مجلة سوسيولوجيا

Sociology

Description

مجلة سوسيولوجيا دورية جزائرية دولية علمية محكمة نصف سنوية ، تأسست سنة 2017 ، تصدر عن جامعة زيان عاشور بالجلفة - الجزائر - مجلة سوسيوبوجيا متخصصة في الدراسات والأيحاث العلمية المحكمة من أساتذة في الاختصاص في ميدان العلوم الاجتماعية والانسانية وتنشر المجلة كل المقالات والأبحاث التي لها علاقة بمجالات الدورية شرط أن تكون لم تنشر أو مشارك بها في ملتقى على شكل مداخلة من قبل ، كما لم يتم ارسالها للنشر في مجلة أخرى أو دورية أخرى داحل الوطن أو خارجه وكل هذا العمل يتم تحت إشراف لجنة علمية من الياحثين والمتخصصين في المجالات الخاصة بالمجلة ( علم الاجتماع بتخصصاته ، علم النفس ، علوم التربية.........الخ ، وتحت متابعة شلة من الاساتذة خاصة بهيئة المراجعين والمحكمين ذوو كفاءة وخبرة في الميادين الخاصة بالعلوم الاجتماعية والانسانية وفي الأخير نود أن نشير لأمر هام وضروري وهو التقيد الحرفي يشروط النشر التي تعتمدها المجلة وفق معايير وقواعد علمية متفق عليها أهلا يجميع الاساتذة والباحثين من داخل الوطن وخارجه


2

Volumes

4

Numéros

73

Articles


-تكنولوجيا الاتصال الحديثة وانعكاساتها على العملية التعليمية التعلمية - آفاق تحسين الأداء المهني وزيادة التحصيل المعرفي

فتيحة كيحل,  عبد الله ملوكي, 

Résumé: abstract: The present analytical study which is characterized by Information and Communication Technologies and their effects on Teaching-Learning process, deals to discover the importance of this last on virtual- Learning . In addition, our paper aims to look nearly for several tools (hard and software )used on ( E-Learning) process, moreover the aim of this study is to put light on the ability of Information Technology in developing professional performance for teachers and increasing more academic achievement for learners Key words: New Communication Technologies , virtual- Learning

Mots clés: New Communication Technologies ; virtual- Learning


التبادل والشراكة بين الجامعة والمؤسسات الاقتصادية في الجزائر

سفيان ساسي, 

الملخص: تعتبر الجامعة من أهم المؤسسات الحيوية وذات قيمة إستراتيجية في المجتمعات باعتبارها مصدرا من مصادر إنتاج وتكوين المعرفة التي تقوم عليها المؤسسات الاقتصادية والمجتمع ككل، وذلك من خلال دورها الهام في بناء الاقتصاد الوطني وتغيير مكانته ومستوياته، وهذا بما تمنحه من كفاءات قادرة على صنع الفارق بين المؤسسات، إضافة إلى قدرتها على تزويد سوق العمل بمختلف المعارف والمهارات التي تحتاجها المؤسسات للتأقلم مع التغيرات البيئية المستمرة، وفي نفس الوقت تلقى الجامعة تغذية عكسية عن مدى استخدام المؤسسات لمخرجاتها ونجاحهم في ذلك، ومن ثم تقوم بتصحيح انحرافاتها من خلال حرصها على جعل خططها التكوينية أقرب إلى تلبية متطلبات سوق العمل وحاجات التطور العملي والتكنولوجي، لأن المؤسسات الاقتصادية تلعب دورا هاما كمستقطب لهذه الإطارات بتوظيفها والاستثمار في قدراﺗها.

الكلمات المفتاحية: لتكوين الجامعي، الجامعة، البحث العلمي، المؤسسات الاقتصادية.


الاحتجاج ومؤشرات الفقر بحواضر المغرب: حالة إقليم الحسيمة بالريف المغربي مساهمة في سوسيولوجيا التنمية بالمغرب

ايمان الرامي,  عادل الرامي, 

الملخص: بداية، نؤكد على الحيز الضيق الذي خصص لدراسة ظاهرة التنمية المحلية، رغم ما حظيت به مؤخرا من اهتمام من قبل الباحثين، هذا الحقل كغيره من الحقول لازال يعرف شحا معرفيا، وهو ما يستدعي التأكيد على ضرورة بلورة إستراتيجية وطنية، الغاية منها، النهوض بما هو علمي، وتقديم إجابات مقنعة عن أسئلة المجتمع الملحة. إن هذا المعطى هو الذي يفسر، إلا حد كبير، الدافع وراء اختيار موضوع هذه الدراسة. وعموما، ينحصر هذا الموضوع مكانيا بمنطقة الحسيمة في الريف المغربي، ويتعلق بالبحث في العلاقة بين أحوال السياسات الاجتماعية بالمنطقة المذكورة وواقع الاحتجاجات التي تعيشها هذه الأخيرة لأزيد من سنة.

الكلمات المفتاحية: دولة الرعاية ، الدولة الاجتماعية ، الحركة الاحتجاجية، الاقصاء، العجز ، الخصاص ، الادماج ، سوسيولوجيا التنمية.


