جسور المعرفة
Volume 7, Numéro 2, Pages 239-250

الفلسفة وقضايا اللغة عند فتجنشتين : من فلسفة التحليل إلى فلسفة اللغة.

الكاتب : بن خدة نعيمة .

الملخص

تهدف هذه الدراسة إلى تسليط الضوء على فلسفة مثّلت بحق نقطة انعطاف وتحول حاسمة في تاريخ الفكر الفلسفي المعاصر ، بتغييرها الجذري للمفاهيم الفلسفية الكلاسيكية ومحاولة تصحيحها من جديد، عن طريق اتباع المنهج التحليلي، كما ستقف على جملة التحولات والانتقالات التي عرفتها هذه الفلسفة، من فلسفة تحليل تعنى بمسألة التحليل المنطقي للغة التي تصاغ بها المشكلات الفلسفية، وذلك لمحاولة إثبات أن تلك المشكلات التقليدية لم تكن في الأصل مشكلات، وإنما كانت نتيجة سوء فهم للغة، إلى فلسفة لغة تعنى بتوظيف اللغة أو الاستخدام الفعلي لها، وبعبارة أدق من حدود اللغة إلى ألعاب اللغة. This study aims to shed light on a philosophy that truly represented a decisive turning point and transformation in the history of contemporary philosophical thought , by radically changing classical philosophical concepts and trying to correct them again ,by following the analytical method , as it will stand on the total transformations and transition that this philosophy has know ,from the philosophy of analyzing it is concerned with this issue of the logical analysis of the language in which philosophical problems are formulated, in order to try to prove that these traditional problems were not originally problems ,but rather were the result of a misunder standing of the language, to a philosophie of language concerned with the employment of the language or the actual use of it , and more precisely from the limits of language games .

الكلمات المفتاحية

فتجنشتين، اللغة، الفلسفة، التحليل، المعنى ، ألعاب اللغة .