قراءات
Volume 2, Numéro 2, Pages 375-390

المبدع والمتلقي عند الجرجاني -قراءة في كتاب محمد عبد المطلب "قضايا الحداثة عند عبد القاهر الجرجاني"

الكاتب : وليد بوعديلة .

الملخص

لكل ممارسة معرفية مرجعيات تتأسس عليه، ومرجعيات عبد المطلب في كتابه الذي يقرأ آراء الجرجاني وأفكاره تنطلق من فلسفة جوهرية تتخذ طريقا محددا، قاعدته مجموعة من الأفكار وضعها في مقدمة الكتاب. تقول الفكرة الجوهرية الأولى بعدم إمكانية رصد ظواهر الحداثة إلا بوجود تصور صحيح للقديم، أي القيام بعملية إحياء للتراث. تقول الفكرة الثانية بأن الحداثة فكرة مطلقة وغير مرتبطة بزمان أو مكان، ومن ثمة يمكن الموازنة بين حداثة الغرب وحداثة التراث العربي. تتمثل الفكرة الثالثة في طبيعة قراءة محمد عبد المطلب لحداثة الجرجاني، يقول: "إنها قراءة استكشافية تقرأ القديم بعقل جديد وتعيد صياغته في لغة جديدة قادرة على الاستهلاك ثم الإنتاج، فهي قراءة ايجابية تتحرك على السطوح والأعماق، وتقدم المقدمات والنتائج، وتربط التحليل بالتركيب، وتبتعد عن الانغلاق المطلق والانفتاح المطلق.

الكلمات المفتاحية

المبدع - المتلقي - النص - الجرجاني - محمد عبد المطلب.