التّواصل الأدبي


Description

Presentation of the journal: The journal ‘Ettawassol El Adabi’ is published by the General and Comparative Literature Laboratory of Badji Mokhtar / Annaba University (Algeria). It is a biannual, peer-reviewed, indexed and specialized journal devoted to questions of general and comparative literature, criticism and translation (i.e. the study of Arabic literature in its literary relations and literature, world literature and its problems, literary criticism and theory, and translation of critical works into Arabic). The journal publishes research and studies in all three languages (Arabic, French and English). تقديم المجلة: تصدر مجلّة "التّواصل الأدبي" عن مخبر الأدب العام والمقارن بجامعة باجي مختار / عنابة (الجزائر)، وهي مجلّة نصف سنوية محكّمة ومفهرسة، ومتخصّصة تُعنى بقضايا الأدب العام والمقارن والنّقد والتّرجمة (أي دراسة الأدب العربي في علاقاته الأدبية وغير الأدبية، ، والأدب العالمي وقضاياه المعاصرة، .والنّقد والنّظرية الأدبية، وترجمة الأعمال النّقدية إلى اللّغة العربية). تنشر المجلّة الأبحاث والدّراسات باللّغات الثّلاث (العربية والفرنسية والإنجليزية).. Présentation de la revue : La revue ‘Ettawassol El Adabi’ est publiée par le Laboratoire de Littérature Générale et Comparée de l'Université Badji Mokhtar / Annaba (Algérie). C’est une revue semestrielle, évaluée par des pairs, indexée et spécialisée, consacrée aux questions de littérature générale et comparée, de critique et de traduction (c.-à-d. L'étude de la littérature arabe dans ses relations littéraires et non littéraires, la littérature mondiale et ses problèmes, critique et théorie littéraire, et traduction d'ouvrages critiques en langue arabe). La revue publie des recherches et des études dans les trois langues (Arabe, Français et Anglais).

Annonce

دعوة للنّشر في عدد خاص

تسعى مجلّة 'التّواصل الأدبي' إلى إنشاء عدد خاص عن رئيس الرّابطة العربية للأدب المقارن وأمينها العام  الأستاذ الدّكتور عبد المجيد حنون .

وذلك من خلال تتبّع أعماله من كتب أو مقالات منشورة عن الأدب المقارن، ودراسة الأساطير الأدبية والصّورة، ...إلخ.

تدور المقالات حول أعمال الدّكتور عبد المجيد حنون، كما يمكن أن تدور في فلك اهتتماماته؛ بإحدى اللّغات الثّلاث (العربية أو الفرنسية أو الإنجليزية)، أو ترجمة في واحد من الموضوعات السّالفة الذّكر.

يستمرّ استقبال المقالات حتىّ نهاية شهر ديسمبر 2022 إن شاء الله.

رئيسة التّحرير

11-09-2022


11

Volumes

19

Numéros

179

Articles


الظواهر التراثية في مسرح سعدا لله ونوس

تيايبية عبدالوهاب, 
2020-11-10

الملخص: تتناول هذه الدراسة موضوع الظواهر التراثية الفنية في مسرح سعد الله ونوس وآليات توظيفها، كما أنها ترصد طبيعة المصادر التراثية وأشكالها التي استلهم منها سعد الله ونوس أعماله المسرحية. والتعرف على مدى تأثره بالمحاولات الرائدة في توظيف التراث وتأ صيل المسرح العربي على مستوى الشكل والمضمون، انطلاقا من حالات الوعي الفكري والجمالي وإذا كان الهدف الأسمى لمسرح ونوس هو البحث عن هوية عربية للمسرح تستمد مقوماتها من خزان التراث العربي ، فقد جاءت هذه الدراسة للتعرف على أهم الظواهر التراثية في مسرح سعد الله ونوس ،وهو ما تتأسس عليه أهمية هذه الدراسة التي سيحاول الباحث تسليط الضوء على كيفية توظيف الكاتب ونوس لبعض الظواهر التراثية الكامنة في أعماق التاريخ ثم رصد آليات تطويعها وتحويرها ثم إسقاطها على واقع الأمة العربية المعاصرة بطريقة فنية وجمالية.

