مجلة العلوم الاجتماعية و الانسانية


Description

The Journal of Social Sciences and Humanities is a semiannual publicationis an international, double-blind peer-reviewed, Bi-annual and free of charge, open-access journal published by the University of Mohamed Boudiaf, which aims to publish studies and original and innovative research (not from Master's degrees, PhD or other), and which has not been published elsewhere. In the social sciences and humanities field, it also aims to encourage professors, students and researchers to engage in scientific research and production, which supports the progress of the University and its role. In the Journal of Social Sciences and Humanities, we seek to publish all the good articles in the three languages (Arabic French English) that we receive from university professors, PhD students and researchers from recognized research institutes. These articles are considered positive in the following disciplines: Psychology Education, Sociology, Information and Communication Sciences, History, Philosophy, Forensic Sciences and all articles that directly serve the humanities and social sciences, such as political science and urban technology management, physics and sports ... and other related disciplines. The Journal of Social Sciences and Humanities is a former magazine whose publication process began in 2011. In the Journal of Social Sciences and Humanity, we believe in the abilities of researchers and value their efforts very effectively when we direct research to specialized reviewers in proportion to the nature of the article. The reports are decisive for accepting or rejecting the article and we use a third reviewer in the case of two different reports of the same article. The Social and Human Sciences Journal welcomes the efforts of all serious researchers and prepares them for fair arbitration and regular publication.

Annonce

هام

- تعلن ادارة المجلة عن وقف استقبال المقالات الى غاية إشعار اخر ، حتى يتسنى لفريق التحرير وأسرة التحكيم معالجة المقالات الواردة سابقا .

يتم توقيف استقبال المقالات ابتداء من تاريخ 07-01-2021

- كل مقال يرد بعد هذا التاريخ يعتبر مرفوضا تلقائيا لعدم احترامه اجال الارسال

البروفيسور : احمد رواجعية

لجميع الاستفسارات يرجى الاتصال بنا فقط عبر البريد الإلكتروني للمجلة

jossh@univ-msila.dz

أو على صفحة الفيسبوك :

مجلة العلوم الإجتماعية والإنسانية.جامعة محمد بوضياف ـ المسيلة ـ

 

07-01-2021


10

Volumes

19

Numéros

399

Articles


العدو من خلال محتوى مواقع شبكة الأنترنيت المهتمة بما يسمى بالربيع العربي دراسة وصفية تحليلية مقارنة لمحتويات عينة من المواقع 2010 - 2016

مداسي بشرى, 

الملخص: قامت ثورات الربيع العربي بالإطاحة بأربعة أنظمة ، فبعدَ الثورة التونسية نجحت ثورة 25 يناير المصرية بإسقاط الرئيس السابق محمد حسني مبارك، ثم ثورة 17 فبراير الليبية بقتل معمر القذافي وإسقاط نظامه ، فالثورة اليمنية وإسقاط وقتل علي عبد الله صالح ، وفي سوريا تتواصل ضد الرئيس بشار الأسد. إذ بات الربيع العربي مدخلاً لإعادة تقييم السياسات الدولية وأنظمة الحكم العربية والعلاقات الخارجية في البلاد العربية ، هذا من جانب ، ومن جانب آخر جاءت الثورات العربية للمطالبة بحرية وديمقراطية جديدة في المنطقة العربية. هدفت الدراسة إلى معرفة واستكشاف مضامين محتوى المدونات والمواقع الإلكترونية حول الربيع العربي والعدو ، ورأت الدراسة أن هذا الأخير تغير في إعلام الربيع العربي، وفي تحديد من هو العدو إذ أنه كان الحديث في السابق العدو هو الغرب وأمريكا وإسرائيل ، وأصبحت المدونات والمواقع الإلكترونية أداة مهمة وخطيرة لتحديد العدو ، وأصبحت المحرك الاساسي للشارع العربي ، ومواجهة الأنظمة القائمة خاصة في الدول العربية التي مرت بالثورة .

الكلمات المفتاحية: العدو ، الانترنيت ،المواقع الالكترونية والمدونات ، الربيع العربي ، الدعاية الإعلامية للعدو.


الاتصال العمومي و رهان السياحة -دراسة في المحددات النظرية الاتصالية لترقية النشاط السياحي في الجزائر-

كامل نجيب, 

الملخص: ان السياحة من ابرز القطاعات الاقتصادية و الاجتماعية في الدول و اكثر الأنشطة الحديثة للقيام بالمجتمع و ترقيته، و قد تعززت السياحة برهان مهم و مساهم في التسويق و الترويج السياحي و هو "رهان الاتصال العمومي". الذي يعتبر بنية اتصالية بارزة يمكن استحداثها بشكل جذري في عمل الحكومات و مؤسسات الدولة و الفضاء العمومي. و ما يجعل من هذا الاتصال العمومي وسيلة و استراتيجية تتبعها الحكومات لتعزيز الوعي النشاط السياحي هو تلك الاشكال الخطابية التي يمارس عبرها الاتصال العمومي و التي لها من الامكانية الكبرى في القيام و خدمة و تعزيز السياحة. حيث حددها alain lavigne في اربع اشكال للخطاب متمثلة في الخطاب في: 1-وسائل الاتصال. 2- العلاقات العامة. 3- الإعلان. 4- وسائل التواصل الاجتماعي. و سنتعرض لكل شكل و علاقته بخدمة و تعزيز النشاط السياحي من خلال مختلف الأنواع الاتصالية التي تندرج ضمنيا تحت هذه الاشكال الخطابية من: الاتصال الشخصي و الحدثي، استخدام البريد المباشر، كتيبات عن الأنشطة و الخدمات السياحية، حملات إعلامية ترويجية للأنشطة السياحية و الوجهات السياحية، المجلات المحلية و النشرات الإخبارية، الصحافة السياحية المتخصصة، المواقع الإلكترونية لتوسيع دائرة التعريف و التسويق السياحي على المستوى الوطني و العالمي. كما سنستعرض في دراستنا الى علاقة تكنولوجيات الاتصال و الاعلام من خلال الانترنيت و بالتحديد تكنولوجيا الويب 2.0 و تأثيرها على القطاع السياحي و الترويج للسياحة عموما مع الاخذ بنماذج تطبيقية مصورة. من هذا فإن دراستنا هذه ستمثل نظرة استشرافية جديدة فيما يخص الاتصال العمومي و دوره في خلق و تعزيز و تنمية النشاط السياحي في الجزائر.

الكلمات المفتاحية: الإتصال العمومي، الاتصال السياحي، التسويق السياحي، الويب 2.0.


لمحات حول الاتصال الحدثي ، دراسة في الأشكال والتقنيات

نواري آمال,  عرايبية محمد كريم, 

الملخص: يعد هذا البحث الذي يحمل عنوان : ( لمحات حول الاتصال الحدثي، دراسة في الأشكال والتقنيات) أحد البحوث التي تنتمي إلى علم الاتصال المؤسساتي، فقد تناول البحث تعريفات الاتصال الحدثي للوصول إلى تعريف علمي دقيق للاتصال الحدثي، والوظائف التي يمكن أن يؤديها الاتصال الحدثي، وأساليب عرض الحدث على الجمهور بهدف التأثير فيهم ودفعهم إلى الاقتناع بالحدث ومضامينه وقسم البحث إلى ثلاثة مباحث إضافية إلى الاطار المنهجي هي : المبحث الأول ويحمل عنوان ( طبيعة الاتصال الحدثي )، والثاني : يحمل عنوان ( وظائف الحدث وتقسيماته)، والثالث : يحمل عنوان ( تقنيات الاتصال الحدثي )، فالاتصال الحدثي يؤدي وظائف متعددة لا تقتصر على الوظيفة التسويقية، فهو يؤدي وظيفة إعلامية، اقتصادية، اجتماعية، ترفيهية، كما أن الاتصال الحدثي يمكن عرضه بأساليب متعددة لضمان حدوث التأثير المطلوب منها: أسلوب المؤثرات الحدثية، وأسلوب المفاجئة ، العرض المباشر، أسلوب الرقص والغناء ...

الكلمات المفتاحية: الاتصال المؤسساتي، الحدث، الاتصال الحدثي


المقاربة السيميائية للصورة الإشهارية ( الطرق والأليات )

سيفون باية, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى الحديث عن أهمية المقاربة السيميائية في الكشف عن الآليات والطرق التي تعمل في إطارها الصورة الإشهارية من أجل الـتأثير في المتلقي شعوريا ولاشعوريا، كما نسعى أيضا للكشف عن الوهم والخيال ( الإيحاء) التي تسعى دائما الصورة الإشهارية لتمريرها إلى مستهلك معتمدة في ذلك على العديد من العناصر البلاغية التي توظفها في التدليل والإيحاء ، فما هو الإشهار؟ وكيف يمكن مقاربة الصورة الإشهارية سيميائيا؟وما هي أهم عناصر البلاغة التي يمكن للصورة الإشهارية أن توظفها من أجل إقناع المتلقي ؟

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : الصورة ، الإشهار ، السيمياء ، المقاربة السيميائية .


تحليل مظاهر الصراع بالمؤسسة الجزائرية من خلال بعض الدراسات الإمبريقية

غراز الطاهر,  بوطوطن محمد الصالح, 

الملخص: ملخص: إن منظومة علاقات العمل لا تتأسس على وهم مجتمع ومصالح مشتركة بين شركاء اجتماعيين، و إنما على وجود مصالح متباينة عادة و متعارضة أحيانا. و من أجل التغلب على مصدر النزاعات التي تترتب عن تنظيم العمل، شجعت كثيرا من الإدارات على أشكال أمست ممكنة خاصة بفضل العلاقات الإنسانية التي تقوم على التعاون السلمي والخاضع و المطاوعة. بتعبير آخر يعد معظم مسيري المؤسسة الصراع كظاهرة عرضية ، ناجمة عن عوامل سيكولوجية لإحباطات العمل اليدوي ، لوتيرة العمل و التقسيم التقني للعمل ...الخ. وليس نتاج البنية أي بنية المؤسسة و طبيعة العلاقة القائمة السائدة في المؤسسة. فالمجهود الذي يبدله المسيرون ، هو تقديم ضرورة تنسيق المجهودات لكل العناصر من أجل هدف واحد ومتجاهلين أن المشكلات التنظيم هي مشكلات منظومة من الوسائل المستخدمة من أجل غاية معينة. و التي يكون غالبا أفراد المؤسسة لهم فيها آراء متباينة. لذلك تبدو المؤسسة كمنظومة لسلطة مكلّفة بالضرورة لفرض على الكل غايات البعض، و التي لا يتفق معها بصورة تلقائية البعض الآخر، من الأعضاء. كلمات مفتاحية: علاقات العمل، الصراع، النقابة، المؤسسة، الإضراب، الغياب. تنظيم المؤسسة. Abstract: The system of labor relations is not based on the illusion of community and common interests among social partners, but rather on the existence of interests that are usually different and sometimes contradictory. In order to overcome the source of conflicts arising from the organization of work, many administrations have encouraged possible forms of exclusion, particularly through human relations based on peaceful, submissive and obedient cooperation. In other words, most of the institution's founders regard the conflict as a casual phenomenon, which is the result of psychological factors like frustration of manual labor, the pace of work, the technical division of labor, etc. The structure is not the product of the structure and the nature of the prevailing relationship in the institution. The effort made by the marchers is to provide the need to coordinate the efforts of all the elements for one goal and ignore that organizational problems are problems of a system of means used for a particular purpose. And in which the members of the institution often have differing views. Therefore, the institution seems to be a system of authority necessarily charged to impose on all the goals of some, which is not automatically agreed with others, members. Keywords: labor relations, conflict, union, institution, strike, absence. Organization of the Foundation. Extended Summary: This article analyzes the most important studies of the dimension of empiricism conducted in a number of institutions and societies that differ or match in some of the manifestations with the reality of the Algerian institution and all sought to trace labor relations through the processes of interaction between workers and employers or between representatives of workers and management, In order to achieve workers and management, In order to achieve workers' demands on the part of the workers or to control the matter by the administration and to avoid conflict situations such as labor strikes, absences, vandalism, stop work, complaints and grievances. This led researchers to try to understand the phenomenon of persistence. We should emphasize that the discussion of the empirical dimension is not a random selection of studies, but a serious attempt to classify these studies in order to make some comparisons, and that this classification is not But rather deliberately to serve the purposes of the research by the logical arrangement mainly on the extent to which each empirical study of the particular angle of our article cannot be ignored, and on the other hand the exploitation of the data of these studies technically and systematically to support us, and in our theoretical analysis, Aspects of the topic. The empirical research in the field of interreligious relations within the institution and society reflected the various theoretical currents that dealt with the subject. We will try to present the most important studies on the subject and to examine some of the theoretical and methodological aspects and the studies that we are going through in several institutions and societies. Empirical studies were far from the backgrounds adopted or constitute the basis for them, but the classification adopted seeks to rationalize the ideas of research, serving the purposes of our subject and therefore we seek from our article to answer the following questions: - What are the forms of labor conflict at the enterprise level? - How conflict is interpreted at the community level. - What are the most important characteristics and transformations that Algerian society has known?

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: علاقات العمل; الصراع; النقابة، المؤسسة; الإضراب; الغياب; تنظيم المؤسسة.


Violence et résilience, se reconstruire après les coups

Fodili Fatiha,  Djessas Dahbia,  Moula Yacine, 

Résumé: Le phénomène de violence conjugale demeure alarmant, en dépit d’une législation rigoureuse et les campagnes de sensibilisation, le nombre de femmes battues et maltraitées reste inquiétant, d’autant que les croyances communautaires légitiment la notion de supériorité masculine et les normes sociétales autorisent et banalisent cette violence. En effet, ce sont l’entourage et les proches qui dissuadent ces femmes de porter plainte, au péril de leur santé et parfois de leurs vies. Celles-ci sombrent dans la peur, la honte, la culpabilité et développent des troubles de stress post traumatique, de la dépression à la psychose, voire le suicide. Par ailleurs, il existe une catégorie de femmes qui ne présentent pas de troubles psychopathologiques en dépit de l’adversité, ces femmes dites résilientes possèdent des ressources internes leurs permettant de surmonter les difficultés, en continuant d‟avancer et de se projeter dans la vie ; d’où notre questionnement : qu‟est ce qui fait que ces femmes soient résilientes ; y a-t-il un processus psychique interne qui soutient l’émergence de cette résilience? L’objet de ce travail est d’examiner le lien qui peut exister entre le processus de résilience, qui devient possible à partir des facteurs de protections personnels et environnementaux, et la mentalisation, qui est un processus psychique interne qui consiste en une élaboration mentale des représentations et des affects pénibles et désagréables.. Nous avons tenté d’évaluer ce lien à travers une étude clinique de 5 cas de femmes victimes de violence conjugale âgées entre 35 et 45 ans, en utilisant les outils suivant : l’entretien clinique, l’échelle de la résilience et le test du Rorschach. En définitive, cette étude a montré que le niveau de résilience est en corrélation avec le travail de mise en lien des représentations des affects. Ce qui permet la mentalisation du vécu traumatique, cette mentalisation qui constitue le processus intrapsychique essentiel qui vient fonder la capacité de résilience de ces femmes.

Mots clés: violence conjugale ; Résilience ; Mentalisation ; Soutien social ; Rorschach


اختلال أحوال المرابطين في المغرب والأندلس قراءة متأنية في مُسبِّبات السقوط والتلاشي

شاكي عبد العزيز, 

الملخص: ملخص بالعربية : شكّلت دولة المرابطين في بلاد المغرب والأندلس أنموذجا رائعا في نشر الإسلام الصحيح والدفاع عن المسلمين في الأندلس من خطر القوات النصرانية ، غير أنها بدأت تضعف شيئا فشيئا إلى أن سقطت سنة 541 هـ بفعل عدة عوامل داخلية مثل ضعف شخصية الحكام المتأخرين وظهور الصراع بينهم على الحكم ، وكذا تسامح الأمير علي بن يوسف مع بعض الثورات والمتمردين ، وانتشار الفساد الأخلاقي في المجتمع المرابطي ، وكذا ظهور أزمات اقتصادية ، ناهيك عن العوامل الخارجية التي أدت إلى ضعف الدولة وسقوطها مثل كثرة الثورات والتمرُّدات في المدن الأندلسية ، بالإضافة إلى طول الصراع المرابطي النصراني الذي أنهك الجيش المرابطي ، واهم سبب مباشر هو ثورة الموحدين التي بدأت تتوسع إلى أن تمكن الموحدون من دخول العاصمة مراكش والقضاء على ملك دولة المرابطين . ملخص بالفرنسية : Les causes de la chute d'état d'Almoravide. L'état d'Almoravide en Maghreb et en Andalousie a donné un bon exemple en faisant paraître l'Islam droit et en défendant les musulmans là-bas contre les forces chrétiennes. Toutefois, il commence à s'affaiblir au fur et à mesure qu'il se décline en 541 Hégire. Les facteurs du déclin étaient multiples: l'absence de personnalité chez les gouverneurs, la vie de débauche et la passivité des émirs, le conflit au sujet de la souveraineté, la tolérance de l'émir Ali Bin Yousef avec la rébellion menaçant l'état en parallèle avec la crise économique qui frappa l'état. Sans parler des facteurs externes tel que les révolutions et les insurrections au niveau des cités andalouses. L'armée des Almoravides a été affaiblie par la confrontation des chrétiens. Mais la cause principale était la révolution des Almohades qui ont attaqué et pris la cité de Marrakech et battu le monarque des Almoravides. ملخص بالانجليزية : The causes of the Almoravid state fall. The state of Almoravid in Maghreb and Andalusia set a good example by bringing forth the right Islam and defending the Muslims there against the Christian forces. However, it begins to get weakened until it is declined in 541 AH. The factors of the decline were multiple: the absence of personality to the governors, the life of debauchery and the passivity of the emirs, the conflict about the sovereignty, the tolerance of the emir Ali Bin Yousef with the rebellion threatening the state in parallel with the economic crisis that hit the state. Not to mention external factors such as revolutions and insurrections in the Andalusian cities. The army of the Almoravids has been weakened by the confrontation of Christians. But the main cause was the revolution of the Almohads who attacked and captured the city of Marrakech and defeated the monarch of the Almoravids.

الكلمات المفتاحية: المرابطون ، الأندلس ، المغرب ، النصارى ، علي بن يوسف ، الموحدين.


الطلاسم وأثرها على الفلاحة في المغرب الأوسط خلال العصر الوسيط

داودي الأعرج, 

الملخص: يتناول البحث في هذا الموضوع مسألة هامة تتعلق بالفلاحة، ونحاول وضع تصور شامل وتسليط الضوء على حقيقة الطلاسم التي تتأرجح بين العلم وبين الشعوذة والخرافات وعلاقتها بممارسات الفلاحين وخدمة الفلاحة، في ظل عجز علم الفلاحة وخبرة الفلاحين المتراكمة عبر الأجيال، وفشل السياسة الزراعية للدول التي تعاقبت على حكم المغرب الأوسط في وضع حد لمخاطر الجوائح والآفات والأمراض التي شكلت خطرا على مصير الفلاحة في المغرب الأوسط، ومن هذا المنطلق يعالج الباحث في هذه الدراسة واقع الفلاحة في ظل لجوء الفلاحين إلى الطلاسم في غياب الحلول الناجحة للتصدي للأخطار المحدقة بالفلاحة. . Résumé La recherche porte sur ce sujet est une question importante liée à l'agriculture, et tente de développer une perception globale et mettre en évidence les faits hiéroglyphes qui oscille entre la science et entre la sorcellerie et superstitions et leur relation avec les pratiques des agriculteurs et le service de l'agriculture, sous le drapeau de l'Agriculture et de l'expérience accumulée paysans déficit par les générations, et l'échec de la politique agricole pour les pays qui sont venus à Megreb centre condamné l'Est à mettre un terme au risque de pandémies, les ravageurs et les maladies qui présentent un risque pour le sort de l'agriculture au Megreb centre, .

الكلمات المفتاحية: الطلسم؛ الفلاحة؛ الزراعة؛ الدين؛ السحر؛ الدولة.


التعليم الجامعي في ضوء معايير الجودة الشاملة في التعليم

بوعموشة نعيم, 

الملخص: يعد الاهتمام بالتعليم الجامعي أحد المظاهر الضرورية لنهضة المجتمع الجزائري في الألفية الثالثة، خاصة وأن الجامعات الجزائرية تواجه عدة تحديات على المستوى العالمي منها: تحديات مجتمع المعرفة الذي يقوم على أساس إنتاج المعارف. وتحديات على المستوى المحلي والتي تتمثل في بقاء الجامعات الجزائرية دون تجديد أو تطوير، وتعمل في ظل ممارسات تقليدية، كما غاب على هذه الجامعات التنسيق والتخطيط مع سوق الشغل، الذي نتج عنه انفصال بين التعليم الجامعي وسوق العمل، وكدا انفصال البحث العلمي عن المشكلات الحياتية والواقعية مما أفقد الكثير من البحوث العلمية قيمتها. وبذلك أصبحت قضية تطوير التعليم الجامعي في الجزائر وتحسين مستواه ورفع كفايته وجودته، من القضايا الرئيسية المثارة في الوقت الحاضر استجابة لتحديات التغير السريع في جميع نواحي الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتكنولوجية والمعرفية. L’intérêt pour l’éducation universitaire est l’un des facteurs essentiels pour développement et la renaissance de la société algérienne dans ce troisième millénaire, d'autant plus que les universités algériennes sont confrontées à plusieurs défis au niveau mondial, y compris: les défis d'une société du savoir qui est basée sur la production de connaissances. Et des défis au niveau local, représentés dans le non-renouvellement et le non-développement des universités algériennes qui se base sur des pratiques traditionnelles, qui manque de coordination et planification avec le marché du travail , ce qui a entraîné la séparation entre l'enseignement universitaire et le marché du travail, sans oublierla séparation entre la recherche scientifique et les problèmes de la vie réelle qui a résulté à la perte de la valeur de nombreux travaux scientifiques. Ainsi, la question du développement et la qualité de l'enseignement universitaire en Algérie est l'un des principaux problèmes actuellement soulevés comme réaction aux défis de l'évolution rapide dans les aspects de la vie : politique, économique, sociale, technologique et cognitive.

الكلمات المفتاحية: التعليم؛ التعليم الجامعي؛ الجودة؛ الجودة الشاملة.


اعفاء الاشراف والمرابطين من الضريبة في العهد العثماني عائلة اولاد سيدي بلعريبي بالحضنة أنموذجا

خميسي سعدي,  راجعي عبد العزيز, 

الملخص: من المعروف أن العثمانيين في الجزائر قد فضلوا الاشراف والاولياء والمرابطين والعلماء بعدة امتيازات لكسبهم الى صفهم ولاستعمال مكانتخم ونفوذهم من اجل تثبيت سلطتهم أو لردع المتمردين وتسهيل مهمة جباة الضرائب. ومن بين العائلات المرابطية التي أعفيت عائلة أولاد سيدي بلعريبي بالحضنة من الغرائم والضرائب . il est très connu dans l'histoire de l’Algérie Ottoman les relation favorables qui 'est lier les pouvoirs de bylek et les hommes de la religion,Marabout,Achraf,saint et autre;l’État exonérer des impôts et les marabouts aide de maintenir la paix et le calme et facilite la récolte les impôts et parmi les gents exonéré de la tribut il y a les familles maraboutique de Ouled sidi Bel Aribi de Hodna,cette article en va le traite a partir des document récent qui est aux mines de cette famille et remonte a des années de 16 et 17 siècle..

