التّواصل الأدبي


Description

تصدر مجلّة "التّواصل الأدبي" عن مخبر الأدب العام والمقارن بجامعة باجي مختار / عنابة (الجزائر)، وهي مجلّة نصف سنوية محمكّمة ومفهرسة، ومتخصّصة تُعنى بقضايا الأدب العام والمقارن والنّقد والتّرجمة (أي دراسة الأدب العربي في علاقاته الأدبية وغير الأدبية، ، والأدب العالمي وقضاياه المعاصرة، .والنّقد والنّظرية الأدبية، وترجمة الأعمال النّقدية إلى اللّغة العربية). تنشر المجلّة الأبحاث والدّراسات باللّغات الثّلاث (العربية والفرنسية والإنجليزية)..


10

Volumes

16

Numéros

158

Articles


قصيدة (يا ليل الصب) للحصري القيرواني (دراسة في ضوء نظرية النظام للفراهي)

خليل الدكتور لؤي,  أبو زيد إسلام علي, 

الملخص: يسعى هذه البحث إلى تطبيق مبدأ (النظام) الذي قال به عبد الحميد الفراهي في قراءة النصوص وتحليلها، على قصيدة (يا ليلُ الصبُّ) للحصْري القيرواني؛ مستعينا بآليات المنهج الأسلوبي؛ للوقوف على الظواهر الأسلوبية التي ميزت النص، لعل ذلك يساهم في تفسير المكانة الخاصة التي نالتها بين نصوص الشعر العربي القديم، وذلك عن طريق تفكيك القصيدة وتحليلها وتفسير ظواهرها، ثم تأويلها بما ينسجم مع بنية القصيدة ومقاصدها. This research seeks to apply the principle of "Al-Nezham" in which Abdelhamid Al-Farahi said in the reading and analysis of texts, to the poem "Ya Lilu Al-Sabbu" by the Kairouani, using the mechanisms of the stylistic method, to identify the stylistic phenomena that characterized it, perhaps contributing to the interpretation of the special place it has gained among the texts of ancient Arabic poetry, by dismantling the poem, analyzing it and interpreting its phenomena, and then interpreting it in line with the structure and purposes of the poem. Key words: Al Nezham, Stylistic Manifestations, (Ya Laylu Al-Sabbo), stylistic approach.

الكلمات المفتاحية: يا ليل الصب ; النظام ; الفراهي ; مظاهر أسلوبية


مظاهر الحسد وأسبابه تجاه المتنبي من عيون شعره

حسن خلف,  عزيز عبد جرمد, 

الملخص: العمل الأدبي صُور صادقة لحالة مُبدعه فرحاً وترحاً وحُبّاً وكُرهاً لِمّا يحْملهُ من شحناتٍ نفسية وحمولات دلالية، تُعطي الصورة الواضحة لخفايا حالات الأنسان الشعورية والتي يحاول الإنسان سترها بصورة وأُخرى، لا تزيدها الأيام إلاّ زوالاً، لذا كانت دراسة شكوى الحُساد عند المتنبي من الأمور ذات أهمية في الدراسات الادبية وسبب أهميتها يرجع إلى أن الدراسات الكثيرة التي أُنجزت عن المتنبي ليس فيها مايُشير إلى ظاهرة الحسد كظاهرة مُلحة وبارزة بحيث تُفرد بدراسة مستقلة، غير أن الدارس لشعر المتنبي يقف على إتجاهات كثيرة تصب¬ في ميدان الشكوى وهنا نعرف مقدار الخلل الذي وقع فيه متذوقو شعر المتنبي أن الشاعر يكشف في شعره عن شخصية يملأها الأعتزاز بالذات والتعالي وهذا ما توحي به قصائد المتنبي ولكن الشكوى وما تعبر عنه من شعور بالضعف والإنكسار تتناقض مع ذلك، لذا جاء هذا المقال ليرصد صور شكوى الحُساد في شعر المتنبي وآثاره النفسية التي عكست إنكسارات الشاعر وإنحناءاته مُدة حياته، فجاء المقال متناولاً بواعث الحسد من خلال سؤال عَلامَ حُسد المتنبي؟ ثمّ ندرس الحُساد وأنماطهم المُختلفة دراسة وصفية – تحليلية. وقد خرج البحث بمجموعة من النتائج من أبرزها: بروز ظاهرة شكوى الحُساد بشكل جلي يلمسهُ كل من يقرأ ديوان المتنبي فلا تكاد تخلو قصيدة من ذكر الحسد بلفظه أو بمعناه ومن الإيماء تارة إلى حُساد ممدوحيه وتارة إلى حُساده.

الكلمات المفتاحية: المتنبي، اسباب الحسد، الشاعرية، المکانة.


