مجلة سوسيولوجيا
Volume 1, Numéro 3, Pages 124-134

التربية المكتبية و ثقافة التلميذ – القراءة نموذجا- في المؤسسات التعليمية - دراسة ميدانية على عينة من أساتذة التعليم الثانوي بولاية بسكرة-

الكاتب : أمال كزيز . فاطنة بن عمر .

الملخص

تهدف الدراسة الحالية إلي معرفة واقع التربية المكتبية في المؤسسات التعليمية نظراً لأنها تتصل بمهارات تربوية وتعليمية مثلها في ذلك مثل التربية الاجتماعية والتربية الفنية وما إلى ذلك من المجالات التربوية التي تحرص المدرسة المعاصرة عليها في إكساب الطلاب المهارات والخبرات اللازمة وتنميتها، كما تنبع أهمية الدراسة في إعداد الفرد ليكون فاعلا في المجتمع و لهذا تلعب التربية المكتبية دورًا أساسيًا في تنمية مهارات و استعدادات الفرد للقراءة أما مشكلة الدراسة فتكمن في إعادة صياغة التربية المكتبية في سبيل تنمية ثقافة القراءة The current study aims to know the reality of office education in educational institutions because it relates to educational and educational skills, such as social education, artistic education, and other educational fields that the modern school is keen on providing students with the necessary skills and expertise. The individual to be an active in the society and this is why office education plays a key role in the development of the skills and readiness of the individual to read the problem of the study is in the re-formulation of office education in order to develop the culture of reading.

الكلمات المفتاحية

التربية المكتبية - الثقافة - القراءة - المؤسسة التعليمية