Revue Finance & marchés

مجلة المالية والأسواق

Description

Revue finance et marchés est une revue économico-scientifique comporte les contributions scientifiques et de la recherche d’un groupe d’enseignants chercheurs dans le domaine de l’économie des différentes universités tant au niveau national qu’au niveau international. Les thèmes financiers, l'analyse des politiques macro-économiques et les nouveaux concepts, sont considérés comme la matière scientifique fondamentale de la revue, dont la publication est prévue deux fois par an. La revue s'intéresse également, en grande partie, à l'étude de ces sujets dans le contexte de l'économie algérienne, dans une tentative pour présenter des points de vue et des études consultatives qui peuvent être au service des aspects liés au développement du pays, d’ où la conviction profonde et nécessaire pour que l'économie algérienne suive le rythme des économies du reste du monde. La revue consacre un grand espace dans le but d’approfondir les relations économiques internationales, comme elle s'étend largement dans l'espace du développement durable. La revue vise à être le bon fruit d’enseignants chercheurs de grande expérience que nous devrions veiller à conserver, elle doit se réaliser dans le cadre d’une publication scientifique classique, ainsi nous devrions fournir de grands efforts pour que le monde de la recherche puisse en bénéficier davantage.

5

Volumes

9

Numéros

137

Articles


إدارة الجودة الشاملة (TQM)كمدخل لتحسين الأداء التنظيمي للمؤسسات -دراسة حالة مؤسسة تكرير السكر ومؤسسة متيجي بمستغانم–

بطاهر بختة, 

الملخص: تهدف دراستنا إلى التركيز على علاقة إدارة الجودة الشاملة والأداء التنظيمي في الجانب النظري. وقمنا بإسقاط هذه العلاقة على مؤسسة تكرير السكر و مؤسسة متيجي في جانب التطبيقي، حيث تكون مجتمع الدراسة من عمال كلا المؤسستين في ولاية مستغانم، وقد تم توزيع 80 استمارة، وتم استرجاع 58 منها وهي صالحة للتحليل أي ما يعادل 72.5% من الاستمارات الموزعة. وقد استخلصنا من دراستنا أن إدارة الجودة الشاملة تساهم في تحسين الأداء التنظيمي لهذه المؤسسة ولو بشكل ضعيف. إدارة الجودة الشاملة؛ الإدارة؛ الأداء التنظيمي؛ المؤسسة.

الكلمات المفتاحية: إدارة الجودة الشاملة؛ الإدارة؛ الأداء التنظيمي؛ المؤسسة.


حوكمة الشركات كآلية لحماية أسواق الأوراق المالية من الأزمات - دراسة حالة الأزمة المالية العالمية "2008"-

أنيسة سدرة, 

الملخص: لقد حاولنا من خلال هذه الورقة البحثية توضيح الدور الهام الذي تلعبه مبادئ حوكمة الشركات في حماية أسواق الأوراق المالية من الممارسات السلبية التي قد يقترفها البعض من المتعاملين فيها، بهدف تحقيق أكبر قدر ممكن من الأرباح على حساب الآخرين، والتي من شأنها التأثير على اِستقرار هذه الأسواق وتعريضها لأزمات مالية حادة قد تمتد آثارها لتشمل أسواقاً دولية أخرى، مع إسقاط الدراسة النظرية على حالة الأزمة المالية العالمية "2008". ولقد توصلنا بعد إتمامنا لهذه الدراسة إلى جملة من النتائج، تمثلَّت أهمها في أنَّ حدوث الأزمات المالية يرتبط بعلاقة طردية وطيدة مع درجة تخلي الشركات عن تطبيق مبادئ الحوكمة وبالأخص منها تلك المدرجة في أسواق الأوراق المالية، وهذا ما حدث بالفعل خلال الأزمة العالمية الأخيرة أين تسبب ضعف الالتزام بهذه المبادئ في تفجير أزمة الرهن العقاري في الولايات المتحدة الأمريكية وتحولها إلى أزمة عالمية بسرعة، هذا الضعف الذي مسَّ كل مبادئ وأدوات حوكمة الشركات.

الكلمات المفتاحية: حوكمة الشركات ; أسواق الأوراق المالية ; الأزمات المالية ; الأزمة المالية العالمية "2008".


تحليل أثر القروض الموجهة إلى الاقتصاد على تمويل التنمية الاقتصادية في الجزائر

محمد خروبي, 

الملخص: الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى تحليل أثر القروض المصرفية الموجهة لتمويل الاقتصاد على التنمية الاقتصادية في الجزائر خلال الفترة بين 2001 -2016 ، باستخدام بيانات بنك الجزائر المركزي ومعالجتها من خلال ثلاث نماذج للانحدار الخطي البسيط ببرنامج SPSS، مع الأخذ بعين الاعتبار كل الخصائص والإمكانيات الاقتصادية التي تتمتع بها الدولة وتعتمد عليها في خطط التنمية. حيث تم التوصل إلى أنه بالرغم من التطور الإيجابي للقروض الموجهة لتمويل الاقتصاد خلال الفترة المدروسة إلاَّ أنها فشلت في تحقيق التنمية بالمستوى المطلوب على الرغم من مساهمتها في تعزيز مساهمة القطاعات الانتاجية الحقيقية في الناتج المحلي الاجمالي والدور المهم للقطاع الخاص في ذلك إلى أن مستويات النمو تظل بعيد عن ما هو حقيقي مما يشير إلى ضعف تحقيق الأهداف التنموية المطلوبة . :Abstract This study aims to analyze the impact of banking loans oriented to financing the economy on economic development in Algeria during the period 2001-2016, using the data of the central bank of Algeria. And treating them by three models of simple linear regression through SPSS, taking in consideration the all economic characteristics and capabilities witch the state have and depend it in the development plans. It was found that despite the positive development of loans oriented to finance the economy during the period studied, it failed to achieve the required level despite its part to enhancing the contribution of real productive sectors in GDP and the important role of the private sector. Of what is real, which indicates the weakness of achieving the required development goals. Keywords : Loans ; Financing the economy ; Economic development ; economic growth ; Algeria .