الكلمات المفتاحية: التراث ; العناصر الفنية ; التؤظيف


منهج المستشرق الفرنسي (أندريه ميكال) في التأريخ للأدب العربيّ

الحوقاني د.عيسى بن سعيد, 
2022-09-20

الملخص: تباينت مواقف الدارسين حول الاستشراق بين مؤيد له متحمسٍ لكلّ توجّهاته، ورافضٍ له معارضٍ جملةً وتفصيلًا لأطروحاته، وبين الموقفين توجّهٌ وسطيٌّ لا ينكر أنّ للاستشراق تأثيرًا قد يكون إيجابيًّا أو سلبيًّا، وقد أولتْ الدراسات السابقة شيئًا من الاهتمام بدراسة مناهج المستشرقين المتقدمين في التأريخ للأدب العربيّ منذ المستشرق الألمانيّ (كارل بروكلمان-Carl Brockelmann)، إلّا أنّ مناهج المستشرقين المتأخرين في التأريخ للأدب العربيّ لم تنل ـ حسب اطلاعنا ـ شيئًا من الاهتمام، على الرغم من أنّها جديرة بالدراسة لما فيها من توجهاتٍ منهجيّة تختلف عن منهجيّة المتقدمين، ولتأطير الدراسة ارتأينا الاقتصار على دراسة منهجٍ واحدٍ من مناهج المستشرقين المتأخرين. وقد اخترنا لدراستنا أنْ تُعنى بمنهج المستشرق الفرنسيّ (أندريه ميكال – Andre Miquel) في كتابه (الأدب العربيّ) وتتمثّل الإشكاليّة في جملة من الأسئلة المشرعة تتعلق بمنهجه، فما المنطلقات الفلسفيّة التي انطلق منها؟ وما أوجه الاختلاف بينه وبين من تقدّمه من المستشرقين؟ وما إشكاليّات تطبيق منهجه في تأريخه للأدب العربي؟

الكلمات المفتاحية: التأريخ للأدب، الاستشراق، ـ أندريه ميكال


تجلّيات القناع في تغريبة خالد أبو خالد 'اجتياز اللّيالي الألف يبدأ بخطوة واحدة'

عليوي سامية, 
2022-09-03

الملخص: الملخّص: لجأ الشّاعر المعاصر إلى أساليب وتقنيّات -سواء كانت مباشرة أو غير مباشرة- يترجم من خلالها مواقفه وقضاياه وقضايا الإنسانية عامّة، ومن بين هذه الظّواهر والتّقنيات تقنية القناع الذي يُعدّ ظاهرة فنّية حديثة. فقد فرضت القصيدة العربية الحديثة والمعاصرة، على مبدعها، أسلوبا مميّزا للتّعامل مع العالم المحيط به، فوجد في تقنية القناع ستارا يختبئ وراءه ليعبّر عن موقف يريده أو ليحاكم –من خلاله- نقائص العصر الحديث. فما هي الأقنعة التي اختارها الشّاعر الفلسطيني "خالد أبو خالد" للتّعبير من خلالها؟ Résumé: Le poète contemporain a eu recours à des méthodes et techniques - directes ou indirectes - à travers lesquelles il traduit ses positions, enjeux et enjeux de l'humanité en général. Parmi ces phénomènes et techniques figure la technique du masque, qui est un phénomène artistique moderne. Le poème arabe moderne et contemporain a imposé à son créateur un style distinctif de traitement du monde qui l'entoure, il a donc trouvé dans la technique du masque une couverture qui lui permet s’exprimer librement et juger les lacunes de l'ère moderne. Alors, quels sont les masques que le poète palestinien « Khaled Abu Khaled » a choisi pour s'exprimer ? Abstract: The contemporary poet has resorted to methods and techniques -direct or indirect- through which he translates his positions, issues and issues of humanity in general. Among these phenomena and techniques is the technique of the mask, which is a modern artistic phenomenon. The modern and contemporary Arabic poem imposed on its creator a distinctive style of treatment of the world around him, so he found in the technique of the mask a cover that allows him to express himself freely and judge the shortcomings of the modern era. So, what are the masks that the Palestinian poet “Khaled Abu Khaled” has chosen to express himself?