الرأسمالية والتغير الاجتماعي رؤية ماركسية في رواية "جوع" لمحمد البساطي ( Capitalism and Social Change A Marxian Vision of Mohamad el-Bosati's Novel entitled "Hunger"

أبو رطيبة هاني إسماعيل محمد, 

الملخص: المستخلص يعبَّر أدب محمد البساطي الروائيٌّ عن طوائف المسحوقين المهمشين والبسطاء، فأدب البساطي يصف حياة هؤلاء في ظل عمليات التهميش والتجاهل لهم ولمعاناتهم، فتهتم رواياته بهم وتعيد نسخ واقعهم من خلال مجتمع النص الروائيّ، لذلك اختار البحث رواية "جوع" التي تعد من أهم رواياته المعبرة عن حياة المهمَّشين والمسحوقين، لتكون مادته. فهذه دراسة نقدية تسعى للكشف عن الأيديولوجيا الفكرية التي تتبناها رواية "جوع"، وتبشِّر بها، وفق نظرية المعرفة الماركسيَّة، خاصة أنَّ الرواية قد اتَّخذت الرؤية الماركسيَّة محورًا أساسيًا في بنائها الفكريّ والفنيّ. فتناولت الدارسة عدة مباحث أهمها: السياق التاريخي، الاستهلاك وعلميات تسليع الجسد، وصناعة النخب الرأسمالية، والوريث الرأسمالي. تهدف الدراسة إلى الكشف عن دور المبدع المعاصر في مناقشة الواقع الاجتماعي والاقتصادي للوطن، وإسهامه في نقد تلك التغييرات ومعارضتها؛ بهدف الإصلاح والاستمرار في عمليات النهضة الحديثة، فالمبدع صاحب التوجه الأيديولوجي يركز –من خلال إبداعه- على مناقشة بعض سلبيَّات الواقع؛ بهدف إصلاحها، ونشر المعرفة التي تتيح للقارئ التفاعل الإيجابيَّ في محيطه الثقافي والاجتماعي. وقد اعتمدت الدراسة المنهج التحليليّ التاريخيّ، للوقوف على البنية الفكريَّة والثقافيَّة للنص الروائيّ، ومدى استجابته للواقع المجتمعي وتاريخه. وجاءت الخاتمة لتبرز دور المبدع الأيديولوجي في نشر المعرفة، وإشراك المتلقي في خلق تفاعل إيجابي مع النص الروائي، والتغييرات الاجتماعية Capitalism and Social Change A Marxian Vision of Mohamad el-Bosati's Novel entitled "Hunger" Abstract Mohamad el-Bosati's literature deals with the crushed, the marginalized and the poor. He describes the lives of those people who suffer from marginalization and ignoring. His novels re-build their realities in society of the fictional text. The researcher chooses his novel entitled "Hunger" which is considered one of his most important novels that deal with the lives of the marginalized and the crushed. This is a critical study aiming at revealing the ideology, which supports the novel according to the Marxian theory of knowledge especially that the writer adopts the Marxian view as a pivotal idea in its intellectual and aesthetic structure. The study dealt with a number of topics, most important are: the historical context, consumption and the processes of changing the body into a commodity, the building of capitalist elites, and the capitalist inheritor. The study aims at revealing the role played by the contemporary creative writer in dealing with the social, economic and social realities of the nation. He participates in criticizing these changes with the aim of reformation towards a real awakening. The creative ideological writer seems to have the duty of dealing with the negative phenomena in life, to enable the reader to react with the his social and cultural surrounding. The researcher adopts the historical method in dealing with intellectual and cultural structure of the narrative text, and the extent of its reaction to the reality of his society. The conclusion came to highlight the role of the creative writer who holds a certain ideology in spreading knowledge, and in sharing the reader in creating a positive attitude with the narrative text together with the ongoing social changes

الكلمات المفتاحية: Key words: Socialism, changing into a commodity, inheritor, marginalized, prelude, class conflict ; الكلمات المفتاحية الاشتراكية، التسليع، الوريث، المهمش، الاستهلال، صراع الطبقات


الظواهر التراثية في مسرح سعدا لله ونوس

تيايبية عبدالوهاب, 

الملخص: تتناول هذه الدراسة موضوع الظواهر التراثية الفنية في مسرح سعد الله ونوس وآليات توظيفها، كما أنها ترصد طبيعة المصادر التراثية وأشكالها التي استلهم منها سعد الله ونوس أعماله المسرحية. والتعرف على مدى تأثره بالمحاولات الرائدة في توظيف التراث وتأ صيل المسرح العربي على مستوى الشكل والمضمون، انطلاقا من حالات الوعي الفكري والجمالي وإذا كان الهدف الأسمى لمسرح ونوس هو البحث عن هوية عربية للمسرح تستمد مقوماتها من خزان التراث العربي ، فقد جاءت هذه الدراسة للتعرف على أهم الظواهر التراثية في مسرح سعد الله ونوس ،وهو ما تتأسس عليه أهمية هذه الدراسة التي سيحاول الباحث تسليط الضوء على كيفية توظيف الكاتب ونوس لبعض الظواهر التراثية الكامنة في أعماق التاريخ ثم رصد آليات تطويعها وتحويرها ثم إسقاطها على واقع الأمة العربية المعاصرة بطريقة فنية وجمالية.

الكلمات المفتاحية: التراث ; العناصر الفنية ; التؤظيف