مقاربات
Volume 4, Numéro 1, Pages 414-423

علاقات المغرب بالدولة العثمانية وإيالاتها في بلاد المغرب العربي في نصف الثاني من القرن 18

الكاتب : موسى شرف .

الملخص

مرت العلاقات المغربية العثمانية في مطلع العصور الحديثة بمراحل ثلاث استغرقت الأولى أغلب القرن 16م، وهي المرحلة التي حاول العثمانيون أثناءها بسط سيطرتهم على المغرب كغيره من الدول العربية الأخرى، ولو أنهم أخفقوا في ذلك.( ) أما المرحلة الثانية: فهي التي فقدت فيها الدولة العثمانية قوة اندفاعها وصارت لا تشكل خطرا كبيرا على المغرب، وكان ذلك خلال القرن 17م وقد حدث خلالها نزاعات بين الطرفين على الحدود الجزائرية المغربية، من ذلك أن المولى إسماعيل قام بعدة محاولات عسكرية. وإذا كان الأخير قد مني بالفشل من ناحية، فإنه حمل السلطان العثماني إلى مكاتبته، طالبا منه الوقوف عند حد أسلافه. أما المرحلة الثالثة، فقد اتضحت منذ النصف الثاني من القرن 18م حين أخذت أسباب الضعف تلم بالدولة العثمانية، وصارت منذئذ تعرف بالمسألة الشرقية أو الرجل المريض( ) فيما بعد، وخلال هذه المرحلة عرفت العلاقات المغربية العثمانية شكلا من أشكال التعاطف الإسلامي، وقد شكل عهد السلطان المغربي محمد بن عبد الله، النموذج الأمثل لهذه المرحلة

الكلمات المفتاحية

علاقات المغرب، الدولة العثمانية،