قراءات

مجلة قراءات -مخبر وحدة التكوين والبحث في نظريات القراءة ومناهجها- جامعة بسكرة- الجزائر

Description

مجلة دورية سنوية محكمة ومتخصصة، تصدر عن مخبر وحدة التكوين والبحث في نظريات القراءة ومناهجها -جامعة بسكرة-الجزائر، تعنى بالبحوث المتعلقة بالقراءة (السيمياء والتأويل الهرمونطيقا وغيرها)


8

Volumes

9

Numéros

140

Articles


التحليل السردي عند غريماس

الربيع بوجلال, 

الملخص: يواجه طلبتنا اليوم موقفا حرجا يتمثل في اتساع الهوة بين النظري والتطبيقي في مجال تحليل النصوص ثم تزداد الهوة اتساعا عندما ينفسح المجال أمام الطالب، في أدائه لمهمة التحليل على ألوان أخرى من أنواعها خاصة إذا تعلق الأمر بالمنهج السيميائي..،وهو منهج يعتمد طرائق عدة، ولن يستطيع الطالب التحليل بأي مقاربة مطلوبة منه،إذا كان متذبذبا بين المفاهيم التي يتحرك فيها. وهذه المقالة تحاول أن تجلي جوانب الغموض في التحليل السردي عند غريماس وتزيل العقبات التي تعترض تطبيقها أثناء تحليل النصوص. Abstract Today, our students face a critical situation: the widening gap between theory and practice in the area of text analysis, and the gap widens when the student is allowed to perform the task of analysis on other colors, especially when it comes to the semia- cial approach. The student will not be able to analyze any approach required of him, if he is oscillating between the concepts in which he moves. This article attempts to clarify the ambiguities of Grimas' narrative analysis and remove obstacles to its application during text

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: تحليل،سرد،مكون سردي،ملفوظسردي،مربع سيميائي ; Keywords: Analysis, Narration, Narrative Component, Spoken, Semantic Box


حركيّة التأويل و فعل التلقي في الخطاب الأدبي التأويل

كريمة بلخامسة, 

الملخص: الملخص بالعربية : سنعمل في هذا البحث على تتبع حركيّة التأويل في النص الأدبي و ميكانيزمات اشتغاله في الخطاب الأدبي ، و قد احتل مصطلح التأويلمساحة كبيرة في الأبحاث الفلسفية و الأدبية النقدية الحديثة و المابعد حداثية فهو المحرك المحوري لها.وقد كانت لأبحاث الفيلسوف " هانس غيورغ غادامير" أهمية كبيرة و قد اتّخذ الاهتمام بالتأويل مساحة واسعة ضمن مشروعه الفلسفي، و نشاط التأويل حسبه يتجلى في التفاهم و الحوار كعلاقة جدلية منتجة و فعالة بين النحن و التراث و بين الأنا و الآخر و تقوم على السؤال و الجواب و الاستقصاء ، لا الاقصاء و الحوار لا التحوير. سنعمد من خلال نظرية التلقي الى اظهار كيفية إنبناء فعل التأويل آليات حضوره في العملية الابداعية،وذلك بالتركيز على دور القارئ كعنصر محوري في فهم النص و بناء المعنى و علاقته التفاعلية معه، و تبيان كيفية توليد النص للمعاني و ما السّر في خلود بعض الأعمال الابداعية و اندثار الأخرى؟و لماذا لا يقدم النص اجابة نهائية للقارئ و لماذا لاتنفتح كل النصوص على فعل التأويل؟هذه الأسئلة و أخرى ستمكننا من إظهار حركيّة التأويل ورسم كيفية اشتغاله و دوره في بناء فعل التلقي في الأعمال الابداعية و سيكون التركيز على خطاب كاتب ياسين ونماذج من أعماله المسرحية و الروائية ، ومن جهة أخرى تبيان فعاليته في ترسيخ الأسس النقدية المابعد حداثية. الملخص بالاجليزية: the paper at Hand is meant to investigate into the dynamcs of interpretation in the literary texts and the mechanics in literary discourse. these issues have taken the term of interpretation as a large area in modern philosophy and literary criticism of great importance and has deeply been interested in interpreting within his philosophical project focalizing on the aciivity of interpretation wich, according to him,is reflected in understanding and interacting as a porductive and effective dialectical relationship between the we and heritage and between the ego and the other based on questioning and answering not on making surveys or even exclding as interaction in its nature is not a modulation. On the receiving-based theory,we aim at highlighting the way the act of interpretation and the mechanisms of its presence in the creative pocess occurs,by forcusing on the role of the reader as a central element in the understanding of the text and the construction of the meaning and its relationship with interactivity,and mainly how to generate the meaning of a text and the secret in the immorttaity of some creative works and disappearance of others, in addition to have valid and reliable responses on the inabilty of some literary texts to open to prediction issues. these indirect questions and others will enable us to demontrate the dynamics of interpretation and to define how it works and its role in building the act of receiving in creative works. the focus will be on the speech of kateb yassine and examples of his theatrical works and narratives all of which to demonstrate its effectiveness in establishing the foundations of the post-modern discourse

