مجلة الشهاب


Description

مجلة فصلية عالمية محكمة متخصصة في البحوث والدراسات الإسلامية. تهدف مجلة الشهاب إلى دعم البحث العلمي المتخصص في العلوم الإسلامية ، وتعطي أولوية للدراسات النقدية الأصيلة والتي تقدم قيمة مضافة في البحث والمعرفة. وتعالج بحوث المجلة الشعب الثلاثة في العلوم الإسلامية: 1. علوم الشريعة وما تحويه من فقه وأصول وشريعة وقانون ومعاملات مالية معاصرة؛ 2. علم أصول الدين وما يدخل تحت مسماه من التفسير وعلوم القرآن، والحديث وعلومه، والدعوة والثقافة، والعقيدة الإسلامية ومقارنة الأديان؛ 3. الحضارة الإسلامية وما تحويه من مباحث اللغة والدراسات القرآنية، والتاريخ الإسلامي. كما تنفتح المجلة على البحوث التي تعالج مستويات معتبرة من التكامل المعرفي بين العلوم الإسلامية وبين سائر العلوم الأخرى، وعلى وجه الخصوص: العلوم الاقتصادية، العلوم الاجتماعية، والعلوم الإنسانية. A quarterly international magazine specialized in research and Islamic studies. Al-Shehab Magazine aims to support scientific research specialized in Islamic sciences, and gives priority to authentic critical studies that provide added value in research and knowledge. The magazine's research deals with the three fields in Islamic sciences: 1. Sciences of Sharia and its contents of jurisprudence, assets and Sharia law and contemporary financial transactions. 2. The fundamentals of religion and what comes under the name of interpretation and the sciences of the Quran, Hadith sciences, advocacy and culture, the Islamic monotheism and the comparison of religions. 3. Islamic civilization and what it covers of the language and Quranic studies, also Islamic history. The journal are opened with the type of research that addresses significant levels of knowledge in Islamic sciences which has relationship with other sciences, in particular: economic sciences, social sciences, and humanities.

21

Volumes

14

Numéros

129

Articles


ضمان حرية المعتقد وممارسة الشعائر الدينية في ظل الإسلام

سلاط قدور, 

الملخص: عنوان المقال :ضمان حرية المعتقد وممارسة الشعائر الدينية في ظل الإسلام ملخص ضمان حرية المعتقد وممارسة الشعائر الدينية في ظل الإسلام الاسلام دين سلم وتعايش، والمتتبع للنصوص الشرعية يلحظ بوضوح كيف أسس الإسلام لذلك، حيث رسخ جملة من المبادئ تعتبر القاعدة الصلبة لهذا التعايش ، لعل أبرزها الحرية الدينية . ولقد سلك الاسلام منهجا فريدا في ترسيخ هذه المباديء نذكر منها: 1ـ تحديد وظيفة صاحب الرسالة، قال تعالى: » فذكر إنما أنت لست عليهم بمسيطر « ( ). 2 ـ نتركهم وما يدينون: فلا يجوز التدخل في شؤونهم الخاصة، خاصة الدينية منهم. 3ـ الفصل يوم الفصل، قال تعالى »... إِنَّ اللَّهَ يَفْصِلُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ « ( ) 4 ـ التنافس في عمل الخير ، قال تعالى : »ولكل وجهة هو موليها فاستبقوا الخيرات « ¬( ) ووفق هذا المنهج ضمن الاسلام لغير المسلمين حريتهم التامة، وفي مختلف مجالات الحياة ، من هذه الحريات: حريتهم في إقامة شعائرهم التعبدية ، حريتهم في المجاداة عن دينهم ، حرية الفكر والتعليم ، حرية التنقل. .