القيم الشعبية الشفوية في المخيال الاجتماعي لافراد المجتمع

نجوى خالدي,  هدى ياسمينة خالدي, 

الملخص: لما كانت القيم تنتقل من الجيل السابق إلى الجيل اللاحق عن طريق عملية التربية ، فإنها بالضرورة تحمل في طياتها ثقافة المجتمع وفلسفته ، و بالتالي اتجاهاته الفكرية ومعاييره الثقافية التي تحدد ملامح المجتمع بصفة عامة و ، تحدد شخصية الفرد الاجتماعية بصفة خاصة ، غير أن ما أنتجته العولمة من تغير اجتماعي وقيمي مسَ كل الميادين ، أثر على قيم المجتمع و مدى تقبلها من طرف أفراد المجتمع أو ما يسمى بالجيل الجديد ، تحت ما يسمى بالقيم السائدة و القيم المتنحية باختيار الشباب ، والقيم التي نعنيها في دراستنا ليست هي تلك القيم المكتوبة بل تلك القيم الشفوية الغير مدونة في تراث المجتمع بل المتواترة بينهم و التي يستدل عليها عن طريق السلوكيات الملاحظة أثناء تفاعلات الأفراد فيما بينهم ، وفي دراستنا هذه سنوجه البحث نحو هذه النقطة بالذات لنتعرف على أهم القيم الشفوية الشعبية المتوارثة في هذا المجتمع و سنتعرف على مدى رسوخها في سلوك الأفراد و في المخيال الاجتماعي .

الكلمات المفتاحية: القيم ; المخيال


التحديات التي تواجه المرأة العاملة في القطاع الخاص: دراسة ميدانية

حنان الشهري, 

الملخص: الملخص هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على التحديات التي تواجه المرأة العاملة في المراكز التجارية من خلال إلقاء الضوء على الجوانب الآتية: معرفة خصائص المرأة العاملة في المراكز التجارية، والكشف عن أهم التحديات الاجتماعية التي تواجه المرأة العاملة في هذا المجال، وكذلك الكشف عن أهم التحديات الاقتصادية التي تواجه المرأة العاملة، كما هدفت الدراسة إلى تقديم بعض المقترحات للتغلب على تلك التحديات، ومن أجل تحقيق أهداف الدراسة تم الاعتماد على المنهج الوصفي التحليلي وقد صممت استبانة تم تطبيقها على عينة مكونة من (400) عاملة في بعض المراكز التجارية بجده تم اختيارها بالطريقة العشوائية العنقودية، وقد توصلت الدراسة إلى النتائج التالية: إن أكثر من نصف العينة تتراوح أعمارهن من (20-29 عام) وأن الغالبية العظمى منهن غير متزوجات يحملن مؤهل تعليمي ثانوي، كما أنهن يتقاضين رواتب تتراوح ما بين (2500 إلى 4500 ريال)، كما بينت الدراسة أن النسبة الغالبة منهن يعملن في وظيفتي بائعة تجزئة ومحاسبة مبيعات لديهن خبرة وظيفية أقل من سنة، بالإضافة إلى أنهن ينتمين إلى أسر ذات دخل اقتصادي متدن، كما بينت النتائج أن العاملات يواجهن أحيانا بعض التحديات الاجتماعية من أهمها النظرة السلبية وتعدم تقبل بعض أفراد المجتمع لعملهن بسبب العادات والتقاليد السلبية، بالإضافة إلى معاناتهن من صراع الأدوار نتيجة التعارض بين متطلبات العمل والأسرة، وضعف العلاقات الاجتماعية مع الأقارب والصديقات بسبب الانشغال بالعمل، كما أظهرت النتائج أن أهم التحديات الاقتصادية التي تواجه العاملات أحيانا تتمثل في تدني الأجور وغياب الأمن الوظيفي في ظل عدم وجود راتب تقاعدي، أما عن ظروف العمل فقد بينت النتائج افتقار مكان العمل للاستراحات الخاصة بالعاملات ولأماكن حضانة الأطفال. Abstract This study aimed to identify the challenges that faces Saudi woman working in shopping centers. The objectives of the study are following on aspects: Features of woman working in shopping centers, finding out the most significant economic and social challenges facing the woman. In addition, the study aimed to present certain suggestions to overcome the challenges she faces. In order to achieve the study objectives, the study adopted the analytical descriptive method. A questionnaire was designed and applied on a (400) female laborer sample was selected randomly from (8) shopping centers in Jeddah. The study concluded the following findings: the age of more than half of the sample varies from (20 to 29) years. The majorities of them are not married and have secondary education certificate. They are paid salaries between (2500 to 4500) SAR. The study showed that the majority of the sample are working as a retail salesperson and sales accountants with job experience less than one year. In addition, they belong to families with low economic income. The findings showed that women face sometimes some social challenges including the negative view and non-acceptance by individuals of the community to their work due to negative traditions and customs also they are suffering from the struggle as a result of the conflict role between work requirements and family tasks. In addition, weakness of social relations with relatives and friends because of being busy with work. Moreover, the findings showed that the most significant economic challenges facing female workers sometimes are the low salaries, absence of job security in view of lack to pension salary. With regard to work conditions, the findings showed severe lack of rest rooms and nurseries for their children in the work place.

الكلمات المفتاحية: عمل المرأة- التحديات الاجتماعية- مراكز التسوق التجارية.


تنمية الموارد البشرية في الإدارة الرياضية ودورها في تفعيل السياحة في المجال الرياضي.