الكلمات المفتاحية: الاعفاء ; الضرائب ; العثمانيين ; الاشراف ; المرابطين ; ا ; لاد سيدي بلعريبي ; الاحترام ; الحضنة


من مجتمع المعلومات إلى مجتمع المعرفة: نحو مقاربة مفاهيمية.

لامية طالة, 

الملخص: لقد أدت الثورة المعرفية الكبيرة التي نشهدها اليوم، بسبب الزيادة الكبيرة في كمية ما ينشر من مصادر المعلومات الصريحة، لدرجة أن آخر الإحصاءات تشير إلى أن المعلومات سوف تتضاعف كل 73 يوما بحلول عام 2020، وما أعقب ذلك من تداعيات، مثل زيادة الحاجة لتفعيل دور رأس المال المعرفي في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، والتطور السريع لتقنيات المعلومات واستخدام الانترنت، وانتشار العولمة، وما تبعها من زيادة في التبادل الفكري والبشري، وتطوير أساليب الاتصال المعلوماتي، فضلاً عن اتجاه الاقتصاد إلى اعتماد المعلومات كمورد أساس، لا يقل أهمية عن المورد المادي، أو ما يسمى باقتصاد المعرفة، أدى كل هذا إلى ظهور ما يسمى بمجتمع المعلومات الذي يعتمد في مجمل نشاطاته على اكتساب المعلومات والمعرفة واستخدامها. Abstract: The great cognitive revolution we are witnessing today, due to the large increase in the amount of published sources of explicit information, to the extent that the latest statistics indicate that the information will double every 73 days by 2020, and the ensuing repercussions, such as increasing the need to activate the role of Ras Knowledge in economic and social development, the rapid development of information technologies and the use of the Internet, the spread of globalization, and the subsequent increase in intellectual and human exchange, the development of information communication methods, as well as the tendency of the economy to adopt information as a basic resource, no less important than the material resource, or what The so-called knowledge economy, all this has led to the emergence of the so-called information society, which depends in its entirety on the acquisition and use of information and knowledge.

الكلمات المفتاحية: مجتمع المعلومات، مجتمع المعرفة، اقتصاد المعرفة، الفجوة الرقمية، مقاربة مفاهيمية . Keywords: Information society, knowledge society, knowledge economy, digital divide, conceptual approach.


الهوية الثقافية وثقافة العولمة

يوسف بن صالح, 

Résumé: : Resume: L'identité culturelle est l'un des sujets les plus controversés et controversés, car elle englobe de nombreuses dimensions, telles que la religion, la langue et le patrimoine culturel, en particulier avec les défis auxquels elle est confrontée. Grâce à laquelle le monde dans un petit village et conduit à un lien direct entre les pays occidentaux et arabes et leur interaction auto-interaction et l'objectivité. Cette étude vise à identifier les manifestations de la mondialisation et de ses mécanismes d'influence sur l'identité culturelle et à adopter une approche analytique basée sur des études théoriques de la mondialisation, de l'identité et de la culture. -Mondialisation - Culture - Identité

Mots clés: الهوية. العولمة.الثقافة


طرق التشهير ومنهج الترجيح عند خليل بن اسحاق المالكي من خلال كتابه المختصر

قدور سعدون,  قدور سعدون, 

الملخص: قسمت هذا البحث إلى مقدمة و أربعة مباحث أصيلة وخاتمة، أما المبحث الأول: فقد قسمته إلى ثلاثة مطالب، المطلب الأول: تناولت فيه مفوهم المشهور في اللغة، والمطلب الثاني: مفهوم المشهور في الاصطلاح، أما المطلب الثالث: درست فيه ثمرة الخلاف في تحديد المشهور. أما المبحث الثاني: فقد تناولت فيه مفهوم الراجح، وقسمته إلى أربعة مطالب، درست في المطلب الأول: مفهوم الراجح لغة، وفي المطلب الثاني: مفهوم الراجح اصطلاحا، أما المطلب الثالث: فدرست فيه شروط الحكم بأرجحية القول في المذهب المالكي، وخصصت المطلب الرابع: لطرق الترجيح عند تعارض الراجح مع المشهور. أما المبحث الثالث: فقد خصصته لدراسة موقف سيدي خليل من التشهير والترجيح ، ذكرت في المطلب الأول: موقف الترجيح، وفي المطلب الثاني: موقف السكوت، وفي المطلب الثالث: موقف عدم الترجيح، وأما المبحث الرابع: فقد تناولت بالدراسة ألفاظ التشهير والترجيح التي استخدمها سيدي خليل لنفسه ولغيره، ذكرت في المطلب الأول: ألفاظ التشهير والترجيح التي استخدمها سيدي خليل لنفسه، وأما المطلب الثاني: فدرست ألفاظ التشهير والترجيح التي استخدمها سيدي خليل لغيره والخاتمة ذكرت فيها أما النتائج. Abstract : I divided this research into an introduction, four main parts and a conclusion. The first part is divided into three sections. I dealt in the first one with the meaning of Mash-hoor(the most popular view)linguistically. I’ve explained in the second one the meaning of Mash-hoor conventionally. The third section is about the benefit in the divergence concerning determining what isMash-hoor. The second part deals with what is outweighing (Râjih).I divided it in turn into four sections. The first one is about the meaning of outweighing (Tarjîh). I divided it into four sections. The first one is about the meaning of outweighing linguistically. The second is about the meaning of outweighing conventionally. The third deals with the conditions of judging an opinion as outweighing in the Maliki school. The fourth section tackles the ways of outweighing when there is a contradiction between the most outweighing and the most popular. The third part treats the position of not outweighing [a view over the other].I devoted the third part to the study of Sidi Khalîl’s position towards outweighing (Tarjîh) and Tash-heer (considering as the most popular). The first section of this part is about the position of outweighing. The second deals with the fact of not giving any opinion. The third is about not giving preponderance [of one view over the other]. The fourth part studies Sidi Khalîl’sown terms ofTash-heerand Tarjîhand those used by other authors.The first section of this part is about the terms of Tash-heer and Tarjîh used by Sidi Khalîl.The second one deals with the terms of Tash-heer and Tarjîhused by other authors. As for the conclusion, I mentioned thereof the most important findings of the study.

الكلمات المفتاحية: مختصر خليل التشهير الترجيح


التخطيط الاستراتيجي للاستثمار في الموارد البشرية كمدخل لتحقيق التنمية في البلاد العربية -قراءة في تجربة ماليزيا-

نبيلة جعيجع,  وفاق جعيجع, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى معرفة أهمية الاستثمار في الموارد البشرية ودوره في تحقيق التنمية في البلاد العربية، وكيف يمكن التخطيط استراتيجيا للاستثمار في هذه الثروة التي تعتبر مقياسا لتقدم الدول، فمن المعروف ان الدول المتقدمة وجهت جل استثماراتها نحو تنمية هذه الثروة البشرية وتمكينها، وقد تمت الإشارة الى تجربة ماليزيا في تنمية مواردها البشرية كمحاولة الاستفادة منها في البلدان العربية من خلال تقديم بعض الاقتراحات.

الكلمات المفتاحية: التنمية ; تنمية الموارد البشرية ; الاستثمار في الموارد البشرية ; رأس المال البشري ; التخطيط الاستراتيجي


الدور الاقليمي لتركيا وايران في ظل الأوضاع العربية الراهنة

حتحوت نورالدين, 

الملخص: تُعبّر السياسة الخارجية الخارجية لأي دولة على مصالح دائمة تتبلور وفق محددات داخلية وخارجية متشابكة، ووفقا لرؤية خاصة بدورها على مستوى النظامين الإقليمي والدولي تسعى من خلالها لدور مميز وفق توجهات صانع القرار الخارجي، ذلك ما ينطبق على السياسة الخارجية لتركيا وإيران في محاولة لاستغلال ظروف تاريخية تمر بها منطقة الشرق الأوسط و تسمح بتحقيق طموحات توسعية عبر محاولة الطرفين إعادة النظر في سياساتهما تجاه المنطقة للتكيف مع بيئة إقليمية متغيرة.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية:الدور الاقليمي، السياسة الخارجية، الاستراتيجية، توازن القوى، النفوذ


آليات تحقيق الأمان الاجتماعي للمعاقين سمعياً

علي أبو الحديد فاطمة,  عبد الستار فهمي منال, 

الملخص: الملخص باللغة العربية تستهدف الدراسة الوقوف على واقع الأمان الاجتماعي لذوي الاحتياجات الخاصة من خلال تحديد واقع المكانة الاجتماعية لذوي الإعاقة السمعية وتحديد واقع توفر فرص والاستقرار الاجتماعي وذلك في محاولة التوصل إلى مجموعة من الآليات التي يمكن ان تساهم في تحقيق الأمان الاجتماعي لذوي الاحتياجات الخاصة بصفة عامة وذوي الإعاقة السمعية بصفة خاصة، وتنتمي هذه الدراسة إلى الدراسات الوصفية باتباع منهج المسح الاجتماعي الشامل لذوي الإعاقة السمعية بمدارس الأمل للصم والبكم للفتيات بمدينة الدمام والبالغ عددهن (35) مفردة وتم جمع بيانات الدراسة الميدانية عن طريق المقابلة (الاستبار) مع الاستعانة بخبراء في لغة الإشارة لسهولة التواصل مع ذوي الإعاقة السمعية, وتطبيق دليل المقابلة المفتوحة مع الخبراء في مجال رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة والبالغ عددهم (5) من الخبراء الأكاديميين والميدانيين، وقد أكدت الدراسة على بيان أهمية تحقيق الأمان الاجتماعي لذوي الاحتياجات الخاصة وأهمية الدمج الاجتماعي حيث أوضحت أن مستوى مؤشر "الاعتماد على الذات, "الاندماج المجتمعي للمعاقين سمعياً متوسط, بينما كان مستوى مؤشر "المكانة الاجتماعية " ومؤشر "توفر الفرص الوظيفية للمعاقين سمعياً" ضعيف, وقدمت الدراسة بعض الأليات التي يمكن بها تعزيز الأمان الاجتماعي للمعاقين سمعياً. Abstract: The study aims at identifying the reality of social security for people with special needs by determining the status of social status of people with hearing disabilities and determining in an attempt to reach a set of mechanisms that can contribute to achieving social security for people with special needs In general and persons with hearing disabilities in particular. This study belongs to the descriptive studies using the Comprehensive Social Survey for People with Hearing Disabilities in Al-Amal School for the Deaf and Mute of Girls in Dammam (35). The data of the field study were collected through the interview with the use of experts in sign language for easy communication with people with hearing disabilities , And the implementation of the open interview guide with experts in the field of caring for people with special needs of (5) academic and field experts.The study emphasized the importance of achieving social security for people with special needs and the importance of social integration. It pointed out that the level of "self-reliance" index, the social integration of the hearing impaired is average, while the level of "social status" and "employment opportunities for the hearing impaired" Study some of the mechanisms by which the social security of the hearing impaired can be enhanced. Résumé : L'étude vise à identifier la réalité de la sécurité sociale pour les personnes ayant des besoins spéciaux en déterminant le statut de statut social des personnes malentendantes dans une tentative mettre en place un ensemble de mécanismes susceptibles de contribuer à la sécurité sociale des personnes ayant des besoins spéciaux en général et des malentendants en particulier Cette étude fait partie des études descriptives réalisées à l'aide de l'Enquête sociale complète auprès des personnes ayant une déficience auditive à l'école Al-Amal pour sourds et muettes des filles à Dammam (35). Les données de l’étude de terrain ont été collectées lors de l’entretien avec l’utilisation d’experts en langue des signes pour faciliter la communication avec les personnes malentendantes. Et la mise en œuvre du guide d’interview ouvert avec des experts dans le domaine des soins aux personnes ayant des besoins spéciaux de ( 5) experts académiques et de terrain. L’étude a souligné l’importance de la sécurité sociale des personnes ayant des besoins particuliers et de l’intégration sociale. Il a souligné que le niveau d '"autonomie", l'intégration sociale des malentendants était moyen, tandis que le niveau de "statut social" et "d'opportunités d'emploi pour les malentendants" la sécurité des malentendants peut être améliorée.

الكلمات المفتاحية: الأمان الاجتماعي، ذوي الاحتياجات الخاصة، المعاقين سمعياً. ; social security, people with special needs, Hearing impaired. ; sécurité sociale, personnes ayant des besoins spéciaux, malentendants


إميل دوركهايم وتأسيس البراديغم الوضعي في المعرفة السوسيولوجية

مهورباشة عبد الحليم, 

الملخص: تَهدِفُ هذِه الدِّراسة إلى الكَشف عن الإسهام المعرفي لاميل دوركايم في حقل السوسيولوجيا، فَأسَست مجمُوعة الأعمال الأكاديمية التي أَنْجزها دوركايم لبراديغم وضعي في علم الاجتماع، يَنهضُ هذا البراديغم على مجموعة من المقدمات المعرفية والمُنطلقاتِ المَنهجية، كالنَّظرِ إلى الظواهر الاجتماعية كأشياء، وإَمْكان المعرفة السوسيولوجية كمثيلاتها في العلوم الطبيعة. وكذلك، تَهدِفُ هذه الدِّراسة إلى عرض أَهم الانتقادات التي تعرَّض لها البراديغم الوضعي عند دوركايم، وتَوضيح أهم المنزلقات المنهجية التي وقع فيها.

الكلمات المفتاحية: النموذج المعرفي، المعرفة السوسيولوجية، الوضعية، الظواهر الاجتماعية، المنهج.


التناول النسقي لسوسيولوجية التماثل المنظمي

علي شريف حورية,  بلوم اسمهان, 

الملخص: الملخص باللغة العربية: هيكل البحث عن ثقافية الحس المنظمي، فتح عدة مدارج تفكيرية، حملت على عاتقها لواء العدالة المنظمية بمختلف أبعادها ومعاييرها، الأمر الذي كرس اختلاف منطلقاتها وتعدد توجهاتها التنظيرية ،التي اختلفت مناهجها فتقاربت أهدافها لتحقيق مزيدا من الاندماج الداخلي للفاعل في العمل أو التطابق والتجاوب النفسي ،بما ينعكس في صورة تحقيق لذاتية الفاعل أو التزامه نحو عمله. من خلال وضع آليات وميكانيزمات الضبط التنظيمي التي تعمل على تكريس الفعل المعقول، الذي ينمط النسق القيمي والمعياري لتحقيق الاستقرار الاجتماعي والمهني للفاعل خاصة وتوازن الواقع التنظيمي عامة. إن ماتصبو إليه هذه المنطلقات البحثية ، التي تنبع أصلا من الوضعية الداخلية التي هيكلت البنية التنظيمية الجزائرية، بمظاهر الالتزام الانسحابي والاغترابي هو البحث عن محكات فاعلة لبناء ،فتنمية ثقافة الالتزام الوظيفي الايجابي كمظهر لترسخ ثقافية التماثل المنظمي في سياق يضمن تأويلات العدالة الاجرائية والتوزيعية والتفاعلية ضمن المنظومة الضبطية . الكلمات المفتاحية: التناول النسقي، سوسيولوجيا التماثل النظمي Organizational Similarity The organizational sense opens several pathways of thought and carries organizational fairness with its different standars and dimensions. That is what fix the diversity of its theoretical trends which have different appraoches with the same aims to achieve the internal integration or psychological response of the worker and he committes his tasks assigned at a workplace through designing mechanisms organizational control to achieve social and professional stability for the worker especially and to balance the organizational reality in general. The puropse of these reasearch points which are originally stem from the internal position which has shaped the Algerian organizational structure is to search for effective ‎criteria. The development of functional commitment to establish the culture of organizational similarity ensures procedural fairness , distributive fairness and interactional fairness within the control system. Keywords: repentance, sociology of systemic symmetry

الكلمات المفتاحية: التناول النسقي ; سوسيولوجيا التماثل النظمي


التأثيرات الفنية الأندلسية على العمارة المسجدية الزيانية بالمغرب الأوسط

عياش محمد,  عياش محمد, 

الملخص: ملخص: عرفت فترة حكم بني زيان بالمغرب الأوسط بناء مجموعة من المساجد الجامعة ذات الطراز المعماري المتميز بمدينة تلمسان ،على الرغم من اندثار أغلب معالمها إلا أن المدينة إلى يومنا هذا لا تزال تشهد التأثيرات الفنية الأندلسية، وفي هذا المقال سنحاول مناقشة أهم التأثيرات المعمارية الأندلسية الدخيلة على العمارة المسجدية الزيانية تخطيطها وبناء عمارة، زخرفة كما هو الشأن بالنسبة لجامع سيدي بلحسن، ومسجد أولاد الإمام و مسجد سيدي إبراهيم المصمودي. Abstract:: The reign of Bani Zian in the Middle Maghreb building a collection of university mosques with distinctive architectural styleAlthough most of its monuments have been wiped out, the city to thisday is still the artistic influences of Andalusia,In this article we will try to illustrate the most important architectural influences of Andalusia that are exotic to the building Architecture, decoration as is the case for the Sidi Belhasan Mosque, the sons of Imam Masjid and Sidi Ibrahim Mesmoudi. Résumé: Pendant le règne de Beni-Xian au Moyen-Orient, de nombreuses mosquées ont été construites à Tlemcen, bien que la plupart de ses éléments aient été détruits, mais la ville continue à être témoin d'influences artistiques andalouses. La mosquée est planifiée et construite, comme c'est le cas pour la mosquée de Sidi Belhassan, la mosquée des enfants de l'Imam et la mosquée de Sidi Ibrahim al-Masmoudi.

الكلمات المفتاحية: المساجد الزيانية، الفن المغربي الأندلسي، تلمسان، الأندلس


expériences en technologie de l'information et de la communication appliquée à l'enseignement, approche analytique conceptuelle aux espaces et performances des étudiants des sciences de l'éducation à l'université de Msila. t

بوترعه ابراهيم,  بوترعه يسرى, 

Résumé: Résumé: Les TIC ces derniers temps, ont pris une grande place dans les pratiques et les discussions pédagogiques, et forums au niveau national comme celui international; Ce qui nécessite une certaine conscience terminologique, un éclaircissement des cadres conceptuels, (une veille pédagogique) sur les plans pratiques et théoriques, pour pouvoir être informé, et profiter au mieux des expériences, (savoirs et savoir-faire) savoirs prendre des décisions, gérer convenablement nos espaces éducatifs, et les processus pédagogiques dans nos école et nos universités, et créer et innover au sein de nos politiques éducatives; Ces derniers à travers les multiples efforts visent l'établissement des règles de la qualité pédagogique au sein des structures d'éducation et d'enseignement, numériser, intégrer les technologies. Cette intervention présente une approche analytique conceptuelle, et éclaircie une comparaison sur la question, donne des remarques et des observations sur la performance, esquisser des problématiques, dans le cadre de fournir quelques idées phares pour un changement meilleur, focaliser sur la question de la terminologie et la culture universitaire, ceci dans cette ère des technologies de l’information et de la communication appliquées aux domaines de l’éducation, de l’enseignement et de la formation. Les chercheurs ont utilisé une approche analytique descriptive et une grille d'observation et d'analyse des travaux effectués par les étudiants. Il s'avère que nous avons besoin de plus d'efforts pour numériser les espaces éducatifs. Le produit de l'université est hors compétition. Les mots-clés : Technologies de l’information et de la communication appliquées à l’éducation et l’enseignement (TICE), techniques, numérisation, logiciels, multimédia, médiacratie, médialogie, performance.

Mots clés: technologie de l'information et de la communication appliquée à l'enseignement ; techniques ; numérisation ; logiciels ; multimédia ; médiacratie ; médialogie ; performance


اكتشاف الزجاج وطرق وتقنيات صناعته قديما.

رزيق فائزة, 

الملخص: ملخص: يعتبر الزجاج مادة مألوفة بالنسبة لنا، حتى أن وجوده يبدوا لنا أكثر طبيعية. ومع ذلك، فان النجاح في تحويل الرمال إلى زجاج ثم العمل به بألف طريقة مختلفة قد تتطلب عدة ابتكارات وتقنيات، كما أن مسالة اكتشاف مادة الزجاج اختلفت وتعددت الآراء حولها فمنهم من ينسبها إلى الفينيقيين ومنهم من ينسبها إلى بلدان الشرق الأدنى القديم ، فمن خلال دراستنا التاريخية والأثرية هاته سنحاول التطرق إلى مختلف هاته الآراء، ونتعرف على طرق صناعة الزجاج عبر العصور ومراحل تطورها، بالإضافة إلى الأساليب المستعملة في زخرفة الزجاج و نوع الأكاسيد المستخدمة في تلوينه. Abstract: The Glass is considered to be known certainly, even though its existence not appears natural. However, the successful transformation of glass into sand, then its use by multiples and different ways requires a lot of creativity and techniques. Also the question of discovery of the glass material had caused divergence and multiple points of view, so some opinions attribute it to the Phoenician, while other attribute the discovery of glass to ancient near East. Through the following historical and archeological study, we will try to approach its different opinions in order to know the ways of the glass through the epochs and stages of its development, in addition to the methods used for the ornament of glass and nature of oxides used in its decoration.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية:الزجاج الأثري. اكتشاف الزجاج ، مكونات الزجاج ،صناعة الزجاج، زخرفة الزجاج. Keywords: archaeological glass, discover the glass‚ glass components ‚ glass industry‚ glass decoration.


تصميم وتحليل خرائط الحركة المكانية للمهجرين لعام2014 في إقليم كردستان العراق دراسة كارتوجرافية

الكبيسي احمد محمد جهاد, 

الملخص: يتناول البحث ظاهرة الحركة المكانية للمهجرين في العراق لعام2014 وتأثيرها على التنظيم المكانية لهم، و معرفة الاسباب التي أدت الى تباين هذا التوزيع؟ والاثار المترتبة عليه؟ والعوامل الدافعة والجاذبة؟ من خلال تصميم خرائط حركة الهجرة من مناطق الطرد الى مناطق الجذب؟ اتبع منهج تحَليل النُظم باستخدام تقنية (GIS) ونمذجتها كارتوغرافياً، وتم دراسة (المهجرين في اقليم كردستان أنموذج) من خلال إعداد خرائط كمية لأعداد الاسر من المناطق الساخنة (الانبار وصلاح الدين والموصل)، وخرج بنتائج وتوصيات بحلول ناجعة لمشكلاتها ومعالجتها. لاسيما ما يتعلق بالأوضاع الصحية والتعليمية والاقتصادية، وتكمن أهمية البحث في عدم وجود دراسة كارتوغرافية لظاهرة الهجرة في العراق مُصمَمة بالحاسب الآلي في تمثيل المؤشرات المكانية للظاهرة المدروسة. The research deals with the phenomenon of spatial movement of the displaced in Iraq in 2014 and its impact on the organization of spatial them, and to know the reasons that led to the disparity of this distribution? And the implications of it? Are driving and attracting factors? By mapping immigration traffic from expulsion areas to attractions? A systematic analysis approach was adopted using GIS technology and its model was cartographic Displaced people in Kurdistan region were studied by preparing quantitative maps of the numbers of families from hot areas (Anbar, Sal ah Alden and Mosul), and came up with conclusions and recommendations for effective solutions to their problems and treatment. The importance of the research lies in the absence of a cartographic study of the phenomenon of migration in Iraq designed by computer in the representation of spatial indicators of the phenomenon studiedly.