الكلمات المفتاحية: التلقي ; التأ ; القراءة ; الخطاب الأدبي


الرمز الأسطوري في شعر البياتي

الياس مستاري, 

الملخص: يشكل الرمز الأسطوري في شعر البياتي وسيلة وعي للعالم،يمكن للإنسان أن يغير نفسه ،ويغير العالم أيضا،إنه يمثل حلولا لمشاكل الواقع و مآسي الإنسان المعاصر، كما يمثل دفاعا عن قضايا الحب و الموت و الثورة و الولادة، كل هذا بلغة متجددة.

الكلمات المفتاحية: الرمز الأسطوري،شعر البياتي،الإنسان المعاصر،الثورة،الحب.


الرمز الصوفي في شعر عبدالله العشي بين تنوع المصدر وعمق الدلة

لخميسي شرفي, 

الملخص: الملخص يمثل الرمز الصوفي بالنسبة لعبد الله العشي عُدَّته أثناء رحلته الصوفية، وفيه اعتمد على مبدأ التلميح، وقد ارتكز في بنائه على مجموعة من المصادر كان القرآن الكريم أولها، كما استفاد من سيرة الرسول- صلى الله عليه وسلم- إلى جانب ذلك تناص مع التراث العربي والثقافات الأخرى، باعتبارها مصادر زاخرة بالرموز الصوفية. كل ذلك جعل نصوصه الشعرية أكثر عمقا وفنية. Summary The mystical symbol for Abdullah al-Ashi represents his number during his Sufi journey, which was based on the principle of hinting. He was inspired by the construction of his poems in a collection of sources. The Holy Qur'an was the first one. He also benefited from his biography - peace be upon him - from the Arab heritage and other cultures because it is a source of symbols Sufism made his texts more artistic.

الكلمات المفتاحية: الرمز الصوفي - النصوص الشعرية – المصادر - الرموز الصوفية. ; The mystical symbol- texts poetics- source- symbols Sufism


نظرية الشعر الإسلامي بين الـمنهج والتطبيق في الـميزان -منظور عباس الـمناصرة نـموذجاً-

بوفلاقة محمد سيف الإسلام, 

الملخص: يهدف البحث إلى عرض مجموعة من الأفكار ،والرؤى التي قدمها الناقد الأردني المعروف الدكتور في مقاربته التحليلية الدقيقة لنظرية الشعر الإسلامي،ويُنبه إلى جُملة من المفاهيم التي تساهم في التأسيس لنظرية للشعر الإسلامي بين المنهج،والتطبيق،وذلك من خلال دراسته القيمة، والموسومة ب: «مقدمة في نظرية الشعر الإسلامي بين المنهج والتطبيق». فالباحث عباس المناصرة أقدم على إنجاز دراسة متميزة تعمقت في تحليلها لجذور الأدب الإسلامي، فقد شكلت قضايا الأدب الإسلامي مادة خصبة ، وحيوية ، للنهوض بهذا العمل المتميز فهو ثمرة جهود جديرة بكلّ تقدير،درس فيه الدكتور عباس المناصرة بمنهجية علمية لافتة للنظر قضايا تكتسي أهمية بالغة ،ومن ميزة الباحث الجاد عباس المناصرة أنه لا يترك عنصراً من عناصر الموضوع ، إلا بعد أن يوفيه حقّه من الدراسة ، وقد استعان بمصادر ،ومراجع كثيرة ، ومتنوعة في الصنف،والمادة. ومن هنا تأتي أهمية هذا العرض، كونه يُنبه إلى ضرورة العناية بالدراسات، والأبحاث التي أبرزت الأسس التي تنهض عليها نظرية الشعر الإسلامي بين المنهج ، والتطبيق. The research aims at presenting a set of ideas and visions presented by the well-known Jordanian critic Dr. in his precise analytic approach to the theory of Islamic poetry, and he draws attention to a number of concepts that contribute to the establishment of a theory of Islamic poetry between the curriculum and the application through his study of value, Introduction to the theory of Islamic poetry between curriculum and application ». The researcher, Abbas Al-Manasra, is the first to make a distinguished study that has deepened in its analysis of the roots of Islamic literature. The issues of Islamic literature have been fertile and vital for the advancement of this distinguished work. It is the advantage of hard researcher Abbas Al-Manasrah that he leaves no element of the subject, except after his right to study, has used many sources, references, and variety in the class, and article. Hence the importance of this presentation, as it draws attention to the need to take care of studies, and research, which highlighted the foundations on which the theory of Islamic jurisprudence between the curriculum, and application.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الشعر، الإسلامي، نظرية، المنهج، التطبيق، الميزان. ; Keywords: poetry, Islamic, theory, curriculum, application, balance.