محمد عزوز,  عيسى يونسي, 

الملخص: من خلال هذا البحث أراد الباحثان ان يقوما بدراسة لواقع السياحة في الجزائر بصفة عامة والسياحة الرياضية بصفة خاصة، ومن خلال هذا البحث سنقف على واقع هذا القطاع من خلال التحليل للمعطيات على أرض الواقع والإمكانيات المتوفرة في الجزائر للدفع بهذا المجال حتى يكون كمصدر للثروة الاقتصادية، وقد ظهر من خلال الدراسة الوصفية التحليلية بان هناك آفاق واعدة لقطاع السياحة وللسياحة الرياضية إذا أولي هذا الجانب من الأهمية بمكان، وقد خلص البحث إلى هناك مبادرة من طرف الجهات الوصية للاهتمام بهذا القطاع ، لكن هذه المبادرات لم ترقى إلى المستوى الطموح المطلوب. Through this research, the researchers wanted to study the reality of tourism in Algeria in general and sports tourism in particular, and through this research we will stand on the reality of this sector through the analysis of the data on the ground and the possibilities available in Algeria to push this area to be a source of economic wealth, An analytical meta-study showed that there are promising prospects for the tourism sector and sports tourism if this aspect is important. The research concluded there is an initiative by the regulators to take care of this sector, but these initiatives did not live up to the desired level.

الكلمات المفتاحية: السياحة الرياضية ; تنمية العنصر البشري ; استراتيجيات السياحة


سياسة التكوين المهني ودورها في تحقيق الأمن الاجتماعي للمتكونين دراسة ميدانية بالمعهد الوطني المتخصص في التكوين المهني الشهيد : طيبي رابح ببوسعادة ولاية المسيلة

جميلة جنيدي,  فاطيمة فرحاتي, 

الملخص: ملخص: تعتبر مؤسسة التكوين وحدة اجتماعية يتفاعل فيها الأفراد من خلال العملية التكوينية حتى يصبحوا أفرادا أكفاء فعالين يساهمون في تنمية المجتمع وتعد سياسة المؤسسة التي تعتمد عليها في تسيير مختلف عملياتها التنظيمية الوسيلة التي تحقق بها أهمية الفرد المتكون ودوره، فتطبق تدابير تراعي الوضعيات والأوقات المناسبة من خلال توفير بيئة آمنة تضمن له الاستقرار والاندماج، إذ تعمل الخطط والإستراتيجيات الموضوعة على تغيير الاتجاهات النفسية والذهنية والاجتماعية للفرد، التي تشعره بالأمن والطمأنينة، وتأهيله بواسطة المعلومات النظرية والتطبيقية التي يحتاجها في عملية التكوين وكذا مختلف المهارات النفسية والاجتماعية، كلها تساهم في تأهيله كي يصبح فردا مندمجا في المجتمع وقادرا على أداء مهامه مستقبلا. الكلمات المفتاحية: سياسة التكوين المهني – التكوين المهني - الأمن الاجتماعي Abstract: The institution of formation is a social unit in which individuals interact through the training process so that they become competent and efficient individuals who contribute to the development of society. The policy of the institution on which the various organizational processes are based is the means by which the importance and role of the individual is realized. A safe environment ensures stability and integration. Plans and strategies are designed to change the psychological, mental and social trends of the individual, which makes him feel safe and secure. He is rehabilitated by the theoretical and practical information he needs. In the configuration process, as well as various psychological and social skills, all contribute to the rehabilitation of individuals to become integrated into society and able to perform its functions in the future. Keywords: Vocational Training Policy - Vocational Training - Social Security

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: سياسة التكوين المهني – التكوين المهني - الأمن الاجتماعي ; Keywords: Vocational Training Policy - Vocational Training - Social Security


أثر شبكة الإتصالات العالمية في صناعة الشخصية التاريخية للفرد والجماعة

عبد القادر النوعي,  عطاءالله سحوان, 

الملخص: ملخص بالعربية : القيم الإنسانية في ظل بالعولمة الإعلامية، إن مفهوم القيم الإنسانية في حد ذاته مفهوم انتشاري ومعقد خصوصا في ظل تعقد المعرفة وظهور عديد التخصصات السوسيولوجية من رحم علم الاجتماع العام، بل يزادا تعقيد في ظل افرازات ما يسمى بالعولمة ليقول نورمان جيفان عن العولمة "أنها تشير إلى مجموعة شاملة من العمليات الاقتصادية والسياسية والإيديولوجية، ويوجد عند أساسها الاقتصادي تدويل التمويل والإنتاج والتجارة والاتصالات الذي تقوده أنشطة الشركات العابرة للأوطان ، واندماج أسواق رأس المال والنقود وتضافر تقنيات الكومبيوتر والاتصالات السلكية واللاسلكية" (1)، وهو الأمر الذي سيزيد المفاهيم السوسيولوجية المزيد من اللزوجة والمرونة والصعوبة، والواقع وكما هو معروف فإن العولمة توزع المفاهيم وتعيد انتاجها وتصنعها في مخابرها الإعلامية والايديولوجية وبشكل متطرف في كثير من الأحيان، ومثال ذلك مفهوم القيم الإنسانية والذي يعتبر من المفاهيم السويولوجية الأصيلة، فهل يمكن أن يكون هذا المفهوم وهو القيم مؤثرا في العولمة أم أنه كبقية المفاهيم يتأثر بها بشكل أو بآخر ؟ Summary in English: Human values in the context of globalization Media, the concept of human values in itself a concept of proliferation and complex, especially in light of the complexity of knowledge and the emergence of many disciplines from the sociological sociology of sociology, but increase complexity under the secretions of the so-called globalization, A comprehensive set of economic, political and ideological processes, on which the economic basis is the internationalization of finance, production, trade and communications led by the activities of transnational corporations, the integration of capital markets and money and the convergence of computer and telecommunications " This is what will increase the sociological concepts more viscosity, flexibility and difficulty. Indeed, globalization is spreading concepts, reproducing and producing them in their media and ideological laboratories, and in a very extreme way. For example, the concept of human values, which is considered a true sociological concept, This concept of values is influential in globalization or is it like other concepts influenced in one form or another?