الكلمات المفتاحية: القروض ، تمويل الاقتصاد ، التنمية الاقتصادية ، النمو الاقتصادي، الجزائر


Le secteur du tourisme moteur prometteur dans l’économie Algérienne

محمد ولد سعيد,  محمد الحاج بوروبة, 

Résumé: Le tourisme est considéré dans le siècle actuel comme la plus grande industrie du monde. L’Algérie fait partie des pays qui cherche a exploité son potentiel on misant tout sur sa nouvelle politique du développement économique surtout que le tourisme représente un sérieux moteur de relance économique.

Mots clés: le tourisme ; l'industrie touristique ; l'Algerie


دور النظام النقدي الأمريكي في إنتاج الأزمات الاقتصادية العالمية

سعاد بليمان, 

الملخص: نعالج في هذه الدراسة العلاقة بين النظام النقدي الأمريكي و الأزمات الاقتصادية العالمية، من خلال ثلاث محاور رئيسية، نحاول أولا أن نبحث تحول النظام النقدي الأمريكي من ارتباط الدولار بالذهب الى تعويمه، وتحوله إلى عملة مرجعية عالمية مسيطرة على الاقتصاد العالمي، حيث استغلت الولايات المتحدة الأمريكية هذه المكانة لفرض نظامها النقدي على الدول الناشئة وجعل الدولار عملة احتياط وادخار عالمي، واحتلاله مكانة أساسية في منح القروض الدولية للبلدان الناشئة، و بهذا صار للنظام النقدي الأمريكي دور في إنتاج الأزمات الاقتصادية . ثم نحاول الكشف عن طبيعة السياسة النقدية الأمريكية، التي تلزم الدول الناشئة بتحرير اقتصادها والاندماج في الاقتصاد الرأسمالي، وما يرافق ذلك من أزمات. وعليه أصبح واضحا أن أي أزمة تصيب النظام النقدي الأمريكي تتحول الى أزمة اقتصادية عالمية شاملة، كما تجلى ذلك في أزمة الرهن العقاري، ولهذا سنحاول إبراز الاتجاهات التي تحاول اقتراح الحلول الممكنة لإيجاد نظام نقدي دولي يقلص من الأزمات الاقتصادية العالمية.

الكلمات المفتاحية: النظام النقدي الأمريكي، التحرير المالي، الأزمات الاقتصادية و المالية، الدول الناشئة ، التكتلات النقدية الجهوية.


Analyse économique du secteur des services en Algérie

نصيرة بكريتي, 

Résumé: En Algérie, on a trop tendance à identifier l’industrie et l’agriculture comme les deux secteur-clefs de la dynamique de l'économie, oubliant le secteur des services dans leurs prévisions de croissance économique. Toutefois, il est certain que sans une politique de développement du secteur des services (notamment pour stimuler la consommation), il est à craindre que les deux secteurs (agriculture et industrie) risquent la stagnation, voire même l'asphyxie. C’est la raison pour laquelle que nous nous somme intéressé au secteur des services. Notre étude portera sur l’évaluation des activités de ce secteur ces dernières années. L’évaluation concerne trois activités : la télécommunication ; le tourisme ; et le transport.

Mots clés: Algérie ; Secteur des services ; Télécommunication ; Tourisme ; Transport


-أثر السياحة في عملية التنمية المحلية- ولاية مستغانم

عمروش بن شني,  وهيبة ميهوب ايت حبوش, 

الملخص: تصور الدراسة نموذجا نظريا مدعما بالأرقام لأهمية السياحة المحلية في الجزائر، حيث تعتبر ولاية مستغانم نموذج محل الدراسة لما لها من الإمكانيات الهائلة، محاولين بذلك إبراز أن المشكلة تكمن في السياسات و الأساليب التسيير و الثقافة لا في الإمكانيات الطبيعة، التنمية السياحة اليوم هي إبداع وابتكار،و هي عملية إنتاج مترابطة و مساهمة في عملية التنمية المستدامة الشاملة، فالجذب السياحي الداخلي هو مقدمة لجذي السياحي الخارجي، و إلا كيف لقطاع أن ينجح و هو فاشل محليا.

الكلمات المفتاحية: السياحة، السياحة الداخلية، التنمية السياحية، التنمية السياحية المستدامة.