الكلمات المفتاحية: كارتوغرافية رقمية ; حركة مكانية ; GIS ; هجرة ; توزيع مكاني


علاقة المناخ التنظيمي بالولاء لدى موظفي الإدارات العمومية

دحية خالد, 

الملخص: ملخص: هدفت الدراسة إلى التحقق من وجود علاقة ذات دلالة إحصائية بين المناخ التنظيمي والولاء لدى موظفي الإدارات العمومية، لتحقيق أهداف الدراسة تمّ تصميم استبيان وُزّع على عينة عشوائية من 32 موظفا، كما تمّ استخدام مقياس الولاء التنظيمي بعد تكييفه ليلائم عينة الدراسة. اتضح من نتائج الدراسة أنه توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين الأبعاد الثلاثة للمناخ التنظيمي وهي بُعد نمط الاتصال، بُعد المشاركة في اتخاذ القرارات، وبُعد نظام الحوافز مع الولاء التنظيمي، بينما لا توجد علاقة ارتباطية بين بُعد الهيكل التنظيمي والولاء التنظيمي حيث أن معامل الارتباط سبيرمان بينهما ساوى 0.09، وهو غير دال إحصائيا، وفيما يخص الدرجة الكلية فإنه توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين كل من متغير المناخ التنظيمي ومتغير الولاء التنظيمي لأن معامل الارتباط سبيرمان بلغ 0.98 وهو يدل على وجود ارتباط طردي قوي عند مستوى دلالة 0.01. Abstract : This study aimed to examine whether there is a statistically significant relationship between organizational climate and organizational loyalty among employees in public administrations, To achieve the objectives of the study, a questionnaire was distributed to a random sample of 32 employees. The Organizational Loyalty Scale was used after adjusting it to fit the study sample. The results showed that there is a statistically significant relationship between the three dimensions of the organizational climate that are : the dimension of communication type, the dimension of participation in decision-making, and the motivation system dimension ; with organizational loyalty, as long as there is no correlation between organizational structuring and organizational loyalty; fact that Spearman's correlation coefficient between them is 0.09, and it is not statistically significant. there is a statistically significant relationship between variables, organizational climate and organizational loyalty, because the correlation coefficient is 0.98 which it shows a strong correlation at a significant level 0.01. Résumé : Cette étude a pour but de consulter si il y a une relation statistiquement significatif entre le climat organisationnel et la loyauté organisationnelle entre les employés des administrations publique, pour réaliser les buts de l'étude on a distribué un questionnaire destiné aux 32 fonctionnaires du façon aléatoire, on a exploité aussi l’échelle de la loyauté organisationnelle après l'adaptation de ce dernier convenablement avec l'échantillon de l'étude. Il s'avère à partir les résultats de cette étude, qu'il y a une relation statistiquement significatif entre les trois dimensions du loyauté organisationnelle qui sont: la dimension de type de communication, la dimension de la participation à la prise des décisions, et la dimension de système de motivation avec la loyauté organisationnel, tant qu'il n'y a pas une relation de corrélation entre la structuration organisationnelle et la loyauté organisationnelle ; fait que le coefficient de corrélation de Spearman entre eux est 0,09, et il n'est pas significatif statistiquement. En ce qui concerne le degré global il y a une relation statistiquement significative entre le variable du climat organisationnel, le variable de la loyauté organisationnelle parce que le coefficient de corrélation est 0,98 ce qu'il montre une forte corrélation à un niveau significatif 0,01.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: المناخ التنظيمي، الولاء التنظيمي، الموظف، الإدارة العمومية، الأداء.


عناصر القصد الجنائي في الجريمة السلبية دراسة مقارنة بين الفقه الإسلامي والقانون الجزائري

بعلي جمال,  بوكركب عبد المجيد, 

الملخص: يعتبر القصد الجنائي أحد صورتي الركن المعنوي للجريمة، فهو يعبر عن الإرادة الحقيقية للجاني عند ارتكابه للجريمة، ويحظى بأهمية كبيرة في الفقه والقضاء على حد سواء، وبناء على هذا الأمر جاءت دراستنا مقارنة بين الفقه الإسلامي والقانون الجزائري، حيث تم التطرق لمفهوم القصد الجنائي عند أهل اللغة مرورا بفقهاء الشريعة وانتهاء بفقهاء القانون، وكذلك تم التعرف على عناصر القصد الجنائي: العلم والإرادة، وتعريف كل منهما وإظهار أهميتهما في الفقه الإسلامي والقانون الجزائري، وتم الاعتماد في الدراسة على المنهج المقارن الوصفي والمنهج المقارن . Résumé : L’intention criminelle est l’une des formes de l’élément moral du crime, elle reflète la véritable volonté du délinquant lorsqu’elle commet le crime et elle revêt une grande importance tant pour la jurisprudence que pour la jurisprudence. En plus d’identifier les éléments de l’intention criminelle : la connaissance et la volonté, ainsi que la définition de chacun d’eux et leur importance dans la jurisprudence pénale islamique et la législation algérienne, l’étude était fondée sur une approche comparative et une approche descriptive. Abstract: Criminal intent is one of the elements of the moral corner of the crime, it reflects the true will of the offender when committing the crime, and is of great importance in the jurisprudence and the judiciary alike, and based on this matter came our comparison between Islamic criminal jurisprudence and Algerian legislation, where the concept of criminal intent was addressed when The people of the language, through the jurisprudence of the Shari'ah and the jurisprudence of the law, were also identified elements of the criminal intent: science and will, and the definition of each and demonstrate their importance in Islamic criminal jurisprudence and Algerian legislation, and the study was based on the comparative and descriptive approach.

الكلمات المفتاحية: القصد الجنائي، الجريمة السلبية، امتناع، الفقه الإسلامي، القانون الجزائري.


قراءة نقدية في الفكر السياسي عند محمد أركون

معيلبي عيسى, 

الملخص: الملخص: يهدف هذا المقال إلى تتبّع الفكر السياسي عند محمد أركون و شرح مفاهيمه و تفكيك مصطلحاته التي يقوم عليها كما يركّز على مصادر فكره السياسي و التي كانت القاعدة الأساسية التي أقام عليها منهجه النقدي للفكر العربي و الإسلامي حيث تطرّق إلى مفهوم السلطة السياسية ومعنى السيادة العليا و بيّن نشأة كل منهما و العلاقة الوثيقة التي تربط بينهما في الإسلام لكي يصل إلى طرح مفهوم " مديونية المعنى " و التي تجعل الدين هو المتحكّم الوحيد في حياة الناس. و يطرح أركون فكرة ارتباط السياسي بالديني في الإسلام بالرجوع إلى الحقائق التاريخية حسب تحليله الخاص ، و يرى أن هنالك ارتباطا جعل السيادة العليا للدين متحكمة في تسيير السلطة السياسية ابتداء من النبي وصولا إلى فترة الخلفاء الراشدين ، وحسب رأيه فإن السلطة في الإسلام استمدت مبررات و جودها و سيطرتها من الأسطورة ، بل يذهب إلى أن مشكلة العلاقة بين السيادة العليا و السلطة السياسية ليست خاصة بالإسلام فقط ، بل حتى في الغرب كانت سلطة الملك لا يعترف بها الشعب حتى تباركها الكنيسة ، إلى أن جاءت الثورة الفرنسية وألغت السلطة الدينية و أسست للسلطة المدنية ، و الحل عنده لهذا الإشكال هو في التوجه الحق للعلمانية الخالصة و هو ما تطرقنا إليه في مقالنا لنخلص في الأخير إلى نقد فكره السياسي من حيث المفاهيم التي يقوم عليها و كذا المناهج الغربية النشأة التي وظّفها في نقده للفكر السياسي الإسلامي . الكلمات المفتاحية : محمد أركون ، السيادة العليا ، السلطة السياسية ، مديونية المعنى. Abstract: This article aims to track the political thought of Muhammad Arkoun, explain his concepts and break down his terminology upon which he is based. It also focuses on the sources of his political thought, which was the main base on which he built his critical approach to Arab and Islamic thought, as he touched on the concept of political power and the meaning of supreme sovereignty and demonstrated The emergence of both of them and the close relationship that binds them in Islam in order to come up with a concept of "debt of meaning" that makes religion the sole controller in people's lives. Arkoun proposes the idea of a politician being linked to religion in Islam by referring to historical facts according to his own analysis. And its control is from myth, but it goes to the effect that the problem of the relationship between supreme sovereignty and political power is not specific to Islam only, but even in the West the king's authority was not recognized by the people until the church blessed it, until the French Revolution came and abolished religious authority and established civil authority, And the For him for this confusion is to go right to the exclusive and secular is what we dealt with it in our article to conclude in the latter to criticism of political thinking in terms of the concepts underlying the curriculum and as well as Western upbringing, which hired her in his criticism of the Islamic political thought. Keywords: Muhammad Arkoun, Higher Sovereignty, Political Power, Indebtedness of Meaning. Résumé: Cet article vise à retracer la pensée politique de Muhammad Arkoun, à expliquer ses concepts et à décomposer sa terminologie sur laquelle il se fonde. Il se concentre également sur les sources de sa pensée politique, qui était la base principale sur laquelle il a construit son approche critique de la pensée arabe et islamique, en abordant le concept de pouvoir politique et le sens de souveraineté suprême. L'émergence de chacun d'eux et la relation étroite qui les lie dans l'Islam afin de proposer le concept de «dette de sens» qui fait de la religion le seul contrôleur dans la vie des gens. Arkoun et propose l'idée que le politicien soit lié aux religieux dans l'islam en se référant à des faits historiques selon sa propre analyse , mais va plutôt au problème de la relation entre souveraineté suprême et L'autorité politique n'est pas seulement spécifique à l'islam, mais même en Occident l'autorité du roi n'a pas été reconnue par le peuple jusqu'à ce que l'église la bénisse, jusqu'à ce que la révolution française vienne et abolit l'autorité religieuse et l'autorité civile établie, et la solution à ce problème est dans la véritable orientation de la laïcité pure et c'est ce dont nous avons discuté Pour lui P. Pour conclure notre article dans la critique récente de la pensée politique en termes de concepts sous-jacents et de l'éducation ainsi que les programmes de l'Ouest l'a embauchée dans sa critique de la pensée politique islamique. Mots-clés: Mohammed Arkoun, Souveraineté supérieure, pouvoir politique, dette de sens. .

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : محمد أركون ، السيادة العليا ، السلطة السياسية ، مديونية المعنى.


الطقوس الاجتماعية وعلاقتها بأساليب استخدام الماء في الأسر الجزائرية دراسة ميدانية حول عينة من الأسر ببلدية باب الواد( ولايةالجزائر) وبلدية تمنطيط(ولاية أدرار)

شارف سميرة, 

الملخص: باللغة العربية: العادات الاجتماعية لاستخدامات الماء هي مفتاح لتفسير العقلية الجزائرية وميولاته نحو التكيف في بيئة يتحكم فيها المعتقد والخرافة. ذلك لأنها انتقلت واستمرت إلى جيل اليوم من خلال التنشئة الاجتماعية، وأصبحت في بعض الأحيان ممارسة يطبعها التقليد دون معرفة اتجاهها الحقيقي للوقاية أو دفع الضرر عن الشخص المقلد أو أحد من افراد أسرته. ولتحقيق أهداف الدراسة تم الاعتماد على المنهج الوصفي، المنهج المقارن، المنهج الأنثروبولوجي مع تطبيق أداة الملاحظة والمقابلة. و توصلت الدراسة إلى ظهور الطقوس الشعبية لكلتا البلديتين في استخدام الماء من خلال طقس الاستحمام، رش الماء، الاستسقاء، الزواج، الطهارة ( الختان)، الاحتفالات الدينية، المرأة العانس، السفر، بحيث تبقى هذه العادات ارثا اجتماعيا تربط الماضي بالحاضر وتشكل هوية المجتمع الذي حدث فيه. In English The social customs of water use are the key concept to interpreting how Algerians think and how do they tend to adapt in an environment dominated by belief and superstition. Indeed, these customs continued to exist from generation to another via socialization. Sometimes, they become practices characterized by tradition without knowing its real direction to protect the follower or a member of his family. In order to achieve the objectives of the study was based on the descriptive approach, comparative approach, and anthropological approach, apply the observation and interview tool. The study found the appearance: The folk rituals of the two municipalities show the use of water for bathing ritual, water sprinkling, as cites, marriage and circumcision, religious ceremonies; spinster woman, and traveling...etc. These behaviors remain a social heritage that link the past to the present to forms the identity of the society.

الكلمات المفتاحية: .Keywords: Social rituals; social customs; the use of water; belief; Algerian culture.


مساهمة القناة الإذاعية الوطنية الأولى في التغطية الإعلامية للمنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم .

زواوي عبد الوهاب,  منجحي مخلوف,  بوصلاح النذير, 

الملخص: يعتبر الإعلام عموما و الاعلام الرياضي خصوصا مهما في نشر الأخبار والمعلومات والحقائق المرتبطة بالمجال الرياضي و تقديم كل المعلومات عن أي نشاط رياضي تنافسي من خلال تقديم القواعد والقوانين المنظمة للألعاب على غرار كرة القدم، وفي الجزائر تعتبر الاذاعة الجزائرية مصدرا هاما للأخبار عن المنتخب الوطني لكرة القدم المتأهل لكأس أمم إفريقيا 2019 بمصر، وهي تقدم الخدمة الاعلامية الاخبارية للمستمع أينما كان، وقد ارتبطت الأخبار بالإذاعة منذ نشأتها، وتطورت معها بتطور التكنولوجيا لنقل وتغطية الاحداث والمجريات الرياضية، والاعلام الإذاعي الرياضي لا يحتاج إلى وسيط والرسالة الإذاعية تصل مباشرة من المذيع إلى المستمع .

الكلمات المفتاحية: الاعلام الرياضي – الإذاعة - التغطية الإعلامية – كرة القدم .


النمذجة السببية واستخدامها في علم نفس الصحة

بشقة عزالدين, 

الملخص: ارتبطت الصحة حديثا عموما بخلو الجسد من الأمراض سواء كانت عضوية أو عقلية، بل تعدتها إلى توفير أسباب الرفاه والعافية في مختلف مراحل الحياة وفي مختلف الأعمار. بيد أن بلوغ هذه الصحة المثلى يتطلب وجود بيئة خالية من العوامل الممرضة من جهة ومتخصصين قادرين على تشخيص أسباب المرض بدقة قصد وضع آليات التدخل الناجعة. يتناول هذا المقال عرض نظري لأحدث الطرق الحديثة التي يعتمدها علم نفس الصحة وهي النمذجة السببية التي تتسم بكثير من الأهمية وتتوخى العديد من الأهداف التي ترمي إلى ترقية صحة الفرد والمجتمع

الكلمات المفتاحية: النمذجة السببية، النمذجة، السبب، علم النفس الصحة


المعالجة الإعلامية لمواضيع المرأة في الصحافة النسوية الجزائرية

كشيدة سليمة, 

الملخص: لقد عملت وسائل الإعلام على إثارة مختلف القضايا المتعلقة بالمرأة إلا أن ذلك ظل ولفترة طويلة يقدم صورة لا تعكس الواقع الحقيقي لقضايا المرأة العربية ككل والجزائرية بصفة خاصة. وفي بحثنا هذا سنحاول التعرف على المعالجة الإعلامية لقضايا المرأة في الصحافة النسوية الجزائرية . و تكمن أهمية هذا البحث في دراسة العلاقة بين المرأة ووسائل الإعلام، لمعرفة كيفية تعاطيها مع تلك القضايا، والكشف عن مدى الجدية والمسؤولية تجاه دور ومكانة المرأة في المجتمع، وإذا احتكمنا إلى المعيار العلمي فإنه يمكن القول أنه رغم كل التطورات التي رافقت مسيرة الإعلام ومسايرته أو مشاركته في تبنى قضايا المجتمع، فإن مكانة المرأة ضمن تلك المسيرة بقيت أو تبدو في أغلب الأحيان إما غائبة تماما أو هي باهتة الصورة، وأحيانا حاضرة في الخطاب الإعلامي لكن كـ "ديكور"، وقد طبقنا منهج المسح لكونه يتناسب مع طبيعة الدراسة معتمدين على أداة تحليل المضمون . وخلصت الدراسة إلى أن الخط الذي تسير عليه الصحافة النسوية في الجزائر، هو خط يلهي المرأة بمشكلات لا تتعلق بالإطار الإجتماعي والسياسي والثقافي والديني لتطور المجتمع الجزائري. Summary The media means have worked on stimulating different cases related in woman. Although the develpment that touched the communication world, the media haven’t yet reflected the reality of the woman situation generally and in particular the Algerian woman. Here, we work on identifying how the media treats the woman cases in algerian feminine press. The importance of this research appears in studying the relationship between woman and the media, how do both iteract and how the media takes the responsibility to evaluate the woman role in the society. Scientifcly, the woman’s role has remained or looks, sometimes, absent or barely existing. Sometimes, the woman appears in the media speeches and interviews but represents jut a picture no more. Our study is concluded with recognizing that the line on which the feminine press rolles in Algeria is a line that leads the woman out of the social, political, cultural and religious limits of the development of the Algerian society. Keywords : informatic treatment, the woman topics, specialized press. the feminine press,

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية:المعالجةالإعلامية-موضوعات المرأة- الصحافةالمتخصصة-الصحافة النسوية.


التاريخ السياسي و النمو الديموغرافي و أثرهما على التطور العمراني لمدينة الجزائر من القرن 4ه / 10م إلى القرن 13ه/ 19م.

موشموش محمد, 

الملخص: تأثرت مدينة الجزائر بجميع الأحداث التاريخية التي عرفتها منطقة شمال إفريقيا من القديم إلى الحديث، ففي حالة السلم تعرف المدينة تطورا عمرانية و استقطابا كبيرا للمجموعات البشرية سواء البدوية و الحضرية، و رغم أنه في الفترة الإسلامية في العصر الوسيط سكنتها قبيلة بني مزغنة الصنهاجية و ضربت بها الخيام، إلا أنّ ذلك لم يدم طويلا حيث مصرها بلكبن بن زيري الصنهاجي، و من تلك الفترة شهدت المدينة توسعا عمرانيا لم يتوقف إلى غاية العصر الحديث، حيث أضاف حكامها في الفترة العثمانية الكثير من المنشآت المعمارية منها الدينية و العسكرية و المدنية، هذا ما شجع الساكنة على الاستقرار بها و قدوم مجموعات بشرية سواء محلية و أجنبية إليها، و لعل من أعظم الهجرات التي عرفتها مدينة الجزائر هي هجرة الأندلسيين مع مطلع القرن العاشر للهجرة السادس عشر للميلاد، حيث استفادت المدينة من التراكم الحضاري للأندلسيين في جميع مناحي الحياة، و طبعوها بطابع أندلسي حتى أصبحت تسمى بلاد الموريسكين. كما اندمج مع السكان المدينة العديد من الأسرى الأوروبيين، خاصة ممن اعتنقوا الدين الإسلامي. إن هذا التنوع البشري كان إيجابا على المدينة علميا و عمرانيا. The city of Algiers has been influenced by all the historical events in North Africa, from the ancient to the modern, where it has experienced urban development and a major polarization of human, nomadic and urban groups, and even though Islamic era, the tribe of Beni Mzaghna was long inhabited. The city experienced an urban expansion that lasted only until the modern era, when its Ottoman rulers added many architectural structures, including religious, military and civil, which encouraged the inhabitants to live. to install and upon arrival of groups. Mortal One of the greatest known migrations of the city of Algeria is that of the Andalusia's, where the city has benefited from the accumulation of Andalusia civilizations in all fields. Many European prisoners, especially those who converted to Islam, were merged with the residents of the city. This human diversity has been positive for the city, both scientifically and architecturally.

الكلمات المفتاحية: مدينة الجزائر، الدولة العثمانية، المغرب الإسلامي، العمران، القصبة، التوسع العمراني، المسجد، خير الدين


البراغماتية: منهج تربوي معاصر - دراسة نقدية

بلقرمي سهام, 

Résumé: Pragmatism is a method of reflection, where everything must be subjected to experimentation to prove the validity of the idea. Education has been impacted as a philosophy, field or practice by this intellectual tendency which seeks to improve and develop human capacities to contribute effectively to the construction and development of society. Thus, the question that arises in this article is is: to what extent can pragmatism be used to guide education in the human interest? In other words, is it possible to rely entirely on this intellectual tendency to translate our educational programs and the decisions of our schools in order to keep abreast of the progress made in today's world? And what is the impact of this pragmatic philosophy on education and values for our children today? The research attempted to provide a critique of the philosophy of pragmatic education, especially those implicitly attached to values.

Mots clés: pragmatism ; experimentation ; human capacities ; education ; utility ; values


تأثير حياة أركون في رؤيته للنص الديني أو المقدس The impact of Arkoun’s life on his vision of the religious text or the sacred

بوعلام سمير, 

الملخص: ملخص: من داخل البيت الأركوني، وساحاته الدوغماتية الضيقة، يتولد النبت النقدي الجديد بعيدا عن أسوار المفكر فيه وطبيعته الإيديولوجية اللاعلمية، إنها بداية لحقيقة النقد وإعادة القراءة وتجذير المساءلة التي تفتح الأفق واسعا أمام العقل العربي والإسلامي، في دعوته الملحة من أجل تفكيك مختلف المواقع التاريخية المهيمنة بما فيها مواقع المقدس والمحرم المسكوت عنها. إن عبقرية أركون وقدرته الخاصة في فتح المستغلقات المحظورة، يجعل من فحوى هذا المقال يراهن بالدرجة الأولى على الكشف على مداخل النفس العميقة لأركون التواقة إلى التحرر من قمقم الذات وحدِية الرؤية ووحدانيتها، متحسسا الجديد الذي سيكون بمثابة المراجعة الشاملة لمختلف المواقع التاريخية المهيمنة والتي ستؤسس تقاليد ثقافية نقدية خارجة عن المواضعات الإبستيمولوجية للفكر التقليدي وقابلة للانفتاح على مكتسبات ومستجدات العلوم الإنسانية والاجتماعية التي ستعيد أشكلة الحياة العربية الإسلامية من منطلق المعطى الثقافي الغربي. الكلمات المفتاحية: العلمانية/ العقلانية المتفتحة/ الإسلامية التطبيقية/ المركزية الإنسانية/ الفكر القداسي المحرم/ التراتبية الاجتماعية. Le résumé : À travers le milieu de vie d’Arkoun, une nouvelle critique génère des murs de ce qui est pensé, et de sa nature idéologique non scientifique ; c’est le début du fait de la critique, de la relecture et de l’enracinement de la question qui ouvre largement l’horizon devant l’esprit arabe et islamique dans son appel urgent pour le démantèlement de divers sites historiques dominants. La génie d’Arkoun et sa propre capacité d’ouvrir les volets d’interdits font que le contenu de cet article parie en premier lieu sur la révélation des entrées de l’âme profonde d’Arkoun désireuse d’être libérée, et ressentit le nouveau qui servira de revue complète des différents sites historiques dominants et qui établiront des traditions culturelles critiques loin de l’épistémologie de la pensée traditionnelle et ouvertes sur les acquis et les développements récents des sciences humaines et sociales qui restaureront les formes de la vie arabo-islamique à partir de l’aspect culturel occidental. Mots clés : laïcité/ rationalisme ouvert/ islamisme appliqué/ pensée liturgique défendue/ hiérarchie sociale. Abstract : Through Arkoun’s living environement, a new critique generates walls is throught, and of its ideological, unscientific nature, it is the beginning because of the criticism, the re-reading and the rooting of the question wich opens the horizon to the arab and islamic spirit in the urgent appeal for the denial of various dominant historical sites. The genius of Arkoun and his own ability to open banners make the content of this article bet in the first place on the revelation of the entrances of the deep soul of Arkoun wishing to be liberated, feeling the new wich will serve as a coplete review of the various dominant historical sites, which will estabilish critical cultural traditions beyond the espistemology of traditional thought and open on the gains and developments of the humanities and social sciences that will restore the forms of arab- islamic lif from the western cultural aspect. Key words :secularism/ open rationalism/ applied islamism/ defended liturgical thought/ social hierarchy.