الكلمات المفتاحية: القيم ؛ القيم الإنسانية ؛ العولمة ؛ العولمة الإعلامية


السمات الشخصية لدى الأحداث الجانحين

فاطمة الزهراء نسيسة,  يوسف بوزار, 

الملخص: يعاني المجتمع الجزائري من ظاهرة جنوح الأحداث مثل باقي مجتمعات العالم، نتيجة للتغير الاجتماعي السريع الذي شهده على مختلف الأصعدة الاجتماعية والثقافية والاقتصادية، وما نتج عنه من تغير في سلم القيم، وبروز ظواهر جديدة كانت أقل انتشارا مما هي عليه الآن، كما أن تراجع دور مؤسسات التنشئة الاجتماعية في عملية ضبطها لسلوكيات الأفراد، كل ذلك ساهم في استفحال ظاهرة جنوح الأحداث، سواء من حيث الكم متمثلا في زيادة عددهم، أو من حيث الكيف من خلال تنوع وخطورة السلوكيات المنحرفة والإجرامية التي يرتكبونها، ونحاول من خلال هذه المقالة التركيز على السمات الشخصية التي يتميز بها هؤلاء الأحداث الجانحون، والتي تميزهم عن الأفراد غير الجانحين في مثل سنهم.

الكلمات المفتاحية: سمات، الشخصية، الأحداث، الجنوح، الأحداث الجانحين.


الجماعات المحلية في ظل التحديات الاقتصادية والاجتماعية الراهنة - تقديم الخدمات الاجتماعية ببلدية الجلفة أنموذجا

ثامر عمراني,  سالم حوة, 

الملخص: يكتسي موضوع الجماعات المحلية أهمية بالغة في ظل التغيير والتطور الحاصلين في عالمنا اليوم وفي ظل التسارع والتقدم ولذا تهتم المجتمعات بتنظيم وإصلاح الإدارات في جميع المجالات وخاصة في مجال الجماعات المحلية عن طريق تعزيز الديمقراطية التشاركية لتلبية الحاجيات الاجتماعية للمواطنين والتي تغيرت هي كذلك من الحاجة الاجتماعية التقليدية إلى الحاجات الاجتماعية لبلوغ الهدف والتنمية والرفاهية والانفتاح والاندماج في الصيرورة الاقتصادية الاجتماعية، فالجماعات المحلية لها دورا في تفعيل الخدمات الاجتماعية لضمان تحسين الظروف الاجتماعية للموطنين وذلك بمختلف الوسائل المسخرة لهذه الهيئة ألا وهي البلدية ، و للجماعات المحلية أهمية في الواقع، إذ تعيش مختلف البلديات من وضعيات اجتماعية ومشاكل عسيرة على مختلف الأصعدة والميادين التي أفرزت احتجاج موطنيها باستمرار على هذه الوضعيات على غرار السكن والبطالة والتنمية المغيبة من منطقة إلى أخرى وسوء الخدمات الاجتماعية وهذه الوضعية التي يعاني منها المواطن تجعله متذمر ودائم الاحتجاج . Abstract: The issue of local communities is of great importance in light of the change and development that is taking place in our world today, in light of the acceleration and progress. Therefore, societies are interested in organizing and reforming administrations in all fields, especially in the area of local communities, by promoting participatory democracy to meet the social needs of citizens. Social needs to reach the goal, development, prosperity, openness and integration into the socio-economic process, local communities have a role in activating social services to ensure the improvement of social conditions of citizens by The municipal councils and the local communities are important in reality. The different municipalities have different social situations and difficult problems at various levels and fields that have resulted in the constant protest of their citizens against such situations as housing, unemployment, absentee development, poor social services This situation of the citizen makes him grumbling and perpetual protest

الكلمات المفتاحية: الجماعات المحلية – الخدمات الاجتماعية- التنمية المحلية- المورد البشري. ; Local communities - Social services - Local development - Human resource.


فكرة التاريخ في مؤلفات المفكر الإيطالي'' دانتي اليجييري ''

الهادي عامر,  برق الاغويني, 

الملخص: الملخص باللغة العربية: يحاول المقال رصد رؤية المفكر الايطالي ''دانتي اليجييري'' (1265-1321م) وصاحب الملحمة الشعرية ''الكوميديا الإلهية''، للتاريخ من خلال جملة من المؤلفات التي تركها. كما يعالج أيضا الرؤية الأسطورية للتاريخ والرؤية الأخروية النابعة من الفكر المسيحي والتي كامن شائعة في أوروبا آنذاك. This article tries to monitor the vision of Italian thinker Dante Allegieri (1265-1321) and author of "Divine Comedy", of history through a collection of works he left. It also addresses the mythical vision of history and the esoteric vision stemming from Christian thought, which was common in Europe at the time

الكلمات المفتاحية: دانتي أليجييري ، الكوميديا الإلهية، الملكية ، الأسطورة.