دور التسويق المصرفي في تحقيق ولاء الزبون

فاطمة الزهرة قارة مصطفى, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على ماهية التسويق المصرفي، التحليل التاريخي لظهور التسويق في المصارف، توضيح العلاقة بين التسويق المصرفي و ولاء الزبون و معرفة أسباب اهتمام المؤسسة المصرفية بالتسويق. و ذلك من خلال المحاور التالية: أولا: مفاهيم و عموميات حول التسويق المصرفي. ثانيا: استراتيجيات التسويق المصرفي. ثالثا: مفهوم، أنواع، أهمية الولاء و علاقته بالتسويق المصرفي. ومن خلال هذه الدراسة توصلنا إلى أن التسويق المصرفي يلعب دورا في تحقيق ولاء الزبون بتلبية حاجاته و رغباته، تحقيق رضاه و الاحتفاظ به،فهي عبارة عن سلسلة وصولا إلى جني الأرباح الأمر الذي أدى إلى اهتمام المصارف بذلك.

الكلمات المفتاحية: التسويق المصرفي ; رضا الزبون ; ولاء الزبون ; تحقيق الأرباح


أهمية الرأسمال البشري ودوره في تعزيز الميزة التنافسية للمؤسسة الاقتصادية دراسة تجريبية لشركة الكوابل سيدي بن ذهيبة بماسرى CSB (مستغانم) بالجزائر

طاري عبد القادر, 

الملخص: يهدف هذا العمل إلى دراسة علاقة الارتباط بين رأس المال البشري والميزة التنافسية لشركة الكوابل سيدي بن ذهيبة، وتوضيح دور المورد البشري في تعزيز الموقع التنافسي للمؤسسة الاقتصادية الجزائرية. تضمن العمل دراسة تجريبية لعمال الشركة وقد تم توزيع الاستبيان على جميع أفراد عينة الدراسة المتكونة من 95 عامل. بعد التحليل بواسطة برنامج Excel، توصلنا إلى النتائج التالية: - وجود علاقة بين توافر متطلبات رأس المال البشري وتحقيق الميزة التنافسية؛ - تنافسية الشركة ترتبط بالاستثمار في رأس المال البشري؛ - الخبرة المهنية والمهارات تعزز الميزة التنافسية وتساهم بشكل كبير في نمو وبقاء الشركة.

الكلمات المفتاحية: رأس المال البشري؛ الميزة التنافسية؛ المعرفة؛ المهارات والقدرات؛ فرق العمل.


أثر أبعاد الجودة المدركة للخدمة على ثقة الزبون: دراسة حالة زبائن الجزائرية للإتصالات

زكية قصاص,  ليلى عياد, 

الملخص: نهدف من وراء هذا المقال إلى دراسة أثر جودة خدمة الاتصالات على ثقة الزبون الجزائري، لذلك ترمي هذه دراسة إلى دراسة أثر الأبعاد الخمسة لمقياس الـ SERVQUALالمتمثلة في الاعتمادية، التأكيد، الملموسية، التعاطف و التفاعل على رضا و ثقة الزبون. لتحقيق هذه الغاية قمنا بدراسة إمبريقية على 207 زبون للجزائرية للاتصالات باستخدام طريقة المعادلات الهيكلية. أظهرت النتائج أن للزبائن إدراكات إيجابية للخدمات المعروضة من طرف الجزائرية للاتصالات و أن هذه الجودة تؤثر إيجابياً على ثقة الزبائن من خلال الرضا.

الكلمات المفتاحية: أبعاد نموذج SERVQUAL ; ثقة ; جودة مدركة ; رضا ; طريقة المعادلات الهيكلية


استخدام البرمجة متعددة الاهداف ذات الأولوية في تحديد كمية الانتاج بالمؤسسة- حالة شركة الصناعات الميكانيكية ولواجقها

ابراهيم مبرك,  عائشة خليد, 

الملخص: يهدف هذا المقال إلى إبراز أهمية استخدام الطرق المتعددة المعايير في اتخاذ القرار، حيث يعتبر نموذج البرمجة بالأهداف من أهم وأشهر هذه الأساليب وأكثرها استعمالا والتي تستخدم لتحليل وحل مشاكل القرارات المتعددة والمتعارضة، وسنحاول من خلال هذه الورقة البحثية استخدام نموذج البرمجة بالأهداف ذات الأولوية في تحديد الكمية المثلى التي يتم إنتاجها في المؤسسة في ظل العديد من الأهداف والمرتبة حسب أهميتها، حيث تم تطبيق هذا النموذج على احدى المؤسسات الاقتصادية والمتمثلة في شركة الصناعات الميكانيكية ولواحقها (اورسيم).

الكلمات المفتاحية: اتخاذ القرار ; البرمجة بالأهداف


محددات الاستثمار الأجنبي المباشر في الجزائر: دراسة قياسية باستعمال نموذج ARDL خلال الفترة (1974-2017)

مراد صاولي, 

الملخص: تهدف هذه الورقة البحثية للوصول إلي المحددات الأساسية للاستثمار الأجنبي المباشر في الجزائر استنادا إلى الأدبيات الحديثة التي اهتمت بدراسة الاستثمار الأجنبي المباشر، لقد ثم اختبار علاقة تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر مع بعض المؤشرات الاقتصادية الكلية متبعين في ذالك نماذج قياسية من أجل تبيان علاقة التأثير المتبادل بين تلك المؤشرات باستخدام البرنامج الإحصائي (Eviews) ، وقد توصلت الدراسة إلى مساهمة تلك المتغيرات في تفسير النموذج بنسبة كبيرة أي وجود علاقة طردية بين الاستثمار الأجنبي المباشر والنمو الاقتصادي والناتج المحلي الإجمالي ووجود علاقة عكسية مع سعر الصرف ومعدل التضخم، أخيرا خلصت الدراسة إلى بعض التوصيات المساعدة على تهيئة المناخ الاستثماري بالجزائر، وخلق سياسات انفتاحية أكثر جذبا للاستثمارات الأجنبية. This study aims to reach the main determinants of direct foreign investment in Algeria based on modern literature, which focused on studying direct foreign investment . The relationship of direct foreign investment to some macro-economic indicators has been tested using standard models in order to illustrate the mutual influence between these indicators using statistical software (Eviews) . The study found the contribution of these variables in explaining the model at large - that is a positive relationship between direct foreign investment and economic growth and Gross domestic product ( GDP) , besides the existence of an inverse relationship with the exchange rate and inflation rate. Finally, the study concluded some recommendations that help to create an investment climate in Algeria, thus creating openness polices more attractive to foreign investment.

