مقاربات


Description

تعنى هذه المجلة بنشر البحوث والدراسات القانونية والسياسية والشرعية والدراسات الإنسانية والاجتماعية والأدبية والدراسات الاقتصادية وعرض الكتب والرسائل الجامعية والتقارير العلمية عن الندوات والمؤتمرات العلمية والتعليق على القوانين والأحكام القضائية وتحقيق المخطوطات . كما تنشر مجلة مقاربات دراسات وأبحاث البحوث الأدبية والعلمية الأصيلة للباحثين في هذه التخصصات كافة من داخل الجامعات الجزائرية ومن خارج الج زائر مكتوبة باللغة العربية أو الإنجليزية أو الفرنسية.

Annonce

تجديد في ملف تعليمات المؤلف

إيمانا منا بضرورة تجديد المنهجية العلمية وفق المتطلبات العلمية الحديثة، يسر مجلة "مقاربات" أن تنوه الأساتذة والطلبة الباحثين إلى أنه تم تجديد ملف (تعليمات المؤلف)، وعليه يرجى ارسال المقال وفق هذه التعليمات.

شكرا لكم ومزيدا من البحث الجاد والفاعل.

رئيس التحرير

مجلة مقاربات 

05-12-2020


6

Volumes

16

Numéros

419

Articles


جماليات اللُّغة الشِّعرية وخصائصها في الخطاب الشعري الإماراتي الحديث -ديوان :«العــناقيد» لسيف المري أنموذجاً-

بوفلاقة محمد سيف الإسلام, 

الملخص: ملخص: يعد الشاعر الإماراتي سيف المري أحد أبرز الشعراء الذي عرفتهم دولة الإمارات العربية المتحدة في العصر الحديث، فهو صوت شعري متميز،إنه واحد من رواد الاتجاه الوجداني الرومانسي،وأحد أبرز شعراء الغنائية الوجدانية الجديدة في الخليج العربي،ويعد من أشرق الوجوه الشعرية التي أسهمت في إثراء الحركة الأدبية، والإعلامية بدولة الإمارات العربية المتحدة،فهو يجمع بين الإبداع الشعري، والقصصي،والكتابة الصحفية. وتهدف هذه الدراسة الموسومة ب: «جماليات اللغة الشعرية وخصائصها في ديوان(العناقيد)لسيف محمد المري »،إلى تقديم دراسة تحليلية في مجموعة من أشعاره المتميزة، من خلال ديوانه الشعري الثاني الموسوم ب: «العناقيد»،وقد أصدره عام:2004م. وقد توقفت في هذه الدراسة مع عدة قضايا دقيقة تتصل بالكون الشعري عند سيف المري،والذي يتسم بالرحابة، والاتساع،و يتمحور بين تصوير العاطفة، والوجدان،وتصوير الحب، والجمال، وأغلب قصائده تتوزع بين الرومانسية الذاتية، والرومانسية الإنسانية،وقدمت مجموعة كبيرة من النتائج التي تتصل بالخصائص الفنية لشعر سيف المري من خلال ديوان(العناقيد) . وقد قامت الدراسة على تقسيم الموضوع إلى ما يأتي : -مقدمة أولاً: مدخل إلى عالم الشاعر سيف المري. ثانياً:خصائص اللغة الشعرية عند سيف المري من خلال ديوان(العناقيد). ثالثاً : نتائج الدراسة(الخصائص الفنية لشعره). Abstract: Emirati poet Saif al-Marri is one of the most prominent poets of the modern era in the UAE. He is a distinguished poet. He is one of the pioneers of the romantic emotional trend. He is one of the most famous poets of the new song in the Arabian Gulf and one of the brightest poets who contributed to enriching The literary and media movement in the United Arab Emirates combines poetic creativity, fiction and journalism. This study, entitled "The aesthetics of poetic language and its characteristics in Saif Mohammed Al-Marri", aims to present an analytical study in a collection of his distinguished poems through his second poetry book, Al-Anabid, published in 2004. In this study, I have stopped with a number of delicate issues related to the mystical universe of Saif al-Marri, which is characterized by spaciousness. It concentrates between the depiction of emotion, conscience, the depiction of love and beauty, and most of his poems are divided between self-romance and human romance. Which relate to the technical characteristics of Saif al-Marri's poetry through the Diwan (the clusters). The study divided the subject into the following: -an introduction First: Introduction to the world of poet Saif al-Marri. Second: Characteristics of the poetic language at Saif al-Marri through the Diwan (cluster). Third: The results of the study (technical characteristics of his hair).