الكلمات المفتاحية: العلمانية/ العقلانية المتفتحة/ الإسلامية التطبيقية/ المركزية الإنسانية/ الفكر القداسي المحرم/ التراتبية الاجتماعية.


أخلاق المسؤولية عند لفيناس

سيفي فيروز,  زروخي الدراجي, 

الملخص: ملخص: تطور الفكر الأخلاقي في الفلسفة الغربية المعاصرة ليتوج بميلاد الغيرية و التي بدورها مهدت لظهور أخلاق المسؤولية عند لفيناس هذه الأخلاق تقوم على احترام الآخر ، و يعتقد لفيناس أن الفكر الأخلاقي يفقد معنى وجوده في غياب الغير ، فأنا أمارس الأخلاق من أجل الآخر، و هذا ما يدعو إلى الإقبال على الحياة ،و الحفاظ عليها من أجل الأنا و الغير، و هذه الفلسفة جديرة بالاهتمام و التطبيق على ارض الواقع لتحقيق السلام الدائم، لذا يمكن الفصل بالقول بأن أخلاق المسؤولية هي الأخلاق التي تؤسس إلى الكونية التي يحترم فيها الإنسان بعيدا عن إيديولوجيته و عرقه، كما أن اخلاق المسؤولية تنادي بالمسؤولية اللاتماثلية و هي مسؤولية منزهة بمعنى أن الانسان يتحمل مسؤوليته و يؤدي واجبه تجاه الاخرين دون انتظار أي مقابل منهم و دون أن ينتظر منهم أن يبادلوه نفس الشعور فهي مسؤولية منزهة كل التنزيه عن الغايات و المنافع، و اخلاق المسؤولية هي التي تؤسس الى اخلاق الغيرية التي تحرر الانسان من الصراع و القتل و تحرر الانسان ايضا من الكراهية و الحقد فهي ارتقاء بالإنسان من الانانية الحيوانية الى الإيثار الانساني و هي انتقال بالإنسان من وحشيته الى خيرته، و تبقى أخلاق المسؤولية فكرة فلسفية في انتظار أن تتحول إلى سلوك اجتماعي و سياسي واقعي. فبهذا التحول فقط يتحقق السلام الدائم و تنتهي الحروب و يسود التسامح و الأخوة الكونية التي طالما بحث عنها الإنسان ليحقق السعادة. الكلمات المفتاحية : الأنا ، الغير ، الأخلاق ، المسؤولية ، الاحترام Abstract: Moral thought evolved in contemporary Western philosophy to culminate in the birth of heterosexualism, which in turn paved the way for the emergence of the ethics of responsibility for Vinas. These morals are based on respect for the other. To seek life, and to preserve it for the ego and others, And this philosophy is worthy of attention and application on the ground to achieve lasting peace, so it can be separated by saying that the ethics of responsibility are the ethics that establish the universality in which a person is respected away from his ideology and race, and that the ethics of responsibility calls for an asymmetric responsibility and is a responsibility impartial in the sense that A person bears his responsibility and does his duty towards others without waiting for any return from them and without waiting for them to exchange it with the same feeling, it is the responsibility of his freedom from all the goals and benefits, And the ethics of responsibility is the one that establishes the ethics of heterosexuality, which liberates a person from conflict and killing, and also liberates a person from hatred and hatred. To transform into realistic social and political behavior. It is only through this transformation that lasting peace will be achieved, wars will end and tolerance and universal brotherhood that man has long sought to achieve happiness will prevail. Keywords: Ego, others, morality, responsibility, respect Résumé : Evolution de la pensée morale dans la philosophie occidentale contemporaine pour aboutir à la naissance de l'hétérosexualité, qui a à son tour ouvert la voie à l'émergence de la moralité de la responsabilité chez levinas, cette morale est basée sur le respect de l'autre, et croit que la philosophie de la pensée morale perd son sens en l'absence d'autres, je pratique l'éthique pour l'autre, Se tourner vers la vie et la préserver pour l'amour de l'ego et des autres. Cette philosophie mérite l'attention et l'application sur le terrain pour parvenir à une paix durable. On peut donc dire que la moralité de la responsabilité est la moralité qui établit l'universalité dans laquelle une personne est respectée loin de son idéologie et de sa race, et la responsabilité morale reste une idée philosophique qui attend d'être transformée en comportement social. Et un politicien réaliste. cette transformation que l'on parviendra à une paix durable, à la fin des guerres et à la tolérance et à la fraternité universelle que l'homme a longtemps cherché à atteindre le bonheur. Mots clés : Moi, les autres, la moralité, la responsabilité, le respect

الكلمات المفتاحية: الأنا ، الغير ، الأخلاق ، المسؤولية ، الاحترام


الأفكار اللاعقلانية و علاقتها بمستوى الطموح الدراسي لدى تلاميذ السنة الثالثة ثانوي

لعقوق خديجة,  ركزة سميرة, 

الملخص: ملخص: تهدف الدراسة الحالية الإجابة على التساؤلات التالية : 1-هل تنتشر الأفكار اللاعقلانية لدى تلاميذ السنة الثالثة ثانوي ؟ 2-هل توجد علاقة إرتباطية بين الأفكار اللاعقلانية ومستوى الطموح الدراسي لدى تلاميذ الثالثة ثانوي ؟ 3-هل توجد فروق دالة إحصائيا بين الجنسين في الأفكار اللاعقلانية ؟ 4-هل توجد فروق دالة إحصائيا بين التلاميذ العلميين والتلاميذ الأدبيين في الأفكار اللاعقلانية ؟ قمنا بإستعملنا المنهج الوصفي الإرتباطي ، وأدوات الدراسة التالية : إختبار الأفكار اللاعقلانية للدكتور سليمان الريحاني (1987) ، إستبيان مستوى الطموح الدراسي لمحمد بوفتاح (2005)و التي تم تطبيقها على عينة مكونة من 120 تلميذ و تلميذة سنة ثالثة ثانوي العلميين و الأدبيين ، وبالإعتماد على الأساليب الإحصائية التالية معامل الإرتباط بيرسون ، وإختبار (t) لعينيتتن مستقلتين . ان تحقق فرضيات الدراسة يدل على صحة التصور النظري الدي قامت عليه. Abstract: The present study aims answering the following questions: 1 - Do irrational ideas spread among students in the third year secondary? 2. Is there a correlation between the irrational ideas and the level of academic ambition of third-secondary students? 3. Are there statistically significant differences between the sexes in irrational thoughts? 4 - Are there statistically significant differences between scientific students and literary students in irrational ideas? We have used the descriptive and associative approach and the following study tools: the test of irrational ideas by Dr. Sulaiman Al-Rihani (1987), the questionnaire on the level of the educational ambition of Muhammad Buftah (2005), which was applied to a sample of 120 students and a third-year student, The following statistical methods are the Pearson correlation coefficient, and t (test) is independent. The realization of the hypotheses of the study indicates the validity of the theoretical conception on which it was based.. Keywords: irrational ideas ; level of ambition ; pupil ;Secondary education Résumé : L étude vise à répondre aux questions suivantes: 1 - Les pensées irrationnelles se propagent-elles parmi les étudiants de troisième année du secondaire? 2. Existe-t-il une corrélation entre les idées irrationnelles et le niveau d'ambition académique des étudiants du troisième cycle du secondaire? 3. Existe-t-il des différences statistiquement significatives entre les sexes dans les pensées irrationnelles? 4 - Existe-t-il des différences statistiquement significatives entre les étudiants scientifiques et les étudiants littéraires dans les idées irrationnelles? Nous avons utilisé l'approche descriptive et associative et les outils d'étude suivants: le test des idées irrationnelles de Sulaiman Al-Rihani (1987), le questionnaire sur le niveau d'ambition académique de Muhammad Buftah (2005), qui a été appliqué à un échantillon de 120 étudiants et à une troisième année d'école secondaire scientifique et scientifique. Les méthodes statistiques suivantes sont le coefficient de corrélation de Pearson et le test (t) pour deux instruments indépendants. La réalisation des hypothèses de l'étude indique la validité de la conception théorique sur laquelle elle était basée.

الكلمات المفتاحية: الافكار اللاعقلانية ;مستوى الطموح ; التلميذ ; مرحلة التعليم الثانوي


فاعلية برنامج تدريبي لتحسين مهارة المشاركة والتعاطف عند المعاقين سمعيا دراسة ميدانية على مستوى سنة رابعة وخامسة ابتدائي بمدرسة صغار الصم " ولاية تيارت: دائرة السوقر "

عبيد سمية ماحي ابراهيم, 

الملخص: ملخص: هدفت الدراسة إلى الكشف عن اثر البرنامج التدريبي القائم على مجموعة من استراتيجيات التعلم النشط لتحسين مستوى مهارة المشاركة والتعاطف لدى عينة من أطفال المجموعة التجريبية من دوي الإعاقة السمعية العميقة (صمم)، وتكونت عينة المجموعة التجريبية من 12 حالة موزعة على مستويين سنة رابعة وخامسة ابتدائي بدائرة السوقر ولاية تيارت ، ولغرض جمع البيانات استخدمت الباحثة مقياس خاص بمهارة المشاركة والتعاطف تم إعداده من طرف الباحثة و برنامج تدريبي قائم على مجموعة من استراتيجيات التعلم النشط لغرض تحسين مستوى مهارة المشاركة والتعاطف لدى العينة التجريبية،وقد تم اعتماد المنهج التجريبي دو الاتجاه الواحد ومن اجل تحليل البيانات تم الاستعانة ببرنامج الحزمة الإحصائية (spss) وقد توصلت نتائج الدراسة الحالية إلى انه توجد فروق ذات دلالة إحصائية للمجموعتين لصالح التطبيق البعدي. Abstract: The study aimed to detect the impact of the training program based on a set of active learning strategies to improve the level of participation and empathy skills in a sample of the experimental group of deep hearing impairment (deafness), and the sample of the experimental group consisted of 12 cases spread over two levels. For the purpose of collecting data, the researcher used a special measure of participation and empathy skill suppalling prepared by the researcher and a training program based on a set of active learning strategies for the purpose of improving the level of skill of participation and empathy in the sample The experimental method was adopted in one direction and for the analysis of the data was used the statistical package program (spss) and the results of the current study found that there are statistically significant differences for the two groups in favor of the dimensional application. Keywords: training program, sharing and empathy skill, hearing impairment.

الكلمات المفتاحية: برنامج تدريبي، مهارة المشاركة والتعاطف ، الإعاقة السمعية


الدولة القُطرية في تصورات النخبة المصرية مطلع القرن العشرين

براي فتحي, 

الملخص: بالعربية: أدى تفاعل جملة من العوامل بمصر كحملة نابليون بونابرت (1798-1801)، و السياسة الانفتاحية على الغرب التي اتبعها محمد علي باشا (1805- 1848) ، ثم بعد ذلك الحملة البريطانية سنة 1882 ، إلى إفراز مجموعة من الأفكار الجديدة ميزت الساحة الفكرية المصرية و من أهمها ظهور التيار الإقليمي القُطري الذي ساد مع بداية سنة 1900م، حيث يعمل وفق قومية مصرية خالصة باعتبار مصر كيان حضاري مميز لا يمكن حصره في توجه عربي أو إسلامي أو فرعوني أو عثماني محض من حيث توجه الهوية . و إنما تأتت لها كينونة خاصة وفق مبدأ قطري جغرافي يرتكز على نهر النيل كمحدد طبيعي ،و من ثمة فإن هذه الورقة البحثية تصبو إلى الكشف عن الأسبقية المصرية في التعرف عن مبدأ القُطرية ، ثم بعد ذلك اعتناق التوجه القومي القُطري بعد عرض أهم التيارات الفكرية القومية السائدة بمصر مطلع القرن العشرين ميلادي، و كذا طرح أهم تمثلات و طروحات التوجه القومي القطري لدى نخبة مصر في تلك الفترة، و محاولة معرفة موقف أنصار هذا التوجه من التيار العربي بمصر. بالفرنسية: Résumé : L’interaction de plusieurs facteurs en Égypte, tels que la campagne de Napoléon Bonaparte (1798-1801), la politique d’ouverture de l’Occident poursuivie par Muhammad Ali basha (1805-1848), puis la campagne britannique de 1882, donnèrent naissance à un certain nombre de nouvelles idées qui caractérisaient le domaine intellectuel égyptien. Le plus important d'entre eux est l'émergence de la tendance régionale qui prévalait au début des années 1900. Elle fonctionne selon un nationalisme égyptien pur, considérant l'Egypte comme une entité civilisée distincte qui ne peut être confinée à une orientation purement arabe, islamique, pharaonique ou ottomane. Cependant, il a une entité spéciale selon un principe géographique qatari basé sur le Nil en tant que déterminant naturel, par conséquent, cet article cherche à révéler la primauté égyptienne dans l'identification du principe qatarien, puis à adopter l'orientation nationale qatarie après la présentation des plus importants courants intellectuels nationaux prévalant. Egypte au début du XXe siècle après JC, Il a également présenté les représentations et les propositions les plus importantes de l'orientation nationale qatarie parmi l'élite égyptienne de cette période. et essayer de connaître la position des partisans de cette tendance du nationalisme arabe en Egypte. بالانجليزية: The interaction of a number of factors in Egypt, such as the Napoleon Bonaparte Campaign (1798-1801), the open policy of the West pursued by Muhammad Ali basha (1805- 1848), and then the British campaign in 1882, led to the production of a number of new ideas that characterized the Egyptian intellectual arena and The most important of these is the emergence of the Qotari regional trend that prevailed at the beginning of the year 1900. It works according to a pure Egyptian nationalism, considering Egypt as a distinct civilized entity that cannot be confined to a purely Arab, Islamic, Pharaonic or Ottoman orientation. However, it has a special entity according to a Qotari geographic principle based on the Nile River as a natural determinant, hence this paper seeks to reveal the Egyptian primacy in identifying the principle of Qotari, and then embrace the Qotari national orientation after the presentation of the most important national intellectual currents prevailing Egypt in the early twentieth century AD, He also presented the most important representations and propositions of the Qotari national orientation among the elite of Egypt in that period and try to find out the position of supporters of this trend of the trend of Arab nationalism in Egypt.

الكلمات المفتاحية: .القومية الاقليمية.القطرية المصرية ; النخبة المصرية ; الحركة الوطنية المصرية


الحكم الراشد وسلطة الإجماع: حفريات في أصول الفقه

ذياب محمد, 

الملخص: الملخص رغم كون الإجماع أحد أهم الأدلة الأصولية التي يقوم عليها التشريع الإسلامي إلا أن هذا المبحث لم يحظ بفرصة مناسبة لتطويره تتناسب مع أهميته، وبقي الإجماع فكرة مجردة تتكرر في كتب أصول الفقه، إلى أن تبدل الأمر منذ بضعة عقود وطرحت أفكار غير تقليدية تؤسس لفهم جديد لهذا الدليل يعيد إليه فاعليته ويربطه بالواقع، خصوصا الواقع السياسي والاجتماعي، فكانت هذه الورقة التي تهدف إلى استكمال هذا المشروع، بملأ المساحة النظرية لهذا الدليل حتى يصبح أداة لجمع الإرادات المحلية والعالمية لتحقيق رؤية عالمية للحكم الراشد سياسيا واجتماعيا واقتصاديا وفق منظور حضاري إسلامي يسعى إلى تحقيق المشتركات مع الأمم والشعوب المختلفة للخروج من إكراهات النخب المسيطرة على إرادات الناس وموارد ومقدرات العالم. تكمن أهمية مبحث الإجماع في أصالته من جهة، فهو أحد المباحث الأصولية المتقدمة التي قررها كبار الفقهاء المسلمين، ومن جهة أخرى فهو يحوي فرصة كبيرة إذا طور، ليصبح مكافئا حضاريا إسلاميا لفكرة الديمقراطية، ويبدو أن المنظرين الأوائل كانوا يريدون لمبحث الإجماع أن يكون أداة عملية لتحقيق مبدأ الشورى وتفعيل إرادة الأمة، من خلال مؤسسة العلماء الذين يمثلون ضمير الأمة وإرادتها، فضلا عن توسطهم كقوة مفاوضة عن حقوق وآراء الناس لدى الحكام، غير أن شيئا ما حال دون تطور هذا المشروع العظيم تناولناه بالتحليل في هذا البحث، كما اقترحنا إعادة إحياء فكرة الإجماع لتكون أساسا لحكم راشد عالمي حقيقي ABSTRACT Although that Ijmâ (consensus or unanimity) is one of the most important evidence in Islamic sharia, it did not get the enough opportunity to develop itself. Therefore, it became just a repetitive idea in the books of Usul al-fiqh. Recently, the situation has changed, under the effect of some non-conventional ideas, which opened the domain to a new understanding to Ijmâ, especially in the political and social applications. This paper aims to complete this project, by opening another theoretical space to Ijmâ. Hence, Ijmâ will become a powerful tool to merge local and global wills to make the vision of the global good governance politically, economically and socially, under the Islamic worldview, which aims to see the universal consensus on commonalities with different nations, to get out of constraints and hegemony of the dominant minority elites. The importance of Ijma exist in its originality on the one hand, because Ijma is one of the advanced basis of Islamic jurisprudence decided by senior Muslim scholars, on the other hand, it has a great opportunity if it is developed, to become equivalent to democracy in Islamic civilization. It seems that the early Muslim scholars want to make Ijma as a practical tool to achieve the principle of consultation and activating the will of the Islamic nation, by the help of the institution of scholars who represent the conscience of the nation. As well as Ijma represent their mediation as an intellectual force to negotiate for the rights and opinions of the people with the political authority. Although all those efforts, it appears that something happened and prevented the development of this great project. We tried in this article to reviving the idea of consensus as a principle for global good governance. Résumé Bien que le Ijmâ (consensus ou unanimité) soit l’une des preuves les plus importantes de la charia islamique, ce sujet n’a pas eu l’occasion suffisante de se développer vu son importance. Par conséquent, le Ijmâ resté juste une idée répétitive dans les livres de Usul al-fiqh. Récemment depuis quelques décennies, la situation a changé sous l'effet de certaines idées non conventionnelles, ce qui contribue au fondement d'une nouvelle compréhension de l'Ijmâ restaure son efficacité et la lie à la réalité, en particulier dans les applications politiques et sociales. Cet article vise à l'accomplissement de ce projet en ouvrant un autre espace théorique à Ijmâ. Par conséquent, Ijmâ deviendra un puissant outil de fusion des volontés locales et mondiales pour faire en sorte que la vision de la bonne gouvernance mondiale soit politiquement, économiquement et socialement, dans le cadre de la vision du monde islamique, qui vise à parvenir à un consensus universel sur les points communs avec les différents peuples et nations Pour échapper aux contraintes et de l'hégémonie des élites qui contrôlent la volonté du peuple et les ressources et capacités du monde. L’importance de l’Ijma réside dans son authenticité d’une part, parce qu’elle est l’un des thèmes avancés de usul el fikh reconnus par de grand juriste musulman, de l’autre, il offre une grande opportunité s'il est développé de devenir un équivalent de la civilisation islamique à l’idée de démocratie. Il semble que les premiers juristes musulmans voulaient faire de l'Ijma Un outil pratique pour réaliser le principe de Shura et activer la volonté de la nation, avec l'aide de l'institution d'érudits qui représentent la conscience de la nation et sa volanté. De même que les érudits représentent leur médiation en tant que force intellectuelle pour négocier les droits et les opinions du peuple auprès de l'autorité politique. Mais il semble que quelque chose se soit passé et ait empêché le développement de ce grand projet. Dans cet article, nous avons essayé de relancer l’idée du consensus en tant que principe de la bonne gouvernance mondiale.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: الحكم الراشد- الإجماع- أصول الفقه- حضارة- مشترك قيمي- رؤية للكون- ديمقراطية ; Keywords: Good Governance- Consensus- Ijmâ- Usul al-fiqh- Civilization- Common values- Worldview-Democracy ; Mots-clés: bonne gouvernance, consensus, principes de jurisprudence, civilisation, valeurs partagées, vision de l'univers, démocratie


الوعي المقاصدي ودوره في علاج ظاهرة الغلو والتطرف الديني

دحيري سمير, 

الملخص: ملخص: يهدف البحث إلى تقديم مقاربة أو آلية علاج لظاهرة الغلو والتطرف الدَيني، ومحاولة تشخيص لبعض أسباب الغلو و التطرف والانحراف الفكري والتأكيد على اعتناء الشريعة الإسلامية بتقرير خاصية الوسطية والاعتدال، وترجع أهمية البحث إلى البروز الواضح للظاهرة في المجتمعات الإسلامية، خاصة في واقعنا المعاصر مما أدى إلى آثار ونتائج وخيمة على البلدان الإسلامية، وقد اعتمدنا المنهج الوصفي التحليلي، كما توصلت الدراسة إلى جملة من النتائج والتوصيات أهمها: لظاهرة الغلو والتطرف الديني علاقة قوية بغياب الوعي المقاصدي لدى فئات المجتمع المختلفة، كما تلعب مقاصد الشريعة دورا مهما في علاج وتفكيك خطاب التطرف والغلو الديني، ومن ثم إيجاد المخرجات السليمة لعلاج الظاهرة، وكذلك التأكيد على حاجة المسلم العادي إلى التبصر والمعرفة بغايات وأسرار ومقاصد الشريعة الإسلامية حتى يجري التقصيد في أفعالَه كلَها، كما توصلت الدراسة أيضا إلى إثبات قدرة الفكر الإسلامي على إيجاد الحلول الشرعية لعلاج أزمات ومظاهر الفكر المنحرف . الكلمات المفتاحية: الوعي، المقاصد، الغلو، التطرف.، الدين. :ABSTRACT The present study aims to provide an approach to deal with the phenomenon of extravagance and religious extremism. It attempts to diagnose some of the causes of extremism and intellectual deviation. The study also emphasizes the importance given to moderation by Islamic law, since this phenomenon is widely spread in Muslim societies nowadays, which has led to serious effects on Muslim countries. Using a descriptive and analytical approach, the findings show that the phenomenon of extravagance and religious extremism has a strong relationship with the purposeful awareness among members of society. Moreover, the purposes of Sharia play an important role in the treatment and dismantling of the discourse of extravagance and religious extremism. Therefore, the average Muslim has to be aware of the aims and secrets of Sharia so that all his actions can be moderated. Furthermore, the study proves .the ability of Islamic thought to find a remedy to the crises and manifestations of religious extremism and extravagance Keywords: awareness, purposes, extravagance, extremism, religion :Résumé La recherche vise à fournir une approche ou un mécanisme pour traiter le phénomène de l'extrémisme et de l'extrémisme religieux, et essayer de diagnostiquer certaines des causes de l'extrémisme et la déviation intellectuelle et de mettre l'accent sur le soin de la loi islamique en déterminant les caractéristiques de la modération et la modération, et l'importance de la recherche en raison de l'émergence apparente du phénomène dans les sociétés Islamique, en particulier dans notre réalité contemporaine, qui a conduit à des effets graves et des conséquences sur les pays islamiques, et nous avons adopté une approche analytique descriptive, comme l'étude a atteint un certain nombre de conclusions et de recommandations, dont la plus importante: le phénomène de l'extrémisme et l'extrémisme religieux a un lien étroit avec le manque de conscience prévue entre les différents groupes de la société, Les objectifs de la charia jouent également un rôle important dans le traitement et le démantèlement du discours de l'extrémisme et de l'extrémisme religieux, et ainsi trouver les bonnes façons de remédier au phénomène, ainsi que de souligner la nécessité pour le musulman moyen d'être la prévoyance et la connaissance des objectifs et des secrets de la charia afin que toutes ses actions peuvent être réprimées, comme je l'ai trouvé. L'étude a également pour .prouver la capacité de la pensée islamique à trouver des solutions légitimes pour faire face aux crises et aux manifestations de la pensée déviante .Les mots clés : la prise de conscience – (les objectifs/les finalités) l’extrémisme religieux