القيم التربوية لدى عينة من طلبة الدراسات العليا في كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية من وجهة نظر الطلبة

محمد عمر عيد المومني الدكتور, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على القيم التربوية لدى طلبة الدراسات العليا في كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية كما يراها الطلبة أنفسهم، وكذلك الكشف عما إذا كانت هناك فروق ذات دلالة إحصائية في درجة أهمية القيم التربوية لدى طلبة الدراسات العليا في كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية كما يراها الطلبة أنفسهم تعزى لمتغيرات: الجنس، المرحلة التعليمية، القسم. تكونت عينة الدراسة من (105) طالبا وطالبة من طلبة الدراسات العليا في كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية، ومن أجل تحديد درجة الاهتمام بالقيم الأكثر والأقل أهمية لدى طلبة الدراسات العليا قام الباحثان بتطوير استبانه اشتملت على (39) فقرة موزعة على أربعة مجالات هي: (مجال القيم الدينية، ومجال القيم العلمية، ومجال القيم الاجتماعية، ومجال القيم الجمالية)، وقد أظهرت نتائج الدراسة: _ أن المتوسطات الحسابية لإجابات أفراد العينة عن مجالات أداة الدراسة كانت مرتفعة، حيث جاء في المرتبة الأولى مجال " القيم الجمالية "، وفي المرتبة الثانية جاء مجال " القيم الدينية "، وجاء في المرتبة الثالثة مجال " القيم الاجتماعية "، وفي المرتبة الرابعة والأخيرة جاء مجال" القيم العلمية، وبلغ المتوسط الحسابي للأداة الدراسة ككل (4.02) بدرجة تقييم مرتفعة. _ عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في القيم التربوية لدى طلبة الدراسات العليا في كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية تعزى لمتغير الجنس. _ عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في القيم التربوية لدى طلبة الدراسات العليا في كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية تعزى لمتغير المرحلة العلمية. _ عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في القيم التربوية لدى طلبة الدراسات العليا في كلية العلوم التربوية في الجامعة الأردنية تعزى لمتغير القسم.

الكلمات المفتاحية: القيم التربوية، طلبة الدراسات العليا، كلية العلوم التربوية، الجامعة الأردنية.


سوسيولوجيا التربية و العنف المدرسي

ماقري مليكة, 

الملخص: تعد سوسيولوجيا التربية أو سوسيولوجيا المدرسة من أهم الحقول المعرفية التي تندرج ضمن علم الاجتماع الخاص، وتمنح مفاهيمها النظرية والتطبيقية ومصطلحاتها الإجرائية وخطواتها المنهجية من علم الاجتماع العام. ومن ثم، يعنى هذا العلم الجديد برصد مختلف العلاقات الموجودة بين المدرسة والمجتمع، على أساس أن المدرسة بمثابة مجتمع مصغر تعكس جميع التناقضات الجدلية التي يعرفها المجتمع المكبر أو المحيط الخارجي. وأكثر من هذا، تعد المؤسسة التربوية قاطرة لتحقيق التنمية المجتمعية الشاملة والمستدامة ، و تعد مشكلة ظاهرة العنف من المظاهر التي باتت تعصف بهذه المؤسسة وتقوض من أهدافها و لهذا سوف نتطرق في هذه المداخلة إلى واقع سوسيولوجيا التربية والعنف المدرسي . Abstract : Sociology of education or sociology of the school is one of the most important fields of knowledge that fall within the special sociology, and gives its theoretical and applied concepts and procedural terms and methodological steps of public sociology. Thus, this new science is concerned with monitoring the various relationships between the school and the community, on the grounds that the school is a microcosm reflecting all the dialectic contradictions known by the larger society or the external environment. Moreover, the educational institution is a locomotive for the achievement of comprehensive and sustainable social development. The problem of violence is one of the manifestations of this institution and undermines its objectives. Therefore, we will address the reality of sociology of education and school violence.

الكلمات المفتاحية: سوسيولوجيا التربية ،البيداغوجيا ،الظاهرة التربوية ،العنف المدرسي . ; sociology of education, pedagogy, educational phenomenon, school violence.


التوعية المرورية كأحد آليات الوقاية من حوادث المرور . Sensitizingpeopleabout roadaccidents as a way to Prevent them.

صدراتي كلتوم,  صاب محفوظ, 

الملخص: الملخص: بما أن الإنسان أحد الأطراف الرئيسية في الحوادث على الطرقات وباعتباره أيضا أحد العناصر الثلاث المكونة لنظام المرور،فإنه يبقى الهدف الأساسي والمحوري لكل عمل وقائي توعوي في مخططات واستراتيجيات وسائل الإعلام نتيجة الخصائص التي تمتلكها هذه الوسائل وقدرتها على التأثير والوصول إلى أكبر شريحة اجتماعية ممكنة في المجتمع. فالسلوك المروري عامة يبقى في حاجة إلى مزيد من الفهم والدراسة والعمل على تطويره ،والحاجة أيضا إلى تكريس وسائل الإعلام لهذا الدور من خلال التوعية والإرشاد إلى السلوكات السوية بناء على خطط ومناهج إعلامية هادفة حتى تتناغم الرسائل التي تنشرها أو تعرضها مع مقتضيات التعامل مع المركبة ومستجدات الطريق. Abstract : Since man is one main part of roads accidents as he is considered to be one of the three elements constitutingthe road system, he stays the major objective of any Preventive_sensitizing work in the plans and strategies of Maida due to the characteristics these Maida have and their influential power on a great deal of people in society. Behaviour in roads generally needs more understanding study and work to develop it. we also need to devote these media to achieve this objective through sensitizing and instructing the citizen to good behaviours depending on purposeful plans and strategies so that they harmonize with the messages we convey and the Behoofs of dealing with a vehicle and the potentialities of the roads.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : الإعلام ؛ التوعية ؛ السلوكيات؛ الأفراد ؛ الطرق . ; Key words :media ;sensitizing ;behaviours ;people ; road.