الكلمات المفتاحية: ضمان ، حرية ، المعتقد ، الإسلام، الشعائر الدينية


الاجتهاد المقاصدي عند الإمام ابن العربي من خلال كتابه المسالك في شرح موطأ الإمام مالك

الطاهر عبابة, 

الملخص: ملخــــص المقــــال يبدأ الموضوع بمقدمة تطرح إشكالا: ما المقصود بالاجتهاد المقاصدي؟ وكيف أعْمَلَ وفعََّـلَ ابن العربي الاجتهاد المقاصدي؟ وللإجابة على الإشكال المرفوع, عالجت الموضوع في أربعة مباحث: عرفت في الأول بمصطلحات البحث: ابن العربي وكتابه المسالك, وبالاجتهاد المقاصدي. وفي الثاني أودت مسالك مقاصدية عند الإمام ابن العربي, وذكرت في الثالث: : الاجتهاد المستند إلى مراعاة مقاصد المكلفين ومآلات أفعالهم. أما المبحث الرابع فخصصته للاجتهاد المستند إلى التيسير والكليات والضروريات والحاجيات. ثـم أنهيت الموضوع بخـاتـمة سجلت فيها ما كان من نتائج.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: ابن العربي – المسالك- الاجتهاد المقاصدي.


النقود المشفرة (بتكوين ومشتقاتها) بحث في حقيقتها وتخريج أحكامها الفقهية

عبدالجبار كعيبوش, 

الملخص: هذا البحث يتناول حقيقة النقود الرقمية المشفرة من حيث المعنى والأصل وتوفر شروط النقدية من عدمها بالإضافة إلى الطبيعة القانونية لهذه النقود، مع بيان أنواعها وخصائصها، كما يدرس استخداماتها المشروعة والممنوعة، ومزاياها وعيوبها، وخطوات فتح محافظها وتداولها، ثم بحث أحكامها وتخريجها فقهيا.

الكلمات المفتاحية: بتك ; ين ; النق ; د المشفرة


نظرية الاتصال اللغوي غير اللفظي في السنة النبوية

مقتيت عبد القادر, 

الملخص: لزالت البحوث العلمية و الدراسات الأكاديمية في مختلف التخصصات تحاول كشف القناع عن نظرية التواصل اللغوي غير اللفظي, و ذلك بالرجوع إلى تاريخ الشعوب و الأمم من جهة, و دراسة الشخصيات القيادية العالمية كشخصية هتلر و أثرها في نفسية جنوده من جهة أخرى, و الوقوف على أسس هذه النظرية, و محاورها, و أنواعها, و تطبيقاتها, و في نفس الوقت إجراء التجارب ثم تحليل النتائج المتوصل إليها و لازالت الأقلام تبرز معالم هذه النظرية في شخصيات عالمية أوروبية, دون الالتفات إلى أعظم شخصية رسمت لغة اتصالية قائمة على الحواس الجسدية, ترجمها النبي الكريم كزوج, و مرشد, ومعلم, و قائد. وفي هذه المقالة سأطرح بين يدي القارئ نماذجا تطبيقية حول نظرية الجسد, حقيقتها, أنواعها, والمقالة دعوة لدراسة هذا الموروث النبوي وهذه الشخصية الكريمة العالمية التي رسمت معالم هذه النظرية . Theory of nonverbal linguistic communication in the Prophetic Sunnah Scientific research and academic studies in various disciplines are trying to unmask the theory of nonverbal linguistic communication by reference to the history of peoples and nations on the one hand and the study of global leading figures like Hitler and the impact of his personality on the psychology of his soldiers on the other hand. To stand on the basis of this theory, its axes, types, applications, and at the same time the testing and analysis of the finding obtained, writings still highlight the European global figures without heed to the greatest figure in the history of humanity, by far, it is the personality of Mohammed (peace be upon him) who painted language of communication based on the physical senses of the body, and embodied it in his life as a husband, a guide, a teacher, and a leader. In this article, practical models of body theory are introduced to the reader, starting with defining this theory and its types. Language of the eye, mouth, lips, face, hand, walking and others are presented. Finally, it is a call to the study of this legacy of the prophet and this international dignified person.