الكلمات المفتاحية: الوعي المقاصد الغلو التطرف الدين


الطالب الجامعي والممارسة السياسية في الجزائر - النبش في الجذور والرهانات -

غلاب ربيع,  عاشور مولدي, 

الملخص: الملخص: تتطرق هذه الدراسة إلى أحد المواضيع الرئيسية المتعلقة بالطلبة والممارسة السياسية في الجزائر دراسة سوسيوتاريخية, أي محاولة البحث عن أسباب تغييب الطالب الجامعي كفئة اجتماعية من فئات المجتمع عن الساحة السياسية. يعتبر هذا الموضوع مثار جدل ونقاش كبيرين بين الأكاديميين العرب وغيرهم, بغرض الوقوف على الأسباب والعوائق التي أدت إلى عزوف الطالب الجامعي عن ممارسة السياسة, ففي المجتمع الجزائري تعرف نسب المشاركة في الحياة السياسية تراجعا من استحقاق إلى آخر, وتأتي فئة الشباب في مقدمة من يقاطعون الانتخابات, وتشير الإحصاءات التي تنشرها المؤسسات الرسمية المنظمة للعملية الانتخابية أو بعض مؤسسات المجتمع المدني إلى أن فئة الشباب لا تولي أهمية كبيرة للممارسات السياسية وخاصة العزوف السياسي الذي انتشر بين الكثير من طلاب الجامعات بسبب الأوضاع الاجتماعية والسياسية كالتهميش والبطالة والخطاب السياسي الذي يحمل في طياته أسلوبا للترهيب والترغيب, وهو ما جعل الطالب يعيش نوع من الضبابية والعزوف السياسي نتيجة لما تعيشه البلاد من تخبط ورفض سياسة التغيير من قبل النظام السياسي. تهدف هذه الدراسة إلى محاولة بحث أسباب تغييب الطالب باعتباره عضو فاعل في المجتمع والذين يعول عليهم في بناء المجتمع وتطويره , فهم القوة المحركة للتنمية السياسية وهو ما أدى إلى خروج الطلبة في مظاهرات للمطالبة بتغيير هذا النظام الفاسد في حراك شعبي منذ 22 فيفري إلى يومنا هذا, وبروز وعي سياسي نتيجة سلميته وحضارته. الكلمات المفتاحية : الطالب الجامعي , الممارسة السياسية. Abstract: This study addresses one of the main topics namely" students and political practice in Algeria socio historical study. It is an attempt to find reasons for neglecting University students as a social group of community groups from the political scene. This topic is controversial and of considerable debate among Arabe scholars. It identifies obstacles and reasons that led to the reluctance of University student of politics .In the Algerian society, the participation in political life decreases from one occasion to another, Young people seem to boycott elections. Statistics published by the official institutions governing the electoral process or some institutions of civil society show that young people do not give great importance to political practices and especially the political reluctance among many students because of the social and political conditions, marginalization , unemployment and political speeches which carries intimidation and enticement. This led the student lives a kind of blur and political disenfranchisement experienced by the country as a result of blundering and refused to change policy by the political system. This study aims atexaminating the causes of the exclusion of student as an active member of the community in building and developing the nation, understand the driving force of political development which led to the departure of students demanding change of the corrupt system in the mobility of people since 22 February to this day, And the emergence of political awareness as a result of its peacefulness and civilization. Key Word : University student, political practice Résumé: Cette étude porte sur l’un des principaux sujets liés aux étudiants et à la pratique politique en Algérie, une étude d’histoire sociologique, c’est-à-dire une tentative de rechercher les raisons de l’absence des étudiants universitaires en tant que catégorie sociale de la société de l’arène politique. Ce sujet est un sujet de débat considérable parmi les universitaires arabes et autres, afin d'identifier les raisons et les obstacles qui ont conduit à la réticence de l'étudiant universitaire à pratiquer la politique. Dans la société algérienne, les taux de participation à la vie politique sont en recul, et les jeunes sont au premier plan de ceux qui boycottent les élections , Selon des statistiques publiées par les institutions officielles organisant le processus électoral ou certaines institutions de la société civile, la catégorie jeunesse n'attache pas une grande importance aux pratiques politiques, en particulier aux réticences politiques qui se sont propagées parmi de nombreux étudiants universitaires en raison de conditions sociales et politiques telles que la marginalisation, le chômage et le discours politique, qui entraînent une méthode d'intimidation et d'intimidation. Cela a amené l'étudiant à vivre un sentiment d'incertitude et de réticence politique en raison de la confusion du pays et du rejet de la politique de changement par le système politique. Cette étude a pour but d’examiner les raisons de l’absence de l’étudiant en tant que membre actif de la société et dépendant d’eux pour construire et développer la société, en comprenant la force motrice du développement politique, ce qui a conduit les étudiants à des manifestations réclamant le changement de ce système corrompu dans le mouvement populaire depuis le 22 février, L'émergence de la conscience politique à la suite de la paix et de la civilisation. Mots-clés: étudiant universitaire, pratique politique.

الكلمات المفتاحية: الطالب الجامعي . الممارسة السياسية


الاستخدامات الترفيهية لموقع اليوتيوب وأثرها على التحصيل الدراسي. دراسة ميدانية على عينة من المراهقين في ولاية المسيلة.

حيمر سعيدة,  بعزيز إبراهيم, 

الملخص: هدفت الدراسة الكشف عن طبيعة الاستخدامات الترفيهية لموقع اليوتيوب وأغراضها ومضامينها المختلفة من قبل المراهق الجزائري، خاصة مع التغيرات الحاصلة في صناعة الفيديوهات ، بالمقابل تغير بنية الحياة الإجتماعية للفرد، استعنا باداة الاستبانة التى طبقت على عينة قوامها 193فردا، جرى اختيارهم بطريقة قصدية، واستخلصت الدراسة عددا من النتائج أهمها مايلي :تبين أن الإستخدام من أجل الترفيه والتسلية في الترتيب الأول والبحث العلمي في الترتيب الثاني. و أن فيديوهات الأفلام والمسلسلات الكوميدية في الترتيب الأول ثم الفيديوهات الموسيقية. وجود علاقة ارتباطية بين استخدام موقع اليوتيوب للترفيه والتحصيل الدراسي.

الكلمات المفتاحية: موقع اليوتيوب ; الترفيه ; اثر ; المراهقين ; التحصيل الدراسي


The Effectiveness of Learning and Innovation Skills (Communication and collaboration) in Enhancing the Oral Competence of Algerian EFL Learners.

عزيل محمد,  غوار عمر, 

Résumé: Abstract. This article aims at investigating the effectiveness of integrating learning and innovation skills (communication and collaboration) in EFL oral expression sessions. Learning and innovation skills are being recognised as the skills that separate students who are prepared for increasingly complex life and work environments in the 21st century and those who are not. The study was carried out at Barika University center, in the academic year 2017/2018, where forty first-year students at the department of English experienced communication and collaboration as the main skills when dealing with oral tasks, applying different active learning strategies to overcome the obstacles they face in speaking English.The researcher conducted the study in the form of classroom action research in which he reflected on the strategies and speaking tasks students carried out in class. The obtained results with the help of questionnaires evidenced how students were positively influenced by the learning and innovation skills to an extent that students could transform learning opportunities to participation in lively conversations, expression of opinions and ideas, presentation of information and evaluation of each others’ point of view. Therefore, the researcher deems the integration of learning and innovation skills necessary to improve the oral competence of EFL learners.

Mots clés: Key words ; Active learning strategies ; communication ; collaboration ; Learning and innovation skills ; oral competence.


الدعاية الإعلامية الغربية تجاه الإسلام - أزمة الرسوم المسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم-

دحماني عمار, 

الملخص: ملخص: منذ أزمة الرسوم المسيئة للنبي- صلى الله عليه وسلم- من طرف الصحف الدنمركية، وقبلها تصريحات بابا الفاتيكان بينديكت 16 المسيئة لشخص النبي- صلى الله عليه وسلم- واتهام الإسلام بالعنف، وما تلاها من أحداث في إطار ما يُعرف بثورات الربيع العربي، وأحداث تفجيرات باريس وأمريكا..؛ فهذه الأحداث وغيرها نجمت عنها مواقف لقادة سياسيين، وأغلبها كانت معادية للإسلام والمسلمين، كما كشفت هذه المواقف عن الصور النمطية من الكراهية لدى الغرب تجاه الإسلام والمسلمين عموما؛ وتجاه الرسول - صلى الله عليه وسلم- بشكل خاص. فما طبيعة هذه المواقف ؟ وما حقيقتها ؟ وما هي آثارها وانعكاساتها ؟ وما إستراتجية مواجهة الدِّعَايَة الإِعلَامِيَّة الغَربِيَّة تُجَاهَ الإِسلَامِ ؟ وَتُجَاهَ الرَّسُولِ- صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّم- ؟ Abstract: From the beginning of the problem of caricaturating the prophet Mohamed ( May Alla is peace and blessings be up on him ) by some Danish newspapers and before this, it was the bad declaration of the pope Benidict 16 where he accused Islam To be a religion of violence Adding To this, the bombings in paris and the U. S. All these events have made many boliticiams and decision makers to have a radical opinion and attitudes two and Moslims and Islam. These attitudes were interpreted by the hate of the west to Moslims and Islam in general and also towards the prophet Mohamed ( Mpbbh ) in particular What is the nature of these positions? What is its reality? What are its effects and repercussions? What is the strategy for confronting Western media propaganda towards Islam? And towards the Messenger, may God bless him and grant him peace?

الكلمات المفتاحية: دعاية إعلامية ; تجاه الإسلام


عنوان المقال: أساليب الكشف عن المشكلات السلوكية لدى الأطفال المحرومين عاطفيا دراسة ميدانية ببعض المدارس الابتدائية بولاية باتنة.

حميزي وهيبة, 

الملخص: ملخص البحث: هدف هذا البحث إلى الكشف عن أساليب الكشف عن المشكلات السلوكية لدى الأطفال المحرومين عاطفيا ببعض المدارس الابتدائية بولاية باتنة. ومعرفة الفروق في المشكلات السلوكية لدى الأطفال المحرومين عاطفيا ببعض المدارس الابتدائية بولاية باتنة يعزى لمتغيري الرعاية الأسرية والجنس، وقد تم اعتماد المنهج الوصفي ، وجاءت عينته مقدرة بـ:65 تلميذا وتلميذة تم اختيارهم بطريقة قصدية روعي فيهم متغير الحرمان العاطفي، وتم استخدام أداة بحثية تمثلت في استبيان المشكلات السلوكية لدى الأطفال المحرومين عاطفيا. ولتحليل النتائج تم حساب المتوسط الحسابي واختبار) (T test لدلالة الفروق بين عينتين مستقلتين. وقد أجري البحث في مارس 2018. وقد تمت الإجابة عن السؤال الأول من خلال ما تم التوصل إليه في الإطار النظري لهذه الدراسة، كما توصلت الدراسة في جانبها الميداني إلى عدم وجود فروق بين متوسط درجات الأطفال الذين تم تقديم لهم أسرة بديلة، ومتوسط درجات الأطفال الذين تم تقديم لهم رعاية أسرية قائمة على الفصل بين الجنسين وعدم وجود فروق بين أفراد عينة البحث في استبيان المشكلات السلوكية لدى الأطفال المحرومين عاطفيا تعزى إلى متغير الجنس . Summary of the searching: Goal raved the searching to the detection about ways of the detection about the behavioral problems the enemy children deprived emotional in some elementary schools in state baatnt. Knowledge of the differences in the behavioral problems the enemy children deprived emotional in some elementary schools in state baatnt consoles for changeable my the hostage care and the type, and leads descriptive dependency the method was complete, and came assigned him ability in: 65 pupil and pupil was complete their choice in intentional method sponsors in them the changeable deprivation emotional, and use of instrument in inductance was complete questionnaire questionnaire of the behavioral problems the enemy children deprived emotional imitated in. For analysis of the results account was complete medium computational and(T test ) test for evidence the differences between samples is independent . Already the searching occurs in practiced 2018 . The first answer about the question was complete through what the achievement was complete him in the theoretical frame for this study, just as presence of differences reached her the study in side the fields to lack between medium degrees of the children who presentation for they was complete substitute family, and medium degrees of the children who pillar on the chapter was complete presentation for they hostage care the evident types and lack of presence differences between individuals sample of the searching in questionnaire of the problems the behavioral enemy children deprived emotional variable of the type becomes strong to .

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الحرمان العاطفي، المشكلات السلوكية


استراتيجية القبعات الست ودورها في بناء مشكلة البحث التربوي

غديري مروة,  كحول شفيقة, 

الملخص: ملخص: عالجت هذه الورقة البحثية استراتيجية القبعات الست للتفكير ودورها في بناء مشكلة البحث التربوي من جانب نظري، وذلك بالتركيز على شروط صياغتها وأهم مصادرها، ومن ثم التطرق الى القبعات الست والهدف منها، وتقديم نموذج مصغر حول كيفية بناء إشكالية بحث بطريقة القبعات الست للتفكير. وتوصلت الدراسة الى أن استثمار القبعات الست يعمل على تحسين طريقة التفكير والرقي بها من العشوائية الى التنظيم في التفكير. كلمات مفتاحية: المشكلة-البحث التربوي-القبعات الست. Abstract: This research paper dealt with the six-hats of thinking and its role in building the problem of educational research on the theoretical side, by focusing on the terms of its formulation and the most important sources, then the six hats and their purpose, and providing a small model on how to build a research problem in the way of the six hats of thought. The study concluded that the investment of the six hats improves the way of thinking and promoting them from randomness to organization in thinking

الكلمات المفتاحية: المشكلة ; البحث التربوي; القبعات الست


L’impact des verbes d’action sur la compréhension des consignes de lecture des collégiens en FLE

غزال ندرة, 

Résumé: Cette étude met en exergue l’une des difficultés de la compréhension de l’écrit, à savoir l’appréhension des consignes ; d’où l’intérêt accordé à la compréhension/incompréhension des verbes d’action par des élèves en contexte de FLE, lors de la formulation des consignes par l’enseignant. En effet, en vue d’évaluer l’activité de lecture-compréhension, l’enseignant adresse des questions aux élèves, en leur proposant des consignes plus ou moins appropriées. Les textes constituant ces consignes, qui incitent à l’action, peuvent être la source de problèmes pour ces apprenants ; c’est pourquoi, on a interrogé 100 collégiens scolarisés en 4ème année, dans le but de déterminer leur manière d’agir face aux consignes de compréhension de l’écrit pour souligner, ainsi, leurs insuffisances en vocabulaire. Dans ces conditions, la présente étude propose d’examiner les difficultés qu’éprouvent les traiteurs de consignes. On estime que cet examen puisse leur fournir de l’aide dans l’accès au sens, et non leur imposer des entraves.

Mots clés: compétence - compréhension de l’écrit – compréhension des consignes de lecture – verbes d’action – verbes de consignes


الأنتروبولوجيا البنيوية وتفكيك وهم تفوق العقل الغربي

بورنان خيرة, 

الملخص: الملخص: من الأوهام التي شكلت الهوية الثقافية للغرب وهم تفوق العقل الغربي، وأنه آخر ما وصل إليه العقل الإنساني عبر مراحل تطوره المتعاقبة. وترجع أصول هذا الوهم إلى ما يعرف تاريخيا بالمعجزة اليونانية، التي تعني أن الحضارة اليونانية وتحديدا الفلسفة وصنوها العلم نتاج خالص للعبقرية اليونانية، غير قابل للرد إلى أصول أخرى سابقة عليه. وهكذا ومنذ عصر الحداثة، بدأ الفكر الغربي والأوروبي منه على وجه التخصيص ينظر إلى ذاته على أنه حامل رسالة التقدم والأنوار، وأن المضي قدما لن يتحقق ما لم يؤمن العقل الغربي بأنه المخول الوحيد لاستئناف الحضارة؛ فأوروبا هي الوريث الشرعي للعلم المتحدر من الهيلينية. وإذ يقدم العقل الغربي ذاته أو أناه بوصفه المحور الذي تدور حوله كل القيم فإنه بالمقابل يتصور آخرا متأخرا بدائيا ومتوحشا. لكن الفكر الغربي المعاصر في صورته المابعد ـــ حداثية كشف على نحوّ جليّ الوجه السَّالب للحداثة الغربية، وأعلن عبر خطاباته المختلفة عن أفول المحورية القومية، ومن خلال مناهجه المتعددة عمل على تفكيك أسس هذا الادعاء وبيان تهافت منطلقاته والاقرار بأن المكوّن الإيديولوجي وليس الدَّافع العلمي هو من يقف وراء هذا الادعاء. الكلمات المفتاحية: الغرب، وهم، الأنتروبولوجيا البنيوية، البدائي. Abstract: Abstract: One of the delusions that shaped the cultural identity of the West is the superiority of its mind, as it is the last thing the human mind has achieved through its successive stages of development. The origins of this delusion go back to what is historically called the Greek miracle, which means that Greek civilization and especially philosophy and science are a pure product of Greek’s great intelligence, that are not referable to other earlier origins. Thus, since the era of modernity, Western and European thought, in particular, has begun to view itself as the bearer of the message of progress and that the way forward would only be possible if the Western mind believed that it is the only responsible to resume civilization. By presenting the Western mind as the axis which all values are articulated around, it represents in contrast another primitive, brutal late vision. However, contemporary Western thought in its Postmodernism image, has clearly revealed the negative face of Western modernity. Postmodernism declared through its different speeches the collapse of Pivot of Nationalism, theory of Deconstruction where the basis of this pretension was deconstructed. It also showed the decline of its premises and acknowledged that the ideological component, not the scientific motivation, was the origin of this statement

الكلمات المفتاحية: الغرب، وهم، الأنتروبولوجيا البنيوية، البدائي.


(ملامح العهد الكاشي في العراق القديم (1595 ق.م ـــ 1157 ق.م

سمير العيداني, 

الملخص: يشمل التاريخ السياسي و العسكري البابلي ، مختلف السلالات التي مرت على حكم مدينة "بابل " ، ويضم حسب قوائم الملوك البابليين إحدى عشرة أسرة ، تبدأ من "السلالة البابلية الأولى " التي يعرف عهدها بالعهد البابلي القديم أو "سلالة حمورابي"، ثمّ "السلالة البابلية الثانية" و التي عرفت بـ "مملكة بلاد البحر" و كذلك "السلالة البابلية الثالثة " و المعروفة بـ"العهد الكاشي" لتتوالى السلالات ، و صولا الى "السلالة البابلية الحادية عشر" و المعروفة بـ"الدولة الكلدانية "(626 ق.م ـ 539 ق.م) ، و في هذه الدراسة سأركز على السلالة البابلية الثالثة المعروفة بـالسلالة "الكاشية" التي تعتبر أطول الأسر البابلية زمنا في الحكم لكنّها الأكثر غموضا في الدراسات التاريخية .

الكلمات المفتاحية: العهد الكاشي . ; السلالات البابلية ; السلالة البابلية الثالثة ; بابل . ; الحكم الكاشي


اللسانيات وحقل البحوث الانثروبولوجية - دراسة في أثر المنهج اللغوي في تفسير الوقائع الاجتماعية والفقافية

كعواش عزيز, 

الملخص: تعد الأنثروبولوجيا اللغوية أحد أهم الحقول المعرفية البينية في الوقت الراهن، إذ تدرس التأثير المتبادل بين اللغة ومختلف الأنشطة والممارسات الإنسانية الاجتماعية، أي تأثير اللغة ودورها في تشكيل المجتمع والثقافة، وكذلك تأثير الممارسات الاجتماعية في اللغة، إنها دراسة متعددة التخصصات حول كيفية تأثير اللغة على الحياة الاجتماعية. وهي فرع من فروع الأنثروبولوجيا (علم الإنسان). وإذا كانت اللغويات تتناول اللغة مستقلة منزوعة من سياقها الإنساني الاجتماعي، أي تنشغل بالجوانب التركيبية والنحوية والدلالية فحسب، فإن الأنثروبولوجيا اللغوية تتجاوز هذا الأمر لتتناول اللغة في صورتها الحية، أي في سياق الممارسات الثقافية والفعاليات الإنسانية المختلفة. توضح الأنثروبولوجيا اللغوية من خلال منهجها الأنثرولغوي كيف أن اللغة تمثل التواصل، وتشكل الهوية الاجتماعية والمشاركة في مجموعة وتنظم معتقدات وأيدلوجيات ثقافية على نطاق واسع وتنمي التمثيل الثقافي للعالم الطبيعي والاجتماعي. كما نتناول في هذا المقال أيضا بعض القضايا المهمة التي يناقشها هذا العلم كالعلاقة بين اللغة والثقافة، وما يطلق عليه المجتمعات اللغوية، والتركز على فكرة “المجتمع اللغوي” أي المجتمع الذي يستعمل لغة واحدة على اختلاف لهجاتها، وكل هذه المسائل وغيرها الواردة في هذا البحث هي إجابة على إشكالية هذه الدراسة.

الكلمات المفتاحية: الثقاف ; الأنثر ; اللهجات ; الثقافة ; الاجتماعية


تحليل محتوى صفحات المكتبات الرئيسية للمطالعة العمومية الجزائرية على شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك

سايح فارس,  جزايري سمير, 

الملخص: تسعى المكتبات العامة إلى تقديم خدمات معلوماتية ذات جودة لتلبية حاجات مستفيديها في مختلف المجالات، وذلك بتطبيق كل ما يستجد في مجال المعلومات وتكنولوجيا الشبكات. ومن هنا أصبحت شبكات التواصل الاجتماعي بمختلف أنواعها على شبكة الإنترنت أحد أهم هذه الوسائل التي تساعد المكتبات على تسويق خدماتها المعلوماتية، والتي من خلالها استطاعت كسر حاجزي الزمان والمكان،ومن أشهر شبكات الويب 2.0 وأسهلها استخداما وتفاعلا موقع "الفيسبوك" الذي ظهر في عام 2004 و أصبح يزخر بأعداد كبيرة من صفحات المكتبات . ولذا ستهدف هذا الدراسة إلى تحليل محتوى بعض صفحات المكتبات الرئيسية للمطالعة العمومية الجزائرية في شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك من خلال تحليل المشاركات والتفاعلات والوقوف على أهم الخدمات والموضوعات التي تتيحها هذه المكتبات. Public libraries aim at providing quality information services to meet the needs of its customers from various fields by means of applying the latest methods in the field of information and network technology. Hence, social networks of all sorts have become one of the most important means available on the internet that help libraries to market their information services, and break through time and space obstacles. One of the most popular and user-friendly social networks is Facebook, which appeared in 2004 and is full of libraries accounts. Therefore, this study aims at analyzing the content of some accounts of Algerian public main libraries on Facebook Through the analysis of posts and interactions, thus identifying the most important services and topics offered by these libraries.