الكلمات المفتاحية: الاستثمار الأجنبي المباشر، النمو الاقتصادي، معدل التضخم


نحو بناء استراتيجية فعالة لإصلاح خلل هيكل الصادرات في الجزائر و تحقيق نمو اقتصادي مستدام

مخالدي يحي, 

الملخص: إن اعتماد الجزائر لأكثر من نصف قرن على ايرادات البترول في تمويل اقتصادها الوطني و محاولة احداث النمو من خلالها، أصبح اليوم بناءا على النتائج المحققة أمرا غير مقبول، خاصة مع تذبذب أسعار البترول من جهة و اعتباره ثروة محكوم عليها بالزوال من جهة أخرى، بالإضافة إلى ظهور ميول بالغة الأهمية لاستخدام الطاقات المتجددة التي قد يمكن الحصول عليها بتكاليف أقل و دون الحاق أي ضرر بالبيئة. و بالتالي أصبح من الضروري على الجزائر التفكير في ايجاد مصادر أخرى للتمويل تتميز بالثبات و الديمومة، غير أنه لا يمكن تحقيق ذلك إلا من خلال العمل على بناء قطاعات ارتكازية يمكن أن تشكل قاعدة قوية لنمو الاقتصاد الوطني و تمكنه من انتاج سلع و خدمات متنوعة قادرة على النفاذ إلى الأسواق العالمية. Résumé : Depuis plus d'un demi-siècle l’Algérie n’a cessé de compter que sur ses revenus pétroliers pour financer son économie nationale et tenter de générer de la croissance. Cette situation est désormais inacceptable voire insoutenable compte tenu des résultats obtenus, notamment avec l’instabilité et les fluctuations des prix du pétrole. L’émergence et l’intérêt qu’observent bon nombre de pays pour l’utilisation des énergies renouvelables obtenues à moindre coût et sans nuire à l’environnement peuvent constituer pour l’Algérie la solution idoine pour diversifier son économie. Par conséquent, il est nécessaire que l'Algérie envisage de trouver d'autres sources de financement caractérisées par la stabilité et la durabilité, ce qui ne peut être réalisé qu'en travaillant à la construction de secteurs susceptibles de constituer une base solide pour la croissance de l'économie nationale et lui permettant de produire divers biens et services capables d’accéder aux marchés mondiaux.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الصادرات، القطاعات الارتكازية، النمو الاقتصادي، الناتج المحلي الاجمالي، الصناعة التحيلية، الزراعة، السياحة. ; Mots clés :Exportations, Secteurs réductifs, la croissance économique, Le produit intérieur brut, Industries manufacturières,Agriculture, Tourisme.


سلوك بعض متغيرات السياسة النقدية على التضخم في الجزائر للفترة(1990-2017)

مصطفى لعشعاشي,  علي بن قدور,  محمد يبرير, 

الملخص: إن السياسة النقدية في الجزائر قد أعيد توجيهها ابتداء من سنة 1990 وذلك بصدور قانون النقد والقرض الذي أوضح معالم السياسة النقدية بشكل أفضل، مما سمح بامتصاص فائض السيولة بشكل فعلي ومحاولة التحكم في معدلات التضخم مدعما بذلك الاستقرار النقدي بشكل أكبر، حيث أن الهدف الأساسي من هذه الورقة البحثية هو محاولة بيان أثر متغيرات السياسة النقدية على التضخم في الجزائر للفترة (1990-2017) من خلال بلورة معادلة للتضخم باستعمال أسلوب التكامل المتزامن حيث أظهرت نتائجه أن هناك علاقات تكامل في المدى الطويل بين المتغيرات محل الدراسة. In Algeria from 1990; The Monetary Policy has been re-guidencewith the issuance law of cash and loan which illustrate the concept of Monetary Policy in best way, when allowing to absorb the liquidity surplus in form real, and trying to control in the inflation rates , so they are support monetary stability. So the main objective of these research paper is an attempt to demonstrate the impact of monetary policy variables on the inflation in Algeria for the period 1990-2017 through creating an equation for inflation with using method of Concurrentintegration. As a result of this study , that are integration relationships in the long time between deferent variables of this research.

الكلمات المفتاحية: متغيرات السياسة النقدية، التضخم، الاستقرارية، التكامل المتزامن.