التضامن الاجتماعي داخل الأحياء الحضرية (دراسة ميدانية)

سوالمية نورية,  غراز الطاهر, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة الميدانية إلى التطرق لأشكال التضامن الاجتماعي ومناسباته لدى سكان الأحياء الحضرية، والوقوف على أهم المناسبات التضامنية بين الأسر والأفراد. وهذا بالاعتماد على تقنيتي الملاحظة والمقابلة نصف الموجهة مع عينة من الأسر تختلف وضعياتهم وخصائصهم السوسيوثقافية. أسفرت هذه الدراسة على نتائج هامة تؤكد استمرارية التضامن والتعاون بين الجيران، وخاصة في الأوقات العصيبة والملحة. ويظهر هذا التضامن بشدة في الجنائز خاصة.

الكلمات المفتاحية: التضامن الاجتماعي ؛ التنشئة الاجتماعية ؛ المجتمع المحلي ؛ الانتماء ؛ الاندماج الحضري.


واقع السلوك العدواني لدى التلاميذ خلال حصة التربية البدنية - دراسة ميدانية على تلاميذ السنة الرابعة متوسط بمتوسطة المصالحة بالأغواط-

بورزق كمال,  سالمي فطيمة, 

الملخص: يعتبر السلوك العدواني لدى التلاميذ ظاهرة متفشية في معظم مؤسسات التعليم المتوسط، وهي تشغل كافة العاملين في ميدان التربية بشكل خاص والمجتمع بشكل عام، فهي قد تمتد إلى المجتمع وهذا ما نلاحظه في بعض المواقف كالعنف في الملاعب وأعمال الشغب والعنف في الشوارع التي يكون أبطالها في الغالب مراهقين لا يعون ما يفعلون وغيرها من المظاهر، ومنه جاءت هذه فكرة دراسة واقع السلوك العدواني خلال حصة التربية البدنية لدى التلاميذ في مرحلة التعليم المتوسط بمدينة الأغواط. The aggressive behavior of students is a phenomenon that is rampant in most institutions of intermediate education. It occupies all the workers in the field of education in particular and the society in general. It may extend to society. This is what we observe in some situations such as violence in stadiums, riots and violence in the streets, Adolescents do not know what they do and other manifestations, and this came from the idea of studying the reality of aggressive behavior during the share of physical education for students in the middle school in Laghouat.

الكلمات المفتاحية: السلوك العدواني ; تلاميذ المتوسط ; حصة التربية البدنية ; aggressive behavior ; middle school students ; share of physical education


استعمــال الوسائـل التكنولوجيـة ضمــن العلاقـة التربويـة بيـن الأستـاذ والطالـب

بودانة أحمد,  جاب الله زهية, 

الملخص: حاولت هذه الدراسة الكشف عن مدى استعمال الوسائل التكنولوجية الحديثة ضمن العلاقة التربوية بين الأستاذ والطالب في الحقل الجامعي، وهذا مقارنة بين جامعتي زيان عاشور بالجلفة وعمار ثليجي بالأغواط، ووزعت لذلك استبانة على 60 طالباً من كل من الجامعتين. وقد تبيّن أن غالبية الأساتذة والطلبة لا يستغلون الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي في العلاقة التربوية بينهم رغم وفرتها في الجامعة و في منازلهم، وكثرة استعمالها وانتشارها بين جميع الناس، وقد بيّنت الجداول التقارب بين الجامعتين في نسب استعمال وسائل التكنولوجيا ومواقع التواصل الاجتماعي من خلال الدروس والتأطير والإشراف والتوجيه. This study attempted to detect the use of modern technology in the educational relationship between teacher and student in the University field, this comparison between the University of Ziane Ashur djelfa and Amar thelidji Laghouat and distributed to identify the 60 students from each of the two universities. It was found that the majority of teachers and students don't take advantage of the Internet and social networking sites in the educational relationship between them, although provided in college and in their homes, frequent use and spread among all people, the closeness between two tables using ratios Technology and social networking sites through tutorials and framing supervision and guidance.

الكلمات المفتاحية: العلاقة الترب ; الطالب ; الاستاذ


الإدارة التشاركية بالأهداف ، الرأس المال الإجتماعي في المؤسسة

بلمختار محمد رضا,  بن الابيض عطية, 

الملخص: لا زال النقاش اليوم في مجال التنظيم و الإدارة يبحث عن أنجع أسلوب لتسيير المؤسسات الاقتصادية, و المتغيرات التي يستوجب التحكم بها لبلوغ ذلك باعتبار المؤسسة من المكونات المحورية في التنمية القومية,سيما و أن العملية الإنتاجية ليست اقتصادية محضة كما يبدو بل تتم وفق صيرورة اجتماعية تتفاعل خلالها المكونات البنائية, الثقافية و السياسية و الاقتصادية. إن المتتبع لمسار الإصلاحات المتعاقبة في مجال الإدارة و التنظيم يمكنه أن يلاحظ كيف أن تغريب المورد البشري عن أهداف المؤسسة و قراراتها أفرز مواقف الرفض و الارتياب و استبعاد المبادرة الخلاقة و تحمل المسؤولية. و قد كشفت الدراسات كيف أن أسلوب التسيير يضل هو العمود الفقري للمنظمة, ترتبط فعاليته بمستوى اندماج المورد البشري مع أهداف المؤسسة و توجهاتها و كيف أن ترقية دور الفاعل في المؤسسة العمومية و توسيع مجال مسؤوليته و تفويضه مجالات أوسع للمشاركة في تسيير شؤونها كفيل بدفعه إلى إنجاحها .و الأساليب التشاركية في مجال التسيير المتاحة اليوم في العالم جديرة بالبحث و الدراسة لما قد تتيحه من خبرات يمكن أن تستفيد منها مؤسساتنا الاقتصادية .فكيف يمكن رفع مستويات الفعالية الاقتصادية إذا كانت هذه الأخيرة مرهونة بتدخل متغيرات غير اقتصادية (رؤوس الأموال) الاجتماعية و الثقافية و السياسية إلى جانب المتغير الاقتصادي ؟ الكلمات المفتاحية :المؤسسة الاقتصادية,الهرم الإداري, الإدارة بالأهداف , التشاركية , الإطارات . The current debate in the field of organization and management is still looking for the most effective way to manage the economic institutions and variables to be controlled to achieve it. The institution is considered one of the central elements of national development , especially since the production process is not purely economic, but seems to be a social process that interacts with the political and economic. The follower of successive reforms in the field of management and organization can observe how the alienation of human resources from the objectives of the institution and its decisions has created positions of rejection, suspicion and exclusion of creative initiative and responsibility. The studies revealed how management style is the backbone of the organization: its effectiveness is related to the level of integration of the human resource with the objectives and direction of the organization and how the promotion the role of the actor in the public institution can lead to the success of the latter. The governance available today in the world is worthy of research and studies on the possible experiences that our economic institutions could profit from: how to increase economic efficiency if they depend on the integration of non-economic variables (capital) The rhyme and the political side of the economic variable

