومن بين أهدفنا في هذا البحث هو الوقوف على طرق جديدة في التّعلم ، ومن بينها الطرق التعلم بالألعاب اللّغوية عامة والدرس البلاغي خاصة، ومن هنا نطرح الاشكال التّالي:هل بإمكان هذه الطريقة أن تصلح لتعليم هذا النّوع من النّشاط؟ وهل تحقق الكفاءة المرجوة بالنّسبة للمتعلم؟ Traditional teaching methods are still prevalent in our teaching to this day so that the teacher has not changed or diversified the way he presents the language activities, and did not keep up with the efforts of contemporary educational research in arabic language education, and it is important to address this topic, which has become urgent for the educational system to ensure in its educational curricula these methods to benefit the teacher and the learner, so we must do these teaching methods to teach the language activity of the young or adults so that it is a catalyst in the learning of this language. One of our objectives in this research is to identify new ways of learning, including learning in language games in general and rhetorical lessons in particular, hence we ask the following forms: Can this method be suitable for teaching this ? type of activity? Is it achieving the desired efficiency for the learner

الكلمات المفتاحية: الدّرس ; التّعلم ; الطرق ; الألعاب ; البلاغة ; الإستعارة


مفهوم المقاربة النصية وتطبيقاتها التربوية في تعليم اللغة العربية

بغراجي فطيمة, 

الملخص: تتمثّل الإشكالية التي يطرحها هذا المقال ويهدف إلى معالجتها في التساؤلات الآتية: مامفهوم المقاربة النصية؟ وماهي منطلقاتها النظرية، والمبادئ والأسس التي تقوم عليها؟ وكيف يتمّ تطبيقها في تعليم اللغة العربية؟ إنّ المقاربة النصية مقاربة لغوية تعليمية، تربط الفعل التعليمي/التّعلمي بالنصوص؛ حيث يتمّ تحليل هذه النصوص في ضوء مستوياتها المختلفة النحوية والدلالية والتداولية، ممّا يتيح للمتعلّم إمكانية رصد العناصر التي تدخل في تكوينها، وتساهم في التحامها وانسجامها عند احتكاكه بها، وتجعله يفهم معانيها، ويستوعب مضامينها، ويدرك الآليات المتحكّمة في تعالق بنياتها النصية، فيستضمرها ويستثمرها في إنتاج نصوص خاصة به، تتوفّر فيها معايير النصية؛ لذلك وجب ربط أنشطة اللغة العربية بعضها ببعض وتحقيق تكاملها لتمكين المتعلمين من اكتساب كفاءات نصية عالية على المستويين القرائي والكتابي. Abstract: The research aims to examine and answer the following questions : what is the meaning of the textual based approach ? and what are its theoritical premises, its basis and principales ? How it is applied on the teaching process of the arabic language ? The textual based approach is based on educational and linguistics process. It links between the educational factor/ learning factor process and the texts, this occurs through analysing those texts from their different aspects, grammar, semantic and pragmatic, so that the learner collects all the elements that may help to make texts. Then, to make texts coherent, cohesive, and making a sens. This later give text more eligibility for the learner who will have a better understanding of texts and then, will recognise the mecanisms commanding the correclation between the structures of the text to rebuild his own coherent and cohesive text later. Consequently, teachers should not separate education activities of the arabic language to achive the textual-based approach between learners and enable them to acquire high textual skills on reading and learning scales. Keywords : The textual-based approach- educational applications- education- the arabic language.

الكلمات المفتاحية: المقاربة النصية ; التطبيقات الترب ; ية ; تعليم ; اللغة العربية


صعوبات اضطراب النطق في المرحلة الابتدائية وانعكاساتها على على التحصيل الأكاديمي

شنتوف آمنة, 

الملخص: أصبحت مشكلة "صعوبات التّعلّم" من المشاكل المستفحلة في الوقت الرّاهن داخل المؤسّسات التعليميّة خاصة الابتدائية منها، ويجب أن تُحمل هذه الحالات على محمل الجدّ، لأنّها إن لم تلق التّشخيص المناسب والحلول الكفيلة في الوقت المناسب فستزيد استفحالا ممّا سينعكس سلبا على مستوى التّحصيل العلميّ للمتعلّم ومن هذه الصعوبات سأعاج في هذه الورقة البحثية اضطراب النطق الذي يعد من أبرز المشاكل التي يعرThe problem of "learning difficulties" has become one of the current problems inside Educational institutions are especially primary ones, and these cases must be taken seriously Because if it does not receive the appropriate diagnosis and adequate solutions in a timely manner, it will worsen Which will reflect negatively on the level of the learner’s educational attainment and from these difficulties I will address in This research paper is a speech disorder, which is one of the most prominent problems that the learner knows in particular At the elementary level, the aim of this study is to diagnose and identify this difficulty Its causes and what are the most important repercussions for the learner and his educational attainment فها المتعلم ولا سيما في المرحلة الابتدائية والهدف من هذه الدراسة هو تشخيص هذا الصعوبة والتعرف على أسبابها وماهي أهم الانعكاسات التي تعود على المتعلم وتحصيله العلمي

الكلمات المفتاحية: اللغة-اضطرابات النطق-المتعلم-صعوبات التعلم ; Language - speech disorders - the learner - learning difficulties


الموقف التعلّمي قبل وبعد إصلاحات النظام التربوي الجزائري من المقاربة بالأهداف إلى المقاربة بالكفاءات - مقاربة سوسيولوجية-

