مجلة سوسيولوجيا

sociology

Description

مجلة سوسيولوجيا دورية جزائرية دولية علمية محكمة نصف سنوية ، تأسست سنة 2017 ، تصدر عن جامعة زيان عاشور بالجلفة - الجزائر - مجلة سوسيوبوجيا متخصصة في الدراسات والأبحاث العلمية المحكمة من أساتذة في الاختصاص في ميدان العلوم الاجتماعية والانسانية وتنشر المجلة كل المقالات والأبحاث التي لها علاقة بمجالات الدورية شرط أن تكون لم تنشر أو مشارك بها في ملتقى على شكل مداخلة من قبل ، كما لم يتم ارسالها للنشر في مجلة أخرى أو دورية أخرى داخل الوطن أو خارجه وكل هذا العمل يتم بإشراف لجنة علمية تتكون من مجموعة الباحثين والمتخصصين في المجالات الخاصة بالمجلة ( علم الاجتماع بتخصصاته ، علم النفس ، علوم التربية.........الخ ، وتحت متابعة ثلة من الاساتذة خاصة بهيئة المراجعين والمحكمين ذووا كفاءة وخبرة في الميادين الخاصة بالعلوم الاجتماعية والانسانية وفي الأخير نود أن نشير لأمر هام وضروري وهو التقيد الحرفي بشروط النشر التي تعتمدها المجلة وفق معايير وقواعد علمية متفق عليها أهلا بجميع الاساتذة والباحثين من داخل الوطن وخارجه


4

Volumes

7

Numéros

121

Articles


السيبرنطيقا و ما بعد الحداثة؛ بين السيميولوجيا المرحلية و تكامل أجزاء

بن الطاهر حمزة,  بن الطاهر نور الدين, 

الملخص: تتمخض المراحل التاريخية عادة عن العديد من الأوجه السيميولوجية الدالة عليها والموسومة بها، يعمد فيها التغير الاجتماعي على نحت نوازله وطوارئه على التركيبات المادية والمعنوية للإنسان والمجتمع. إذ يُعد تعاقب المراحل التاريخية ميزة جُبلت عليها كل المجتمعات الإنسانية، و التي لم تبدأ بالحداثة والأكيد أنها لن تنتهي عند ما بعد الحداثة، خاصة مع الحضور القوي لنظريات زيغمونت بومان عن الحداثة السائلة وانتهاء الحدود الجبرية المحددة والموجهة لآليات التثقف والمثاقفة والكسب القيمي، والتي تنتهي بنا عادة إلى تخوم التسليم بواقع جديد تتداعى فيه كل البناءات التقليدية المعروفة وضوابطها. الورقة البحثية دراسة نظرية تحليلية تبحث في محاولة فهم الاستشكال المعرفي السوسيو-فلسفي المتضمن في الاستفهام: هل السيبرنطيقا صورة سيميولوجية عرضية لمرحلة ما عبد الحداثة أم أنها جزء داعم ومؤسس لهذه المرحلة؟

الكلمات المفتاحية: ما بعد الحداثة ; السيبرنطيقا


البواعث العصبية في الشعر الأموي ( دراسة سوسيونفسية في النقائض )

ميمون يوسف,  فرحات عبدالرحمان, 

الملخص: الملخص: اختلف العصر الأموي عمّا سبقه من العصور اختلافاً كبيراً ومن أوجه عدّة, لكنّه ظلّ وفياً تقريباً لما سبقه من العصور في وجهه الأدبي وبالتحديد في الشعر، الذي ظلّ في أغلبه يصدر من بواعث نفسية وخلفيات تاريخية واحدة أساسها عصبية الفرد تجاه قبيلته وقومه، ومثلما كانت العصبية مبعث الهجاء في العصر الجاهلي، كانت كذلك في نقائض العصر الأموي، ولا يمكن للدارس أن يقف على هذه البواعث إلا أذا أحاط النقائض وأعلامها بالدرس النفسي، خصوصاً وأنّ أغلب الدراسات حصرت النقائص في كونها نشأت من أجل تسلية الجماهير. Abstract The Umayyad period differed greatly from what preceded it from the ages and in many ways, but it remained almost faithful to what preceded it from the eras in its literary face and specifically in poetry, which was mostly issued by psychological motivations and historical backgrounds based on the individual's nervousness towards his tribe and his people, and as it was Nervousness is the source of satire in the pre-Islamic era, it was also in the contradictions of the Umayyad period, and the learner cannot stand on these motives unless he surrounded the contradictions and taught them with a psychological lesson, especially since most studies have identified the shortcomings in the fact that they originated in order to amuse the masses.