الكلمات المفتاحية: مواقع التواصل الاجتماعي ; الفيسبوك ; المكتبات الرئيسية للمطالعة العمومية


العدالة الاجتماعية وتمثل قيم المواطنة كمسببات لحركية الهجرة غير الشرعية - ضمن الرباط الاجتماعي في المجتمع الجزائري -

زغينة نوال, 

الملخص: الملخص: تعد هذه الدراسة النظرية مقاربة لفهم طبيعة العلاقة بين العديد من المتغيرات ومدى مساهمتها في فعل الهجرة غير الشرعية، ببحثها عن طبيعة العلاقة بين الفاعل الاجتماعي والمجتمع، ومدى إحساسه بالعدالة الاجتماعية وكيفية تمثله لقيم المواطنة ضمن الرابطة الاجتماعية في المجتمع، مع الإشارة لبعض ملامح وخصائص المجتمع الجزائري وقد تعددت المتغيرات في هذا المقال كون الظاهرة الاجتماعية ذات خصوصية تتشابك وتتداخل فيها العديد من المتغيرات ويكتسب الموضوع المدروس أهميته من ارتباطه بالواقع اذ اصبح لزاما تدارسه وعدم تجاهل اثاره، لما افرزه من انعكاسات تشكل تهديدا وتنذر بتأزم الواقع، فظاهرة الهجرة الغير شرعية زادت وتيرتها بشكل ملفت، الا انها في الواقع تعد عرضا لواقع مجتمعي، وخلل في البناء الاجتماعي وعليه قبل علاج العرض لابد من علاج المرض ولذا تهدف هذه الورقة البحثية الى الكشف عن الكيفية التي تصبح فيها العدالة الاجتماعية وتمثل قيم المواطنة من الحركيات السببية لظاهرة الهجرة غير الشرعية، من خلال اتباع المنهج الوصفي، بوصف الظاهرة وتسليط الضوء على مختلف المتغيرات المطروحة للدراسة وخلصت الورقة البحثية الى ان العدالة الاجتماعية وتمثل الافراد لقيم المواطنة تصبح من الحركيات المسببة للهجرة غير الشرعية، في غياب دور مؤسسات التنشئة الاجتماعية ودور الاعلام المرئي، وهذا ما يعكس تفكك الرباط الاجتماعي من حيث ظهور الفردانية، والعزلة الاجتماعية وغيرها من المشاكل، مما قد يؤدي الى التخلي والانسحاب واللجوء الى الهجرة غير الشرعية للبحث عن البديل المفقود وعليه لابد من فهم أولويات الرباط الاجتماعي، وطبيعة العلاقات في المجتمع من حيث ترتيب وتصنيف الهياكل المعيارية والتركيز على إعادة هيكلة المنظومة القيمية والاخلاقية، لمساعدة الفاعل الاجتماعي على التموقع داخل النسيج الاجتماعي بإعطاء معنى لأفعاله ، فمواجهة مشكلة الهجرة الغير شرعية تستدعي تسطير استراتيجية بعيدة المدى تتطلب تسليط الضوء على العوامل المسببة لهذه الحركية من خلال التركيز على الإصلاحات في المجتمع، هذه الإصلاحات التي يجب ان توجه لتحقيق العدالة الاجتماعية في المجتمع والاهتمام بالكيفية التي يتمثل بها الافراد واقعهم الاجتماعي والتي تدعم قيم المواطنة في المجتمع. Abstract: This theoretical study is an approach to understand the nature of the relationship between many variables and the extent of their contribution to the act of illegal immigration, by searching for the nature of the relationship between the social actor and society, and the extent of his sense of social justice and how it represents the values of citizenship within the social bond in society, with reference to some features and characteristics of Algerian society The variables in this article have multiplied, because the social phenomenon has a specificity that is intertwined and many variables overlap, and the studied topic acquires its importance due to its connection with reality, as it has become necessary to study it and not ignore its effects, as it reflects the repercussions that constitute a threat Foreshadow the worsening reality, the phenomenon of illegal immigration has increased in a striking way, but in reality it is a symptom of a societal reality, and a defect in social construction, and accordingly, before treating the symptom, the disease must be treated, and therefore this research paper aims to reveal how social justice becomes and represents values Citizenship is one of the causal dynamics of the phenomenon of illegal immigration, by following the descriptive approach, by describing the phenomenon and shedding light on the various variables presented for study, The research paper concluded that social justice and the representation of individuals to the values of citizenship become one of the causes that cause illegal immigration, in the absence of The role of the institutions of socialization and the role of the visual media, and this reflects the disintegration of the social bond in terms of the emergence of individualism, social isolation and other problems, which leads to abandonment and withdrawal and resort to illegal immigration to search for the lost alternative and therefore it is necessary to understand the priorities of the social bond, and the nature of relationships In society in terms of arranging and classifying normative structures and focusing on restructuring the value and moral system, to help the social actor locate within the social fabric by giving meaning to his actions, facing the problem of illegal immigration requires a strategic underline Term requires highlighting the cause of these kinetic factors by focusing on reforms in society, these reforms should be directed to achieve social justice in society and how the attention is by individuals and social reality which supports the values of citizenship in society.

الكلمات المفتاحية: العدالة الاجتماعية، قيم المواطنة، الهجرة غير الشرعية، الرباط الاجتماعي


التلقي لدى مشاهدي التلفزيون : مفهوم ودراسات

بوحيلة رضوان, 

الملخص: ملخص: إنّ التأثير الذي تمارسه وسائل الإعلام من خلال تزويد الجمهور بالمعلومات التي يعتمد عليها الكثيرون كدوافع للسلوك وصولا إلى المقاربات الحديثة والتي تأخذ من المنهج الاثنوجرافي أداة مهمّة لدراسة الجمهور والكشف عن سلوكياته المختلفة، لكن لمعرفة الرهانات الحالية اللّصيقة بدراسات الجمهور ودراسات التلقي تحديدا، لابد من العودة والتذكير ببعض الأعمال المنجزة قرابة نصف قرن في حقل دراسات جمهور وسائل الإعلام، فدراسات التلقي في ميدان الإعلام عامة والتلفزيون خاصة، ما هي إلاّ مساهمة تابعة لتلك الإرهاصات الموجودة في نظرية التأثير والتقبل الألمانية من جهة، ومن جهة أخرى فهي نتيجة تطور الأبحاث في ميدان الإتصال الجماهيري الذي نشأ عن طريق إحداث القطيعة مع النموذج المسيطر في الأربعينيات " نموذج لازرسفيلد" حول التأثيرات التي تخلفها وسائل الإعلام، فالتوجّه الجديد الذي بدأ في سنوات الثمانينات من أمثال دايفيد مورلي شكل مقاربة مغايرة تهتم بالطريقة التي يترجم بها الأفراد ما يستقبلونه من رسائل إعلامية، كما يتمحور هدف هذا التوجه حول تحليل عملية التلقي ( المشاهدة التلفزيونية) وإعتبارها صيرورة لتأسيس الدلالات من طرف الجمهور، وبعبارة أخرى فقد تمّ التركيز في الدراسات الحديثة - التي تستمد أصولها من الدراسات الثقافية- على الجمهور المتلقي في حد ذاته باعتباره متلقٍ أكثر نشاطا، وذلك من خلال تركيز إهتمامها حول عدّة قضايا جد مهمة، فمشاهدة التلفزيون تعتبر مجموعة من الأنشطة ذات شكل إجتماعي وثقافي، حيث يتعلق جانبا منها بالمعنى الخطابي، ومشاهدو التلفزيون مبدعون وفاعلون، فهم لا يتقبلون ببساطة ودون نقد للمعاني النصية، بل يتعاملون معها من خلال قدراتهم ومهاراتهم الثقافية المكتسبة سابقا، علاوة على ذلك فإنّ النصوص لا تُجسِّد مجموعة واحدة من المعاني الخالية من الغموض والإبهام بل تحمل معاني متعددة ومن ثَمَّ فإن أفراد الجمهور فاعلون حقيقيون حيث سيتعامل أفراد الجمهور المكونين بصورة مختلفة مع معاني نصية مختلفة ولذلك يطلق عليهم جمهور فاعل. Abstract : The influence exerted by the media by providing the audience with information that many rely on as motives for behavior and up to modern approaches that take the ethnographic approach as an important tool for studying the audience and revealing its various behaviors, but to know the current stakes that are relevant to the audience studies and the receiving studies in particular, it is necessary to return And recall some of the work done nearly half a century in the field of media audience studies ,so receiving studies in the field of media in general and television in particular, are a contribution of those precursors in the German theory of influence and acceptance on the one hand, and on the other hand is the result of the development of research in the field of mass communication, which has arisen by causing a break with the dominant model in the forties « Lazersfield's model of media influences », so the new approach that began in the 1980s, such as David Morley, is a different approach that focuses on the way in which Individuals translate what they receive from media messages, and the purpose of this approach is to analyze the Receiving process (TV viewing) And as a process to establish the semantics by the audience, in other words, modern studies - whose origins are derived from cultural studies - have focused on the receiving audience as a more active recipient by focusing its attention on several very important issues, watching television is a group of activities of a social and cultural form, part of which relates to the rhetorical meaning, and TV viewers are creative and effective, they do not accept simply and without criticism of the textual meanings, but rather deal with it through their previously acquired cultural capabilities and skills, moreover, the texts do not materialize One set of meanings free from ambiguity or ambiguity but rather has multiple meanings and then the members of the audience are real actors as the constituents of the audience will deal differently with different textual meanings and therefore they are called an active audience.

الكلمات المفتاحية: التلقي، مشاهدي التلفزيون، معاني النص، الجمهور الفاعل; Receiving, TV viewers, Text meanings, Active audience.


ظلال الأدب الشعبي والثّقافة الشّعبيّة على التنمية الاجتماعية

بوشلالق عبد العزيز,  سويسي نصيرة, 

الملخص: الملخص باللغة العربية : ترتبط الثّقافة الشّعبية بالأدب الشعبي ممّا يتركها تُحدث أثرا على السّلوك والعلاقات الاجتماعية وبالتّالي تساهم في التنميّة الاجتماعية. حيث لا تعني الارتباط بالتّراث ومجموعة العادات والتّقاليد لدى جماعة معيّنة فقط، لكنّها تُحدث أثرا في جوانب حياة الإنسان، لأنّها في حقيقة أمرها لا تنطلق من معطيات مرتبطة بتراكم المعرفة والمعلومات ، وتنطلق على ما تحدثه في الوسط الاجتماعي من مواقف حيّة ومتحرّكة. كلّ ذلك يجعلها مساهمة في التّنمية الاجتماعية، وذلك بأدوات التّعبير التي يتخذها الأدب الشعبي وسيلة فعّالة للوصول إلى هذا الهدف. كما تمثّل مصدرا لسيرورة التطوّر، وطريقا للتقدّم والازدهار، وذلك من خلال استدعاء الماضي وجزئيات التّراث. لينطلق الإنسان في ترسيخ أفكاره وتصوّراته على أرض الواقع، في قوالب سلوكية وعلائقية، وفق ما تمنحه الثّقافة الشّعبيّة من قدرة على التّفكير، وتتركه متميّزا وقادرا على النّقد والالتزام الأخلاقي والقدرة على الاختيار. La culture populaire est liée à la littérature populaire, ce qui la laisse avoir un impact sur le comportement et les relations sociales et contribue ainsi au développement social. Il ne s'agit pas de l'association avec l'héritage et l'ensemble des coutumes et traditions d'un groupe particulier, mais il a un impact sur les aspects de la vie humaine, parce qu'en fait, il ne part pas de données liées à l'accumulation de connaissances et d'informations, et est basé sur les attitudes vivantes et émouvantes qu'elle crée dans l'environnement social. Tout cela en fait une contribution au développement social, avec les outils d'expression que la littérature populaire prend comme un moyen efficace d'atteindre cet objectif. C'est aussi une source de développement, un chemin vers le progrès et la prospérité, à travers la convocation du passé et la partialité de l'héritage. Que l'homme commence à établir ses idées et ses perceptions sur le terrain, dans les stéréotypes comportementaux et relationnels, en accord avec la capacité de la culture populaire à penser, et le laisser distingué et capable de critiquer, l'engagement moral et la capacité de choisir. Abridged summary : Popular culture is linked to popular literature, which leaves it having an impact on behavior and social relationships and thus contributes to social development. It does not mean the association with inheritance and the set of customs and traditions of a particular group, but it has an impact on aspects of human life, because in fact it does not start from data related to the accumulation of knowledge and information, and is based on the living and moving attitudes it creates in the social environment. All of this makes it a contribution to social development, with the tools of expression that popular literature takes as an effective means of reaching this goal. It is also a source of development, a path to progress and prosperity, through the summoning of the past and the partiality of inheritance. Let man begin to establish his ideas and perceptions on the ground, in behavioral and relational stereotypes, in accordance with the ability of popular culture to think, and leave him distinguished and able to criticize, moral commitment and ability to choose.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: الثّقافة الشّعبية . الأدب الشعبي . التّنمية الاجتماعية . جزئيات التّراث . ; Mots-clés : Culture populaire . Littérature populaire . Développement social . Particules d'héritage ; Keywords : Popular culture. Popular literature. Social development. The inheritance parts.


بناء المجتمع الجزائري بين التنوير والتحرير في فكر جمعية العلماء المسلمين الجزائريين

ارفيس علي, 

الملخص: ملخص: إن الهدف من البحث هو إبراز دور جمعية العلماء المسلمين الجزائريين الإصلاحي في تغيير أوضاع المجتمع الجزائري وذلك من خلال إعادة بناءه والمحافظة على هويته، وكذلك دورها في مقاومة الاحتلال الفرنسي، وقد استخدمت المنهج التحليلي، وهذا من منطلق القيام بعملية وصف الأعمال والجهود التي قام بها العلماء المسلمين الجزائريين، ومن نتائج البحث أن قراءة جمعية العلماء المسلمين الجزائريين لواقع المجتمع الجزائري جعلها تدرك أن الأمة بحاجة إلى بناء الإنسان وأن تحرير العقول هو بمثابة الأساس لتحرير الأبدان، فالعدو الحقيقي حسب جمعية العلماء هو الاستعمار الروحي المتمثل في الزوايا والطرقية المنحرفة والبـــدع والخــرافـــــــات، وأنه إذا ما تم القضاء على هذا الاستعمار، يسهل القضاء على الاستعمار المادي وهو الاحتلال الفرنسي، لهذا كان خطاب جمعية العلماء شاملا باعتباره قد مس كافة جوانب حياة المجتمع الجزائري العقدي والتربوي والاجتماعي والاقتصادي والسياسي. كلمات مفتاحية: بناء ، المجتمع، التنوير، التحرير، العلماء Abstract: The aim of the research is to highlight the role of the reforming Algerian Muslim Scholars Association in changing the conditions of Algerian society by rebuilding and preserving its identity, as well as its role in resisting the French occupation, and I have used the analytical method, and this is from the point of view of the process of describing the actions and efforts made by scientists The Algerian Muslims, and one of the results of the research is that the reading of the Association of Algerian Muslim Scholars on the reality of Algerian society made it realize that the nation needs to build a person and that the liberation of minds is the basis for the liberation of bodies. The real enemy according to the Association of Scientists is the spiritual spiritual pain Such as in the corners and road deviant and fads and myths, and that if the elimination of colonization, facilitates the elimination of physical colonialism, which is the French occupation, this was a speech Ulama comprehensive as has touched all aspects of the lives of religious and educational, social, economic and political Algerian society. Keywords: Building, society, enlightenment, editing, scholars Résumé: Le but de la recherche est de mettre en évidence le rôle de l'association algérienne musulmane réformatrice dans la modification des conditions de la société algérienne en reconstruisant et en préservant son identité, ainsi que son rôle dans la résistance à l'occupation française, et j'ai utilisé la méthode analytique, et c'est du point de vue du processus de description des actions et des efforts des scientifiques Les musulmans algériens, et l'un des résultats de la recherche est que la lecture de l'Association des érudits musulmans algériens sur la réalité de la société algérienne lui a fait comprendre que la nation a besoin de construire une personne et que la libération des esprits est la base de la libération des corps. Le véritable ennemi selon l'Association des scientifiques est la douleur spirituelle Tels que dans les coins et déviant la route et des manies et des mythes, et que si l'élimination de la colonisation, facilite l'élimination du colonialisme physique, ce qui est l'occupation française, ce fut un discours Ulama complet comme on l'a touché tous les aspects de la vie de la société algérienne religieuse et éducative, sociale, économique et politique. Mots clés: Construire, société, illumination, libération, érudits

الكلمات المفتاحية: بناء ، المجتمع، التنوير، التحرير، العلماء


التحدي القانوني للحوسبة السحابية في ظل الحكومة الإلكترونية بالجزائر: المخاوف والاتجاهات

العربي بن حجار ميلود,  بن صابر بلقاسم, 

الملخص: تمثل الحوسبة السحابية فرصة ومؤشر للتقدم التكنولوجي وأحد البنى التحتية للعملية الاتصالية، إذ تهدف هذه الدراسة لمعرفة التحديات التي يواجهها المشرع الجزائري أمام هذه التكنولوجيا، خصوصا وأننا نسير نحو الحكومة الإلكترونية وما يليها، ومعرفة أسباب التخوف والجهود اللازمة لضمان عملية الحوسبة السحابية لكي تتماشى مع اللوائح والقواعد القانونية المحلية والدولية. Abstract: Cloud computing is regarded as an opportunity and major indicator for technological progress and one of the infrastructure for the communication process. This study aims at exploring the challenges faced by the Algerian legislator in this era of technology, especially if one tends think of moving towards electronic government and beyond and to know as well the causes of fear and efforts necessary to ensure the process of cloud computing to be in line with local and international legal rules and regulations. Résumé : Le Cloud computing est considéré comme une opportunité et un indicateur majeur du progrès technologique et une des infrastructures du processus de communication. Cette étude vise à explorer les défis auxquels est confronté le législateur algérien à l'ère de la technologie, surtout si l'on a tendance à penser à s'orienter vers le gouvernement électronique et au-delà et à connaître également les causes de la peur et les efforts nécessaires pour assurer le processus de Cloud computing être en conformité avec les règles et réglementations légales locales et internationales.

الكلمات المفتاحية: حوسبة سحابية ; حكومة إلكترونية ; التحدي القانوني للجزائر ; حوكمة معلوماتية


الديمقراطية في الفكر العربي الإسلامي المعاصر من الرفض إلى التصحيح ‫‬

بوراس يوسف, 

الملخص: مملخص: بعد أن تمت الموافقة على الديمقراطية من قبل المفكرين الإصلاحيين في القرن التاسع عشر، جاء القرن العشرين بانقلاب حقيقي على هذا الموقف من خلال الرفض الذي قابله بها بعض المفكرين من التيار الإسلامي تحت داعي الكفر، أو لدواع فلسفية خالصة. ولم يقتصر النقد على الرافضين، فقد تعداه إلى أصحاب المشاريع الديمقراطية الإسلامية الذين توجه نقدهم إلى مسألة تصويب الديمقراطية وإزالة التناقضات داخلها، خصوصا ذلك الانفصام بين حقيقة الديمقراطية ومثالها النظري، وتطبيقاتها في الواقع الأوروبي. إن الهدف من هذا المقال أساسا هو معرفة موقف الاتجاه الفكري الإسلامي بتياراته المختلفة من الديمقراطية، ومضمون نقده لها، وبدائله في الموضوع. ومن أجل الوصول إلى هذا الهدف استعملنا منهج التحليل لمعرفة حججه حول الموضوع. وأما عن النتائج المتحصل عليها فيمكن الحديث عن قوة النقد الذي قدمه التيار الإسلامي، من الجهتين الرافض والمصحح للديمقراطية الغربية على المستوى النظري، والوصول إلى نوع من الديمقراطية الإجرائية. Abstract: After democracy was approved by the Islamic trend in the nineteenth century, criticism came, either by rejection by a stream of it or by amendment by another, the first in the sense of disbelief, and the second on the grounds that its applications contradict its theoretical example. The aim of this essay is mainly to know the position of the Islamic intellectual trend with its different currents towards democracy, the content of its criticism of it, and its alternatives on the subject. In order to reach this goal, we used the method of analysis to find out his arguments on the subject. As for the results obtained, we can talk about the power of criticism presented by the Islamic trend, from both the rejectionist and corrective sides, of Western democracy on the theoretical level, and reaching a kind of procedural democracy. .

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: الحاكمية، الديمقراطية - الديمقراطية الإسلامية - النموذج المثالي للديمقراطية - واقع الديمقراطية. Key words: governance, democracy - Islamic democracy - the ideal model of democracy - the reality of democracy.


الرضا الوظيفي و علاقته بالولاء التنظيمي

تباني أحلام,  بوعمامة سماعين, 

الملخص: ملخص : يعد الرضا الوظيفي والولاء التنظيمي من المواضيع التي ينبغي أن تظل موضعا للبحث و الدراسة بين الفترة و الأخرى عند القادة و مشرفي الادارات و المهتمين بالتطوير الاداري في العمل . جاءت هذه الدراسة لمحاولة الكشف عن مدى مساهمة الرضا الوظيفي في تحقيق الولاء التنظيمي لدى الاطارات و ذلك انطلاقا من دراسة ميدانية أجريت على عينة عشوائية متكونة من 60 اطار بميناء الجزائر ، باستخدام المنهج الوصفي و اعتمدنا في جمع المعلومات على مقياسين الأول للرضا الوظيفي و الثاني لقياس الولاء التنظيمي. أسفرت نتائج الدراسة الى عدم وجود علاقة ارتباطية دالة احصائيا بين مؤشرات الرضا .الوظيفي و الولاء التنظيمي الكلمات المفتاحية: الرضا الوظيفي، الولاء التنظيمي، اطارات ميناء الجزائر . Abstract: The job satisfaction and the loyalty with in the organization are subjects that need to be researched and studied from time to time by leaders and managers and those who are intersted in manageri al developement in the work place .This study was done to determine how far the job satisfaction contributes to orgnizational loyalty. Based on a field study achieved on a sample of 60 executives in the port of Algiers, whileusing the descriptive approach, weused the data collection on the first measures of the job satisfaction and the second to measure the loyalty of the organization. The results of the study showed a lack of astatiscally significantcor relation between the indicators of the job satisfaction and the organizational loyalty. Key-words ; job satisfaction, loyalty in the organization , the executives of the port of . Algiers

الكلمات المفتاحية: الرضا الوظيفي ; الولاء التنظيمي ; اطارات ميناء الجزائر ; job satisfaction ; loyalty in the organization ; the executives of the port of Algiers


The Effect of Washback on EFL Learners' Performance: Impact and Consequences

جباري هدى, 

Résumé: Language researchers appear to steadily acknowledge that the field of language testing seems to be a relatively new trend that has entered the field of applied linguistics and didactics. Washback, or the impact of tests on teaching, has become a major area of research since it influences the way teachers teach, select materials, design courses, and test. In the quest of investigating what may be the causes of the low achievement rates within university students; this paper will be proposed to investigate the effects tests have on both the teaching of speaking and the overall learners’ proficiency. This study is carried out to rise teachers’ awareness of the washback phenomenon, and will accompany learners throughout the term with facilitating strategies that will help them develop their language performance. To this end, a case study will be conducted on second-year LMD students at Tlemcen University. Besides, teachers’ questionnaire, and proficiency tests were employed. Results reveal that there is an ambiguity on how tests influence learners’ oral proficiency depending on the teaching methodology followed by the teachers. Eventually, based on the results achieved a number of activities will be proposed for a better teaching/learning environment.

Mots clés: assessment-case study- pedagogical instruments-students outcomes-Tlemcen University-washback.


الإدارة في الجزائر بين مشاركة المواطن وتأثير التنظيم السلوكي.