الكلمات المفتاحية: : الاتصال اللفظي, لغة الجسد, الاتصال غير اللفظي, النظرية, التواصل


عادات القرآن الكريم الأسلوبية في الإطناب- التذييل في الآيات القرآنية أنموذجا

محمود علي عثمان عثمان دكتور, 

الملخص: هدف البحث دراسة عادة من عادات القرآن تعكس إعجازه البياني في أسلوبه، وهو الإطناب من خلال التذييل في الآيات القرآنية، فجاء البحث يكشف عن ظاهرة تمكّنه الدّلالي في سياقه، وتناسب أجزائه وتماسك بنائه، ولتحقيق هذا الهدف فقد سلك الباحث المنهج الاستقرائي والاستنباطي والوصفي، بحيث يستقرئ التذييل القرآني ويصنّفه ضمن حالات أربع ومن ثَمّ استنباط أسراره البلاغية ومظاهر تمكّنه الدلالي في سياقه، ودوره في الكشف عن مقاصد القرآن وسوره. وقد خلصت الدراسة إلى أن التذييل القرآني مرتبط تمام الارتباط بالآية ويتناسب مع الجملة السابقة عليه تناسبا راقيا يجعل السابق يمهد للّاحق واللاحق يؤكد على السابق في تناغم واتساق، لنخرج بذلك بنظرية قرآنية وهي التمكّن الدّلالي للتذييل القرآني في سياقه، وأن هذا التمكّن يرتبط بالعلاقات بين البنى المتوالية للسياق بأكمله على وفق: مناسبة دلالة جملة التذييل لسياقها وسياق السورة العام الذي استدعاها ولمقاصد القرآن العامة وسوره، وهذه العلاقات مجتمعة مكّنته دلاليا في سياقه، بحيث يؤدّي المعنى المراد بدقة ولا يغني غيرُه من جمل التذييل غناءَه؛ كما بيّنت الدراسة أن التذييل القرآني شكّل دلالات رمزية تؤدي بدورها وظيفتين، وظيفة مترجِمة وكاشفة عن مقاصد القرآن وسوره، ووظيفة انفعالية تستثير نفسية السامع وتستحوذ عليه، وأوصت الدراسة بمواصلة رصد ظاهرة التمكّن الدلالي للتذييل القرآني. The purpose of this research is to study the habits of the Quran, which reflect its rhetoric miracles in its style, which is the redundancy through the appendix in the Quranic verses, the research reveals the phenomenon of its semantic mastery in its context, the proportion of its parts and the cohesion of its structure, to achieve this aim, the researcher took the inductive, deductive and descriptive method to draw the Quranic appendix and categorize it into four cases, and then to deduce his rhetorical secrets and manifestations of his semantic mastery in his context and his role in uncovering the purposes of the Qur'an and its context. The study concludes that the Qur'anic appendix is closely linked to the verse and is consistent with the previous sentence, it is a fine fit, which makes the former pave the way for the right and the future, emphasizing the former in harmony and consistency, to come out of this is a Qur'anic theory, namely the semantic mastery to appendix the Quran to its context, the relationship between the successive structures of the entire context according to: the relevance of the statement of the appendix to its context and the context of the general surah, which called and the purpose of the Surah and the purposes of the Quran General, and these relations combined enabled in the context, so as to lead the meaning accurately and is not suitable for other synonyms to come in place, the study also showed that the appendix Quranic form semantics symbolic lead in turn two, the function of translated and revealing for the purposes of the Quran and surah, one emotional evoke psychological hearer attracted, and recommended the study continue to monitor the phenomenon of semantic mastery of appendix Quranic.

الكلمات المفتاحية: الإطناب، التذييل القرآني، التمكّن الدّلالي، عادات القرآن، مقاصد القرآن وسوره.