المُتنبِّي مُدَافِعًا عَنْ لُغَةِ شِعرِهِ - دِرَاسة في أبنيةِ الصَرف -

الغالبي عصام, 

الملخص: الملخّص: نبّه اللغويّون القدامى وكذلك النُقّاد على عدد من الهنات الّتي وجدوها في شعر أبي الطيّب المتنبي، وهي موزَّعة بين أخطاء صرفيّة ونحويّة وغيرهما، ولم يُسلّم أبو الطيِّب ولا مناصروه بكونها أخطاء وإنّما حاولوا الدفاع عنها بكلّ ما أوتوا من علم باللغة ودراية بأساليبها. ولعلّ أوّل من دافع عن شعر المُتنبِّي هو المُتنبِّي نفسه، فقد هبَّ للدفاع عنه ما سنحت له الفرصة، فتراه لغويّا مُحيطا بكلام العرب وأشعارهم بل إنّه يُشير أحيانا إلى آراء العلماء في كتبهم. وقد ضَمَّ كتاب الوساطة مجموعة كبيرة من أقوال المُتنبِّي وآرائه اللغوية الّتي جاءت ردًّا على خصومه ودفاعًا عن شعره، ولا تكاد تكون أغلبُ هذه الأقوال والآراء موجودة في غيره. ويحاول البحث جمع هذه الآراء اللغوية من هذا الكتاب ومعرفة المناسبة الّتي قِيلت فيها وتسليط الضوء عليها ومناقشتها مناقشة علميّة موضوعيّة وموازنتها بأقوال علماء اللغة لمعرفة مدى إحاطة أبي الطيِّب اللغويّة وبيان ما إذا كانت هذه الآراء ناهضة أو لا، وقد أحصيتُ هذه الآراء في الكتاب فوجدتها في عشر مسائل مُوَزَّعة بين صرفية ونحوية وغيرهما، ودفعا للإطالة اقتصر البحث على أبنية الصرف. Abstract: The linguist’s veterans as well as critics warned on a number of mistakes found in the poetry of Abu Al-Tayyib Al-Mutanabbi, distributed between and morphological grammatical errors and others Neither Abu Tayyib nor his supporters acknowledged that they were mistakes, but tried to defend them with all their knowledge of language and knowledge of their methods. And perhaps the first who defended Al-mutanabbi's poetry is Al-mutanabbi himself, he rushed to defend it as he had the opportunity, you see him linguist surrounded by the words and poems of the Arabs and sometimes even refers to the opinions of scientists in their books The mediation book included a large collection of the words of Al-mutanabbi and his linguistic views that came in response to his opponents and in defense of his poetry Most of these sayings and opinions are almost non-existent. The research tries to collect these linguistic views from this book and know the occasion that was said, highlighting and discuss them objectively scientific discussion and balancing to the words of linguists to know the the linguistic knowledge of Abu Tayeb and indicate whether these views are rising or not. I counted these views in the book, I found in ten issues distributed between morphological and grammatical and others, and in order to not prolong, the research was limited to the structures of morphology.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: المتنبي، أبنية الصرف، الوساطة بين المتنبي وخصومه، لغة الشعر. ; Keywords: Mutanabi, morphology structures, Mediation between Mutanabi and his opponents, the language of poetry.


