مجلة اللغة والاتصال
Volume 13, Numéro 2, Pages 73-79

صورة الآخر في الشعر الثوري لدى مفدي زكرياء

الكاتب :; جغدم الحاج .

الملخص

الملخص : إنّ عظمة ثورة التحرير الكبرى (1954- 1962) تعود إلى عظمة أبطالها الصّناديد، ورجالاتها العظام الذين أشعلوها ناراً على الآخر، فكانت أعظم ثورة عرفها العالم خلال القرن العشرين، حتى أضحت نموذجاً لحركات التحرر في العالم المعاصر، ما دفع بالمؤرخين لاعتبارها ثورة إنسانية، لأنّها تعدّت حدود الجزائر لتصبح مكسباً للحضارة الإنسانية. في ضوء ذلك، يتأسس انشغالنا في هذا المجال على إبراز صورة الآخرّ كما صوّرها الشاعر مفدي زكرياء، مبرزين أشكالها في الخطاب الشعري الذي يحمل دلالات فضح الآخر على حقيقته، متوقفين عند صورة الاجتماعية، والأخلاقية فالصورة الحيوانية, Abstract The greatness of the Great LiberationRevolution (1954-1962) is due to the greatness of itsgreatheroes, the great men who set fire to eachother. It was the greatestrevolution the world hadeverknownduring the 20th century. It became the model of liberationmovements in the modern world. , for thisreason, the historiansconsiderit as a humanitarianrevolution, becauseitexceeded the borders of Algeria to become a gain for humancivilization Therefore, ourconcern in this area isbased on displaying the image of the other as portrayed by the poetMafdi Zakaria, highlightingitsforms in the poeticdiscoursethatbears the connotations of exposing the other to its reality, stopping in the image of the occupied country "France", the image of the politicianwhoengineered the occupation plan,Let us arrive at the social image and the annimal’s one . Keywords : Revolution; the Other; the Speech; Image .

الكلمات المفتاحية

Revolution; the Other; the Speech; Image