مجلة البحوث والدراسات
Volume 10, Numéro 1, Pages 199-224

نظرات شرعية على نظرية القانون الطبيعي ـ دراسة مقارنة بين الفقه الإسلامي والقانون الوضعي ـ

الكاتب : طيب شريف موفق .

الملخص

عرف الفلاسفة منذ القدم فكرة القانون الطبيعي التي أسسوا عليها نظرية الحقوق بصفة عامة وحقوق الإنسان بصفة خاصة، وفي مقابل ذلك عرف فقهاء الإسلام حكم الفطرة التي يقوم فُطر الإنسان عليها. ونظرية القانون الطبيعي تلتقي في تماس وفاقي أو خلافي مع الفقه الإسلامي في ثلاثة مواطن فكرية أساسية وهي: - الحياة البدائية بين الطبيعة والفطرة. - المصالح والحقوق المقدّسة والمشتركة بين البشر. - العقل ودوره في التشريع. وتُشكّل هذه العناصر عناوين لمباحث ثلاث ضمن هذا المقال، يتم من خلالها توجيه نظرة الفقه الإسلامي وموقف فقهائه من خلال أصوله وقواعده من نظرية القانون الطبيعي. From ancient time philosophers knew the idea of natural law, which they based their theory of rights on in general and human rights in particular. Thus, Islam is researchers knew the decision of innateness that human being was born with. The theory of natural law met a coordination between behaviors and the Islamic Fikeh in three main ideas: - Natural life between innateness and nature. - The sacred rights and the common ones. - The mind and its role in enacting. These are the main paint that I discuss through these papers.

الكلمات المفتاحية

قانون طبيعي - نظرات شرعية - فقه إسلامي.