الكلمات المفتاحية: القناع خالد أب ; خالد التغريبة الليالي الألف التاريخ الأسط ; رة ; The mask Khaled Abu Khaled Ettaghriba The thousand nights history myth.


مسرحيتا: (القادم)، و(في انتظار جودو) دراسة مقارنة

خميس منيف العجمي, 
2022-09-02

الملخص: ملخص هذا البحث من جزئين، الأول بحث رئيسي عن الأدب المقارن، والثاني محاولة لتطبيق مفاهيم الأدب المقارن على تجربة مسرحية بين نصين: الأول عالمي، والثاني لاحق له متأثر به. وهو نص من المسرح الكويتي. لا يخفى تأثر الأديب الكويتي سليمان الحزامي عند كتابته مسرحية (القادم) بالنص المسرحي الشهير (في انتظار جودو) للأيرلندي صمويل بيكيت كما أكد الكاتب نفسه. وعليه؛ تحاول الدراسة القراءة في تعريفات الأدب المقارن مع محاولة الاقتراب منها في نموذج مسرحيتي (القادم) للكاتب الكويتي سليمان الحزامي و(في انتظار جودو) للكاتب الأيرلندي صمويل بيكيت، واستطلاع التَمَاسّ بينها وبين مسرحية (في انتظار جودو) صمويل بيكيت، من واقع أن كلا العملين المسرحيين ينتميان لمسرح اللامعقول أو العبث. كما تحاول الدراسة أن تسير في ذلك على ضوء منهج الأدب المقارن، ملتزمةً بمحاولة تلخيص تعريفات نظرية الأدب المقارن، والإشارة لمكانتها وسط المدارس النقدية المختلفة، وتطبيق بعضٍ من آلياتها على مسرحيتي (القادم) و(في انتظار جودو)، وملاحظة نقاط الالتقاء في الأحداث، وكذلك الاختلافات بحسب بيئة كلا الكاتبين. مع تسليط الضوء على أهمية تجربة المسرحي الكويتي سليمان الحزامي في مسيرة المسرح الكويتي والخليجي والعربي. Abstract The first part of this paper is a main research in comparative literature. Then it aims to apply comparative literature principles on two plays: one international and the other is a subsequent play from Kuwaiti theater that was influenced by the international work. It is no secret that the Kuwaiti writer Suleiman Al-Huzami, when writing the play (The arrival), was influenced by the famous theatrical text (Waiting for Godot), written by the Irishman Samuel Beckett, as confirmed by the writer himself. Accordingly, this study attempts to read through the definitions of comparative literature with through these two plays (The arrival) by Suleiman Al-Huzami and (Waiting for Godot) by Samuel Beckett, and to explore the connection between both works, since they both belong to the Theater of the Absurd. The study aims to follow the comparative literature approach, committed to attempting to summarize the definitions of comparative literature theory, highlighting to its position among the different critical schools, and applying some of its mechanisms to the two plays, and noting the meeting points in both works, as well as the differences in accordance with the environment of both writers. The paper also highlights the importance of the experience of Kuwaiti playwright Suleiman Al-Huzami in the Kuwaiti, Gulf and Arab Theater.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية - الأدب المقارن - سليمان الحزامي - مسرحية القادم - مسرحية في انتظار جودو


الحمار وتحوّلاته في الثّقافات والآداب l'âne et ses avatars entre cultures et littératures