Antécédents de la fidélité à la marque des consommateurs algériens: Test et validation empirique dans le domaine de la télécommunication

مريم طالب,  سيدي محمد بن أشنهو, 

Résumé: Le but de cette étude est d'examiner les effets de la qualité de service, de la confiance et de la satisfaction du client sur la fidélité à la marque dans le secteur des services en Algérie. Après une courte revue de littérature, une étude empirique pour vérifier les hypothèses de notre recherche s’impose. Les données proviennent de 195 clients de la marque Mobilis. Les données collectées sont ensuite analysées par la méthode des équations structurelles. Les résultats démontrent que la qualité de service et la confiance des clients ont un effet direct sur la satisfaction du client, et indirect sur la fidélité des clients à la marque via la satisfaction du client. La recherche confirme donc le rôle central de la qualité de service perçue et de la confiance des clients dans le développement de la fidélité à la marque et souligne l'effet de médiation de la satisfaction des clients

Mots clés: Qualité perçue, Confiance, Satisfaction, Fidélité, Méthodes des équations structurelle


أثر الالتزام بالمسؤولية الاجتماعية على أخلاقيات الادارة العمومية

أمينة عزوز,  العربي غريسي, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة للتعرف على فعالية الالتزام بالمسؤولية الاجتماعية بأبعادها القانونية،الأخلاقية،و الاجتماعية في ترسيخ الاخلاقيات بالإدارة العمومية بمستوييها الأخلاقي الفردي و التنظيمي،و ذلك بإبراز واقع دمج مفهوم المسؤولية الاجتماعية بالسياسة التنظيمية للإدارة العمومية و مدى تأثيره على الموظف العمومي أخلاقيا و علاقتها بالمنظمة و المجتمع ككل،و لتحقيق هدف الدراسة تم تطوير استبيان وزع على موظفي اربعة ادارات عمومية بولاية سعيدة ،و بينت نتائج الدراسة وجود اثر موجب للالتزام التنظيمي المسئول اجتماعيا على الاخلاقيات الادارية،بحيث يرفع من تطور الفكر الاخلاقي للموظف العمومي.

الكلمات المفتاحية: أخلاقيات الادارة العامة ;المسؤولية الاجتماعية


تطور حجم أسواق المشتقات المالية في العالم في الفترة ما بين 2005 و 2017

عبدالإله مقدم,  زين الدين قدال, 

الملخص: تعتبر المشتقات المالية أدوات مالية حديثة النشأة، و تنقسم إلى ثلاث أصناف رئيسية، وهي الخيارات، العقود المستقبلية أو العقود الآجلة، والمبادلات، ويتم تداول هذه الأدوات المالية في سوقين مختلفين، الأول و هو السوق النظامي، أي البورصات، والثاني هو السوق الغير النظامي، والذي يفوق حجمه بكثير السوق النظامي، وفي السنوات الأخيرة، شهدت أسواق المشتقات المالية، تطورا ملحوظا، لذلك يهدف هذا البحث إلى إبراز أهمية المشتقات المالية، على مستوى الإقتصاد العالمي، من خلال التطرق إلى أسواق المشتقات، حيث يتزايد حجم الأسواق بصورة مستمرة، على الرغم من الأزمات المالية التي مر بها العالم مؤخرا، حيث تشكل المشتقات المالية الخاصة بمعدل الفائدة، و عقود سعر الصرف، أكبر نسبة من المشتقات في هذه الأسواق، كما تسيطر أسواق أمريكا الشمالية، و أوروبا على معظم التداولات للمشتقات .المالية، إلى جانب تطور الأسواق الناشئة، على غرار أوروبا الشرقية، كروسيا وتركيا، إضافة إلى أسواق الصين وجنوب إفريقيا والبرازيل

الكلمات المفتاحية: المشتقات المالية ; أسواق المشتقات النظامية ; أسواق المشتقات الغير النظامية


Tableaux de bord, outils de pilotage de la performance cas de la SONELGAZ

صافية ملاح, 

Résumé: Les entreprises évoluent dans un environnement de plus en plus incertain, confrontées à une concurrence rude et une obligation de performance et de rentabilité maintenue. En fait, la mise en place d'un système de contrôle, tels que les tableaux de bord, s'avère être une condition capitale pour survivre et se développer. Cependant, cet article, s’intéresse particulièrement, a l’utilisation des tableaux de bord au sein des EPE algériennes comme un outil de pilotage de la performance. Afin de pouvoir atteindre cet objectif, l’entreprise SONELGAZ est l’objet de cette recherche, qui est basée sur tableaux de bord du service de reporting.

Mots clés: Tableaux de bord ; Performance ; EPE ; Systèmes de contrôle


الوضع التنافسي للجزائر ضمن تقارير التنافسية الدولية (قراءة نظرية وتحليلية لمؤشرات التنافسية الدولية)

أمال دردور,  رشيد يوسفي, 

الملخص: الملخص: أصبحت التنافسية تحظى باهتمام كبير ليس على مستوى المؤسسات فحسب بل حتى على مستوى الدول باعتبارها أداة لتحقيق النمو المستدام والرفاه الاجتماعي. ولذا كل دولة ملزمة بتحسين قدرتها التنافسية من أجل التأقلم مع بيئة شعارها البقاء للأفضل. ونظرا لأهمية التنافسية قامت العديد من الهيئات الدولية بتحديد مفهومها ومؤشرات وطرق قياسها في اقتصاد ما ومقارنتها مع الاقتصاديات الأخرى واستخدمت نتائج هذه المؤشرات في إعداد تقارير سنوية حول التنافسية الدولية. وقد اتضح من خلال هذه التقارير أن التنافسية لا تربط بما تملكه الدولة من موارد طبيعية ويد عاملة رخيصة بقدر ارتباطها بما تكتسبه من المعرفة والتكنولوجيا و السياسات الرشيدة من قبل الحكومات. Abstract Competitiveness has gained considerable attention not only at the institutional level but also at the level of States as an instrument for sustainable growth and social well-being. Each country is therefore obliged to improve its competitiveness in order to adapt to its environment of survival. In view of the importance of competitiveness, many international organisms have defined their concept, indicators and methods of measurement in an economy and compared them with other economies. The results of these indicators were used in the preparation of annual reports on international competitiveness. It has been shown through these reports that competitiveness is not linked to the natural resources and labor of the State as cheap as it is to the knowledge, technology and good policies of governments.