الحس الاغترابي في رواية "نزهة الخاطر" لأمين الزاوي

آجقو سامية, 

الملخص: ملخص: يتغيا هذا المقال مساءلة المتن السردي نزهة الخاطر، والوقوف على تجلياته الاغترابية المتسرِّبة في ثنايا العناصر السردية، وتمظهره في الشخصيات على اعتبار أنها سبب ونتيجة الاغتراب بأنماطه ولبوسه الاجتماعي، الديني، النفسي والوجودي، وهو ما يجعل الرواية قائمة على منحى التلازم بين الأنا والآخر، فضلا عن المكان الذي يحرض في بعض الأحيان حسب الموقف على الاغتراب والتلصُّص على عوالم الشهوة بأنواعها كبديل عن الوحدة والعزلة والألم التي يفرزها المكان، وهو ما يحول الرؤيا السردية إلى الاغتراب كأسلوب حداثي يتسع لهموم الإنسان. Abstract This article tries to question the narrative of the narrative text of Nuzhat al-Khater, and to find out about his expatriate manifestations that are leaked into the narrative elements, and his appearance in the characters as the cause and consequence of alienation with his social, religious, psychological and existential patterns. The place that sometimes incites, according to the situation to alienation and eavesdropping on the worlds of lust as a substitute for the unity, isolation and pain produced by the place, which converts the narrative vision to alienation as a modern way to accommodate human concerns.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الاغتراب، الاغتراب النفسي، الاغتراب الاجتماعي، الاغتراب الديني، الهجرة. ; Keywords: alienation, psychological alienation, social alienation, religious alienation, immigration.


تجليات الهُموم الوطنية في رواية "رأس المحنة" لعز الدين جلاوجي -دراسة ثقافية-

خمخام أسماء,  كسيبي سارة, 

الملخص: تحاول هذه الدراسة إماطة اللثام عن الرّاهن الجزائري، وإلقاء الضوء على الهموم التي كابدها الوطن منذ فجر الاستقلال وما بعده، من خلال رواية "رأس المحنة" لعز الدين جلاوجي التي تنظر بعمق للحياة الضّنكة التي عايشها المجتمع الجزائري، وما يكتنفها من محن وهموم منذ نيل الاستقلال وبداية بناء الدّولة الجزائرية. This research attempts to unveil the present situation in Algeria. It sheds light on the national concerns faced by the Algerians before and after independence in Azeddine Djlaouidji's Raàs El Mihna. The novel digs deeper in the Algerian society as it depicts its worries and hardships since independence till the beginning of the creation of the Algerian nation

الكلمات المفتاحية: عز الدين جلاوجي، الرواية، رأس المحنة، الهموم الوطنية. ; Azeddine Djlaouidji, novel, Raàs El Mihna, natinal concerns


التشكيل الفني في قصيدة " الأغنية والسلطان" لمحمود درويش

الخولي ختام, 

الملخص: The Aesthetics of Artistic Form in Mahmoud Darwish’s poem “The Song and the Sultan” The Palestinian poet Mahmoud Darwish has enriched Arabic Literature with his nationalistic poems; dedicating a lifetime to a poetic expression of love towards his homeland in a body of work that is aesthetically rich, as well as scathingly revealing politically. This study closely examines the aesthetics of artistic form in the poem, “The Song and the Sultan,” highlighting the role of syntax and lexicon in the poem in voicing the resistance of the Palestinian people as well as revealing the oppressor’s antagonism to such poetic discourse. The study employs a stylistic analysis approach to the poem by analyzing and highlighting the aesthetics of metaphor, imagery in the poetic discourse; and exploring deviations, alliterations and paradoxes. Such literary devices are employed by the poet to build a sequential and contrapuntal poetic narrative. Employing a stylistic approach and methodology, the study explores the following poetic themes: 1. The semiotics of the title of the poem. 2. A structural analysis of the poem: - The Song as a counter voice - Greed and Revenge - Challenge and Perseverance - Hope and Optimism - A call for a Revolution. Key words: Mahmoud Darwish؛ The song؛ Sultan. Aesthetics؛ Artistic Forms جماليات التشكيل الفني في قصيدة " الأغنية والسلطان" لمحمود درويش تتناول هذه الدراسة قصيدة " الأغنية والسلطان" للشاعر الفلسطيني محمود درويش، الذي أغنى الأدب العربي بقصائده الوطنية، كما أنه أفنى حياته يتغنى بالوطن من خلال قصائده الثرية بالجماليات ، وكشف المواقف ، والتحليلات السياسية إلى جانب إبراز التراث الوطني الفلسطيني , وسوف تعاين هذه القراءة جماليات التشكيل الفني في هذه القصيدة التي أبرزت دور الحرف والكلمة في الأغنية والقصيدة في نضال الشعب الفلسطيني وموقف المستعمر منها، حيث إنها شكلت له رعبا أقلق مضجعه وهز عرشه. وقد اعتمدت في هذه الدراسة على المنهج الأسلوبي في تحليل الجمل الشعرية وإبراز جماليات الصور الفنية من انزياحات، وتكرارات ومفارقات ارتكز الشاعر عليها في بناء القصيدة مرتكزا على سرد المقاطع بشكل تدرجي ومتسلسل. وقد تناولت الدراسة المحاور التالية من حيث التحليل الأسلوبي: 1. دلالة العنوان 2. بنية القصيدة وتتضمن المحاور التالية: أولا /الأغنية الصوت المضاد ثانيا / الطمع والانتقام ثالثا / التحدي رابعا / أمل وتفاؤل خامسا / الدعوة إلى الثورة ________________ الكلمات المفتاحية: درويش. الأغنية. السلطان. جماليات. التشكيل.