عبد المجيد حنون, 
2022-10-14

الملخص: الملخّص: الحمار حيوان يرجع وجوده إلى الأزمنة الأسطورية. وهو يجسّد، عند البشر، الخمول والعناد والصّبر. ورغم ذلك، فقد استغلّه الإنسان منذ أقدم العصور من أجل تنقّلاته وحمل أغراضه؛ والأهمّ من ذلك أنّه تمّ استغلاله في نشر الأفكار وآراء الإنسان لأسباب عدّة: -فقد نقل فكر الثّقافة الإغريقية في 'الحمار الذّهبي' للقمان السّمسطائي، ثمّ الفكر الرّوماني والمتوسّطي في 'الحمار الذّهبي' لأبوليوس؛ ومثل ذلك بالنّسبة إلى الفكر الأوروبي الحديث (الثّورة على النّظام الكنسي، والثّورة الاجتماعية، والثّورة الفلسفية والثّقافية، إلخ). -تنوّعت صورة الحمار، باعتبارها صورة ثقافية، فقد غذّى الثّقافات والآداب بأفكار وصور تعكس الفكر الإنساني خلال تطوّره. وعلى الرّغم من التّغيّرات التي عرفتها صورة الحمار بين الثّقافات والآداب، فإنّه يبقى درعا طيّعا للإنسان، وأفضل ناطق ساخر باسمه. الكلمات المفتاحية: الحمار، الآداب، الثّقافات، الحمار الذّهبي، صورة Résumé : L'âne est un animal dont l’existence remonte aux temps mythiques. Il incarne, -pourle etres humains- la paresse, l'entêtement et la patience. Malgré cela, l'homme l'a exploité depuis la nuit des temps pour ses besoins de déplacements et le transport ; le plus important c’est qu’il a été exploitée dans la diffusion des idées et des opinions humaines pour plusieurs raisons : - il a ainsi, transporté l’esprit de la culture grecque dans « l'âne d'or » de Lucien de Samozat, puis la pensée romaine et méditerranéenne dans « l'âne d'or » d’ Apulée; Il en est de même pour la pensée européenne moderne (la révolution anti-cléricale, révolution sociale, révolution philosophique et culturelle, etc.). Il a alimenté le cultures et le littératures par des idées et des image reflétant l’esprit humain dans son évolution. L’Ane -image culturelle-, varie au gré des cultures. Malgré les avatars qu’a connu l’ane entre les cultures et les littératures, il reste un paravent docile pour l'homme, et son meilleur porte-parole sarcastique. Mots-clé : l’Ane, les littératures, Les cultures, l’ane d’or, Image Abstract : The donkey is an animal whose existence dates back to mythical times. He embodies, -for human beings- laziness, stubbornness and patience. Despite this, man has exploited it since the dawn of time for his travel and transport needs; the most important thing is that it was exploited in the dissemination of ideas and human opinions for several reasons: - it thus transported the spirit of Greek culture in the "golden donkey" of Lucian of Samozat, then Roman and Mediterranean thought in Apuleius' "Golden Ass"; It is the same for modern European thought (the anti-clerical revolution, social revolution, philosophical and cultural revolution, etc.). He has nourished cultures and literatures with ideas and images reflecting the human spirit in its evolution. The Donkey -cultural image-, varies according to the cultures. Despite the avatars that the donkey has known between cultures and literatures, it remains a docile screen for man, and his best sarcastic spokesperson. Key words : The donkey, literatures, cultures, the golden donkey, Image.

الكلمات المفتاحية: الحمار ; الثقافات ; الآداب ; الحمار الذهبي


المدیح النَّبوي في شِعر الشَّیخ أحمد کُور مُوکریاني و البُوصیري "دراسة مقارنة"