الكلمات المفتاحية: التنافسية، التنافسية الدولية، تقارير التنافسية الدولية.


حتمية ترقية الصادرات غير النفطية في الجزائر

وليد بيبي,  سمية صلعة, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة الى التأكيد على ضرورة تنمية الصادرات غير النفطية بالجزائر وذلك من خلال تسليط الضوء على تطور الصادرات غير النفطية في هيكل التجارة الخارجية بالجزائر، حيث حاولنا من خلال هذه الدراسة الإجابة على إشكالية محورية تمثلت في: ما هو وزن الصادرات غير النفطية في هيكل التجارة الخارجية بالجزائر؟، لنتوصل في ختام هذه الدراسة إلى أن معظم الاستراتيجيات المطبقـة لترقية الصادرات غير النفطية في الجزائر كـان نصيبها الفشل، ولهذا اقترحنا جملة من الاقتراحات تتمحور أساسا حول: الحد من وحدانية الصادرات وتنويعها والاقتداء بالتجارب الرائدة العالمية، وكذلك التركيز على الاستثمار في الرأسمال البشري ، وأيضا تنشيط قطاع المقاولاتية والاستثمار المحلي.

الكلمات المفتاحية: تصدير ; صادرات غير نفطية ; ترقية الصادرات ; التركيبة السلعية للصادرات ; تجارة خارجية


أثر السياسة النقدية على النمو الاقتصادي للجزائر (دراسة قياسية للفترة 1990-2017 )

مصطفى غميمة,  محمد الناصر حميداتو, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى استقصاء أثر السیاسة النقدیة على النمو الاقتصادي في الجزائر خلال الفترة (1990-2017) وبعـد مراجعـة الأدبیـات النظرية المتعلقـة بالدراسة تم تقدیر نموذج قیاسي باستعمال نموذج ARDL,حيث تم التوصل الى ان العرض النقدي بالمفهوم الواسع له تأثير كبير على النمو الاقتصادي من خلال السياسة النقدية التي تحسنت نوعا ما في بعض فتراة الدراسة, وهذا التاثير الكبير رغم موافقته للنظرية الاقتصادية لم يكن فعال لان هذه الزيادة كان التاثير الاكبر لها في جانب التضخم وليس في خلق قيمة مضافة ومن ثم مقابلات حقيقة للمعروض النقدي, وهو ما يدل على عدم تنوع الاقتصاد الجزائري واعتماده على الايرادات النفطية وعملية الاصدار النقدي من البنك المركزي. The objective of this study was to investigate the impact of monetary policy on economic growth in Algeria during the period 1990-2017. After reviewing the theoretical literature on the study, a standard model was estimated using the ARDL model, where it was concluded that the monetary offer in the broad sense has a significant impact on the economic growth of During the monetary policy, which improved somewhat in some girls study, and this great impact, despite his approval of economic theory was not effective because this increase was the biggest impact on the side of inflation and not to create value added and then real interviews of the money supply, which indicates the lack of diversity Economy Algerian and its dependence on oil revenues and the process of issuing cash from the Central Bank.

الكلمات المفتاحية: السياسة النقدية ،النمو الاقتصادي ، نموذج ARDL, المعروض النقدي بالمفهوم الواسع.


واقع تطبيق نظام الموازنات التقديرية في المؤسسات الاقتصادية الجزائرية – دراسة عينة من المؤسسات

سعدية بن أحمد,  إلياس صالح, 

الملخص: الملخص: إن نظام الموازنات التقديرية كغيره من الأنظمة التقليدية تعرض لموجة هائلة من الانتقادات ، وقد اختلفت أراء الباحثين والعلماء حول أمر التخلي عن هذا النظام من عدمه، الامر الذي أدى الى ظهور عدة تيارات : منها ما يدعو الى التخلي عن هذا النظام (تسيير بدون موازنات)، ومنها ما يدافع عن وجوده ويثبت أهميته، حيث وفي هذا الاطار ظهر اتجاهان: الأول يدعو الى تعديله وإعادة ربطه باستراتيجية المؤسسة، والثاني يدعو الى تبني النظام الجديد نظام الموازنات على أساس الأنشطة. وقد أوضحت الدراسة الاستقصائية التي أجريناها على عينة من المؤسسات الاقتصادية الجزائرية أن نسبة كبيرة من مؤسسات العينة ما زالت تعمل بهذا النظام (92 %)، ونسبة معتبرة (40.91 %) من هذه المؤسسات تبنت أسس جديدة في إعداد نظام الموازنات (الأنشطة والعمليات). كما توجد نسبة من مؤسسات العينة (28 %) بالرغم من تطبيقها لنظام جديد في التسيير (بطاقة الأداء المتوازن) إلا أنها لم تتخل عن تطبيق نظام الموازنات التقديرية. The estimated budget system, like other conventional systems, has been strongly criticized. Thus, the opinions of scientists and researchers differed whether to abandon this system or not which led to the emergence of several streams: those who advocate the abandonment of such a system, and those who defend it and still consider its usefulness. Two major trends are prefiguring in this context: the first is in favor of a revision of this system through its adaptation to the strategy of the company, the second calls for the adoption of a new budget system based on activities. The study that we carried out concerns a sample of Algerian economic institutions; it shows that a significant proportion of these companies continue using this traditional system (92%), while a relatively high percentage (40.91%) adopt a new basis in their design. management systems (activities and processes). It has also been noted that a not less important number of companies continue using the forecasting management system concomitantly even though they apply a new management system, that of the Balanced Scorecard.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: نظام الموازنات التقديرية؛ تسيير بدون موازنات؛ تعديل نظام الموازنات ؛ الموازنات على أساس الأنشطة. ; Keywords: Estimated Budget System; management without budgeting; adaptation of the budget management system; budgeting by activities.


