مجلة البديل الاقتصادي
Volume 5, Numéro 1, Pages 71-93

الاستثمار في الطاقات المتجددة و دورها في تحقيق التنمية المستدامة بالجزائر دراسة مشروع المحطة النموذجية بالطاقة الشمسية بحقل "بئر ربع شمال" –ورقلة-

الكاتب : دين مختارية . زرواط فاطمة الزهراء .

الملخص

إن توفر الطاقة بالشكل المناسب و الكميات المطلوبة لأداء العمل يعد شرطا ضروريا لإحداث التنمية المستدامة ،و بالنظر إلى الدراسات و الأبحاث التي تؤكد تقلص الطاقات التقليدية و إمكانية نفاذها ،تجد الجزائر نفسها أمام تحدي للمضي قدما لحقبة ما بعد البترول من خلال مبادرتها في تبني سياسات و استراتيجيات التي من شأنها النهوض بقطاع الطاقات المتجددة و تنمية استخدامها بغية الاستعداد إلى زمن ما بعد الطاقة التقليدية الناضبة و التفكير في حق الأجيال القادمة ،و هذا بالاستثمار في الطاقات المتجددة المتاحة في الجزائر لتحقيق أبعاد التنمية المستدامة الاقتصادية منها ،الاجتماعية خاصة البيئية باعتبار أن هذا النوع من الطاقات يعد صديق للبيئة ،على هذا الأساس لا بد أن نولي إهتمام أكبر لهذا النوع من الطاقات بالتعرف عليها بشكل مفصل و التعريج على أهم الموارد الطاقوية النظيفة التي تتوفر عليها الجزائر ،و تبيان مجالات إسهامها في التنمية المستدامة بالجزائر بالإضافة إلى إعطاء نظرة على واقع المشاريع الاستثمارية في مجال الطاقات المتجددة عامة و الطاقة الشمسية علما أنه قد تم الاستثمار في الطاقات المتجددة من خلال عدة مشاريع في إطار الاستراتيجية الوطنية للبيئة ،كان لها أثر على نموذج الاستهلاك الوطني للطاقة و من بين هذه الإنجازات البرنامج الوطني 2011-2030 و برنامج الفعالية الطاقوية و تخفيض الغاز المشتعل و المشروع الياباني "أس أس بي" و مشروع "بئر ربع شمال" لإنشاء المحطة النموذجية بالطاقة الشمسية بورقلة الذي أخذ كدراسة حالة في المقال بالاعتماد على المنهج التحليلي لتحليل واقع هذا المشروع الذي أسس بالشراكة ببن مجمع سوناطراك و مجمع إيني بقدرة إنتاج 10 ميغاواط في هذا الحقل ،و تجدر الإشارة إلى وجود آفاق لتعميم هذه التجربة على التراب الوطني.

الكلمات المفتاحية

الطاقات المتجددة ;الاستثمار ;التنمية المستدامة ;الطاقة الشمسية .