برواسي إسماعیل,  نظري منظّم هادي, 
2022-11-18

الملخص: الشَّیخُ أحمدُ کور موکریانی الشّاعرُ الکُرديُّ الَّذي کان یعیشُ في نهایة القرن الثّاني¬ عَشرَ وبدایة القرن الثّالث ¬عَشرَ الهجري وشرفُ¬الدّین البوصیري شاعرُ القرنِ السّابعِ الشَّهیرُ، مِن الشُّعراء العرفاء الَّذینَ تطرَّقا إلی مدح النَّبي(ص) في قِسمٍ کبیرٍ مِن أشعارهما. إنَّ نزعة الشّاعرینِ الصُّوفیَّة والعرفانیَّة والذَّوبان والجَوی الغراميینِ النّاشِئَینِ عَن هذهِ النَّزعة أضفَتْ علَی مدائِحهما بالغَ التَّأثیرِ والجمالِ. فقدانُ دراسةٍ مستقلَّةٍ تصوّرُ وجوهَ المدائحِ النَّبویَّةِ المشترکة في شعر الشَّیخ أحمد کور والبوصیري یکشفُ عَن ضرورة هذا البحث وأهمیَّته. یعتمدُ البحث المنهجَ الوصفيَّ التَّحلیلی والمقارَن ویتطرَّقُ إلی مقارنة بینَ المدائح النَّبویَّة في شعر الشَّیخ أحمد والبوصیري وهيَ تتجلَّی فی بعضِ المضامین مثلَ الشَّفاعة، شمائل النَّبي(ص) وجماله، التَّحیَّة والصَّلاة عَلَی النَّبي، سیادة النَّبي علَی سائر النّاس والأنبیاء(ع)، لجوء النَّبی مع أبي¬بکر الصّدّیق(رض) إلی الغار ومعجزة المعراج. أضْفَی الشّاعرانِ علَی شعرهِما جمالاً وتأثیراً باستخدام المحسّنات البدیعیَّة وبعضَ الأحیان بِالاقتباس من القرآن والحدیث. إنَّ مدائحَ الشَّیخ أحمد والبوصیري في مستویً واحِدٍ مِنْ حیثُ الصّدقُ في العاطفة الشّعریَّة لِأنَّ البوصیري أنشدَ أشعارَهُ في مدح النَّبيّ لِطَلبِ الشَّفاعةِ والشِّفاءِ وَإبرازِ المحبَّةِ والعاطفةِ الوجدانیَّةِ الأصیلةِ کما أنَّ الشَّیخ أحمد کور أنشدَ مدائحَه لِلنَّبي(ص) قاصداً إظهارَ الحبّ والعاطفة والشَّوق الخالص لهُ بعدَ التَّوبة مِن الخلاعَة والإنابةِ إلَی الطَّریقة المثلَی لکِن شعریَّة البوصیري أقْوی وأشدُّ تأثیراً مِن أحمدَ کور لِأنَّ الشَّیخَ أحمدَ عاشِق ناظم أکثَر مِن شاعر. Sheikh Ahmad Kor Mokeriani, the well – known Kurdish poet has been living at the end of the twelfth and the start of the thirteen’s century along with Sharafoddin Bousiri – the seventh century famous poet – are aesthetic poets who have allotted most part of their l as erotical deliquescence due to these two fore mentioned trends, have devoted special beauty and impression to their panegyric poems. The lack of an in¬depended research illustrating the mutual aspects of the prophetical panegyrics in Sheikh Ahmad Kor’s poet and that of Bousiri’s, shows the necessity of this research.The writers in this essay are about to investigate the poems to the prophetical panegyrics. Sophism and mystical trends as weloncepts of the prophetical panegyrics base upon descriptive - analytic method, contrastively, which manifest in some concepts like intercession, beauty of prophet, the Messenger’s superiority over the rest of Messengers, taking refuge to the cave and His ascension to the skies, greetings and salutations upon prophet. Both poets have added the beauty and impression of their own poems by taking benefit from rhetorical excellence and sometimes adoption from the Holy Quran and Hadith – the Holy Prophet’s quotations. However, Sheikh Ahmad’s exultation poems in comparison with that of bousiri’s, -are endowed more true emotion in such a case that Bousiri has composed his poems – known as Bordeh¬–¬for the Messenger¬(P.B.U.H)¬ seeking cure, whereas Sheikh Ahmad’s panegyric poems have been composed just for the aim of showing love, affection and sincerely enthusiasm toward The Holy Messenger as the bousiri is a more talwnted poet compared to sheikh ahmad and his poetry is more influential than the sheikh’s; as sheikh ahmad is a lover who focuses more on the order in poetry.

الكلمات المفتاحية: أحمد کُور، البوصیري، الأدب الکُردي، الأدب العربي، المدائح النَّبویَّة، المقارنة ; Ahmad kor, Bousiri, Kurdish literature, Arabic literature, prophetical panegyrics, Comparative research