الكلمات المفتاحية: المؤسسة الاقتصادية ; التسلسل الهرمي ; الإدارة ; الأهداف ; التشاركية ; الإطارات


التوعية المرورية كأحد آليات الوقاية من حوادث المرور .Sensitizing people about road accidents as a way to Prevent them

صدراتي كلتوم,  صاب محفوظ, 

الملخص: الملخص: بما أن الإنسان أحد الأطراف الرئيسة في الحوادث على الطرقات، وباعتباره أيضا أحد العناصر الثلاث المكونة لنظام المرور، فإنه يبقى الهدف الأساسي والمحوري لكل عمل وقائي توعوي، في مخططات واستراتيجيات وسائل الإعلام، نتيجة الخصائص التي تمتلكها هذه الوسائل، وقدرتها على التأثير والوصول إلى أكبر شريحة اجتماعية ممكنة في المجتمع. فالسلوك المروري عامة يبقى في حاجة إلى مزيد من الفهم والدراسة، والعمل على تطويره، والحاجة أيضا إلى تكريس وسائل الإعلام لهذا الدور، من خلال التوعية والإرشاد إلى السلوكات السوية، بناء على خطط ومناهج إعلامية هادفة حتى تتناغم الرسائل التي تنشرها أو تعرضها مع مقتضيات التعامل مع المركبة ومستجدات الطريق. Abstract : Since man is one main part of roads accidents as he is considered to be one of the three elements constitutingthe road system, he stays the major objective of any Preventive_sensitizing work in the plans and strategies of Maida due to the characteristics these Maida have and their influential power on a great deal of people in society. Behaviour in roads generally needs more understanding study and work to develop it. we also need to devote these media to achieve this objective through sensitizing and instructing the citizen to good behaviours depending on purposeful plans and strategies so that they harmonize with the messages we convey and the Behoofs of dealing with a vehicle and the potentialities of the roads.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : الإعلام ؛ التوعية ؛ السلوكيات؛ الأفراد ؛ الطرق . ; Key words :media ;sensitizing ;behaviours ;people ; road.


قراءة سوسيولوجية لملامح تغير التنشئة الاجتماعية الأسرية في الجزائر

دريس سفيان,  حدادو فطيمة, 

الملخص: إن الأسرة هي المؤسسة التربوية الأولى المسؤولة عن تنشئة الأفراد على احترام القيم السائدة فيها واحترام الأنظمة الاجتماعية ومعايير السلوك والحفاظ على حقوق الآخرين ونبذ السلوكات الخاطئة, ولا يخفى على أحد أن موضوع الأسرة من القضايا العالمية التي زاد الحديث عنها مؤخراً على مستوى الدول والهيئات والمنظمات الدولية, الا أن التغيرات التي عرفها المجتمع الجزائري جعل من الأسرة الجزائرية حبيسة التفكير بين مجالين مجال اجتماعي تقليدي ومجال اجتماعي حديث دائمة البحث عن الطريقة المثلى التي تنتج بها شخصية سليمة متوافقة نفسيا واجتماعيا للفرد الجزائري.