محمد حربي,  سمير قاسي, 

الملخص: يعاني النظام التربوي في الجزائر من اشكالية التحول من واقع التعليم القديم بمقاربته بالأهداف، التي تفترض رابطة نقل بسيطة لتعليم التلميذ. إلى تعليم يواكب العصر، بمقاربته بالكفاءات، التي تفترض رابطة بناء معقدة للتعلّمات. وهذه المعاناة مبررة باعتبار أن هذا الانتقال والتمفصل لا يتم بهذه السرعة بين عشية وضحاها، بل يحتاج إلى أن يتم بطريقة مدروسة وفق عمليات وميكانزمات التغيير التنظيمي في إطارها النسقي. انطلاقا من اختيار الاستراتيجية المناسبة بإشراك جميع الفاعلين الاجتماعيين، كما تقتضيه الغايات والمرامي والأهداف الجديدة للنظام التربوي في سياقه الحالي. يهدف هذا البحث الاستطلاعي إلى التعرف على خصائص كل مقاربة في سياقها السوسيولوجي، وإبراز عوامل مقاومة التغيير، التي تقف عائقا أمام هذا التحول الاستراتيجي. وتقديم الحلول للتخفيف من هذه المقاومة وفق مقاربة سوسيولوجية. The education system in Algeria suffers from the problem of transforming the old education with its approach by objectives. To education, with its competency-based approach, which supposes a complex constructive learning link. This difficulty is justified given that this articulation does not happen overnight, but must be done deliberately according to the processes and mechanisms of organizational change in its systemic context. This exploratory research aims to identify the characteristics of each approach, and to highlight the factors of resistance to change that hinder this strategic transformation. And provide solutions to reduce this resistance using a sociological approach.

الكلمات المفتاحية: الموقف التعلّمي – المقاربة بالكفاءات – مقاومة التغيير التنظيمي. ; The learning attitude - approach with competencies - resistance to organizational change.


المصطلح العلميّ في المعاجم التّعليميّة بين التّوثيق والحوسبة -دراسة تطبيقيّة نحو بناء معجم علميّ تعليميّ إلكترونيّ- The scientific term in educational dictionaries between documentation and computing An applied study towards building a unified educational scientific dictionary

بلقاسم بوزيدة نوارة,  بوحوش غنية, 

الملخص: ارتبطت دراسة اللّغة ومعالجتها بمختلف المجالات العلميّة والتّقنيّة، من بينها علم الحاسوب، ما أسفر عن ظهور اللّسانيّات الحاسوبيّة؛ إذ سعى هذا العلم منذ نشأته إلى بناء قوائم صوريّة؛ تهدف إلى ترقيّة النّظام اللّغويّ، والانتقال بمصطلحاته العلميّة من الجانب التّوثيقيّ الورقيّ، إلى الجانب الحاسوبيّ الرّقميّ، وذلك من خلال توصيف المفردات اللّغويّة في شكل جذاذات رقميّة، وهو ما أحدث نقلة نوعيّة في تاريخ مختلف اللّغات الطبيعيّة، أهمّها اللّغة العربيّة؛ لذا نسعى من خلال هذا المقال إلى البحث في كيفيّة اعتماد الأسس العلميّة للّسانيّات الحاسوبيّة في توصيف المصطلح العلميّ وتأليف المعجم التّعليميّ؟ سعيا منّا لوضع نموذج للمعجم التّعليميّ الإلكترونيّ المنشود، لما له من أهميّة بالغة في جمع الثّروة اللّغويّة من جهة، وتيسّير عمليّة البحث للمتعلّم من جهة أخرى، فمعرفة معاني المصطلحات العلميّة بطريقة بسيطة، يتطلّب اعتماد أسس التّوصيف الحاسوبيّ في بناء المعجم العلميّ التّعليميّ. Abstract: The study and treatment of language has been linked to various scientific and technical fields, including computer science, which resulted in the emergence of computational linguistics. Since this science has sought since its inception to build dummy lists; It aims at promoting the linguistic system and moving its scientific terminology from the paper documentation side to the digital computer side, by describing the linguistic vocabulary in the form of digital fragments, which has made a qualitative leap in the history of various natural languages, the most important of which is the Arabic language; Therefore, we seek through this article to investigate how to adopt the scientific foundations of computational linguistics in the description of the scientific term and the composition of the educational dictionary? In our endeavor to develop a model for the desired electronic educational dictionary, because of its great importance in gathering the linguistic wealth on the one hand, and facilitating the research process for the learner on the other hand, knowing the meanings of scientific terms in a simple way requires adopting the foundations of computer description in building the educational scientific dictionary.

الكلمات المفتاحية: الکلمات المفاتيح: اللّسانيّات الحاسوبيّة، المصطلح العلميّ، التّوثيق، الحوسبة، المعجم التّعليميّ. ; Key words: Computational linguistics, the scientific term, documentation, computing, educational lexicon.


واقع تعليمية اللسانيات في الجامعة الجزائرية، دراسة ميدانية.

صويلح هشام, 

الملخص: يندج هذا البحث ضمن ميدان تعليمية مادة، وتحديدا ضمن ميدان تعليمية اللسانيات. يهدف إلى التشخيص الفعلي لواقع تدريس اللسانيات في أقسام اللغة العربية وآدابها بالجامعة الجزائرية. ولتحقيق هذا الهدف اعتمد البحث على دراسة ميدانية وظف فيها الباحث مجموعة من التقنيات؛ أهمها المعاينة الصفية المباشرة. وتوزيع الاستبيانات على عينة من أساتذة اللسانيات في بعض أقسام اللغة العربية وآدابها، وعلى عينة من طلبة اللسانيات بذات الأقسام. This study is part of the didactics field of linguistics. It aims at actually diagnosing the reality of teaching linguistics in the departments of Arabic language and literature at the Algerian University. The researcher employed the technique of field presence and questionnaires.

الكلمات المفتاحية: تعليمية ; لسانيات ; جامعة ; جزائرية ; دراسة