معالم للدراسات الإعلامية والاتصالية
Volume 3, Numéro 1, Pages 9-31

قراءة في تجاذبات العلاقة بين الاعلام التقليدي والاعلام الجديد

الكاتب : طفياني زكريا .

الملخص

كانت وسائل الاتصال الجماهيرية هي المسيطر الرئيسي على الساحة الاعلامية وهي الوسائل المحتكرة لتدفق المعلومات والاخبار في الفضاء الاعلامي العالمي ولم يكن هناك مصدر اعلامي معاكس يعتمد على وسائل تكنولوجية وتقنيات من شأنها أن تسير في اتجاه مغاير لركب وسائل الاعلام الجماهيرية، أو تسايرها من حيث التكنولوجيات والانتشار والتأثير والاعتماد أو تنافسها، وبقي هذا الأمر مستمرا الى غاية ظهور ما يعرف ب"الاعلام الجديد" الذي أعاد تشكيل خارطة الفعل الاتصالي والاعلامي بما يحمله من وسائل جديدة وخصائص أدّت إلى تحوّل ملموس في بنية الاتصال وتقنياته ومصادره وسمح بتشكيل صورة جديدة للاتصال قائمة على التفاعل والتنوّع والشمولية والحرية الواسعة، ونسعى في دراستنا الى معرفة آفاق العلاقة بين الاعلام التقليدي والاعلام الجديد وتوظيف ادوات الاعلام الجديد في العمل الاعلامي التقليدي. Mass media have been the main dominant over the media platform, and were also the monopolizing means of the information and news flow in global media space, There hasn’t been an opposite informative source which depends on technological means that may have taken a different direction from that of mass media, or to cope with it in terms of its technology, spread, impact, and competition. The situation remained as such until the emerge of what is known as the ‘new media’ which changed the map of the communicative and informative act with all the new methods, and characteristics that it carries and which led to a tangible transformation in the structure of communication, its techniques, and its resources

الكلمات المفتاحية

الاعلام الجديد، وسائل التواصل الاجتماعي، وسائل الاعلام التقليدية، المحتوى الالكتروني. ; New media, Social media, Traditional media, Electronic content.