الكلمات المفتاحية: درويش. الأغنية. السلطان. جماليات. التشكيل.


آليات الكتابة الشذرية، قراءة في فصول ابن محرز ركن الدين الوهراني

سعدلي سليم, 

الملخص: عمل الوهراني على تجسيد موقفه من وحدة الذات على مستوى الممارسة الخطابية الأولى بعد أن عرضها بشكل مفصل في مقاماته ورسائله وهذيانه، غير أنّ العمل على تجسيد هذا الموقف يبدو استحالة مطلقة، إذا ما طبقنا فكرة "البديل الخطابي" المنجز على فكر الوهراني، فإنّنا قد ننبهر للوهلة الأولى بهذا الموقف الذي نجد صداه عند بعض الفلاسفة المعاصرين، أمثال:سارتر، نيتشه سننبهر لأنّنا سنجد في أدبه مواقف مختلفة ومنوعة خلفتها آثار الخطابات الهذيانية، لكن مع ذلك نجد وحدة الذات السّاردة تفطنت إلى أن هذه الخطابات ليست كافية لإدانة مزاعم السّلطة المشرقية الطائشة خصوصاً وأن مسألة القوالب الخطابية المبتكرة، كالكتابة الموسومة بــــــــ"فصــــول"، غير منتشرة بكثرة آنذاك، لذا نجد الكاتب أخذها كبديل خطابي للاعتراف بمهازل السلطة المشرقية، فبدونها ستواجه الخطابات السّردية المألوفة صعوبات في تبليغ رسالتها. وكان لهذا النموذج الخطابي الموسوم: بفصول (الكتابة الشذرية) مكانة في أدب الوهراني، إنّه بديل سّردي يريد من خلاله نقل النص إلى الإختلاف في الدلالة والشكل، أما التّصور الذي يُقيمه للعالم فَعمل على خلق مجال مضمر يقع بين النص والذوات المضمنة مرجعياً والذات القارئة. لكننا في تحليلاتنا اللاحقة سنهتم بالآليات التي تفرضها خصوصية النص الشذري، ولا ندعي فيه تمام التحليل، فسيظلّ مجالاً لافتراضات شتى وعرضة لتحليلات لا حصر لها. Abstract; Wahrani worked to embody his position on the unity of the self at the level of the first rhetorical practice after being presented in detail in his shrines, messages and delirium, but work to materialize this position seems absolutely impossible, if we apply the idea of "rhetorical alternative" achieved on the thought of Wahrani, we may be impressed At first glance this position, which resonates with some contemporary philosophers, such as: Sartre, Nietzsche, we will be fascinated because we will find in his literature different and varied positions left by the effects of delirious speeches, but nevertheless we find the unity of the narrative self discerned that these letters are not enough to condemn the reckless claims of the Oriental authority in particular and surely The issue of innovative rhetorical templates, such as writing with “chapters”, is not widespread at the time, so we find the writer take it as a rhetorical alternative to recognize the farce of the Oriental Authority, without which the narrative of familiar narratives will face difficulties in communicating its message. This narrative model was marked by the chapters of (the writing of the offspring) as a place in the literature of Al-Wahrani, a narrative alternative through which he wants to convey the text to the difference in significance and form, and his conception of the world created a dangerous space between the text and the included references and the reader's self. In our subsequent analysis, however, we will take care of the mechanisms imposed by the specificity of the aboriginal text, and we do not call it fully, and will remain the domain of various assumptions and subject to innumerable analyzes.

الكلمات المفتاحية: البديل الخطابي الشذري، التبطين التهكمي، تأجيل المعنى، التفكيك المتعالي... الخ. ; The rhetorical alternative- Sarcastic delamination- Defer meaning- Transcendental disassembly.