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الخصائص، الخطاب، المري، الشعري، سيف. ; Keywords: Characteristics, Discourse, Marri, Poem, Saif.


تلقّي الشّاهد البلاغيّ وأثره في تحديد الأحكام النّقديّة

سالمي مصطفى, 

الملخص: إنّ الاختلاف طبع في الذّات الإنسانيّة ، فاختلف الشّعراء والأدباء وتفاضل بعضهم على بعض، امتاز بعضهم بالذّوق الرّفيع والحسّ المرهف، وبعضهم الآخر بجزالة اللّفظ وقوتّه. ونشأ عن ذلك كلّه مدرسة نقديّة يتحاكم إليها النّاس في المفاضلة بين شعرائهم وخطبائهم ويفخر بعضهم على بعض. في هذا الجوّ الأدبيّ والنّقديّ نشأت بدايات العلوم النّقديّة والّتي اعتمدت على التّذوق، وبهذا سجّلوا ملاحظات نقديّة وبلاغيّة ونقّحوا الأساليب. وكانت منزلة العالم تتحدّد من خلال استحضاره لتلك الشّواهد الشعرية والحجج النثرية وقتَ الحاجة، فهبَّ العلماء إلى جمع الشّواهد والتّنافس في حفظها واستحضارها في كلّ مقام. حتّى أصبحت سمةَ بعض العلماء لكثرة حفظهم للشّواهد ودليلا على إتقانهم وعلمهم، وكما عَني أهل اللّغة بالشّاهد النحوي، فقد عُني بالشّاهد البلاغي عند أهل البلاغة عناية كبيرة بوصفه مطلبا جماليًّا وكان الشّاهد البلاغيّ من مختلف العصور الأدبيّة، لأنّ هناك فارقا دقيقا بين التّوجه اللّغوي الخالص والتّوجه البلاغي، فَتَعامل البلاغيّين كان على أساس الإبداع في المراحل المختلفة دون النّظر إلى قديم أو مُحدث، واعتمدوا في ذلك على حسن الاختيار الذّوقي للشّواهد. ولما كان الاختلاف في القول كان اختلاف في فهمه وتلقيه وقد تطور هذا التلقي والفهم مع تطور المناهج والآليات والدوافع وعليه اختلف الأحكام النقدية و تباينت وفي هذا البحث نعرض كيفية تلقي الشاهد البلاغي وأثر ذلك التلقي في الأحكام النقدية الناتجة. الكلمات المفتاحية: الشاهد ، الدرس البلاغي، التلقي ، النقد ، التأويل. التفسير Summary: Difference in is a characteristic of the human self. Thus, poets and writers differed from each other. Some of them were characterized by high taste and sense of compassion, and others with the power of the word. This has resulted in a critical school for which people try to make privileges among their poets and their interlocutors. In this literary and critical atmosphere, the beginnings of sciences of criticism have developed, and have been based on taste. In this way critical and rhetorical observations have been recorded. -The level of the scholar was determined by the introduction of these poetic evidences and prose arguments in times of need. So scientists gathered to collect evidences and compete in the preservation and invocation in each place. So that some of the scholars have become a feature of their great memorization of the evidence. As far as linguists are concerned about grammatical quoting and rhetorical quoting. Scholars of rhetoric have taken great care of rhetorical quoting as an aesthetic demand when implementing quoting of various literary ages. Pure language was based on creativity at different stages without looking at the old or updated, and relied on the good choice of taste for the evidence. The existence of differences between utterances and understanding led to development of methods and mechanisms in rhetorical research and thus in critical judgments.