واقع اقتصاد المعرفة وأثره على النمو الاقتصادي في الجزائر دراسة قياسية (1980-2017)

محمّد خربوش,  بن عمر لعوج, 

الملخص: الملخصّ تهدف الدراسة إلى قياس أثر اقتصاد المعرفة على النمو الاقتصادي في الجزائر خلال الفترة الممتدة من 1980 الى 2017 وذلك باستخدام مجموعة من المؤشرات التي تعبّر عن الجوانب الأساسية لاقتصاد المعرفة باستعمال منهجية التكامل المشترك، نموذج متجه الانحدار الذاتيVAR واختبار السببية لـ Granger. أظهرت نتائج الدراسة وجود علاقات مختلفة إيجابية وسلبية بين معدل النمو الاقتصادي ومؤشرات اقتصاد المعرفة في المدى القصير والطويل، وبيّن اختبار تحليل التباين التأثير الضعيف لمؤشرات اقتصاد المعرفة على النمو الاقتصادي في الجزائر، كما أوضح اختبار granger عدم وجود علاقة سببية بين مؤشرات اقتصاد المعرفة ومعدّل النمو الاقتصادي. Abstract The study aims to measure the impact of the knowledge economy on economic growth in Algeria during the period from 1980 to 2017 using a set of indicators that reflect the basic aspects of the knowledge economy using the methodology of cointegration, the VAR model and the causality test of Granger. The results of the study showed the existence of different relationship positive and negative between the economic growth rate and the knowledge economy indicators in the short and long run and the variance decomposition test indicates the weak impact of the knowledge economy indicators on the economic growth in Algeria. The granger test also showed that there is no causal relationship between the indicators of the knowledge economy and the economic growth rate.

الكلمات المفتاحية: اقتصاد المعرفة ; النمو الاقتصادي ; تحليل السلاسل الزمنية ; الجزائر ; Knowledge Economy ; Economic Growth ; Time Series Analysis ; Algeria


أهمية السوق المالية الإسلامية في تحقيق المشاريع التنموية مع الإشارة إلى التجربة الماليزية

فاطمة لعلمي, 

الملخص: في ظل التطور الذي شهدته الأسواق المالية الإسلامية في العالم في السنوات الأخيرة خاصة بعد الأزمة المالية العالمية لسنة 2008، والدور الكبير الذي أصبحت تؤديه في دعم الاقتصاد وتعبئة الادخار، وباعتبار ماليزيا من الدول الرائدة في هذا المجال، هدفت هذه الدراسة إلى إبراز أهمية السوق المالية الإسلامية في تمويل التنمية من خلال أدواتها المالية المتنوعة. وقد توصلت الدراسة إلى عدة نتائج أهمها: السوق المالية الإسلامية في ماليزيا تساهم في تحقيق التنمية من خلال تمويلها لمختلف المشاريع في مجالات توفير السلع الاستهلاكية والصناعية، التجارة والخدمات، التكنولوجيا، إضافة إلى تمويلها لمشاريع البنى التحتية . Abstract: Under development that you know the Islamic Capital Markets in the world in recent years, especially after the global financial crisis in 2008 and the significant role that has become to play in supporting the economy and the mobilization of savings, and as Malaysia’s biggest leading countries in this field, this study aim is to show the importance of the Islamic Capital Market in financing development by their securities in Malaysia. Among several conclusions reached this study, the main one is the Islamic Capital Market make a significant contribution in achieving development through its funding for various investment projects such as: projects of industrial and customer goods, trade and services, technology and infrastructure.

الكلمات المفتاحية: الأدوات المالية الإسلامية ; السوق المالية الإسلامية ; التنمية.


L'innovation marketing et le développement durable dans le secteur bancaire (le cas des banques algériennes)

محسين هالة ميادة,  شرشم محمد, 

Résumé: Dans le contexte mondial actuel d’une économie dominée par les services et la montée des préoccupations environnementales et sociales, le défi consiste à intégrer la notion de développement durable à l'approche de l'innovation bancaire en tant que stratégie marketing permettant aux banques d'être compétitives. Le présent papier a pour objet l'articulation entre l'innovation marketing et le développement durable, souvent conçus et organisés indépendamment, et se propose d'analyser la place du développement durable dans la stratégie marketing des banques. Une approche exploratoire du champ d’interaction entre le développement durable et l’innovation marketing dans l’activité bancaire.