بوعيسي حسام الدين, 

الملخص: ملخص الدراسة: ان تطور العمل الإداري اليوم يستوجب بالدرجة الأولى تقدم وفعالية العامل البشري من جهة وتطور سلوكياته وأدائه من جهة أخرى. وهذا ما يتطلب العديد من المهارات والمكتسبات ولعل موضوع الثقافة التنظيمية في الآونة الأخيرة باهتمام كل مـن منظـري الإدارة الاستراتيجية والسلوك التنظيمي وإدارة الموارد البشرية وكذا علم اجتماع المنظمـات، باعتبارهـا أحد العوامل الأساسية المحددة لنجاح وتفوق منظمات الأعمال. فالحديث اليوم لا يتمحور حول الإصلاح الإداري، وإنّما حول إعادة البناء الهيكلي للإدارة العامة، وهي عملية شاملة تتضمن إعادة هيكلية جميع العناصر المكونة للإدارة العامة في إطار رؤية جديدة للإدارة العامة في العمل الوطني والأهداف الاستراتيجية المراد تحقيقها. ومن جهة اخرى فإن السلوك الإداري في الجزائر وعلاقته بالمواطنين، إنما يظهر من خلال رغبتها في توضيح أهدافها العامة والخاصة عن طريق منظومتها القانونية و عدم النظر إلى المواطنين على أنهم مجرد منتفعين ينتظرون خدمات الإدارة. لذلك فالقانون الإداري عموما والقانون الإداري الجزائري خاصة يرتكز على معياري التنظيم الإداري والنشاط الإداري، هذا الأخير الذي يظهر سلوك الإدارة في جملة من الأفعال والتصرفات القانونية أو في مجموعة من الممارسات الإدارية السلبية.والتالي فإن إدارة الموارد البشرية بصفة عامة تلعب دورا مؤثرا في الوفاء بمتطلبات تحقيق التميز المؤسسي وهو ما أكسبها أهمية وحيوية؛ فقد تزايدت الحاجة إلى التوجه نحو تطبيق إدارة التميز المؤسسي في ظل ما يشهده العصر الحالي من متغيرات وتحديات عديدة تمثلت في : الثورة المعرفية والمعلوماتية، الفجوة الرقمية والعولمة وتداعياتها المختلفة. Article title: Algerian Administration between citizen participation and the influence of its behavioural organization. summary: Today's administrative work primarily requires the effectiveness and development of the human element. On the one hand, and the development of his behaviour and performance on the other This requires many skills and gains. Perhaps the subject of organizational culture recently won the attention of many theorists of strategic management, organizational behaviour and human resources management, as well as organizations sociology, as it is one of the basic factors determining the success and superiority of business organizations Currently, the talk is not only about administrative reform, but rather about the structural reconstruction of public administration as well, it is a comprehensive process that includes the restructuring of all components of public administration within the framework of a new vision of public administration in national action and the strategic goals to be achieved . On the other hand, the administrative behaviour in Algeria and its relationship with citizens is manifested by the desire to clarify its public and private goals through its legal system and not to look at citizens as mere beneficiaries who are awaiting administration services. Therefore, the administrative law in general and the Algerian administrative law in particular is based on the norms of administrative organization and administrative activity, the latter which shows management behaviour in a number of legal acts and behaviours or in a set of negative administrative practices. Consequ ently human resources management in general plays an influential role in fulfilling the requirements Achieving institutional excellence, which has made it important and vital; The need to move towards implementing the institution’s distinguished management has increased in light of the many changes and challenges witnessed in the current era: the knowledge and information revolution, the digital divide, globalization and its various ramifications.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: - السلوك التنظيمي . - السلوك التنظيمي للإدارة الجزائرية . - درجة مشاركة المواطنين ; key words: - organizational behaviour . - Organizational behaviour of the Algerian administration. - Degree of citizen participation.


مسألة الوطنية في فكر الشيخ محمد البشير الإبراهيمي

بن حامد سعدية, 

الملخص: ملخص: يعد الشيخ محمد البشير الإبراهيمي واحدا من علماء ورواد الجزائر، الذين حفظوا لها لغتها ودينها من دعاة التنصير، والموالين للاستعمار بشتى أشكالهم وأنواعهم، حيث دافع عن الكيان الجزائري، وعن عروبته وإسلاميته، رافضا للتجنيس والإدماج، حيث قال الشيخ الإبراهيمي: "الجزائر ليست فرنسية ولن تكون فرنسية، كلمات قالها أولنا، ويقولها آخرنا، وما عليها سلفنا، وسيلقى الله عليها خلفنا". ومما لاشك فيه أن الشيخ الإبراهيمي دخل معركته ضد الاستعمار بإيمان عظيم وصادق، جعله يثبت فيها بثبوت الجبال الرواسي، وواجه الاستعمار الفرنسي بدون كلل ولا ملل، بهدف تحرير العباد والبلاد منه، حيث عمل على إثارة النخوة الوطنية لدى الجزائريين عن طريق بناء المدارس والمساجد، وتشكيل النوادي والجمعيات، وتنشيط الحركة الصحفية، كل ذلك بهدف توعية وتربية أبناء الشعب الجزائري على الدين واللغة والوطنية الصادقة، لإفشال المخططات الاستعمارية، وراهن على هذه الوسائل لبعث الروح الوطنية الإسلامية للجزائريين، وقد أثمرت هذه المساعي في تكوين أجيال جزائرية مسلحة بالعلم والفضيلة والوطنية الصادقة، وكانت عماد النهضة الوطنية الجزائرية. Abstract: Mohamed Al Bachir Al Ibrahimi is considered to be one of the most famous scientists and pioneers in Algeria, by who the country kept its language and relegion preserved against the different waves of the colonialism distortion . He defended the Isalmicrelegion , Arabic identity and traditions of the country , saying no to any kinds of naturalization and integration. Mohamed Al Bachir Al Ibrahimi quoted " Algeria is not French and can not be Frenshized , these are words said by our anestors and will kept said by the next generations ". Undoubtly that the immense faith and sincerity of the fight of Seikh Al Ibrahimi played a key role for him to stand like a mountain against the colonizer , when he kept fighting tirelessly with the goal of freeing the country . He helped in spreading the advice , patriotism and assistance among the young people and raising their level of awareness by building schools , mosques and organizations ..etc and giving birth to press and media movements . All These efforts culminated in the make of a bright and well educated Algerian generation that was the backbone of the Algerian revival against the colonizer.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: الوطنية، الإصلاح، الهوية، الشخصية الوطنية، النهضة، التحرر، التعليم، البصائر، الكيان، العروبة، ; Keywords: Nationalism, Reform, Identity, National Personality, Renaissance, Emancipation, Education, Insights, Entity, Arabism,


صناعة المحتوى المعلوماتي الرقمي الاكاديمي العربي: عوامل ضعفه وسبل تطويره

فتحي عباس,  بن السبتي عبد المالك, 

الملخص: ملخص: تعتبر صناعة المحتوى المعلوماتي الرقمي من بين المشاريع الهامة للمجتمعات لدخولها مجتمع المعلومات و مجتمع المعرفة، ويعتبر المحتوى الرقمي للبحث العلمي هو أهم مصادر العملية البحثية في التقييم العالمي للجامعات، وبالتالي يصعب التقييم الموضوعي للجامعات في مجال اتاحة المحتوى الرقمي نظرا لعدم توافر الانتاج العلمي والبحثي بصورة رقمية منشورة في المواقع الرسمية لهذه الجامعات على الرغم من توافر هذا الانتاج العلمي والبحثي بصورة ورقية لدى أعضاء هيئة التدريس. لذلك اتخذت العديد من الجامعات اجراءات فعالة لتحسين المحتوى الرقمي العربي للبحث العلمي من خلال تبني مصفوفة تدريبية لأعضاء هيئة التدريس للتوعية والتدريب على آليات رفع الأبحاث الكاملة بهدف اتاحة المحتوى العلمي بصورة رقمية على الوسائل الحديثة وفي مقدمتها شبكات التواصل الاجتماعي، مما يزيد من فرص الاطلاع من المجتمع الأكاديمي الداخلي والخارجي ويرفع عدد الاستشهادات المرجعية لهذه البحوث، كما قامت العديد من الجامعات بتشجيع وتحفيز أعضاء هيئة التدريس للتسجيل على موقع قوقل سكولار للتوسع في إتاحة الرؤية لهذه الأبحاث العلمية لذا تسعى الدول جاهدة إلى تنمية محتواها الرقمي على الشبكة العالمية، ويعتبر المحتوى المعلوماتي الأكاديمي المنتج داخل المؤسسات الجامعية من بين الميادين الهامة لتطوير صناعة المحتوى المعلوماتي الرقمي العربي، حیث تتیح هذه المؤسسات الاكاديمية للأساتذة والباحثين فرصة نشر أعمالهم وأبحاثهم في مجلات علمية والمشاركة في مؤتمرات وطنية و عالمية، وتهدف هذه الدراسة إلى التعرف على ماهية صناعة المحتوى المعلوماتي الاكاديمي العربي وواقع هذه الصناعة وأيضاً أسباب ضعفها وإجراءات تطويرها . وخلصت الدراسة إلى أن المحتوى الرقمي العربي يمتاز بالضعف، ومردُ ذلك إلى عوامل متشعبة، منها الضعف العام في بنية البحث و التطوير في البلدان العربية و غياب استراتيجية عربية لصناعة المحتوى المعلوماتي. Abstract: The digital information content industry is among the important projects for societies to enter the information society and the knowledge society, and the digital content for scientific research is the most important source of the research process in the global evaluation of universities, and therefore it is difficult to objectively evaluate universities in the field of providing digital content due to the lack of scientific and research production in a digital way Published on the official websites of these universities, despite the availability of this scientific and research production in paper form to faculty members. Therefore, many universities have taken effective measures to improve the Arab digital content for scientific research by adopting a training matrix for faculty members to raise awareness and train on mechanisms for raising full research with the aim of making scientific content digitally available on modern means, foremost of which is social networking, which increases access to opportunities from society Academic internal and external and raises the number of reference citations to this research, and many universities have encouraged and motivated faculty members to register on the Google Scholar website to expand the availability of visibility for this scientific research so countries are striving to Its digital content on the World Wide Web, and academic academic information content produced within university institutions is among the important fields for developing the Arab digital information content industry, as these academic institutions provide professors and researchers with the opportunity to publish their work and research in scientific journals and participate in national and international conferences, and this study aims To know what the Arab academic information content industry is, the reality of this industry, as well as the reasons for its weakness and procedures for its development. The study concluded that the Arab digital content is characterized by weakness, due to various factors, including the general weakness in the structure of research and development in Arab countries and the absence of an Arab strategy for the manufacture of information content.

الكلمات المفتاحية: صناعة المحتوى، المؤسسات الأكاديمية، المحتوى المعلوماتي الرقمي العربي. ; Content industry, Academic Institutions, Arabic digital information content


النّخب الإصلاحية في المغرب العربي بين فكر الجامعة الإسلامية والفكر القومي العربي عبد العزيز الثّعالبي وعبد الحميد بن باديس – أنموذجا-

يزير امحمد, 

الملخص: ظهرت فكرة الجامعة الإسلامية كحركة فكريّة دينية بداية القرن التّاسع عشر تعود بالمجتمعات الإسلامية لمنابع الدّين القويم وتكون حصنا منيعا أمام التّهديدات الأجنبية التي استهدفت الدّولة العثمانية، وظهرت القوميّة العربيّة في نفس الفترة الزّمنية والدّعوة إليها عبر العديد من الجمعيات السّريّة والعلنية تصدّرها مسيحيو العرب في المشرق العربي كردّ فعل عن سياسة التّتريك التي فرضها الإتّحاد والترّقي بعد سيطرته على نظام الحكم في الدّولة العثمانية وظهور القوميات الأخرى، والظلم المسلّط على العرب في بعض الأقطار العربيّة فاعتُبرت بذلك دولة احتلال. أمّا في المغرب العربي عموما (شمال إفريقيا) فلم تفرّق النّخب الإصلاحية خاصّة بين القومية العربية والإسلام، فعبد العزيز الثّعالبي في تونس دعى في بداية حياته السّياسية والفكريّة إلى الجامعة الإسلامية لكنّه انصرف عنها إلى الدّعوة للقومية العربية بعد الحرب العالمية الأولى وسقوط الخلافة سنة1924م ، أمّا الشّيخ عبد الحميد بن باديس فقد جمع بين القوميّة العربيّة والإسلام وفق شعار« الإسلام ديننا والعربيّة لغتنا والجزائر وطننا». Abstract : The idea of Islamic foundation appeared as an intellectual religions movement at the beginning of the 19th centry, that relates Islamic societies to rightions religion sowces,and forms a solid stronghold to wards foreigh threats that targeted othoman state, in the some time appeared the Arabic nationalism call through many both secret and overt associations headed by Christian arabs in the Arabic mashrek as a reaction of imposed turanisem policy by the etihad and taraqui association after its hold of power in the ottoman starte, and appearance of other nationalisms and the oppression against arabs in some Arabic regions, hence it was considered as an occupation. in the Arabic Maghreb (North Africa) the reformist elite did not make any difference between arabic nationalism and islam. Abdul-Aziz althaalibi in Tunisia called to Islamic fondation in the bigining of his political and intellectuallife,but after the 1st world war and the collapse of caliphate in 1924,he turned to Arabic nationalism. as for Abdelhamid benbadis who called to both arabic and islam according to his eternal statement « Arabic is our language ,islam is our religion, and Algeria is our contry ».

الكلمات المفتاحية: المغرب العربي- الجامعة الإسلامية- النخب الإصلاحية- عبدالحميدبن باديس-عبدالعزيزالثعالبي


المفاهيم الإبستمولوجية الأساسية في فلسفة "غاستون باشلار"

حميدي لخضر, 

الملخص: لعل الاكتشافات العلمية الحديثة وكذا الانقلاب الناتج عن الثورة العلمية المعاصرة هو الذي أوحى للفيلسوف الفرنسي " غاستون باشلار : بالمفاهيم التالية : مفهوم " العائق الابستمولوجي " ومفهوم " القطيعة الابستمولوجية " ، ولم يتأتى له ذلك إلا من خلال عملية تحليلية ونقدية للمعرفة العلمية الكلاسيكية معتمدا في ذلك على أحد مهام فلسفة العلوم أو الابستومولوجيا ألا وهو التحليل النفسي للمعرفة . ومعنى ذلك أن الفيلسوف الفرنسي "باشلار" حينما قدم العائق الابستمولوجي قد استعان بالتحليل النفسي حيث لا حظ أن وجود عوائق تعيق الفكر العلمي لبلوغ معرفة موضوعية مختلفة اختلافا جذريا عن المعرفة العامية . كما يرى أيضا وجود عوائق ابستمولوجية تنتجها المعرفة العلمية ذاتها من خلال الشروط الذاتية ، وبفعل شروط علاقاتها التي تتمثل في العلاقات التي ترتبط بها المعرفة العلمية في ميدان معين بالميادين العلمية الأخرى ، وكذا في العلاقات التي تربط المعرفة العلمية عامة بأنماط المعرفة الأخرى ، ناهيك عن العلاقات التي تربطها بشروط خارجية كالشروط المجتمعية والتاريخية والمعرفية التي تتحقق ضمنها تلك المعرفة . إذن مفهوم العائق الابستمولوجي ومفهوم القطيعة هي مفاهيم منهجية حلل به " باشلار " المرحلة المعاصرة له من تاريخ العلوم . وقد استعملها ابستمولوجيون معاصرون آخرون في تحليل فترات أخرى من تاريخ العلوم ، وفي ميادين أخرى غير التي أخذها "باشلار " بالتحليل ، ويظهر ذلك مثلا عند المفكر "ألتوسير" الذي أخذ عن " باشلار " مفهومين أساسيين هما " العائق الابستمولوجي " و "القطيعة الابستمولوجية " . C’est peut-être les découvertes scientifiques récentes ainsi que le coup d’état résultant de la révolution scientifique contemporaine qui ont inspiré le philosophe français "Gaston Bachelard" les concepts suivants : le concept de "l’obstacle épistémologique" et le concept "Rupture épistémologique" et cela n’a été réalisé que par un processus analytique et critique des connaissances scientifiques classiques s’appuyât sur l’une des taches de la philosophie des sciences ou de l’épistémologie qui est l’analyse psychologique des connaissances . Cela signifie que le philosophe français G-Bachelard lorsqu’ il a présenté l’obstacle épistémologique a sollicité l’aide de l’analyse psychologique notant qu’ il existe des obstacles empêchant la pensée scientifique d’atteindre une connaissance objective radicalement différente de la connaissance classique . IL voit également l’existence d’obstacle épistémologique produites par la connaissance scientifique elle – même a travers des conditions subjectives et par les conditions de ses relations qui sont représentés dans les relations que les connaissances scientifiques dans un domaine particulier relient a d’autres domaines scientifiques ainsi que dans les relations qui lient les connaissances scientifiques en général a d’autres modèles de connaissances sans parler des relations qu’ il les lie a des conditions externes telles que les conditions sociétales historiques et épistémologiques dans lesquelles cette connaissance est réalisée . Ainsi le concept de l’obstacle épistémologique et le concept Rupture sont des concepts méthodologiques par lesquels G- Bachelard a analysé sa scène contemporaine de l’histoire des sciences et d’autres épistémologues contemporains l’ont utilisé pour analyser d’autre périodes de l’histoire des sciences et dans des domaines autres que ceux pris par " G –Bachelard " par l’analyse et cela apparait par exemple chez le penseur " Althusser" qui a repris les deux concepts de base de G Bachelard est l’obstacle épistémologique et rupture épistémologique

الكلمات المفتاحية: الابستمولوجيا، القطيعة الابستيمولوجية، الاستمرارية أو نظرية الحالات الثلاث للفرنسي أوغست كونت (اللاهوتية-الميتافرزيقية –الوضعية)، النسبية، العائق الابستمولوجي، فلسفة العلوم


دور القائد التحويلي في تحقيق الالتزام التنظيمي لدى موظفي التكوين المهني

بن لقريشي نورالدين,  سفيان بوعطيط, 

الملخص: لقد سعت دول العالم مع التحولات العالمية التي يشهدها القرن الحالي إلى استشراف جاد لمستقبل هذا القرن ومواكبة ما يسمى بصناعة القادة ، حيث تنبئ التقلبات والتغيرات الملموسة على المستوى العالمي بأن صناعة القادة هي سمة العصر الحالي ، وهي الشغل الشاغل للمنظمات التي تسعى إلى حجز مكانتها في صفوف المستقبل ، فكثيرا ما يكون إخفاق المنظمات سببه غياب القادة الأكفاء، وذلك لما يلعبه النمط القيادي من دور جوهري مؤثر على أداء الأفراد والتزامهم التنظيمي وهدفت الدراسة الحالية إلى معرفة دور القائد التحويلي في تحقيق الالتزام التنظيمي لدى موظفي المعهد الوطني المتخصص في التكوين المهني طيبي رابح ببلدية بوسعادة, و تم اعتماد المنهج الوصفي في تحليل البيانات للإجابة عن التساؤلات التالية : - هل توجد علاقة ارتباطيه بين سمات القائد التحويلي والالتــــزام التنظيمي لدى عينة الدراسة ؟ - هل توجد علاقة ارتباطيه بين سمات القائد التحويلي و ( الالتزام العاطفي, الالتزام المعياري, الالتزام المستمر ) لدى عينة الدراسة ؟ - هل توجد فروق في مستوى الالتزام التنظيمي لدى عينة الدراسة تعزى لمتغيرات( الجنس, المستوى الدراسي, الخبرة المهنية ) ؟ Abstract : With the global transformations taking place in the current century, the countries of the world have endeavored to seriously anticipate the future of this century and keep pace with the so-called leaders ’industry, where fluctuations and tangible changes at the global level foretell that the leaders’ industry is a feature of the current era, which is the primary concern of organizations that seek to reserve their position in the ranks The future, as organizations fail often due to the absence of competent leaders, because the leadership style plays a fundamental role affecting individuals ’performance and their organizational commitment .The current study aimed to know the role of the transformational leader in achieving organizational commitment among employees The National Institute specialized in vocational training, Taibi Rabeh, in the municipality of Bousadaa. A descriptive approach was adopted in analyzing the data to answer the following questions : - Is there a correlation between the traits of a transformational leader and organizational commitment in the study sample? - Is there a correlation between the characteristics of the transformational leader and (emotional commitment, normative commitment, continuous commitment) in the study sample? - Are there differences in the level of organizational commitment of the study sample due to variables (gender, academic level, professional experience)? Avec les transformations mondiales qui ont lieu au cours du siècle en cours, les pays du monde se sont efforcés d'anticiper sérieusement l'avenir de ce siècle et de suivre le rythme de la soi-disant industrie des dirigeants. L'avenir, car les organisations échouent souvent en raison de l'absence de dirigeants compétents, car le style de leadership joue un rôle fondamental dans la performance des individus et l'engagement organisationnel. La présente étude visait à connaître le rôle du leader transformationnel dans la réalisation de l'engagement organisationnel des employés. L'Institut national spécialisé dans la formation professionnelle, Taibi Rabeh, dans la municipalité de Bou Saada Une approche descriptive a été adoptée dans l'analyse des données pour répondre aux questions suivantes: -Y a-t-il une corrélation entre les traits d'un leader transformationnel et l'engagement organisationnel dans l'échantillon d'étude? - Y a-t-il une corrélation entre les caractéristiques du leader transformationnel et (engagement émotionnel, engagement normatif, engagement persistant) dans l'échantillon d'étude? - Y a-t-il des différences dans le niveau d'engagement organisationnel de l'échantillon de l'étude en raison de variables (sexe, niveau universitaire, expérience professionnelle)?

الكلمات المفتاحية: القائد التحويلي ، الالتزام التنظيمي, التكوين المهني, الموظف . ; :Transfer leader, organizational commitment, vocational training, employee. ; Responsable transfert, engagement organisationnel, formation professionnelle, salarié.


الدور الإنساني للهلال الأحمر الجزائري أثناء الثورة التحريرية

سلامي هجيرة,  يعيش محمد, 

الملخص: رغم تعدد جبهات القتال والكفاح التي خاضتها الثورة الجزائرية بجميع شرائح مجتمعها إلا أنها لم تغفل ولم تضيع أي فرصة سمت بها بتقديم المساعدة للجزائريين ، فبالرغم من اهتماماتها بالجانب السياسي والعسكري فهي لم تهمل الجانب الاجتماعي والإنساني، ومختلف الكتابات التاريخية وضحت لنا اهتمام جبهة التحرير الوطني بكافة شرائح المجتمع وخاصة فئة اللاجئين الذين اختاروا تونس والمغرب ملاذا لهم، ومع اشتداد حدة الحرب وتطور الأساليب الجهنمية لفرنسا أخذت تحصد الأخضر واليابس دون أن تراعي الجانب الإنساني للشعب الجزائري معتمدة أسلوب الترغيب والترهيب من أجل جعل الجزائر أرض فرنسية، كما قامت بتهجير سكان الحدود الشرقية والغربية من أجل عزل الثورة عن الشعب والقضاء عنها في المهد وذلك بعد أن تتخلص من جزء كبير من سكانها وترمي بهم إلى المجهول وبذلك زادت الأعباء والمسؤوليات على عاتق جبهة التحرير الوطني والتي ما كان عليها إلا أن تقوم بواجبها الإنساني فشكلت بذلك العديد من المصالح والمنظمات الإنسانية كان من أبرزها هيئة الهلال الأحمر الجزائري قصد تقديم الإعانة لكل الشعب الجزائري. Abstract Despite the many fronts of the fighting and the struggle waged by the Algerian revolution in all segments of its society, it did not lose sight of any opportunity to help the Algerians. The society, especially the refugees who chose Tunisia and Morocco as their refuge, and with the intensification of the war and the development of the infernal methods of France began to harvest green and hard without taking into account the human side of the Algerian people, adopting a method of intimidation and intimidation in order to make Algeria a French land, It also displaced the inhabitants of the eastern and western borders in order to isolate the revolution from the people and eliminate it in the cradle, after it got rid of a large part of its population and aimed them into the unknown. Many of the humanitarian agencies and organizations, most notably the Algerian Red Crescent, were to provide assistance to all the Algerian people. Résumé : Malgré les nombreux fronts des combats et la lutte menée par la révolution algérienne dans tous les segments de sa société, elle n'a pas perdu de vue toute possibilité d'aider les Algériens. La société, en particulier les réfugiés qui ont choisi la Tunisie et le Maroc comme refuge, et avec l’intensification de la guerre et le développement des méthodes infernales de la France ont commencé à s’enrichir sans ménagement, sans prendre en compte le côté humain du peuple algérien, en adoptant une méthode d'intimidation et d'intimidation pour faire de l'Algérie un pays français, Elle a également déplacé les habitants des frontières orientales et occidentales afin d’isoler la révolution du peuple et de l’éliminer dans son berceau, après avoir éliminé une grande partie de sa population et l’avoir dirigée vers l’inconnu. Des nombreuses agences et organisations humanitaires, notamment le Croissant-Rouge algérien, devaient fournir une assistance à tous les Algériens.