الكلمات المفتاحية: الأسرة ـ التنشئة الأسرية ـ الأسرة الجزائرية


العلاج السلوكي الإيجابي المتعدد المحاور بمحتوى ديني

زعتر نورالدين,  قيرع فتحي, 

الملخص: النفسي لدل عينة المجموعة العلاجية، واضعا نصب عينيه تساؤلين عامين : -التساؤل العاـم الأول: يعاني تلاميذ ثانوية بلحرش البشير حاسي بحبح من درجة اكتئاب نفسي شديد؟. -التساؤل العام الثاني: هل لبرنامج علاج سلوكي متعدد المحاور بمحتوى ديني المقترح فعالية في علاج الاكتئاب النفسي ؟ واعتمدت الدراسة عمى عينة مكونة من أربعة وعشرين من التلاميذ الذين يعانون من درجة اكتئاب نفسي شديد، والذين قسموا بطريقة عشوائية متجانسة إلى مجموعتين تجريبية وضابطة في كل واحدة منهما اثنا عشر 12فرد. كما اعتمدت الدراسة على برنامج تجريبي معنون بـ"برنامج علاج سلوكي متعدد المحاور بمحتوى ديني" وعلى سلم بيك الثاني للاكتئاب، حيث تم التوصل إلى النتائج التالية: - أن لبرنامج العلاج المقترح فعالية في تخفيض درجة الاكتئاب النفسي - أن لمحاور البرنامج المقترح فعالية في تحقيق هدفها في تعديل وتحسين الجانب السلوكي المستهدف لكل واحد منها، وذلك بغرض المساهمة في تحقيق الهد ف الرئيسي للبرنامج وهو تخفيض الاكتئاب النفسي Abstract : The objective of this study is to test the effectiveness of a multi-axis behavioral therapy program with religious content in reducing the degree of psychological depression in the treatment group sample, taking into consideration two general questions: - The first general question: Secondary students in Belharish al-Bashir suffer from a severe psychological depression. Question 2: Is a multi-pronged behavioral therapy program with religious content suggested to be effective in treating psychological depression? The study was based on a sample of 24 students with severe mental depression who were randomly divided into two experimental groups and controls in each of 12 individuals. The study was also based on a pilot program entitled "Multi-Axis Behavioral Therapy Program with Religious Content" and on the Peck II Depression Scale, where the following results were obtained: - that the proposed treatment program is effective in reducing the degree of psychological depression - that the program's proposed axes are effective in achieving their goal of modifying and improving the targeted behavioral aspect of each one, in order to contribute to the achievement of the program's main objective:

الكلمات المفتاحية: الاكتئاب ; العلاج السلوكي ; علم النفس الايجابي ; العلاج السلوكي المتعدد المحاور


الهوية و ثقافة الحوار في العالم العربي

بن سليمان صادق, 

الملخص: لا يمكن أن تتحقق ثقافة الحوار إلا بالعودة إلى ذواتنا العميقة و البحث عن مصادر أنفسنا الحقيقية، كي نتمكن من تحيين أنفسنا القديمة. و لا يكون ذلك إلا بالحرية . و الإستفادة من مغانم الحداثة الغربية ، و التي من أبرزها القانون و الدولة و الديمقراطية و غيرها. و أن نبتعد كل البعد عن الوصفات الجاهزة لحل مشاكلنا. ونفكر مع الفلاسفة و المفكرين من داخل مشاكلنا و نتعلم من جديد كيف نطرح الأسئلة المناسبة لواقعنا. وهذا يبعدنا عن كل تنوير عنيف لا يراعي إمكانياتنا و طاقاتنا الجسمية و العقلية. The culture of dialogue Can only be achieved by returning to our deep selves and searching for our true sources of self, so that we can revive our old selves. And this can only be done by the freedom. And to benefit from the gains of modern Western, as the law, the state and democracy and others. And to move away from ready answers to solve our problems. And to think with philosophers and thinkers from within our problems and learn again how to ask questions appropriate to our reality. This keeps us away from any violent enlightenment that does not take into account our potential and our physical and mental energies

الكلمات المفتاحية: ثقافة ; حوار ; هوية ; عالم عربي ; Identity ; the culture of dialogue ; ; Arab world


استراتيجيات وقاية المراهق من مخاطر الانترنت

عداد وسام, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى تناول استراتجيات الحديثة في وقاية المراهقين من أخطار الإبحار في الانترنت،والتي تطورت بتطور تكنولوجيا الاتصال. حيث يعمل هذا الأسلوب على الوقاية من التقنية بواسطة التقنية بحد ذاتها، عن طريق استغلال برامج وتطبيقات الهاتف الذكي والأجهزة اللوحية وتسخيرها للأولياء من أجل مراقبة نشاطات أطفالهم على الانترنت. والتي سنتناول في هذه المقالة مخاطر الانترنت مع التطرق لأهم البرامج والتطبيقات مع مميزاتها في مجال حماية المراهقين. المراهقين على وجه الخصوص. The aim of this study is to address modern strategies in protecting adolescents from the dangers of surfing the Internet, which have developed through the development of communication technology. This technique helps prevent technology by itself, by exploiting smartphone and tablet software and applications and using it for parents to monitor their activities online. Which we will address both in this article, especially its impact on the youth in particular Keywords: strategies, adolescent, risk online

الكلمات المفتاحية: استراتجيات، المراهق ،مخاطر الانترنت .



Les 10 articles les plus téléchargés

377 أزمة الهوية العربية وإعادة إنتاج الهوية الأوربية في ظل العولمة 121 تأثير شبكات التواصل الاجتماعي على منظومة القيم الثقافية للمجتمع (دراسة ميدانية على عينة من الطلبة بجامعة زيان عاشور الجلفة _ الجزائر) 104 الهجرة غير الشرعية - العوامل الجاذبة والدافعة وأخطارها - 100 تنمية الوعي الاجتماعي المحقق من استخدام شبكات التواصل الاجتماعي لدى الطالب الجامعي 78 التنظيم البيروقراطي عند ماكس فيبر و ميشال كروزيه 76 وسائل الإعلام ودورها في التغير الاجتماعي 74 التغير الاجتماعي والحتمية التكنولوجية لوسائل الإعلام (قراءة في نظرية مارشال ماكلوهان) 56 الصراع و التكامل بين الصحافة الورقية و الصحافة الإلكترونية دراسة مسحية لمجموعة من الأدبيات العلمية 41 إتجاهات الشباب الجامعي نحو العمل الخاص (المقاولاتي) وفق نظرية السلوك المخطط. 39 دور التقنيات التعليمية في تحقيق جودة التعليم العالي من وجهة نظر الأستاذ الجامعي – دراسة ميدانية بجامعة عباس لغرور خنشلة-