العلاّمة موسى الأحمدي نويـــوات...خادم التراث لمحات عن سيرته وجهوده العلمية والأدبية

محمد سيف الإسلام بوفلاقة, 

الملخص: ملخص: جمع العلاّمة الجزائري موسى الأحمدي نويوات عدة صفات جعلته يتبوأ مكانة مرموقة،ومتميزة في عالم الأدب،والثقافة،واللغة،حيث إنه كان أحد صناع الثقافة الجزائرية،ومن أعيان المثقفين العرب والمسلمين في القرن العشرين،وأحد مؤسسي الحركة العلمية الجزائرية المعاصرة بكفاءة،و جهد،ومثابرة،وصدق.ساهم مساهمة فعالة في خدمة التراث العربي،وقد تناوله الباحثون في مقالاتهم،ورسائلهم الجامعية على أنه أديب،ولغوي،أو أنه شاعر،ومصلح. كان للأحمدي نويوات رحمه الله تعالى نشاط علمي دؤوب بلور ما كان يشغل فكره،وهواجسه من اهتمامات معرفية،وقضايا فكرية متنوعة،كان للتراث اللغوي بعامة،والأدبي بخاصة حظه الملحوظ منها،إنه واحد من الوجوه العلمية،والشخصيات الأدبية التي تفتخر بها الأمة العربية،ويعتز بها الوسط الثقافي الجزائري،فهو العلاّمة الجليل الذي فرض نفسه بعمله الجاد،وإنتاجه المتميز،لقد أغنى العلاّمة الموسوعي موسى الأحمدي نويوات المكتبة الجزائرية والعربية بمؤلفاته العلمية الرصينة،وأعماله الأدبية الشائقة،وبحوثه التي تناولت كثيراً من حقول الثقافة،والمعرفة،وليس من شك في أن جهود العلاّمة موسى الأحمدي نويوات تستحق الإشادة،والتنويه،اعترافاً بمكانته،وتقديراً لخدماته الجليلة في حقول اللغة،والأدب،والتراث. و يهدف هذا البحث إلى التأمل يتأمل في الإنجازات العلمية الكبيرة التي قام بها الأحمدي نويوات،فيقدم إضاءات على إسهاماته العلمية الثمينة. Abstract: the Algerian scholar Moussa Al-Ahmadi Nueyat has made him a distinguished figure in the world of literature, culture and language. He was one of the founders of Algerian culture, one of the most prominent Arab and Muslim intellectuals of the 20th century and one of the founders of the contemporary Algerian scientific movement, Perseverance, and sincerity. Contributing actively to the service of the Arab heritage, the researchers dealt in their articles, and their letters as a writer, linguist, or poet, and reformer. Al-Ahmadi Noyawat, may God have mercy on him, had a hard work of crystallizing what was his mind, his concerns of knowledge, and various intellectual issues. The linguistic heritage in general, and literary in particular its remarkable luck, was one of the scientific faces and literary figures of the Arab nation. The Algerian cultural center, is the Galilean mark who imposed himself with his hard work and his outstanding production. The encyclopedic mark Moussa Al-Ahmadi has enriched the Nuits of the Algerian and Arab libraries with his solid scientific works, his literary works and his research on many fields of culture and knowledge. Jah Dr. Musa Al-Ahmadi Nweiwat deserves commendation and recognition in recognition of his position and appreciation for his outstanding services in the fields of language, literature and heritage. The aim of this research is to meditate on the great scientific achievements of Ahmadi Noyawat, and shed light on his valuable scientific contributions.

الكلمات المفتاحية: نويوات ،خادم، التراث، العلمية ،الأدبية، لمحات. ; : Nueywat, servant, heritage, scientific, literary, profiles