Mots clés: Développement durable ; Marketing ; Innovation marketing ; RSE ; Banque


واقع القطاع الفلاحي في الجزائر ودوره في تمويل الاقتصاد الوطني. دراسة قياسية باستعمال منهجية الانحدار الذاتي للفجوات المتباطئة الموزعة (ARDL) للفترة(1990-2015) The reality of agricultural sector in Algeria and its role in financing the national economy Econometric study using the ARDL approach during the period (1990-2015).

صدام ركابي,  فريدة عزازي, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى إبراز مدى مساهمة القطاع الفلاحي في تمويل الاقتصاد الوطني الجزائري باستعمال منهجية الانحدار الذاتي للفجوات المتباطئة الموزعة (ARDL) وذلك باستعمال بيانات سنوية ممتدة خلال الفترة (1990-2015 ) لأن هذا الأخير بالإمكان أن يكون ركيزة البدائل التنموية المطروحة خاصة مع التداعيات السلبية لانخفاض عائدات المحروقات على الاقتصاد الوطني وأظهرت نتائج تقدير النموذج الطويل الأجل وجود علاقة طردية بين الناتج الداخلي الخام والصادرات الزراعية والإنتاج الزراعي والقيمة المضافة للناتج الزراعي ، وعلاقة عكسية بينه وبين الواردات الزراعية، كما أظهرت نتائج نموذج تصحيح الخطأ وجود علاقة توازنية قصيرة الأجل بين متغيرات الدراسة باتجاه التوازن في الأجل الطويل. This study aims to high light the contribution of the agricultural sector in the financing of Algerian national economy using Autoregressive distributed lags approch (ARDL) using extended annual data during the period (1990-2015) because the latter Can be a pillar of development alternatives Raised especially with negative consequences for lower oil revenues for the national economy, and long-term model results showed a correlation between GDP and agricultural exports and agricultural output and value added of agricultural output, and an inverse relationship between him and imports Agriculture, as error correction model results showed a relationship between short balancing study variables toward balance in the long term.

الكلمات المفتاحية: القطاع الفلاحي ، المؤشرات الاقتصادية، نموذج الانحدار الذاتي للفجوات الزمنية الموزعة ; Agricultural sector , Economic indicators, Autoregressive distributed lag model (ARDL)


واقع أمن المعلومات في المؤسسة الوطنية للأشغال البترولية الكبرى The reality of information security in the National Corporation for Major Petroleum Works “ GTP”

أسماء فيلالي,  سليمان يحياوي, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى تبيان أهمية تطبيق أمن المعلومات على مستوى المؤسسة و التعرض لأنواع التهديدات التي تتعرض لها أنظمة المعلومات و طرق الحماية التي يمكن أن نواجه بها التهديدات المحتملة أو الواقعة ، مع دراسة واقع أمن المعلومات على مستوى المؤسسة الوطنية للأشغال البترولية الكبرى و الجهود التي تبذلها من أجل تطوير نفسها في هذا المجال

الكلمات المفتاحية: أمن المعلومات ; ، التهديدات ; طرق الحماية المعلوماتية ; نظم المعلومات ; المؤسسة الوطنية للأشغال البترولية الكبرى


Le transfert inter-organisationnel des connaissances Cas de la Stratégie d’Externalisation à la Sonatrach

بوداود فاطمة,  بوداود امينة, 

Résumé: Ce papier a pour objet l’étude du transfert inter-organisationnel des connaissances dans le cadre de la stratégie d’externalisation. Est-il toujours important de transférer la connaissance en dépit de sa nature et son lien avec l’activité externalisée ? Une étude réalisée au niveau de quelques filiales du groupe SONATRACH, à travers un guide d’entretien portant sur les mécanismes et avantages du transfert des connaissances du prestataire de services, en tant qu’émetteur, vers l’entreprise cliente, en tant que récepteur, fait ressortir des avantages financiers, organisationnels, relationnels et stratégiques. Ceci étant, ce processus devient difficile lorsque l’activité externalisée est stratégique et proche du cœur de métier de l’entreprise cliente.

Mots clés: connaissance ; connaissance tacite ; connaissance explicite ; mécanismes de transfert inter-organisationnel ; stratégie d'externalisation ; prestataire de services



Les 10 articles les plus téléchargés

7 482 تقييم أثر التدقيق الداخلي على فاعلية وكفاءة نظام الرقابة الداخلية في ظل نظم المعلومات المحاسبية. 7 251 المقاولاتية النسوية في قطاع الصناعات التقليدية عرض التجربة المغربية 4 964 تطور النفقات العامة في الجزائر وأثرها علي النمو الاقتصادي للفترة:1999- 2014 4 817 الخدمات السياحية و الفندقية و تأثيرها على سلوك المستهلك دراسة حالة مجموعة من الفنادق لولاية "مستغانم" 3 846 السكان والتغيرات الديموغرافية وأثرها على المتغيرات الاقتصادية الكلية في الاقتصاد الليبي )دراسة تحليلية ( 3 794 دور إدارة الموارد البشرية في ظل إدارة الجودة الشاملة 3 634 أثر السياسة النقدية على سوق الأوراق المالية في الجزائر 3 454 آليات تطوير و تنمية استغلال الطاقات المتجددة في الجزائر 3 266 دور التسويق الإلكتروني في تحسين أداء البنوك التجارية الجزائرية دراسة إحصائية تحليلية 3 221 الأسواق المالية ودورها في تمويل الاستثمارات في ظل الأزمات - دراسة حالة بورصة عمان للأوراق المالية -