الكلمات المفتاحية: الشاهد ، الدرس البلاغي، التلقي ، النقد ، التأويل. التفسير


استراتيجيات التدريس المطبّقة في التعليم الابتدائي وبيداغوجيا المقاربة بالكفاءات.

مكي سهام, 

الملخص: تعتبر طرائق التدريس من العناصر المهمة في العملية التربوية إذ تلعب دورا أساسيا في إيصال المادة و تناولها من قبل المتعلم ، وبين المفهوم التقليدي و الحديث للطرائق التّدريسية ، تعددت واختلفت هذه الأخيرة باختلاف المقاربات المتّبعة في النظام التعليمي. وفي إطار التدريس بالمقاربة بالكفاءات حاولنا من خلال هذه الدراسة التطبيقية التّعرف على مختلف استراتيجيات التّدريس المطبقة ميدانيا في التعليم الابتدائي وهذا من خلال آراء الطلبة المتربصين للسنة الثالثة - أستاذ التعليم الابتدائي – بالمدرسة العليا للأساتذة – قسنطينة للسنة الجامعية 2014- 2015 ، بغرض تحديد هذه الاستراتيجيات و خصائصها ومدى اختلاف تطبيقها وبيداغوجيا المقاربة بالكفاءات . Les méthodes d’enseignement sont importantes dans l’opération éducative car elles jouent un rôle nécessaire pour transmettre le message aux apprenants et entre le sens traditionnel et moderne, les méthodes d’enseignement se changent comme les approches appliquées dans le système éducatif . Dans le cadre d’enseignement par l’approche par compétences, on a essayé à partir de cette étude pratiquée connaitre les différentes stratégies d’enseignement appliquées au primaire et selon aussi les avis des étudiants stagiaires (professeur d’enseignement primaire) à l’Ecole Normale Supérieure de Constantine de l’année universitaire 2014-2015 ,dans le but de préciser les caractéristiques et les différentes manières d’appliquer ces stratégies et la pédagogie de l’approche par compétences .

الكلمات المفتاحية: الفعل التربوي, التّدريب , الكفاءات , استراتيجيات التدريس L’action Pédagogique ,Le stage. ,Les compétences ,Les stratégies pédagogiques


الأمر في الخطاب القرآني - دراسة دلالية- لأساليب الأمر في النص القرآني

بن عزوزي مريم, 

الملخص: يعدُّ علم الدلالة فرعًا من فروع اللغة العربية و من خلاله يمكن الوصول إلى معاني المفردات من خلال سياقات الكلام، وعلم المعاني هو أحد علوم البلاغة العربية الثلاثة "المعاني-البيان-البديع" وهو يتَّصل اتصالاً وثيقًا ببناء الجملة وتركيبهَا، و يعدُّ موضوع الأمر من أكثر المواضيع تناولاً في كتب الأصوليين ذلك أنَّ الأمر أصل الكلام و للكلام قصة طويلة خصوصًا بين المعتزلة والأشاعرة، ويسهم موضوع الأمر في فهم أحكام الشريعة لأنَّه يرتبط بالتكليف الذي هو مناط العمل في الإسلام، والأمر يقتضي إرادة المأمور على سبيل الوجوب و لا ينصرف إلى غيرها إلاَّ بقرينة، وللسياق دور في تحديد دلالات الكلمة في النص القرآني. La sémantique est l'une des branches de la langue arabe à travers laquelle on peut accéder aux significations du vocabulaire dans le contexte de la parole. sujets abordés dans les livres des fondamentalistes afin qu'il soit hors de la parole et les mots d'une longue histoire, en particulier chez les Mu'tazila et Ash'aris, et contribue à la matière dans la compréhension des dispositions de la loi, car il est lié au mandat, qui est au centre du travail de l'Islam, et il faut la volonté du shérif sur l'obligation et ne vont pas à l'autre, mais la présomption , Et au Si Le rôle de déterminer les significations du mot dans le texte coranique

الكلمات المفتاحية: الدلالة، الأمر، التفسير، النص القرآني. ; importance, ordre, interprétation, texte coranique