مجلة الابداع الرياضي
Volume 12, Numéro 3, Pages 302-324

مدى مواكبة أساتذة التربية البدنية والرياضية التدريس بمنهاج المقاربة بالكفاءات في الطور الثانوي دراسة ميدانية لبعض أساتذة الطور الثانوي لولاية أم البواقي

الكاتب : غنام نورالدين . قعقاع توفيق . براح حمزة .

الملخص

اعتمد الباحث على المنهج الوصفي بطريقة مسحية الذي هو استقصاء ينصب على ظاهرة ما كالظواهر التعليمية أو التربوية أو النفسية بقصد تشخيصها، وكان مجتمع البحث أساتذة التربية البدنية بالطور الثانوي بولاية أم البواقي، أما عينة البحث فقد تمت بطريقة عشوائية استخلص منها الباحث 24 أستاذ من 12 ثانوية، واستخدم الباحث أداة من أدوات البحث العلمي ألا وهو الاستبيان من خلال تصميم 03 محاور لثلاث فرضيات تمت فيها تنويع في الأسئلة منها المغلقة والمفتوحة والنصف مفتوحة، واستنتج الباحث جملة من الاستنتاجات جاءت كالتالي: •أن محتوى المنهاج غير واضح وغير مفهوم لدى معظم أساتذة التعليم الثانوي وهذا راجع إلى نقص معلوماتهم عن المنهاج. •أن محتوى المنهاج لم يأت بأي تغيرات وذلك لعدم شموليته وتطبيقه ميدانيا. •وجود فروق ميدانية ومعرفية بين المنهاجين وهذا ما يبين أن المنهاج الجديد يتطلب توفير وتسخير إمكانيات من اجل تطبيقه. وقد أوصى الباحث ما يلي: •ضرورة التكثيف من الندوات عبر المؤسسات التربوية لتبادل الخبرات. •التقليل من عدد التلاميذ في القسم من اجل التعرف على كفاءة وقدرة كل تلميذ. The researcher relied on the descriptive method in a survey method, which is an investigation focused on a phenomenon such as educational, educational, or psychological phenomena with the aim of diagnosing them, and the research community was the teachers of physical education in the secondary phase in the state of oum Bouaghi. The researcher used one of the scientific research tools, namely the questionnaire, by designing 03 axes for three hypotheses, in which the questions were varied, including closed, open and half-open, and the researcher concluded a set of conclusions as follows: • The content of the curriculum is unclear and incomprehensible to most secondary education teachers, and this is due to their lack of information about the curriculum. • The content of the curriculum did not bring any changes due to its lack of comprehensiveness and its application in the field. • There are field and cognitive differences between the two curricula, and this indicates that the new curriculum requires the provision and harnessing of capabilities in order to implement it. The researcher recommended the following: • The need to intensify seminars across educational institutions to exchange experiences. Reducing the number of students in the department in order to know the efficiency and ability of each student.

الكلمات المفتاحية

أساتذة الطور الثانوي ; مادة التربية البدنية ; منهاج المقاربة بالكفاءات