الكلمات المفتاحية: الهلال الأحمر الجزائري ; الثورة، اللاجئين ; فرنسا ; المنظمات الإنسانية.


استخدام النظام الوطني للتوثيق على الخط من طرف طلبة دكتوراه الطور الثالث - دراسة ميدانية بكلية العلوم الانسانية والاجتماعية بجامعة المسيلة

بونيف محمد لمين,  لمين نصيرة, 

الملخص: يهدف البحث الحالي إلى دراسة استخدام النظام الوطني للتوثيق على الخط من طرف طلبة دكتوراه الطور الثالث ، وقد قام الباحثان بتطبيق دراستهما ميدانيا على طلبة دكتوراه الطور الثالث ل م د بكلية العلوم الانسانية والاجتماعية بجامعة المسيلة . وتوصل الباحثان في نتائجها الى أن طلبة دكتوراه الطور الثالث يتجهون الى تعميم انجاز بحوثهم الاكاديمية انطلاقا من مصادر المعلومات الإلكترونية المتضمنة في قواعد بيانات النظام الوطني للتوثيق على الخط . Abstract: The current research aims to study the use of the National System for Online Documentation SNDL by PhD students of the third phase, and the two researchers applied their field study to the students of the third phase PhD LMD at the Faculty of Humanities and Social Sciences at the University of M'sila. The researchers found in their results that studentsof the third phase tend to generalize the completion of their academic research from the electronic information sources included in the databases of the national system for online documentation.

الكلمات المفتاحية: النظام الوطني للتوثيق على الخط ; مصادر المعلومات الالكترونية ; طلبة دكتوراه الطور الثالث ; جامعة المسيلة ; العلوم الانسانية والاجتماعية


التكوين وأثره في زيادة كفاءة العمال في المؤسسة الصناعة

كرمة بوعلام,  حرارية عتيقة, 

الملخص: يعتبر موضوع التكوين من بين الموضوعات المهتمة التي أخذت حينا كبيرا وأبحاث المهتمين بالمؤسسة الصناعية أو المؤسسات الأخرى، نظرا للدول المهتم والكبير الذي يلعبه في تزويد العاملين بمهارات معينة في مناصب عملهم، فيتيح لهم إنجاز أعمالهم بفعالية وكفاءة كبيرة. فهو يلعب دورا مهما ليس فقط على تزويد المؤسسة باليد العاملة المؤهلة، ذات الكفاءة وإنما في تقليل تكاليف الإنتاج وزيادة هامش الربح السنوي ومنه أردنا في هذا المقال معرفة كيف يؤثر التكوين على الاستقرار العمالي في المؤسسات الصناعية. Résumé Personne ne peut nier que la formation des ressources humaines, devient l’un des facteurs, et des éléments les plus importants dans n’importe quelle entreprise industrielle. Tout en parlant de son rôles en développant la capacité d’agir, à qui de la formation. Cette dernière qui sert à améliorer et augmenter les performances des travailleurs, afin d’avoir un bon produit et un meilleur rendement. Abstract: It’s evident that the human resource’s formation becomes one of the strategies factors most important in any society. We speak about formation’s roles in making the workers more able in their function’s, thanks to the enorme competence received but the formation. It’s used to ameliorate the workers performance, in objective to have a good production, and best presentation

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: التكوين، المؤسسة الصناعية، الإنتاج


موقف الجزائريين من السياسة الاستعمارية اتجاه الأوقاف

عطابي جمال,  لونيسي ابراهيم, 

الملخص: للأوقاف أهمية اجتماعية واقتصادية وعلمية في المجتمع استحدثها المسلمون لتوفير المال والسكن، ومساعدة العلماء والطلبة والفقراء والغرباء واللاجئين وصيانة المؤسسات، ويعتبر الوقف الممون والممول الرئيس للتعليم والمغذي له. لم تستمر وضعية الأوقاف على حالها، إذ باحتلال الجزائر عام 1830 شرعت الإدارة الاستعمارية الفرنسية بتقصّي الأوضاع المختلفة التي كانت سائدة، والبحث عن الوسائل التي ستكمل لها السيطرة على كامل القطر الجزائري، هذا من أجل تأسيس قاعدة إدارية وإقليمية واضحة، حيث باشرت الإدارة الاستعمارية منذ البداية اتّباع السياسة الاستيطانية، وجنّدت لها كل الامكانات المادية والبشرية العسكرية والمدنية. فقامت بإصدار مجموعة من القوانين والقرارات والمراسيم مرحلية للاستحواذ على هذه الممتلكات ومصادرتها، بدايتها من مرسوم08ستمبر 1830م الذي أراد من خلاله طمس معالم الهوية الإسلامية لهذه البلاد، وكان لها موقف حازم اتجاه المؤسسات الدينية بما فيها الأوقاف والقضاء وأملاك العبادة، فقام بتقويضها وهدم معالمهاباعتبارها حاجزا لتوسعه، ولفرنسة أبناء الجزائر، إنّ الاستقلال الذاتي للمؤسسات الدينية أقلق السلطة الفرنسية، ولم يطلق يدها في التوسع والسيطرة، وحتى تتحق لها السيطرة لا بدّ من إنهاء مصادر الأوقاف، فيصبح المسجد والمدرسة والمحكمة الشرعية أدوات في يد الإدارة الاستعمارية، لتدخل المؤسسات الوقفية ضمن ملكية خزينة الدولة (الدومين). و هكذا كانت اول ضربة ضربها الاستدمار الفرنسي بالجزائر بعدالقضاء على أسس الدولةالجزائرية، وتم الحاقها بمصلحة املاك الدولة (الدومين) فأصبحت صلاحية تسيير إدارة الأوقاف من طرف الإدارة الفرنسية الأمر الذي فتح المجال للسلطات الفرنسية التصرف فيهاعلى حسب القوانين الفرنسية، وإمكانية انتقال الأوقاف إلى حوزة المستوطنين الفرنسيين منتهكين أحكام الشريعة الإسلامية التي لا تجيز انتقال ملكيتها، إن أهم الشخصيات الفرنسية التي حاربت الأوقاف الاسلامية كل من الجنرال كلوزيل والجنرال بوجو، تشجيعاً منهما لسياسة الاستعمار الاستيطاني بالجزائر، وتعصبا للدين المسيحي وحقدهما الصليبي ضدالإسلام والمسلمين، وهكذاقامت السلطات الفرنسية بالاستيلاء على الأملاك الوقفية التابعةللمجتمع الجزائري المسلم، ضاربة عرض الحائط شرعية الوقف وصيغته القضائية الملزمة، واحترام شروطه، الأمرالذي أدى إلى تراجع الملكيات العقارية التابعة للأوقاف الإسلامية داخل المدن وفي الريف. لقد كانت ردود الفعل الجزائرية قوية وعلى رأسهم رجال الدين والعلماء والأعيان بما تيسر لهم من وسائل المقاومة، لأعتى همجية مسيحية شرسة. ولم تمنع الإجراءات القمعية التي تمارسها سلطات الاحتلال تجاههم، من القيام بدورهم ورسالتهم، ولم تدفعهم إلى السلبية والاستسلام بل دفعتهم إلى التصدي بحزم وإصرار للاستدمار الفرنسي وممارساته واستنفذوا كل الطرق لإسماع صوتهم، إن هذه الأعمال الجليلة جاءت لتؤكد أن هذا الشعب لم يستسلم وبقي يكافح إمكانياته المتواضعة، ومن بين المحتجين رجال الدين والعلماء ابن العنابي وابن الكبابطي وحمدان خوجة وبوضربة، إن مصادرة الأوقاف كانت له انعكاسات سلبيةعلى جميع جوانب الحياة الدينية والثقافية والاقتصادية والاجتماعية، وتتجلى انعكاساتها السلبية على الجانب الديني بالجزائر، من خلال قيام السلطاتا لفرنسية بمحاربة الدين الإسلامي عن طريق القضاء على دور الأوقاف في الحفاظ على الشعائر الإسلامية والتضييق على رجال الدين والعلماء المسلمين. Résumé: Les dotations ont une importance sociale, économique et scientifique dans la communauté que les musulmans ont créée pour respecter l'argent et le logement, et pour aider les universitaires, les étudiants, les pauvres, les étrangers, les réfugiés et le maintien des institutions. Le statut des dotations n'est pas resté inchangé: en occupant l'Algérie en 1830, l'administration coloniale française a commencé à enquêter sur les différentes conditions qui prévalaient et à rechercher des moyens permettant d'achever le contrôle de l'ensemble du pays algérien, afin d'établir une base administrative et régionale claire, comme l'administration coloniale a commencé dès le début. Suite à la politique de colonisation, elle lui a recruté toutes les capacités financières et humaines, militaires et civiles. Il a publié un ensemble de lois, décisions et décrets provisoires pour saisir et confisquer ces biens. Il est parti du décret du 08 septembre 1830, par lequel il voulait effacer les caractéristiques de l'identité islamique de ce pays et avait une position ferme envers les institutions religieuses, y compris les dotations, le pouvoir judiciaire et les biens de culte. Et pour le peuple français d'Algérie, l'autonomie des institutions religieuses a perturbé l'autorité française, et elle n'a pas donné sa main pour l'expansion et le contrôle, et pour qu'elle prenne le contrôle, les ressources de la dotation doivent être supprimées, afin que la mosquée, l'école et la cour de la charia deviennent des outils entre les mains de l'Ada. Époque coloniale, pour inclure les institutions de dotation dans la propriété du trésor public (le domaine). Ainsi, le premier coup porté par le colonialisme français en Algérie a été après l'élimination des fondations de l'État algérien, que les dotations islamiques étaient attachées à l'intérêt des biens de l'État français (le Domaine), et il est devenu l'autorité de diriger l'administration des dotations par l'administration française, ce qui a ouvert la voie aux autorités françaises pour en disposer conformément aux lois françaises, Et la possibilité du transfert de dotations à la possession de colons français en violation des dispositions de la charia islamique, qui ne permet pas le transfert de propriété ou de vente, les figures françaises les plus importantes qui ont combattu les dotations islamiques du général Clozel et du général Pogo, pour encourager la politique d'Alas Ammar le règlement en Algérie et l'intolérance de la religion chrétienne et leur haine du croisé contre l'islam et les musulmans. Ainsi, les autorités françaises ont saisi les biens de dotation appartenant à la communauté musulmane algérienne, frappant au mur la légitimité de la dotation et sa forme juridique contraignante, et respectant ses conditions, ce qui a conduit au retrait des biens immobiliers appartenant aux fondations islamiques à l'intérieur des villes Et à la campagne. Les réactions algériennes ont été fortes, dirigées par des clercs, des érudits et des notables, avec la facilitation des moyens de résistance, pour la barbarie chrétienne la plus féroce, et les mesures répressives pratiquées par les autorités d'occupation à leur encontre ne les ont pas empêchés de remplir leur rôle et leur mission, et ne les ont pas conduits à la négativité et à la capitulation, mais les ont plutôt conduits à rester fermes et persistants Le colonialisme français et ses pratiques ont épuisé toutes les voies possibles pour faire entendre leur voix. Ces actes solennels sont venus confirmer que ce peuple ne s'est pas rendu et a continué de lutter avec toutes ses modestes capacités. Parmi les manifestants, il y avait le clergé et les érudits, Ibn al-Annabi, Ibn al-Kababti, HamdanKhojah et Boudaraba, si La confiscation des dotations a eu des répercussions négatives sur tous les aspects de la vie religieuse, culturelle, économique et sociale, et ses répercussions négatives se sont manifestées du côté religieux en Algérie, à travers les autorités françaises combattant la religion islamique en éliminant le rôle des dotations dans la préservation des rituels islamiques et la restriction des religieux et érudits musulmans. L'interprétation du colonialisme français en Algérie recourant à cette politique contre les dotations islamiques Summary: Endowments have a social, economic, and scientific importance in the community that Muslims have created to respect money and housing, and to help scholars, students, the poor, strangers, refugees, and institutions maintenance. The status of the endowments did not continue unchanged, that by occupying Algeria in 1830, the French colonial administration began to investigate the various conditions that prevailed, and to search for means that would complete control over the entire Algerian country, in order to establish a clear administrative and regional base, since the colonial administration began from the beginning Following the settlement policy, she recruited her all the financial and human capabilities, military and civilian. It issued a set of laws, decrees and interim decrees to seize and confiscate these properties. It started from the decree of September 08, 1830, through which he wanted to obliterate the features of the Islamic identity of this country and had a firm stance towards religious institutions, including endowments, the judiciary, and property of worship, so he undermined them and demolished their landmarks as a barrier to Tosha And for the French people of Algeria, the autonomy of religious institutions disturbed the French authority, and it did not give its hand for expansion and control, and in order for it to gain control, the endowment resources must be ended, so that the mosque, the school, and the Sharia court become tools in the hands of the Ada Colonial times, to include the endowment institutions within the ownership of the state treasury (the domain). Thus, the first blow struck by French colonialism in Algeria was after the elimination of the foundations of the Algerian state, that the Islamic endowments were attached to the interest of the properties of the French state (the Domine), and it became the authority to run the endowment administration by the French administration, which opened the way for the French authorities to dispose of them according to French laws, And the possibility of the transfer of endowments to the possession of French settlers in violation of the provisions of Islamic Sharia, which does not allow the transfer of ownership or sale, the most important French figures who fought the Islamic endowments of both General Clozel and General Pogo, in encouragement of the policy of Alas Ammar the settlement in Algeria, and the intolerance of the Christian religion and their hatred of the Crusader against Islam and Muslims. Thus, the French authorities seized the endowment properties belonging to the Algerian Muslim community, striking at the wall the legitimacy of the endowment and its binding legal form, and respecting its conditions, which led to the retreat of real estate properties belonging to Islamic endowments inside the cities And in the countryside. The Algerian reactions were strong, headed by the clergy, scholars, and notables, with the facilitation of the means of resistance, for the most ferocious Christian barbarism, and the repressive measures practiced by the occupation authorities towards them did not prevent them from carrying out their role and mission, and did not lead them to negativity and surrender but rather led them to stand firmly and persistently French colonialism and its practice and exhausted all possible ways to make their voices heard. These solemn acts came to confirm that this people did not surrender and remained fighting with all their modest capabilities. Among the protesters were the clergy and scholars, Ibn al-Annabi, Ibn al-Kababti, HamdanKhoja and Boudaraba, if The confiscation of endowments had negative repercussions on all aspects of religious, cultural, economic and social life, and its negative repercussions are manifested on the religious side in Algeria, by the French authorities fighting the Islamic religion by eliminating the role of the endowments in preserving Islamic rituals and restricting Muslim clerics and scholars. The interpretation of the French colonialism in Algeria resorting to this policy against Islamic endowments as a kind of religious fanaticism, in addition to feeling superiority and denial of Islamic the

الكلمات المفتاحية: جزائريين ; استعمار ; إدارة


الـمحاريب بالمغرب الأوسط في الفترة الوسيطة

بوقزولة عبد المالك, 

الملخص: وصلت الحضارة الإسلامية الى درجة كبيرة من التطور والازدهار في شتى المجالات وخاصة في مجال العمارة الإسلامية فقد تعددت وظائف العناصر المعمارية في العمارة بصفة عامة والإسلامية على وجه الخصوص حيث كانت وظائف تخص الجانب الدعمي لتقوية المبنى ووظائف تخص الجانب الجمالي فكانت العمارة بأنواعها الدينية والمدنية والعسكرية تؤدي دورها المنوط بها دون إهمال الشكل الجمالي لها ودون نسيان تكييف هذه العناصر المعمارية التي أولى لها عناية كبيرة في العمارة الدينية وخاصة في عمارة المساجد فنجد العنصر المعماري المحراب الذي أولاه اهتمام كبير كونه المكان الأول في بيت الصلاة ولمكانته في قلوب المسلمين .

الكلمات المفتاحية: بيت الصلاة ; الحضارة الإسلامية ; العمارة الإسلامية ; العمارة الدينية ; العناصر المعمارية ; المحاريب


Informative content on social media pages: Study about digital practices on Facebook page of El-Bilad newspaper

غزال عبد الرزاق,  بورحلي وفاء,  مرزقلال ابراهيم, 

الملخص: Digital publishing practices have become a necessary means in various social and functional fields, which applies to news publishing, which has created a new functional concept for social pages and professional practice; this study aims to describe the nature of digital publishing practices adopted by Journal El-Bilad on Facebook. Thus, use the virtual space of the social network facebook of El-Bilad newspaper as a research field; so we can classify this research into two types: Using social media as research tool & researching on activities & content of social media itself. The study revealed that the page does not improve the investment of technologies provided by the Facebook platform, nor does it make optimal use of them in developing digital publishing, which seem to be closely related to their traditional media practices. - Abstract in French: Les pratiques numériques en tant d'actions liées à la technologie sont devenues un outil essentiel dans divers domaines sociaux et fonctionnels, et cela s'applique au journalisme et à l'édition des informations, qui ont été introduits comme un nouveau concept fonctionnel pour les pages sociales et la pratique professionnelle; la recherche, en tant qu'étude descriptive appartenant notamment à la recherche sur les médias sociaux, décrit la nature des pratiques numériques adoptées par la page du journal El-Bilad dans la publication de son contenu d'actualité sur Facebook et le niveau de son professionnalisme ; notamment, ces recherches pouvant être classées en deux types: l'utilisation des médias sociaux comme outil de recherche et la recherche sur les activités et les contenus des médias sociaux –eux même-. Pour réaliser les objectifs de cette études, nous avons utilisé l'outil d'Observation Scientifique,sur la base d'un formulaire grille, spécifique d'indicateurs de ces pratiques. L’étude a révélé que la page concerné n'optimisait pas l'investissement des technologies fournies par la plateforme Facebook, ni n'en faisait un usage optimal pour développer des pratiques numériques de publication et de création de contenu, qui semblent être étroitement liées à ses pratiques médiatiques traditionnelles. أصبحت الممارسات الرقمية كتشكيلة أفعال مرتبطة بالتكنولوجيا وسيلة ضرورية في مختلف المجالات الاجتماعية والوظيفية، وهو ما ينطبق على الصحافة والنشر الإخباري الذين استحدثا كمفهوم وظيفي جديد للصفحات الاجتماعية والممارسة المهنية؛ توصّف الدراسة باعتبارها دراسة وصفية تنتمي إلى بحوث وسائل التواصل الاجتماعي بوجه خاص، طبيعة الممارسات الرقمية التي تعتمدها صفحة جريدة البلاد في نشر محتواها الإخباري على الفايسبوك ومدى احترافيتها،ذلك أنه يمكن تصنيف هذه البحوث إلى نوعين: استخدام الوسائط الاجتماعية كأداة بحث والبحث في نشاطات ومحتوى الوسائط الاجتماعية نفسها. بناء على شبكة مؤشرات محددة لهذه الممارسات استخدمنا لأجلها أداة الملاحظة العلمية. كشفنا أن الصفحة لا تحسن استثمار التقنيات التي توفرها منصة الفايسبوك ولا تستفيد منها بشكل أمثل في تطوير الممارسات الرقمية للنشر وصناعة المحتوى، والتي تبدو متعلقة بشكل كبير بممارساتها الإعلامية التقليدية.

الكلمات المفتاحية: Digital practices ; Facebook ; Informative content ; Publishing practices ; Social media ; Contenu informatif ; Médias sociaux ; Pratiques numériques ; فيسبوك ; محتوى إخباري ; ممارسات رقمية ; مواقع التواصل الاجتماعي ; نشر رقمي


Errance, marginalité, intimité et émotion dans le roman D’Abdelkader DJEMAI : « Un moment d’oubli »

تباني ابتسام, 

Résumé: Résumé : Dans le cadre de cet article nous tentons de mettre l'accent sur les thèmes essentiels traités par Abdelkader DJEMAI dans son roman « Un moment d'oubli », un récit sur l'intime, l'exil, l'errance et la mémoire. Nous allons également essayer de comprendre le rapport entre ces différents thèmes tout en évoquant la réalité du personnage telle que DJEMAI la voit et la décrit. Une réalité partagée entre un passé émouvant, nostalgique et un présent difficile, cruel. Ce récit présente l'errant comme une personne ayant une mémoire, une intimité, des souvenirs heureux ou malheureux comme tout un chacun. C'est vrai que le personnage ne parle pas beaucoup mais cela ne signifie pas qu'il n'a rien à dire. Abstract: In this article we try to focus on the key themes addressed by Abdelkader DJEMAI in his novel "A moment of forgetfulness", story about intimacy, exile, wandering and memory. We will also try to understand the relationship between the different themes with evoking reality of the character as DJEMAI sees and describes it. A shared reality between a moving and nostalgic past and difficult and cruel present. These story present the wanderer as person with a memory, intimacy, happy or bad memories like everyone else. It is true that his character does not speak much but that does not mean that he has nothing to say.

Mots clés: Intimité, errance, mémoire, exil, marginalité, souvenirs. ; intimacy, wandering, memory, exile, marginality, memories.



Les 10 articles les plus téléchargés

703 المخدرات في الجزائر واقع الظاهرة وإجراءات الوقاية 603 ميشيل فوكو والحداثة الفلسفية 600 دور الأستاذ الجامعي في تحقيق جودة التعليم العالي 563 قـراءة جاكلين روز لأخلاق المـعنى 530 موقف الحركة الوطنية الجزائرية من الإنزال الأنجلوا – أمريكي بسواحل الجزائر (6-9 ) نوفمبر 1942 525 تسويق خدمات المعلومات بالمكتبات الجامعية الجزائرية تسويق خدمات المعلومات عبر شبكة الأنترنيت بالمكتبات الجامعية الجزائرية ( دراسة ميدانية بالمكتبة الجامعية المركزية بجامعة المسيلة 521 المواجهة بين جبهة التحرير الوطني والحركة الوطنية الجزائرية لمصالي الحاج (1954- 1962) 476 أهم المشكلات السلوكية الشائعة لدى تلاميذ ذوي صعوبات التعلم الاكاديمية في المرحلة الابتدائية دراسة ميدانية ببعض ابتدائيات ولاية المسيلة 447 الحكومة الالكترونية والخدمة العمومية في الجزائر: بين التحديات والرهانات 445 التغيير الثقافي في المنظمة كمدخل أساسي لإحداث التغيير التنظيمي: خطوات وآليات إرسائه