مجلة البحوث والدراسات
Volume 15, Numéro 1, Pages 449-470

أثر العرف في تغير الفتوى " فقه الأسرة أنموذجا "

الكاتب : عمري رشيد .

الملخص

خلاصة: كثيرا ما يتعارف الناس على معاملات وعادات تقوم عليها مصالحهم وحاجاتهم، فتأتي الشريعة بأحكام مناسبة تراعي فيها الظروف والأحوال المحيطة بكل واقعة، وقد يحدث أن تتغير تلك العوائد والأعراف لأسباب ما فيعيد المفتي نظره ويغيره فتواه حسب الظروف الجديدة التي تلبست بالواقعة، لتغير المصالح التي بنيت عليها تلك المعاملات العرفية. ويلاحظ في كتب الفقه، وجود أجوبة وفتاوى قد تفهم على أنها أحكام ثابتة ومستمرة ، وعند التحقيق يطلع على أنها فتاوى عرفية، جاءت في زمان ومكان معين وفي حال خاص وقد تتغير. فالفتاوى المبنية على العرف ليست ثابتة، كما أنّ الأحكام المبنية على العرف تدور معه وجودا وعدم. ومن أخص المجالات في هذا الباب والتي تراعى فيها الأعراف وقد تتغير وتتبدل فقه الأسرة، كخدمة الزوج، واشتراط البكارة، والطلاق الثلاث بفم واحد.

الكلمات المفتاحية

العرف، العادة، الفتوى، الأحكام، المصلحة، تغير الفتوى، فقه الأسرة.