القانون
Volume 2, Numéro 3, Pages 105-120

الحماية القانونية للحياة الخاصة للعامل

الكاتب : بخدة مهـدي .

الملخص

خلاصة بحثنا في أمرين اثنين: أولهما نظري يتمثل في الآثار التي تتولد عن عقد العمل وهي بمثابة التحديد من حرية العامل بإلزامه بتنفيذ عمله وفق ما يطلبه المستخدم وهي نتيجة حتمية لكل العقود تزداد تعقيدا في علاقات العمل اين يكون العامل ملزم بالتبعية القانونية وبالتنفيذ الشخصي تحت تنظيم رب العمل وسلطته و بالتالي يعتبر في هذه الحالة قد تنازل ضمنيا عن البعض من استعمال حياته و ممارساته الخاصة و تم تقييد لحرياته لفائدة رب العمل لان تلك الممارسات تتنافى و مصلحة العمل أو تختلف مع التزامات العامل أو تؤدي غالى حدوث اضطراب ملحوظ في العمل. ثانيهما عملي يقودنا إلى الاعتراف بالصعوبة التفرقة بين الحياة الخاصة و الحياة المهنية من الناحية العملية بسبب التداخل الحاصل . فضلا عن أن إعطاء تعريف دقيق للحياة الخاصة يظل نسبيا و يبقى أمرا كثير التعقيد . ولذلك لا يجب أن نستند حين إنهاء علاقة العمل أو القيام بمساءلة العامل تأديبيا بسبب ممارساته لحياته الخاصة بمختلف أوجه تلك الممارسة إلى قيام العامل بارتكاب مخالفة عند قيامه بما يظهر تمسكه بحياته الشخصية بل الأصل هو سلوك العامل مسلك الرجل الممارس لحرياته أثناء علاقات العمل شانه في ذلك شان باقي الأشخاص ثم ننظر في تأثير تلك الممارسات و السلوكات على مصلحة العمل أو أهدافه أو تأثيرها على التزامات العامل.

الكلمات المفتاحية

حماية العامل، الحياة الخاصة، التبعية القانونية