المعيار
Volume 16, Numéro 32, Pages 355-381

الفعل التواصلي عند هابرماس : نظرية وتطبيق

الكاتب : جلول مقورة .

الملخص

إن التواصل عند هابرماس يحمل أكثر من دلالة ، فهو تواصل مع الحداثة، و هوتواصل بين الأفراد، وهو تواصل بين المفاهيم، ولذلك أخذ هابرماس على عاتقه مهمة التأسيس للعقلانية التواصلية التي تبدأ كنظرية فلسفية، وتنتهي كنظرية سياسية و يعتبر هابرماس أهم ممثل لمدرسة فرانكفورت في جيلها الثاني حيث يرتكز على الوظيفة النقدية للفلسفة من أجل نقد الوضعية ، و نقد التقنية و نقد المادية التاريخية ، لذلك فالفعل التواصلي عند هابرماس هو فعل نقدي ،و فلسفي ، و لغوي ، و سياسي قوامه الحوار الاخلاقي و العقلاني و البرهاني و الهادف ضمن فضاء عمومي حر،ومن هذا المنطلق تعتبر العقلانية التواصلية بديلا حقيقيا، توفر شروط التفاعل والحوار الجاد والهادف، بغية تأهيل الإنسان لحماية عالمه من هدير الاداتية، على نحو يعيد التوازن بين عالمه المعيش وعالم الانساق.

الكلمات المفتاحية

الفعل التواصلي - هابرماس