بلاغة الاتساع الدلالي للمفردة في التعبير القرآني لفظة دعو نموذجا

فتوح محمود, 

الملخص: لقد تنوعت اجتهادات العرب الأوائل والمتأخرين واختلفت في دراسة القرآن الكريم، من حيث البحث في ألفاظه ومعانيه، وكان لنصيب المفردة القرآنية الحظ الأوفر في البحث والتقصي لما تتميز به في الإعجاز الذي يتجلى في علو شأنها وبلاغة محتواها وبراعة نظمها وتراكيبها، وقد جاءت هذه الدراسة لتقف عند براعة الاتساع الدلالي للمفردة في التعبير القرآني، واخترنا مفردة دعو نموذجا، وقد سجل البحث وجوه ودلالات متعددة لهذه اللفظة في الخطاب القرآني وردت في مؤلفات وكتب علماء اللغة والأدب ومفسري القرآن الكريم، وقد بينا منها معان توسعت دلالاتها بين: العبادة والصلاة والقول والاستغاثة والاعتراف والتسمية والتمني والسؤال والعذاب والكذب واللسان والنداء والنسب... إلى غير ذلك من الوجوه والدلالات التي حملتها هذه المفردة بمعانيها المتعددة في التعبير القرآني، والسياق قد أثبت وبَيَّنَ توسع دلالاتها. الكلمات المفتاحية: البلاغة، الاتساع، الدلالة، المفردة، التعبير القرآني، الدعاء. Summary: Holy Quran done by the Arabs both in the past and at present vary and differ in terms of its words and its meanings. The Quranic vocabulary has gained the biggest portion in this research in order to discover the miracleous construction that appears in the eloquence of their content and the beauty of systems and configurations. This study came to stand upon a single semantic widening prowess in Quranic expression since we opted for a single model namely the word "du'aa". The present paper has registered different usages and multiple semantics for this word in Quranic discourse found in many books and written literature of scholars and interpreters of the Qur'an. And we just show some of them that their meanings expand from worship and praying, sayings, recognizing and labeling, wishful thinking, questioning and punishment, lying, tongue, appealm, descent and so on... And there are other indications and structures with multiple meanings in Quranic expression. In fact, even context has proved its expansion

الكلمات المفتاحية: Keywords: rhetoric, development, indication, term, Qur'anic expression, praying. ; الكلمات المفتاحية: البلاغة، الاتساع، الدلالة، المفردة، التعبير القرآني، الدعاء.


أثر التطور التقني في الفقه

دكتور/ أحمد محمود أحمد محمود أبو حسوبه مدرس الشريعة الإسلامية , 

تاريخ الارسال: 12-09-2018    تاريخ النشر: 10-03-2019    ص  257-284.   

Les dix aticles les plus téléchargés

1 337 الأمن القانوني والأمن القضائي- علاقة تكامل- 726 فَتحُ المُتَعَال في بيان حُكم الصّلاة في النِّعال لمفتي المالكيّة محمّد علي بن حسين المكّيّ (ت:1367هـ) - دراسة وتحقيق - Fath Almutaal Fi Bayan hoqm essalat fi Annial- by Mohamad Ali ben Hussein Al maliki 354 القراءة المعاصرة للسنة النبوية " محمد شحرور أنموذجا " Contemporary reading of the Prophetic Sunnah Mohammad shahrur as example 328 تحقيق القول في مسألة سماع سعيد بن المسيب من عمر رضي الله عنه Achieving say on the issue of Saeed bin Musayyib hearing from Omar 302 التفسير المعاصر للقرآن الكريم وفق مرويات النزول "عرض ونقد" The contemporary interpretation of the Koran, according to the order of descend. 196 آليات الحماية الدولية والوطنية للممتلكات الثقافية في القدس Mechanisms of international and national protection of cultural property in Jerusalem. 185 أبو الفضل محمد بن محمد المشدالي « العلامة الموسوعي الرحالة » Abou El-Fadl Mohammed bin Muhammad Al-Michdali 184 الاجتهاد والتجديد والتأصيل والتنزيل - دراسة في المفاهيم - Jurisprudence, renewal, rooting and " Tanzil" Conceptual study 183 شرح الحديث النبوي بين المحدثين والفقهاء Explanation of the Hadith among the muhadditheen and jurists. 161 جهود فقهاء الجزائر في أصول الفقه والقواعد الفقهية « الشريف التلمساني نموذجا » Algeria scholars efforts in jurisprudence and jurisprudential rules « Sharif Tlemceni model».