الكلمات المفتاحية: العصبية. ; العصر


التحليل السوسيولوجي في البحوث الاجتماعية

بوزار ربيحة دينارزاد, 

الملخص: - المـلخـص : إن عملية التحليل السوسيولوجي عملية مركبة تجمع بين القُدرتين : القدرة على فهم المادة المدروسة و ما يُحيط بها من أنساق معرفية ، ثم القدرة على التعبير عن المعارف المستنبطة و المستنتجة بلغة علمية موضوعية سليمة ، يسعى من خلالها الباحث إلى الكشف عن أسباب الظاهرة المدروسة و رسم إحداثياتها التي تساهم في فهم معطياتها . و تتضح أهمية التحليل السوسيولوجـي في البحـوث الاجتماعية ، إذا اتضح لنا أنها عملية تُرافق الباحث و تَسير إلى جواره مذ لحظة اختيار الموضوع إلى مرحلة تحرير النتائج النهائية ، و عليه فهو آلية لها خصوصيتها من حيث كونها وليدة تخصص علمي و قراءات متعددة و نظرية مُؤَسِّسَة و مَفَاهيم دقيقة و متخصصة ، تجتمع جميعها في ذهن الباحث و تنتقل إلى جانبه في رحلته الميدانية ، فتنمو اعتمادا على دراسة الباحث للواقع دراسة موضوعية ، ما يُعَزّز فيه – التحليل السوسيولوجي – بصمة الباحث و قدرته على التحكم في آليات بحثه ضمن المنهج المطلوب ، ليدفـع بـه البـاحث بعد ذلك و قد وُصِمَ بشَخصه و مَنطقه و قُدرته على التحليل و البرهنة و النقد ، ما يجعل لكل تحليل سوسيولوجي خُصوصيةً و تَفَرُّدًا من باحث إلى آخر و من دراسة أكاديمية إلى أخرى و إن صَبَّت في الموضوع نفسه. هذا و قد يجهل العديد من الطلبة ما لهذه الآلية من أهمية و قدرة كبيرة على بناء بحث قوي و متميز ، فحيث ينطلق الباحث من حيث اِنتهى غيره ليُقَدّم للعَالمَ فهماً جديداً للظاهرة المدروسة أو تصورًا مخالفًا للمواضيع ، سبيله الأوحد إلى ذلك يعتمد على تأسيس تحليل سوسيولوجي قوي و سليم .

الكلمات المفتاحية: التحليل ; التحليل السوسيولوجي ; البحث الاجتماعي ; إنتاج المعرفة


أخلاقيات البحث العلمي في ظل التطور التكنولوجي

شينار سامية,  مداسي عبد الوهاب, 

الملخص: إن التطور التكنولوجي أثر على كل المجالات ومن بينها البحث العلمي الذي شهد قفزة نوعية، فاستخدام التكنولوجيا في عمل الأبحاث وفرت الوقت والجهد والتكاليف المخصصة للبحث، كما ساهمت التقنيات الحديثة بتطور العلم وتطور الأبحاث والدراسات العلمية لسهولة جمع المعلومات والبيانات سواء عن طريق الإنترنت أم التواصل مع الأشخاص ذوي العلاقة بموضوع البحث. ومراعاة لهذا التطور التكنولوجي في المجال البحثي الذي سهل الوصول إلى المعلومة، يتوجب على الباحث أن يلتزم بعدد من الواجبات والمسؤوليات في بحثه، حيث لا يستطيع القيام بكل ما يريد وكما يريد سواء من تلقاء نفسه أو بطلبه من طرف أو أطراف أخرى دون أن يعرضه ذلك إلى انعكاسات سلبية، حيث أن كل بحث يتطلب بالتأكيد من الباحث أخلاقيات، من دون استقامتها ونزاهتها فان مصداقية مسعى البحث سيكون محل شك وريبة، وهذا ما سيتم تناوله في هذه الورقة من خلال تقديم الأخلاقيات البحثية التي يجب أن يتصف بها الباحث في ظل التطور التكنولوجي ووسائل البحث الحديثة. Abstract:Technological development has affected all areas, including scientific research, the use of technology in the work of research saved time, effort and costs allocated to research, and modern technologies have contributed to the development of science and the development of scientific research and studies for the ease of collecting information and data, whether through the Internet or communicating with people related to the subject of research. Taking into account this technological development in the field of research, which is easy to access information, the researcher must adhere to a number of duties and responsibilities in his research, where he can not do all he wants and as he wants either on his own or by his request from one or other parties without exposing it to negative repercussions, since each research certainly requires the researcher ethics, without its integrity and integrity, the credibility of the search endeavor will be questionable and suspicious, and this will be addressed in this paper through To provide the research ethics that the researcher must be characterized by in the light of technological development and modern research methods.

الكلمات المفتاحية: البحث العلمي ; أخلاقيات الباحث ; التطور التكنولوجي ; Scientific research ; researcher ethics ; technological development